طرق الوقاية من سكر الحمل

طرق الوقاية من سكر الحمل

طرق الوقاية من سكر الحمل، مرض السكري هو من الأمراض الشائعة المزمنة في عصرنا الحالي، وفي حال كانت المرأة مصابة بهذا المرض وتخطط للإنجاب فلابد من إجراء عدة فحوصات هامة لتأمين عملية الحمل لها ولطفلها، ولحماية الأم من الإصابة به أثناء فترة الحمل نتيجة تغير الهرمونات.

سكر الحمل

  • يحدث سكر الحمل نتيجة التغيير في بعض الهرمونات، التي قد تعمل على مقاومة الأنسولين ويترتب عليه ارتفاع مستوى السكر في الدم عن المعدل الطبيعي.
  • وفي كثير من الأحيان تشفى المرأة من مرض السكري بعد عملية الولادة، ولكنه قد يزيد من خطر نسبة نسبه إصابة الأم بمرض السكري من الدرجة الثانية بعد ذلك، لذلك يجب عليها متابعة الطبيب المختص في المواعيد المحددة للاطمئنان على صحتها.

شاهد أيضًا: كيف اخفض السكر المرتفع بالأعشاب؟

طرق الوقاية من سكر الحمل

  • لا يوجد ضمانات محددة للوقاية من سكر الحمل، ولكن هناك بعض الأنماط الصحية التي تفيد الشخص في حياته بشكل عام، وتساعد في حمايته من الإصابة بالأمراض.
  • مثل إتباع نظام صحي يشمل النظام الغذائي والتمارين الرياضية والراحة النفسية، يعمل كل ذلك على وقاية الجسم من الإصابة بمرض السكري مرة أخرى في حال أصيبت به في المرة الأولى.

مراقبة سكر الدم باستمرار

  • الحمل أمر طبيعي تمر به جميع النساء، ولكن قد يواجه معظمهم مشاكل عديدة أثناء فترة الحمل، ولكي تتجنب هذه المشاكل لا بد من الالتزام بالنظام الصحي الذي يضعه لكي طبيبك الخاص.
  • ومن الخطوات الهامة التي يجب على المرأة الحامل أن تقوم بها بالفحوصات الطبية أثناء فترة الحمل والانتظام عليها لتحديد نسبة السكر في الدم، وفي حال زادت النسبة عن الطبيعي يتم علاجها بسرعة قبل تدهور الحالة.
  • ويتم إجراء الفحص الطبي الأول في الفترة بين الأسبوع 9 – 12 ويطرح الطبيب المختص عدة أسئلة على المرأة الحامل، حول تاريخ المرض السكري معها ومع عائلتها.
  • وفي حال وجود خطر واحد فقط على المرأة حول إمكانية إصابتها بهذا المرض، يتم إجراء الفحص الطبي المناسب، وهو عبارة عن محلول سكري تتناوله المرأة، يحدد نسبة السكر في الدم بعد مرور ساعة واحدة فقط.
  • وفي حال كانت نتيجة السكر عالية عن النسبة الطبيعية، فيتم إجراء اختبار أخر وهو اختبار تحمل الغلوكوز الفموي، ويستغرق هذا الاختبار ساعتين فقط.
  • وهو عبارة عن أخذ عينة دم صغيرة من المرأة الحامل بعد التأكد من عدم تناولها الطعام حوالي 10 ساعات، مع تناول المياه فقط في حال صرح الطبيب المختص بذلك.
  • وفي هذا الاختبار تتناول المرأة محلول الجلوكوز، وترك المرأة الحامل لمدة ساعتين للاستراحة، من ثم أخذ عينة دم أخرى، وكل ذلك يوضح كيفية استجابة الجسم مع الجلوكوز.
  • ويتم إجراء هذا الاختبار بين الأسبوع 23-28، ولكن يتم إجراؤه في وقت مبكر في حال أصيبت المرأة بسكر الحمل في المرة السابقة، بجانب اختبار الأسبوع 23.

ممارسة التمارين الرياضية

  • تعتبر الراحة التامة أثناء فترة الحمل من المفاهيم والمعتقدات الخاطئة التي يتوارثها جيل بعد جيل، الراحة التامة في حال تعرض المرأة الحامل لمشاكل عديدة تحتاج إلى هذه الراحة.
  • ويوصي الطبيب المختص بذلك، ولكن في حال سار الحمل بالشكل الطبيعي، فيجب تخصيص وقت يومي لممارسة بعض التمارين الرياضية البسيطة مثل الركض والمشي والسباحة وركوب الدراجة لمدة لا تتجاوز النصف ساعة تقريبًا.
  • ممارسة رياضة المشي لمدة نصف ساعة في اليوم تقريبًا بعد الانتهاء من وجبة الغداء أو العشاء، فيساعد في عملية حرق الجلوكوز دون الحاجة إلى الأنسولين الطبيعي.
  • بالإضافة إلى أنه يحافظ على نسبة السكر في الدم، ويعمل على تنشيط الدورة الدموية في الجسم بالكامل، كل هذه الفوائد لا تستغرق وقت طويل ولا تحتاج إلى مجهود كبير.
  • ولكن هناك بعض الأقاويل الخاطئة حول التعب الشديد وخطر على الجنين الذي يعقب ممارسة التمارين الرياضية الشاقة، حيث أثبتت بعض الدراسات أن هذا التعب يحدث نتيجة امتلاك المرأة الحامل لكمية كبيرة من الدم.
  • وفي حال ممارسة التمارين الشاقة قد يتسبب في ضغط زائد على القلب، لذلك ينصح بالتمارين البسيطة التي لا تحتاج إلى مجهود كبير.
  • قد لا تستطيع المرأة الحامل ممارسة الرياضة لمدة نصف ساعة متواصلة، فيمكن تقسيمها إلى 10 دقائق على مدار اليوم.

