طرق تدريس اللغة العربية لغير الناطقين بها

طرق تدريس اللغة العربية لغير الناطقين بها

طرق تدريس اللغة العربية لغير الناطقين بها، تعد اللغة العربية هي من أقدم اللغات من بين اللغات جميعها، حيث أن اللغة العربية غنية بالكثير من المعاني، فقد اختارها الله سبحانه وتعالى لكي تكون لغة القرآن الكريم، فاللغة العربية تم إرسالها قبل الإسلام، وكانت بمثابة لغة تعبيرية عن كافة الأساسيات وكل ما يختص بالحياة كافة، كما تحوي اللغة العربية على الفصاحة والنتاج الأدبي شعرًا ونثرًا، وفي هذا المقال سوف نوضح كيفية تدريس اللغة العربية للأجانب الغير ناطقين بها والطرق المختلفة لها.

اللغة العربية

  • اللغة العربية تعتبر هي لغة القرآن الكريم، وقد ظهرت علوم كثيرة وجديدة مع بدء نزول القرآن الكريم.
  • كان هناك انتشارًا كبيرًا للحضارة في العالم الإسلامي في علوم متعددة منها: التاريخ، والطب، والكيمياء، والأسانيد، وعلوم اللغة العربية من صرف ونحو وبلاغة وغيرها من العلوم.
  • ففي هذه الآونة ارتفعت اللغة العربية وصارت هي اللغة السائدة والمعروفة في بلاد العرب والمسلمين كافة، كما تم إيضاح إلى أي مدى تكون اللغة العربية تتميز بقوة بيانها، وتتمتع بالألفاظ الأصيلة، والمعاني المتوفرة والغنية في كلماتها.
  • فقد كانوا كل من يتحدث باللغة العربية حريصين على تعليم أصولها وكانوا يتعلموا أيضًا معاني كلماتها ومفرداتها أيضًا وقواعدها وكل ما يكون متعلق باللغة العربية.
  • فكان يوجد ما يطلق عليه تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بغيرها، ويعتبر ظهور ذلك العلم قام بالمساهمة في العمل على تفعيل اللغة العربية في مواجهة الصعاب والتحديات بين الغير ناطقين بها، وتم انتشار هذا التعليم بين المسلمين الأجانب.
  • حيث ساعد هذا العلم على الكثير من فهم الأمور الدينية، فهذه اللغة هي منبع القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة أيضًا.

شاهد أيضًا: اذاعة عن اللغة العربية وخصائص الإذاعة كوسيلة إعلامية

تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها

  • يتم تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها، أو للأجانب الذين لا ينطقون باللغة العربية، باللغة العربية الفصحى وليس تعليمهم باللغة العامية.
  • حيث أن اللهجات العامية لا تقوم بتلبية احتياجات الأجانب في التعلم في نواحي مناهج الحياة المتنوعة، حيث قام المعلمون باللغة العربية على القيام بتدريسها للناطقين على مستويات متعددة.

تدريس وتعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها يكون عن طريق الآتي:

تدريس الأصوات

  • يقم المعلم الخاص باللغة العربية بالبدء بذلك المستوى، حتى يقوم بتعريف الشخص الأجنبي مخارج الحروف.
  • حيث أن مخارج الحروف تحتوي على عشرة مخارج، وهم: مخارج الشفوي، ومخارج الشفوي الأسناني، ومخارج الأسناني اللثوي، والجانبي، والغاري، والطبقي واللهوي والحلقي والحنجري، وقد يتم ملاحظة أن الوحدات الصوتية في اللغة العربية قد يتم تغطية فراغها بالكامل.
  • كما يرى الباحثون أن اللغة العربية يوجد لديها مجموعة كبيرة من الأعداد من المخارج الاحتكاكية، وذلك مقارنة بغيرها من اللغات الأخرى مثل:
  • اللغة الإنجليزية، واللغة الإسبانية، واللغة الروسية، وقد تبلغ مواضع الاحتكاك باللغة العربية عدد سبعة، لكن في الأصل قد تتراوح في هذه اللغات عدد خمسة مواضع فقط أو ثلاثة، لهذا فقد يبدأ المعلم بهذا المستوى.
  • حيث أن الشخص الذي يتعلم اللغة الإنجليزية قد يجد صعوبة كبيرة في القيام نطق بعض الأصوات، وذلك لأنها لا تكن موجودة في اللغة الأم، مثل: الصوتين اللهوي والحلقي.
  • وهما قد يكون من الصعب على الدارسين بها القيام بنطقها بسهولة، مثل صوت الحروف التالية: ج، وع، وق، وح، حيث أنهم يقومون باستبدالها بأصوات أخرى غير هذه الأصوات.
  • فمن هنا قد يقوم المعلم في البداية بالعمل على التركيز على تلك هذه المفارقات إلى أن يقوم الطالب باكتساب المهارات لتعلمه.
  • كما يقوم المعلم أيضًا بتقديم بعض الكلمات التي قد تحتوي على صورة ثنائيات، وذلك من خلال العمل على إيجاد كلمتين متشابهتين بكافة الأصوات، ما عدا الصوت الذي يكون مصدر الصعوبة، مثلًا: علم وألم، فقد تحتوي هذه الكلمات على نفس الأصوات إلا صوت حرف ع.
  • أما اللفظ الصحيح يكون هو علم، أما الصوت الذي يكون منطوقًا من الطالب هو ألم، ثم يجب القيام بتوضيح هذا المعنى من خلال العمل على تقديم رسومات وصور تكون واضحة للطالب.

