ما هي طرق علاج الذبحة الصدرية ؟

ما هي طرق علاج الذبحة الصدرية ؟

ما هي طرق علاج الذبحة الصدرية؟، تعرف الذبحة الصدرية على أنها نوع من الألم الذي يصيب الصدر نتيجة لعدم تدفق كمية كافية من الدم المحمل بالأكسجين إلى القلب، وغالباً ما ينتج هذا الألم عن الضغط النفسي أو الجهد البدني، وسوف نعرف في هذا المقال على أفضل طرق علاج الذبحة الصدرية.

ما هي طرق علاج الذبحة الصدرية؟

يمكن علاج الذبحة الصدرية من خلال عدة طرق ومنها ما يأتي:

1. تغيير نمط الحياة

يمكن لتغيير نمط الحياة أن يساعد في علاج الذبحة الصدرية، ومن العادات التي يجب إتباعها لعلاج الذبحة الصدرية ما يأتي:

  • تجنب تناول الأطعمة الدسمة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون، وتناول الأطعمة التي تحتوي على الخضار والفواكه الطازجة.
  • محاولة إنقاص الوزن إذا كنت تعاني من السمنة.
  • تجنب تناول وجبات كبيرة.
  • الإقلاع عن التدخين.
  • تجنب شرب الكحول.
  • الحرص على الاسترخاء، والابتعاد عن التوتر والضغط النفسي، وأخذ قسط كافي من الراحة والنوم.
  • السيطرة على الأمراض التي تزيد من خطر الإصابة بالذبحة الصدرية، مثل مرض السكر، وارتفاع الكوليسترول، وارتفاع ضغط الدم.
  • ممارسة التمارين الرياضية.

شاهد أيضًا: فوائد تناول حبوب فاستاريل ام ار لعلاج الذبحة الصدرية

2. العلاجات الدوائية

توجد بعض العلاجات الدوائية التي تستخدم في علاج الذبحة الصدرية ومنها ما يلي:

  • الأسبرين، حيث يمنع الأسبرين حدوث تخثرات في شرايين القلب الضيقة، كما يقلل من خطر الإصابة بنوبة قلبية.
  • حاصرات قنوات الكالسيوم، يساعد هذا الدواء في توسيع الشرايين كما يعمل على ارخاء العضلات المرتبطة بجدران الشرايين، مما يزيد من تدفق الدم إلى القلب، وبالتالي يمنع أو يقلل حدوث الذبحة الصدرية.
  • رانولازين، يمكن استخدام دواء رانولازين مع حاصرات بيتا لعلاج الذبحة الصدرية، كما يمكن استخدامه مع حاصرات قنوات الكالسيوم.
  • الأدوية المانعة للتجلط، يتم استخدام الأدوية المانعة للتجلط حيث تمنع هذه الأدوية تخثر الدم من خلال تقليل فرصة التصاق الصفائح الدموية ببعضها، ومن أمثلة الأدوية المانعة للتجلط التي تستخدم في علاج الذبحة براسوقريل، وتيكاقريلور، كما تعد هذه الأدوية من بدائل الأسبرين.
  • التترات، تساعد التترات في توسيع الأوعية الدموية وبالتالي تزيد من تدفق الدم في الشرايين التاجية مما يؤدي إلى تسهيل عملية وصول الدم من القلب إلى الجسم، ومن أمثل هذه الأدوية التي تساعد على توسيع الأوعية الدموية: نتروجليسارين.

علاج الذبحة الصدرية بالتدخل الجراحي

يتم اللجوء إلى التدخل الجراحي لتوسيع الشرايين عندما تكون العلاجات الدوائية لا تعطي النتيجة المطلوبة في علاج الذبحة الصدرية ويكون التدخل الجراحي هو الحل الأمثل في هذه الحالة، وتتم هذه العملية بطريقتين وهما كالاتي:

1. رأب الوعاء

  • عندما يحدد الطبيب الشريان المتضيق يدخل أنبوباً صغيراً بداخله بالون، ويقوم بتمريره بالأوعية الدموية وينفخ الطبيب البالون لتوسعة الشريان ولاستعادة تدفق الدم به.
  • يقوم الطبيب بإدخال دعامة داخل الشريان الضيق حيث تساعد هذه الدعامة في بقاء الشريان مفتوحاً، وتكون هذه الدعامة مصنوعة من المعدن أو مادة يستطيع الجسم امتصاصها مع مرور الوقت، وتسمى هذه العملية برأب الوعاء.
  • وتستغرق هذه العملية أقل من ساعتين وفي بعض الحالات قد يحتاج المريض إلى البقاء في المستشفى ليلة بعد العملية.

