ما هو الاضطراب النفسي واعراضه

ما هو الاضطراب النفسي واعراضه

ما هو الاضطراب النفسي واعراضه، عند الإصابة بالاضطراب النفسي نجد أن شخصيتك قد تغيرت من ناحية السلوك، والتفكير، وبالإضافة إلى مزاجك الخاص، حيث في بعض الأحيان نجد الشخص قد تعرض إلى الاكتئاب الحاد، أو وجود حالات الفصام، ويمكن أن يكتسب بعض من السلوك السيئة تسبب الإدمان، ونجد تلك الحالات تؤثر بشكل سلبي على حياتنا العملية فيجب علاجها.

الاضطراب النفسي

  • يمكن أن نوضح هذا المرض بقول إنه هو شعور الشخص بالخوف، والقلق من شيء ما إذا كان هناك ذكرى معينة سيئة معه بذاكرتك، أم كان مديرك في الشغل وخاف على أن يتم خصم من الراتب الخاص بك.
  •  هناك العديد من المواقف التي يمر بها الأنسان في حياته اليومية تجعله يخاف، ويبتعد يمكن أن تصل حالته إلى حالة الاكتئاب المؤدية للانتحار بمجرد الشعور بعد رغبة الناس في الشخص المرتبك يتخلل أفكار الانتحار تلك في دماغه كأنه حل من حلول الهروب من الواقع المؤلم.

شاهد أيضًا: أعراض نقص فيتامين د النفسية عند الرجال

أعراض الاضطراب النفسي

هناك العديد من الأعراض، والعلامات المترتبة من الإصابة بمرض القلق، والتوتر النفسي حيث نجد أن هناك تغير في السلوكيات الخاصة بالإنسان بالإضافة إلى المشاعر، والأفكار، ومن هذه الأعراض نجد: –

  • يمكن أن تصل العزلة، والوحدة بسبب القلق والخوف الداخلي إلى التفكير في الانتحار دون التفكير في مشاعر أسرته، حيث يقوم برع أنه عند الانتحار سوف يرتاح من هذا القلق.
  • اكتساب بعض السلوكيات العدوانية منها التعصب، واستعمال بعض أساليب العنف.
  • نجد هناك العديد من التغيرات داخل الدوافع الجنسية، وتكون تغيرات أسوأ.
  • نجد أنه تم تغيير النظام الخاص بالأكل اليومي الخاص بالشخص المصاب بالاكتئاب، والتوتر.
  • الشعور بالتعب المستمر، والضعف بالإضافة إلى عدم وجود داخل الجسم فتكسبه طاقة الخمول.
  • نلاحظ أن هذه الشخص قام بالابتعاد عن الجميع من أفراد أسرته حتى أصدقائه حيث يوضح أنه يريد الوحدة التامة بمفردة.
  • حدوث بعد الهلاوس، وتخيله بعض القصص الوهمية الغير موجودة في الحياة من أساس، حيث نجده فجأة قد انعزل عن عالم الواقع، واتجه إلى عالم الخيال.
  • حدوث العديد من التغيرات في اليوم من الناحية المزاجية، حيث يمكن أن تتحسن في بعض الأوقات، وتزداد سوءً في البعض الآخر.
  • لمن يشرب الكحوليات بالإضافة إلى مدمنين المخدرات نجدهم هم الأكثر في اكتساب الاضطراب النفسي، والخوف الداخلي من حدوث أي شيء في المستقبل سيء.
  • عند الإصابة بالاضطراب لا يمكنك التركيز في حل المشاكل الخاصة بك أو خاصة بمجال عملك فيؤدي ذلك إلى خسارة كل شيء تملكه، وتتحول من شخص ناجح إلى شخص فاشل بكل الأحوال.
  • الشخص المصاب بالاضطراب، والقلق تعمل هذه الإعراض على الإحساس بالذنب المستمر دون فعل شيء
  • الشعور في أغلب الأوقات بالحزن، والرغبة في البكاء الدائم.

ما أنواع القلق

هناك العديد من أنواع لحالات القلق كلاً منها تمتلك أعراض خاصة حسب لدرجة الاضطراب التي تم الوصول لها منها: –

قلق الانفصال:

  • هذا يحدث عند الخوف من حدوث انفصال بين أفراد الأسرة بسبب النزاعات، والمشاكل الداخلية بين الوالدين، وهذا سنجده يؤثر بالسلب على الأطفال، ويجعلهم مصابين بهذا النوع من الاضطراب النفسي.

الرهاب الاجتماعي:

  • يحدث هذا عندما يخاف الشخص من الاجتماع مع الأشخاص، والتعامل معهم بطريقة عفوية لكنه طوال الوقت خجل من التعامل معهم، وهذا بسبب عدم ثقته بنفسه، وبقدراته.

اضطراب الهلع:

  • نجد أنها عبارة عن تراكمات من الخوف، والقلق الداخلية التي تم جمعها مع بعضها البعض، وكونت في الآخر سلسلة من القلق الدائم.
  •  والذي يمكن أن نجده في بعض الحالات قد وصل إلى أعلى مستويات الاضطراب النفسي نجده في بعض الأحوال قد يتحول إلى ضيق في التنفس أو تسارع في هذه العملية.
  • الصمت الاختياري: هذا هو الحل التي يتواصل إليه العديد من الأطفال عندما لا يقدرون على التحدث في بعض المواقف المعينة.