شاهد أيضًا: ما هو تعريف سكر الحمل

النظام الغذائي الصحي

  • الرغبة وعدم الرغبة في الطعام يزداد أثناء فترة الحمل، ويرجع ذلك إلى حدوث تغير في الهرمونات والغثيان الصباحي مما ينتج عنه النفور من بعض الأطعمة وعدم الرغبة في تناولها أو شم راحتها.
  • فالطعام الصحي هو الحل المناسب لكي تحصلي على الفوائد والبروتينان والفيتامينات التي يحتاج إليها جسمك والجنين، والحفاظ على جسمك من الزيادة الغير طبيعية.
  • ومن المعتقدات الخاطئة التي يقع فيها الكثير هو الاعتماد على كم الطعام المقدم للمرأة الحامل، ولكن المطلوب هو الاهتمام بنوعية وكيفية الطعام المقدم لها للتأكد من وصول التغذية المطلوبة لها وللجنين.
  • فهناك أطعمة كثيرة تحافظ على صحة المرأة الحامل وعلى صحة الجنين وحماية الجسم من الزيادة مثل، البروتينات الخالية من الدهون كالأسماك والدواجن.
  • والدهون الصحية التي توجد بداخل المكسرات وزيت جوز الهند وزيت الزيتون، وبعض الدهون النباتية.
  • منتجات الألبان خالية الدسم، والخضروات والفواكه الطازجة، والحبوب الكاملة مثل الشوفان والخبز.
  • وبالطبع هناك بعض الأطعمة التي يجب تجنب تناولها أثناء فترة الحمل مثل، المأكولات الجاهزة، والسكر الزائد في المشروبات كالشاي والقهوة.
  • وتجنب تناول المشروبات الجاهزة والغازية ومشروبات الطاقة، والأطعمة التي تحتوي على سعرات حرارية عالية.

خسارة الوزن الزائد

  • الحمل خطوة هامة وكبيرة في حياة الوالدين، ولكنها تتسبب في بعض التغيرات الخاصة بمظهر المرأة أثناء فترة الحمل وبعدها.
  • فهناك بعض الاحتياطات التي يجب على المرأة أن تأخذها قبل خطوة الحمل، وهي خسارة الوزن الزائد، لكيلا تحدث مشكلة صحية أثناء فترة الحمل.
  • وذلك عن طريق اتباع نظام غذائي صحي يساعد في خسارة الوزن الزائد مع الحصول على الفيتامينات والبروتينات التي يحتاج لها الجسم، وتساعد في فترة الحمل.

طرق علاج سكر الحمل

  • في حال كنتِ ترغبين في الحمل لابد من استشارة طبيب مختص، من ثم يوضح لكي بعض النصائح التي يجب عليكِ الالتزام بها لحماية نفسك من الإصابة بسكر الحمل.
  • أولًا خسارة الوزن الزائد، لتجنب حدوث أي مضاعفات مرتبطة بضغط الدم المرتفع، عن طرق تجنب تناول الحلويات والمحليات الصناعية.
  • ثانيًا تجنب تناول المشروبات الكحولية والتدخين الذي يؤثر على صحة الأم وعلى صحة الجنين قبل وبعد الولادة.
  • ثالثًا تناول الفيتامينات التي يحتاج لها الجسم مثل الفيتامين الذي يحتوي على حمض الفوليك الذي يحمي الطفل من التشوهات الخلقية مثل السنسنة المشقوقة.
  • رابعًا لابد من قياس مستوى السكر في الدم وتحديد نسبته، لأنه في حال كانت المرأة مريضة السكر واكتشفت الحمل فهناك نسبة كبيرة لإصابة الجنين بالتشوهات الخلقية.
  • لذلك لابد من القيام بفحص السكري قبل الحمل، وذلك للاطمئنان على صحة الأم في البداية ومن ثم حماية الجنين بعد ذلك.

شاهد أيضًا: معلومات عن سكر الحمل وطريقة علاجه

في نهاية رحلتنا مع طرق الوقاية من سكر الحمل، الحمل قرار لا يتخذ في لحظة، لا بد من إجراء بعض الخطوات والفحوصات الهامة، لكي تتم عملية الحمل بشكل طبيعي وصحي.

أترك تعليق