الحالة النفسية للحامل تؤثر على الجنين

الحالة النفسية للحامل

تنتظر الكثير من السيدات لحظات حدوث الحمل بفارغ الصبر وجميعهن يتمنين بأن رزقه من الله بالذرية الصالحة فالأطفال نعمة كبيرة من الله عز وجل ويكرم بها من يشاء من عبادة، وتعد الحالة النفسية للإنسان شئ مؤثر علي مجريات حياته كما أنها تؤثر على حالته الصحية، لذا فإن الحالة النفسية تؤثر أيضًا على السيدات وفي حالة حدوث الحمل أم لا، كما أن الحالة النفسية تتحكم في صحة الجنين و نظرًا لأهميتها سنتناول أهمية الحالة النفسية للحامل وعلاقتها بالجنين في هذه المقالة.

الحالة النفسية للحامل

  • يتساءل الكثيرين عن إمكانية التوتر والقلق والضغط العصبي على إمكانية حدوث الحمل، وبالطبع الإجابة نعم حيث أن التوتر والضغط النفسي يؤثر على الدماغ وخاصة الجزء الذي يفرز مادة الهيبوتلاموس أو ما تحت المهاد، وهذه المادة تتحكم في الهرومونات اللزمة لإطلاق البويضة في موعدها المحدد للانطلاق.
  • كما أنها تتحكم في تنظيم الغدد المسئولة عن هرمونات الذكورة لدى الزوج، لذا فإذا كان الحالة النفسية سلبية فإن ذلك يؤثر على تأخير إطلاق البويضة أو عدم إطلاقها من الأساس وتسمى هذه الحالة بفشل الإباضة.
  • كما تؤثر الحالة النفسية على تأخير موعد الدورة الشهرية وبالتالي ينجم عنها التأخير في الحمل، كما تؤثر الحالة النفسية على تسبب بجفاف في مخاط عنق الرحم، الآمر الذي يجعل البويضة تتأخر أكثر بسبب التوتر.

شاهد ايضًا : تناول الفشار مفيد للجنين أثناء الحمل

التغييرات النفسية للحامل في الشهور الأولى

  • تعد الشهور الأولي من الحمل هي أصعب المراحل والتي تختلف من امرأة إلي أخري حيث تشعر المرأة الحامل في الشهور الأولي بأعراض جسدية متعبة مثل الدوخة وفقدان الشهية والقيء، وهذا بالإضافة إلي الشعور بحالة نفسية مستجدة لم تكن موجودة من قبل، فتشعر بتغييرات نفسية وعاطفية مربكة.
  • فإذا كانت على انتظار خبر حملها فإنها ستشعر بسعادة بالغة، أما إذا كان الخبر مفاجئة فإنها ستشعر بمشاعر مختلطة.
  • وبالرغم من أن الشهور الأولي للحمل لا يظهر علي الآم أي أثار جسدية في منطقة البطن إلا أن تدخل في مراحل تقلب للمزاج بسبب التغييرات التي تطرأ عليها فيما بعد وقد يصل الآمر إلى الإكتئاب والغضب وقد يصل إلى البكاء.
اقرأ أيضًا :-  حل جذري لعلاج صدفية الشعر والجسم

اكتئاب الحمل وأعراضه

اكتئاب الحامل ما هو إلا تغييرات نفسية سلبية تصاحب المرأة في فترة الحمل نتيجة للتغيرات التي تطرأ عليها ويصيب الإكتئاب تفكير المرأة ويؤثر عليه وعلى طريقة شعورها ويصيب اكتئاب الحمل حوالي 6% من نسبة السيدات الحوامل وقد زادت النسبة إلي الآن ووصلت إلي 10% من السيدات، ففي مرحلة الحمل تتعرض المرأة إلى تغييرات هرمونية تؤثر على المواد الكيميائية التي تؤثر على الدماغ ما يؤدي إلى الشعور بالحزن والإكتئاب.

أعراض اكتئاب الحمل

  • يصاحب مرض الإكتئاب السيدة الحامل خاصة في الشهور الأولي ويؤثر على شهيتها حيث قد نجد امرأة شهيتها تكون مفتوحة أكثر وأخرى تفقد شهيتها في الشهور الأولى من الحمل فهي تختلف من سيده إلى أخرى.
  • تغييرات في نظام النوم وهي أيضًا تختلف من سيدة إلى أخرى فقد نجد سيدة تنام كثيرًا في بدايات الحمل وأخري لا تنام في الأساس وتصاب بالأرق الليلى.
  • الشعور بعد القدرة على الحركة وحدوث حالة من الارتخاء الجسدي والإحساس بالكسل.
  • الشعور باليأس والحزن وتهتز ثقة المرأة بنفسها كما يصاحب هذا الشعور بأن لا أحد يهتم بها وأنها بحاجه إلى الإهتمام أكثر مما يدفعها إلى البكاء وقد يكون البكاء لا يصاحبه أي سبب أيضًا.
  • الشعور باللامبالاة وعدم الإهتمام والبحث عن أشياء جديدة تكون مصدرًا لسعادتها فتجدها تهمل هذا كله.
  • شعور الآم بأنها غير قادرة على تربية الطفل وأنها لا تستطيع التواجد معه مما يدفعها التفكير في هذا الآمر إلى الإكتئاب.
  • قد يتسبب الإكتئاب إهمال الآم لإرشادات الطبيب وقد يدفعها إلى التدخين وشرب الكحول ويسبب هذا كلة بإجهاض الجنين أو الولادة المبكرة أو ولادة طفل صغير الحجم.
اقرأ أيضًا :-  التخلص من الأملاح نهائياً في الكلى والقدمين

