طريقة إطعام أسماك الزينة

طريقة إطعام أسماك الزينة

طريقة إطعام أسماك الزينة، تعتبر تربية أسماك الزينة التي توجد في الأحواض المائية هواية من الهوايات التي يفضلها بعض الناس، كما أن ملايين من الناس من مختلف أنحاء العالم توجد في بيوتهم أحواض من أسماك الزينة المختلفة الأشكال والأنواع، حيث أن بوجود حوض من أسماك الزينة بالمنزل يضيف للمنزل رونقاً وجمالاً،

كما يضيف إلى المنزل ركنه حيوية، وكما أن بعض الناس يحبون الحيوانات الأليفة مثل القطط ويربونها بمنازلهم فهذه الأسماك قد تجعلهم يحظون بالفرص الرائعة والمميزة للتأمل في خلق الله، وفي جمال هذا الحيوانات وسلوك حياتها اليومي، ويمكنكم متابعة معلومات عن طريقة إطعام أسماك الزينة من خلال موقع معلومة ثقافية.

تربية أسماك الزينة والعناية بها

الاحتفاظ بالأسماك داخل المنزل قد يكون تحدياً صعب في ذلك الأمر لأنها تتطلب العناية والمراقبة الكاملة، وقد تشتري هذه الأسماك صغيرة وقد تختلف من حيث النوع والشكل واللون، وهناك بعض المحلات التجارية التي هي تختص ببيع الحيوانات الأليفة أو المحلات التي تختص بالأسماك، وكذلك يمكن شرائها من الأسواق وتكون متهيئة على شكل البيوض الملقحة ومستعدة لتفقس ما بها، وقد لا يحتاج هذا المشتري إلا أنه يضعها في الماء بعد ذلك حيث ينتظر حتى تخرج منها سمكة حية وقد تتنوع أسماك الزينة من شكل إلى آخر.

اقرأ أيضًا: كيفية تربية ورعاية أسماك الزينة في حوض الأسماك

أشهر أنواع أسماك الزينة

  1. سمكة الغوبي.
  2. سمكة السوردتيل.
  3. السمكة الذهبية.

وهذه أشهر أسماك الزينة وكل أنواع أسماك الزينة تحتاج إلى غذاء معين، وليس الطعام التقليدي وتحتاج إلى نظافة جيدة للماء لكي تتنفس أكسجين نقي عبر الماء، وبيئة السمك وتكون محصورة على نقيض معين من بيئات بحرية من البحار والأنهار (كما أن الأسماك تعتمد على نفسها للحصول على الغذاء)، والأسماك الحوضية قد تحتاج إلى اهتمام كبير بها من حيث الطعام والنظافة البيئية لها.

تاريخ بعض أسماك الزينة بالأحواض

قبل مئات السنين بدأ الإنسان يحتفظ بالأسماك في أحواض الزجاج وقد عرفنا منذ زمن أن الصينيين القدماء، ومن بعدهم الرومان كانوا قبل ذلك يحفظون الأسماك داخل برك من الماء ولإسعاد الضيوف بمنظر الأسماك الملونة أو استخدامها في تجهيز الطعام بالأوقات اللاحقة، وفي سنة 1853م قد افتتح أول أكواريوم تجاري لعامة الناس بالعالم، وقد عرضت العديد من الأسماك الملونة الغريبة وكان ذلك بحديقة الحيوان ريجنت في لندن.

كيفية إطعام أسماك الزينة بالمنازل وطريقة المحافظة عليها

قد تتفاوت هذه الأسماك كثيرًا في خصائصها الطبيعية والأحيائية بحسب نوعيتها، وفي ضمن ذلك تختلف مجموعة الطعام الذي هي تأكله، وقد يوجد من الأسماك قد يتغذى على اللحم وقد يتغذى على الأعشاب، وقد تتغذى الأسماك اللاحمة على الحشرات الصغيرة جدًا، ومن أمثلتها الديدان والذباب الطائر، وقد يتوافر ذلك الطعام في أسواق الحيوانات الأليفة ويحتوي هذا الطعام التجاري على مجموعة خليط من الحبار وديدان الأرض والأحبار، ويكون هذا الخليط مدعم بفيتامينات ومعادن كثيرة وقد يختلف الغذاء التي تحتاج إليه الأسماك على حسب المكان الذي تعيش وتتواجد به من حيث الماء العذب أو الماء المالح، ويمكن أن يحتاج بعض السمك إلى الغذاء المختص بها حيث يعتمد هذا الغذاء على خصائص واحتياجات محددة لها.