القلق المتعمم:

  • هو قلق يشعر به الإنسان بشكل زائد عن حده، والذي يحوله إلى شخص لا يمكنه العيش بين الناس، والقيام بالأنشطة الحياتية العادية.

اجروفوبيا:

هذا النوع يعبر عن الأشخاص التي تشعر بالخوف داخل الميادين الواسعة، بالإضافة إلى المناطق المزدحمة بالناس لأنها من المناطق العامة.

شاهد أيضًا: الضغط النفسي أسبابه وعلاجه pdf

اضطراب الحالة الطبية:

  • هو الشعور بالقلق نتيجة الإصابة بمرض خبيث يحتاج إلى دواء يدمر كل أجزاء الجسم بالإضافة ينتشر التوتر، والقلق حيال هذا الأمر، ويسأل نفسه ماذا سوف يحدث لي في المستقبل.

مضاعفات الاضطراب النفسي

يمكن في حالة الاستمرار بالشعور بالخوف، والقلق يؤدي ذلك إلى حدوث إعاقة، لذلك سنوضح لكم العديد من المضاعفات المترتبة على مرض الاضطراب النفسي: –

  • اتخاذ حياة العزلة مبدأ للحياة، حيث يبدأ البعد بينه، وبين الأصدقاء، والأسرة باتخاذه هذا الوضع.
  • نجد أنه يترتب على حالات الاضطراب وجود العديد من المشاكل العائلية التي يمكن أن تؤثر على أطفال الأسرة بالسالب.
  • الحزن الدائم وعدم الشعور بالسعادة في كافة المناسبات السعيدة، وعدم القدرة على الاستمتاع بالحياة.
  • يمكن أن يحدث إدمان لبعض المخدرات أو الكحوليات الضارة بالإضافة إلى التبغ.
  • تتحول حياة الإنسان رأساً على عقب، حيث يتحول من أنسان ناجح يمتلك كل شيء، إلى إنسان فقد كل شيء لأنه فقد تركيزه بسبب فترة الاكتئاب التي مرة بها.
  • حدوث بعض المشاكل القانونية داخل الأسر بينما داخل العمل يمكن حدوث بعض المشاكل المالية التي تؤدي إلى إنهاء مسيرته العملية، والتشرد.
  • يمكن أن يتوصل الشخص المنعزل إلى فكرة الانتحار كوسيلة للراحة الابدية دون النظر لمشاعر الأقربين له الذين يحاولون مساعدته، ولا يقدرون على ذلك بسبب انعزاله.
  • حدوث بعض المشاكل داخل جهازه المناعي، لذلك نجد أن الجسم مرحب بأي بكتريا أو عدوى قابلة لإقامة الالتهابات في جميع مناطق الجسم.
  • حدوث بعض المشاكل داخل القلب، وقد تصل إلى حدوث حالات موت في النهاية بسبب التعرض لنوبة قلبية.

عوامل خطر الإصابة بالاضطراب

التوتر النفسي:

  • يتولد هذا التوتر عند تراكم الأحداث المتعبة داخلنا دون التحدث مع أحد فيها حتى نتمكن من التخلص منها في هذه الحالة نجد أنه يقوم بالهرب من الفعل الخطأ الذي قام به خوفاً من العقاب، حيث يكون غير قادر على المواجهة.

الطفولة القاسية:

  • حيث نجد بعض الأطفال كانوا شهود لحوادث مؤلمة بالنسبة للأطفال تظل تلك الحادثة طوال العمر يتألم عند تذكرها.

العوامل الوراثية:

  • قد تنتقل الأمراض المتعلقة بالنفس من شخص لشخص آخر وراثياً حيث هذا المرض من الأمراض التي تنتقل وراثياً، حيث إذا كان الوالد يعاني من بعض الاضطرابات النفسية سوف تنتقل للابن نفس تلك الأعراض.

المرض:

  • عندما يصيب الشخص بمرض معروف أن نسبة النجاة منه تصل واحد في المية نجد أنه تم مليء داخله بأحاسيس الخوف، والتوتر بسبب المستقبل.
  •  وماذا سوف يحدث عند تناول الدواء الخاص بالمرض الخطير كل هذه العوامل تجعل المريض داخل دوامة من الخوف، والرعب تجاه كل شيء.

شاهد أيضًا: انواع الاضطرابات النفسية لدى الاطفال

الصفات الشخصية:

  • نجد أن بعض الأشخاص التي تمتلك مميزات داخل شخصيته الخاص أكثر الناس تعرضاً للاضطراب، والقلق، والخوف من أن يحدث له شيء خطير يغير منه.
  • بالإضافة إلى الأمور الخاصة بالعاطفة، والمشاعر أياً كانت العلاقة علاقة ارتباط رسمي أو غير رسمي حيث عند الشعور بعدم الأمان للشخص الآخر يتخلل شعور الخوف، والقلق، وعدم القدرة على تحديد الموقف، ووضع حل معين.
  •  يجب عليك الرجوع لنفسك، وتقويتها على اتخاذ القرار الصواب.

أترك تعليق