تدريس الكلام

  • وهذه الطريقة التي يتم تعليمها للطالب غير الناطق بها، تعد من الطرق والمستويات المختلفة النوع، حيث يبدأ المعلم بتدريب الطلاب على لعض التعبيرات البسيطة مثل، جملة هذا كتاب، ومن هذه الجملة قد يتم تحويل العبارة إلى سؤال، هل هذا كتاب؟، وسوف يجيب الطالب بنعم أو لا.
  • كذلك فقد يبدأ المعلم بتغيير الطريقة والأسلوب الذي كان يسأل به، مثل: كأنه يسأل التلميذ، هل هذا كتاب أم …؟، ويترك الإجابة للتلميذ.
  • كما يتم الاستعانة من خلال التدريس في ذلك المستوى بالقيام بعرض بعض الأشياء الحقيقية، أو بعرص صورا معينة، كما يقوم بتكوين جملة تتكون من اسم إشارة، مثل: هذا + الشيء الذي يرغب المعلم في تعليمه للطالب مثل: هذا كتاب، ويقوم المعلم بأن يطلب من الطالب بأن يقوم بترديد الجملة وراءه.

تدريس قواعد اللغة

  • فمن خلال تلك هذه الدراسة يقوم المعلم بتدريس النحو والقواعد حسب مستوى الطلبة، حيث يقوم بالعمل على إتباع إما النحو بشكل نظري، أو النحو الوظيفي، ويكون ذلك عن طريق القيام بتدريس القاعدة والتدريب عليها، وقد توجد مجموعة من الأنشطة الرئيسية للقيام بتدريس القواعد التي تحتوي على الآتي:

تدريب الاستبدال

  • يعتبر هذا الأسلوب هو عبارة عن نوع من أنواع التدريب السهل والبسيط للقيام بالتدريب على التراكيب النحوية، فقد يقوم الطالب بالبدء في ترديد الجملة مرات متعددة، ثم يقوم باستبدال إحدى الكلمات بغيرها من الكلمات الأخرى التي تحمل نفس الوظيفة داخل الجملة.

تدريب التحويل

  • وهذه الطريقة أيضًا تكون بمثابة قيام المعلم بتدريب التلميذ على تحويل الجملة المثبتة إلى جملة منفية، أو أيضًا العمل على تحويل العبارات التقريرية إلى استفهام، وتحويل المفرد إلى مثنى وغيرها من التحويلات الأخرى.

شاهد أيضًا: أفكار ليوم اللغة العربية وأهمية اللغة العربية

تدريب توسيع الجملة

  • هنا يقوم المعلم بالقيام بإضافة صفات أو ظروف أو أي كلمات أخرى، كما يقوم المعلم بتدريب التلاميذ على وصل الجمل، فيقوم المعلم بتقديم جملة ما مثل: هذه حقيبة، وجملة أخرى مثل: الحقيبة جديدة، ثم يطلب المعلم من الطالب بأن يقوم بوصل هاتين الجملتين حتى تكون هذه الحقيبة جديدة.

تدريس المفردات

  • أما عن تلك هذه الطريقة، فإنه قد يقوم من خلالها المعلم بتدريس الطالب مجموعة من المعايير والقواعد الهامة وهو معيار الشيوع، وهذا المعيار تكون من أهم وأكثر المعايير شيوعًا.
  • فهذا يعني كثرة دوران المفردة الواحدة في الاستخدام، والحاجة المفردة في المواقف المعينة والمحددة، وتوسيع الكلمة، مثل كلمة، مقعد أوسع من كرسي أو أريكة، ثم يتم تقديم مجموعة من المفردات السابقة ضمن السياق الطبيعية.
  • ولا يكون هناك فائدة من أن يحصل الطالب على الكلمات المجردة والمعزولة من خلال السياقات، حتى يقوم بفعل معانيها، حتى يتمكن من التعبير عن أمر ما بطريقة صحيحة، وأيضًا من الممكن القيام بشرح المغردات بطريقة الترجمة، أو الإشارة إلى الشيء المراد شرحه، أو القيام بالتدريس من خلال استخدام الرسومات والصور.

شاهد أيضًا: كيفية تدريس اللغة العربية للمرحلة الابتدائية

تدريس الاستماع

  • هذه الطريقة التي يقوم بتدريسها المعلم للطالب، هي أن يقوم المعلم بالبدء في عرض مجموعة كبيرة من الكلمات والجمل على التلميذ من خلال سماعها، كما يمكن أن يقوم بتقديم تلك هذه الجمل على هيئة تعليمات يقوم الطالب بتنفيذها ويقوم بالدليل على فهم الطالب النص المطروح عليه.
  • مثل أن يقول له: خذ القلم من الطاولة، وأيضا قد يوجد طريقة أخرى في مرحلة لاحقة من خلال القيام بتدريس الاستماع، وهي أن يقوم الطالب بالاستماع لقصص سهلة وبسيطة، وقد لا يكون شرطا أن يكون ملتزمًا بحدود قدرة التلميذ اللغوية.

أترك تعليق