شاهد أيضًا: أنواع سمك الزينة و أسمائها

طريقة الاحتفاظ بطعام أسماك الزينة

قد ينصح بعض الناس بتخزين طعام الأسماك بالثلاجة في درجات حرارة منخفضة، ويمكن عمل ذلك لحفظ قدر هائل من المعادن والفيتامينات التي يحتويها، والتي هي تستفيد منها الأسماك في بناء الجسم لها وأداء وظائفها بسهولة، وبالإضافة إلى ذلك أنه من الخطأ شراء الكثير من الطعام للأسماك، ثم ترك هذا الطعام بداخل المنزل لاستخدامه بالمرات القادمة، حيث أنه يمكن أن يفقد جزء من محتواه الغذائي بمرور الوقت، وقد يستحسن أن يقدم لها هذا الطعام طازجًا كي لا يفقد طعامها جزء من المحتوى الغذائي لها.

الكميات المطلوبة لإطعام الأسماك

  • قد تكتفي بعض الأسماك بأخذ حصة واحدة من الطعام يوميًا وهذا قد يكفي لإشباعها، وقد يفضل جلب المربين لتقسيم الحصة إلى الوجبتين الصغيرتين ويمكن تقديم الوجبات في خلال فترات منفصلة، وقد يسأل عن عدد الحصص الكافية لإطعام السمك في اليوم ويرجع ذلك إلى النوع والطبيعة لها، وأن المربيين يكتفون بتقليل الحصص، وذلك بسبب أن السمكة تأكل ما تريد عندما تشعر بالشبع وبذلك إذا كثرت حصص الطعام لديها ذلك سيدفعها إلى زيادة الكمية التي تأكلها كل يوم.
  • يجب علينا عدم الإكثار من الطعام والمبالغة في مقادير الطعام وذلك للحفاظ عليها من خلال صحتها وقوامها، فإذا كثرت كمية الطعام عن المعدل التي تأكله يوميًا وقد تؤدي إلى زيادة في وزنها، لذلك يجب تقديم طعام لها يكفي حاجتها ويجب الحرص من استخدام أطعمة ذات نسبة مرتفعة جدًا من الدهون للحفاظ على صحتها، لأنها يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بمشاكل في الكبد، وبزيادة الطعام قد يؤدي إلى زيادة التلوث داخل حوض السمك، وتؤدي إلى انسداد الفلاتر التي تنقي المياه للأسماك، وتصبح المياه أكثر سمية، وهذه تعتبر آثار جانبية مضرة بصحة الأسماك وقد يصعب التحكم بالطعام للسمكة الواحدة.
  • يمكن إعطاء السمكة الكمية الصحيحة من الطعام بطحن البعض والقليل منه وإلقائه من فوق الأحواض ثم الانتظار ماذا ستفعل بعد ذلك؟ فعندما تأكل المزيد من الطعام نقوم بوضع المزيد من الطعام، ويفترض فعل ذلك خلال دقائق قليلة ومعدودة أو ما يقارب خمس دقائق، وهي تتناول الكميات المناسبة لها لا تأكل أكثر من إشباعها وقد ينصح بعدم وضع أكل كثير للسمكة، وإذا نقصت الكمية المطلوبة هذا لا يضر بالسمكة.

قد يهمك أيضًا: كيفية تربية الأسماك في الأحواض البلاستيكية

كانت هذه نبذة عن طريقة إطعام أسماك الزينة، حيث يمكنكم التعرف على أنواع سمك الزينة وكيف يتم إطعامها، والعمل على الاهتمام بها.

أترك تعليق