بحث كامل عن القتل الرحيم بالمراجع

بحث كامل عن القتل الرحيم بالمراجع

بحث كامل عن القتل الرحيم بالمراجع، المرض إذا أصاب الإنسان يمكن أن يكون مرض يمكن أن يحتمل ويوجد شكل آخر للمرض، فيمكن أن يكون غير مطاق أي لا يتحمله الإنسان، فمن هنا في بعض الأحيان اللجوء إلى القتل الرحيم ولكنه فعل أو شيء يمارس يؤدي للحد من تلك الألآم الشديدة وهذا يكون للمرضى الذين يعانون من أمراض مزمنة يمكن أن يصعب الشفاء منها فيوجد لها الكثير من الطرق، ولكن يكون هذا من قبل الأطباء المعالجين الذين قرروا أن لا فائدة للعلاجات أو للشفاء.

مقدمة بحث كامل عن القتل الرحيم بالمراجع

  • يعرف القتل الرحيم باسم قتل الرحمة، ويعتبر فعل يتم القيام به للحد من ألام المرضى الذين يعانون من مرض مزمن للحد من تلك الآلام، ويوجد له الكثير من الطرق للقيام بهذا الفعل ولكن له قواعد وقوانين لا يتم جزافًا، فيتم القيام به عندما يكون الشخص غير قابل للشفاء وأيض عنده مرض مزمن لا يتم الشفاء منه.
  • وتلك الطرق تكون عن طريق منع العلاج عن المريض وتوقفه مما يؤدي إلى الوفاة، وهذا يكون بشكل قانوني عن طريق الطبيب المعالج للمريض والذي يعرف بحالته ويمكن أن يقوم الطبيب بإعطائه بعض الأدوية التي تخفف عنه الألآم، وتلك هو القتل الرحيم، ولكن إذا قام به شخص أخر يعتبر قتلًا ولو قام المريض نفسه بذلك يعتبر انتحار ولكن لابدَّ أن يكون من شخص متخصص يعرف حالة المريض وهو الطبيب.

شاهد أيضًا: على ماذا أطلقت عبارة الموت الأسود ولماذا ؟

أنواع تصنيفات القتل الرحيم

أولًا: تصنيفات القتل الرحيم الرئيسية:

  • يوجد القتل الرحيم الطوعي ومن هنا تم الموافقة على القتل الرحيم سنة 2009م حيث أصبح القتل الرحيم قانونيًا في هولندا وسويسرا وغيرها من الدول.
  • ويوجد القتل الرحيم الغير طوعي حيث يمكن أن يتم القتل الرحيم دون أي موافقة، حيث يتم أخذ هذا القرار من شخص غير المريض لأن المريض غير قادر على اتخاذ هذا القرار.

ثانيا تصنيفات القتل الرحيم من حيث الإجراءات:

  • يوجد القتل الرحيم النشط وهذا يكون إجراء يتم اتخاذه وينتهي بحياة المريض، فيمكن أن يكون من خلال المريض أو شخص ينوب عنه.
  • والقتل الرحيم السلبي، يمكن أن يصف الطبيب بعض المسكنات ويكون عدد مرات أخذها كثيرة فمن هنا تكون سامة للمريض مثل الأفيونات، ولكن اختلفوا في كون هذا الأمر قتل رحيم أم لا.

ما هي حجج ضد القتل الرحيم

أولًا: القضاء على عجز المريض

  • الرعاية الصحية التي يحتاج إليها الإنسان أن يلقى الرعاية الصحية والطبية والحيوية، والتي تمنع الإصابة بأي أعراض تكون مؤلمة على الأشخاص المرضى.
  • فأصحاب هذا القول يقولون إن الرعاية الطبية التي تكون مخففة للألم لدى الشخص أفضل من قتله.

ثانيًا الكشف عن علامات أي مرض عقلي

  • بعض الأحيان يوجد أشخاص يوجد لديهم أمراض نفسية وعقلية، فلابد من الكشف عن قواهم العقلية.
  • فيوجد بعض الأمراض التي تجعل هؤلاء الأشخاص التفكير في القتل الرحيم، أو يحاولون الانتحار، ومن أمثلة هؤلاء المرضى من يحدث له وسواس قهري، يتعاطون المواد المخدرة ومن يحدث لهم الفصام.

رأي الشريعة الإسلامية في القتل الرحيم

  • يعتبر القتل الرحيم سلوك يتبعه الأطباء لمحاولة التخفيف من عناء المرض تجاه المرض وعدم استجابته للعلاج، فيقوم الأطباء إلى إنهاء حياتهم وما يسمونه بالقتل الرحيم بأن يرفعوا عنه العلاج ولا يقدموا لهم العلاجات المناسبة، وغيرها من الأساليب.
  • ولكن هذا يكون مخالف لتعاليم الإسلام، لأن هذا يعتبر قتل لنفس حرم الله قتلها.
  • وهذا يوحي باليأس من الشفاء وهذا يعد قنوط من رحمة الله ولكن لا يعلم أحد من الممكن أن يقدر الله الشفاء في اللحظات الأخيرة.
  • وأيضًا يقول الشرع لو قام الشخص بطلب من شخص أخر أن يقتله، فهذا لا يجوز وإن فعل هذا يعد قتلا وأيضًا عمدًا.
  • ومن قام على فعل هذا الأمر يكون مخالف لتعاليم الإسلام ومبادئه.