2. جراحة مجازة الشريان التاجي

  • تتم هذه العملية عن طريق استخدام وريد أو شريان من جزء أخر من جسم المريض لتجاوز الشريان المغلق في القلب.
  • تحسن هذه الجراحة تدفق الدم في القلب وتمنع من حدوث الذبحة الصدرية، أو تقضي عليها.
  • تعتبر جراحة مجازة الشريان التاجي هي حل علاجي جيد لأنواع الذبحة الصدرية المستقرة والغير مستقرة التي لا تستجيب للعلاجات الأخرى.

شاهد أيضًا: ما هو الربو وما أعراضه

أعراض الذبحة الصدرية

  • حدوث ألم شديد ومفاجئ في الصدر.
  • انتقال الألم من الصدر إلى الفك والرقبة واليد، نتيجة تراجع معدلات التروية لعضلة القلب.
  • الشعور بعدم الراحة والرغبة بالقيء والغثيان.
  • الإحساس بتعب شديد وضيق في التنفس.
  • دوخة شديدة مع التعرق الغزير.

تشخيص الذبحة الصدرية

يحتاج مصاب الذبحة الصدرية للفحص الجيد من الطبيب للتأكد من إصابته بذبحة أم لا، ويكون الفحص كالاتي:

  • يحصل الطبيب من المريض على الأعراض التي شعر بها، ومتى بدأ ظهورها.
  • إجراء رسم للقلب لمعرفة معدل ضربات القلب مع عمل اختبار المجهود.
  • يتعرف الطبيب على التاريخ العائلي حول أمراض الشرايين التاجي وأمراض القلب.
  • عمل تخطيط للقلب بواسطة صدي الصوت (ECHO).
  • عمل أشعة على الصدر بواسطة أشعة أكس.
  • مسح ذري ويكون عن طريق أخذ صور متحركة للدم المتدفق عبر حجرات القلب والشرايين.
  • عمل رنين مغناطيسي وتصوير مقطعي بالانبعاث البوزيتروني.
  •  إجراء بعض الاختبارات للدم مثل قياس مستوى سكر الدم، البروتين في الدم، نسبة الهيموجلوبين في الدم، نسبة الكوليسترول في الدم.

أنواع الذبحة الصدرية

تعتبر الذبحة الصدرية لها نوعان منها المستقرة ومنها الذبحة الصدرية الغير مستقرة وتختلف أعراض كلاً منهما عن الأخرى.

1. الذبحة الصدرية المستقرة

هي أكثر أنواع الذبحات شيوعاً وتنتج عند بذل جهد شديد مثل المشي لفترات طويلة وعند صعود الدرج وعندها يشعر المريض بألم عادي في الصدر، ويمكن التخلص من ألم هذه الذبحة عن طريق الراحة.

وفترة بقاء هذا النوع من الذبحة تكون لوقت قصير يتراوح ما بين خمسة دقائق أو أقل، ويمكن التخلص منها عن طريق الراحة أو استخدام بعض الأدوية.

2. الذبحة الصدرية الغير مستقرة

تحدث الذبحة الصدرية الغير مستقرة عادة في وقت الراحة وتكون أعراضها أشد من الذبحة الصدرية المستقرة.

وتستمر لفترة تزيد عن نصف ساعة ويمكن أن تؤدي أيضاً لحدوث نوبة قلبية ولا تختفي أعراض الذبحة الصدرية الغير مستقرة عند الراحة أو باستخدام الأدوية.

شاهد أيضًا: 10 أنواع من الأمراض تصيب الصدر والقلب ويصعب علاجها

هناك أنواع متعددة بغرض علاج الذبحة الصدرية، وتتمثل أهمية جميع العلاجات في تقليل شدة الأعراض والحد من خطر الإصابة بنوبات قلبية، فإذا كنت تعاني من ذبحة صدرية غير مستقرة أو ألم ذبحة صدرية فأنت بحاجة إلى اللجوء إلى الطبيب فوراً.

أترك تعليق