أهمية سلامة الجهاز العصبي للحامل وعلاقته بالجنين

  • ينصح الأطباء الآم بالتغذية السليمة أثناء فترة الحمل ليس فقط لتحسين الصحة الجسدية للآم وللجنين، بل أيضًا لتحسين صحة الجهاز العصبي.
  • فكلما كان الجهاز العصبي لدى الآم بحال جيد لأنه يساعدها على عدم الوقوع تحت التأثير النفسي السلبي، كما أن التغذية السليمة تساعد الجهاز العصبي على مساعدة الجسم ويمده بالقوة والإتزان.
  • أما عندما تأثير الغدد  والهرمونات فهذا شئ سلبي لأن تلك الهرمونات تؤثر أيضًا على الجسم كما أنها تتأثر بأحواله العصبية والعقلية، لذا فإن أصاب الجهاز العصبي بحالة من عدم الاتزان وأصاب الآم حالة من الحزن أو الفزع فإن ذلك ينتقل أيضاً إلى الجنين مما يسبب له انفعالاً نفسياً.

شاهد ايضًا : هل الأنفلونزا تؤثر على الجنين في الأشهر الأولى؟

تأثير العصبية على حالة الجنين

كما تعرفنا أن المرأة تتعرض للكثير من الحالات النفسية السلبية في فترة الحمل والتي تؤدي إلى الإكتئاب ويصاحبها الحزن والبكاء والتوتر كما أيضًا يصاحب كل هذا حالة من الغضب والعصبية والتي بالطبع لها تأثيرات كثيرة على الجنين كالآتي:-

  • قد تؤدى الانفعالات السلبية والعصبية إلى حدوث انقباضات في الحرم مما يعمل على تضييقه وبالتالي يؤثر سلبيًا على الجنين فقد يؤدى إلى حدوث الإجهاض وخسارة الجنين.
  • تسبب الحالة العصبية في حدوث الإنقباض الرحمى أثناء الولادة مما يجعل عملية الولادة صعبة ومؤلمة، وتتسبب في ضيق الرحم وعدم القدرة على إنزال الجنين وتسبب أيضًا في أضرار ما بعد الولادة.
  • عدم إمكانية الآم إرضاع الطفل بسبب ضعف إدرار اللبن وبالتالي لا تستطيع الآم إعطاء الطفل ما يكفيه ويلبى حاجته.
  • نتيجة تعرض الآم للظروف النفسية المتخلفة يؤثر ذلك حتمًا على الجنين فيحدث اختلال في نموه ونشاطه حيث أن الطفل يتأثر بما يحيط به فهو ليس في عزلة لذا فإن الاضطرابات العصبية تؤثر عليه بشكل كبير.
  • نزول الجنين ضعيف ووزنة أقل من وزن الأطفال الطبعيين بعد الولادة.
  • يتعرض الجنين  الذي عاصر جو من العصبية التوتر أثناء فترة الحمل إلى حدوث خلل عقلي له.
  • تسبب الإضطرابات العصبية لدى الآم بولادة طفل قليل النوم ويعانى من البكاء الكثير كما أنه يكون ذا طبع عصبي.
  • نتيجة اضطرابات الآم وانفعالها العصبية تحدث تحركات عنيفة وكثيره للجنين داخل بطن الآم والتي تصل إليه عن طريق رحم الآم.
  • يتسبب الإضطراب العصبي والتوتر والانفعال للأم أثناء الولادة في حدوث تأخر  بطئ في نمو الذكاء لدى الطفل فيما بعض الولادة وعند مراحل البلوغ والنمو والعقلي.
اقرأ أيضًا :-  علاج ضعف الإنتصاب عند الرجال طبيعيًا

تأثير بكاء الآم على الجنين

  • تتسبب حالة التوتر والبكاء والحزن التي تصيب الآم في فترة الحمل في التأثير على هرمونات الجسم وهو سبب رئيس في مرور المشاعر إلى بلازما الدم وبعدها تنتقل إلي دم الجنين عن طريق الرحم.
  • فإذا تم تزويد الطفل بتلك المشاعرة السلبية كالتوتر والغضب والحزن فإنه يصبح معتاد عليها وقد يصيبه الإكتئاب حين يكمل ال 18 عام.
  • كما سيعانى من مشاعر عدوانية اتجاه الآخرين وهذا نذير غير مبشر وخطير للحالة التي سيصبح عليها الجنين بسبب  البكاء أثناء فترة الحمل.

شاهد ايضًا : فوائد واضرار الكاكاو للحامل والجنين

هذا وقد نكون قد قدمنا لكم كافة الجوانب لتوضيح أثر الحالة النفسية على صحة الأم وعلى الجنين لذا ننصح بالإبتعاد عن الإضطرابات النفسية السلبية.

أترك تعليق