حجج غير مقبولة من مؤيدي القتل الرحيم

أولًا: إلقاء العبء على مقدمي الرعاية

  • يستند هؤلاء المؤيدين إلى أن الأشخاص الذين يعاون من مرض مزمن وحالته تعد مستعصية، وأيضًا مؤذية له ولمن حوله ممن يقومون برعايته أو يقدمون الرعاية للمريض.
  • فهم يفضلون له الموت الرحيم بكرامة، حيث العبء الذي يقع على من يقدم الرعاية للمريض تفوق كل القدرات، سواء كانت القدرات مالية، جسدية، عقلية، كل تلك الخدمات فيمكن أن يقوم المتكلف به بطلب القتل الرحيم للمريض من الطبيب.

شاهد أيضًا: ما هو علاج وسواس الخوف من الموت والمرض

ثانيًا: رفض الرعاية

  • القانون يقر أن للشخص الحق الرفض في العلاج وأيضًا رفض العلاج الذي يطيل الحياة.
  • مثلًا مريض سرطان الدم يمكن أن يرفض العلاج أو يمكن أن يرفض الطعام أيضًا، فمن خلال هذا يمكنه أن يقدم له العلاج عن طريق أنابيب للمعدة.
  • عدم الإقبال على الطعام أو العلاج يمكن أن يكون حق الموت الرحيم.
  • وكان هذا ما استند إليه مؤيدي القتل الرحيم لمن يرفض الرعاية.

الدول التي تتعامل مع القتل الرحيم

  • يوجد بعض الدول التي تتعامل مع القتل الرحيم، فأول دولة كانت تتعامل مع القتل الرحيم أو التي أجازته هي هولندا، وبلجيكا ثم بعد ذلك أيضا قامت ولاية أوريغون في الولايات المتحدة الأمريكية تبيح هذا ولكن بمساعدة الطبيب.
  • ولكن وجد معارضون لهذا القانون، وحاولوا بعد ذلك أن يغيروه، وجاءت بعد ذلك المحكمة العليا لكوريا الجنوبية بالاعتراف بالحق في الموت بكرامة، حيث وافقت على طلب أسرة لامرأة تعاني من موت الدماغ، حيث قاموا بإزالة الأجهزة التي تدعم الحياة عن تلك السيدة.

ما هي طرق القتل الرحيم

  • هناك العديد من الطرق للقتل الرحيم، فيمكن أن يقوم الطبيب المعالج بعد اليأس من المرض وعدم شفاء المريض بكافة العلاجات، وآلام المريض، يقوم الطبيب بإعطاء جرعة دواء قاتلة مثلما يحدث في سويسرا فهي من الدول التي تطبق القتل الرحيم.
  • ويوجد حالات تختار الموت بإرادتها وهذا من خلال وصية يتم كتابتها من المريض ذاته، وتسمى هذه الحالة بالحالة الإرادية أما في الحالة اللاإرادية فهنا يكون المريض فاقد الوعي.
  • ولكن القتل الرحيم يختلف عليه الكثير من الدول ومنها دول تقوم بتطبيقه، ودول أخرى ترجمة، ودلو تطبقه بقوانين مشروطة، ولكن في الشريعة الإسلامية ترفض هذا العمل.
  • ويوجد بعض الشروط التي تقوم بعض الدول بوضعها لشروط القتل الرحيم، فهي شروط صارمة، ومنها أن تكون معاناة المريض لا تطاق وليس هناك أي سبيل من الشفاء وهذا الذي يقوم بوضع تلك الأسس هو الطبيب المعالج، فهو الذي يقرر أن هذا المريض لا يوجد أي تحسن في حالته بل تزيد وأيضًا يتم الرجوع لطبيب أخر للقيام بالتأكد من كلام هذا الطبيب، ويتم طلب من المريض ذاته أكثر من مرة.

شاهد أيضًا: علامات الاحتضار قبل الموت مباشرة

خاتمة بحث كامل عن القتل الرحيم بالمراجع

  • ومن هنا نتمنى أن نكون قدمنا لكن كل ما هو مفيد فيما يخص القتل الرحيم، ولكن لا بدَّ أن تقوم كل دولة بالرجوع إلى القوانين الخاصة بها في الحد، واتخاذ الإجراءات اللازمة في هذا الموضوع، لأنه من المواضيع التي لا بدَّ من الرجوع إلى الشرع فيها، لان الشريعة لا تقر بهذا الموضوع لأنه تعده قتل.

أترك تعليق