ادوية لعلاج التهاب المعدة والأمعاء من الصيدلية

ادوية لعلاج التهاب المعدة والأمعاء من الصيدلية

ادوية لعلاج التهاب المعدة والأمعاء من الصيدلية، يعتبر التهاب المعدة والأمعاء من الأمراض الأكثر انتشاراً تلك الأيام، فهو عبارة عن تهيج في البطانة الداخلية للمعدة، وكذلك الأمعاء سواء الدقيقة أو الغليظة ينتج عنه ألم شديد، وأعراض أخرى كثيرة مثل الإسهال والقيئ والغثيان وفي هذه المقالة سنتعرف على أهم أسباب وأعراض وطرق الوقاية وكذلك أدوية علاج التهاب المعدة والأمعاء من الصيدلية.

التهاب المعدة والأمعاء

  • هو مرض يختص بإصابة الجهاز الهضمي في الإنسان نتيجة حدوث حالات العدوى بِبكتريا أو فيروسات تسبب التهاب المعدة والأمعاء، أو بسبب تناول مادة كيميائية أو بعض الأدوية عن طريق الخطأ، ويعتبر تناول طعام أو شراب ملوث بالميكروبات سواء فيروس أو بكتيريا هو السبب الأساسي في الإصابة بالمرض.
  • ويمكن أيضاً أن تنتقل العدوى نتيجة استخدام أدوات شخص مصاب وعدم مراعاة غسل الأيدي بصورة مستمرة وخصوصًا بعد استخدام دورات المياه.
  • وتُشير آخر الإحصائيات إلى أن هناك حوالي شخص واحد من بين كل ٦اشخاص يتعرض للإصابة بالتهاب المعدة والأمعاء نتيجة تناول طعاماً ملوثاً ميكروب مسبب للمرض، وكذلك يتوفى ما يقرب من مليون ونصف المليون من الأطفال حول العالم في كل سنة نتيجة الإصابة بالتهاب المعدة والأمعاء نتيجة العدوى بالطرق المختلفة.

شاهد أيضًا: ما هو علاج التهاب رأس المعدة؟

أسباب التهاب المعدة والأمعاء

هناك العديد من الأسباب التي قد تؤدي لحدوث التهاب المعدة والأمعاء ومن أكثرها حدوثاً هو:

  • العدوى الفيروسية وتعتبر هي الأكثر والأوسع انتشاراً.
  • العدوى البكتيرية والجرثومية وهي الأكل انتشاراً في حالات الإصابة بالتهاب المعدة والأمعاء والجراثيم غالبًا ما تكون في حالة خمول.
  • الإصابة بالطفيليات ومنها الجيارديا المعوية والمنتشرة بشكل كبير بين الأطفال، وكذلك في الأماكن المعروفة بتلوث الماء فيها وهي تهاجم بطانة المعدة والأمعاء وتسبب أعراض الالتهاب المعوي من إسهال وغثيان وقيء وتعب عام في الجسم، وتعتبر طفيليات الجيارديا هي الأكثر انتشارا في البلاد بلدة المناخ ولكنها منتشرة في العالم كله، وهي تنتقل للإنسان غالبًا من الماء الملوث وكذلك يمكن أن تنتقل من شخص لآخر بالمخالفة ولكن هذا غير شائع.
  • التسمم الكيميائي وهو يحدث عند تناول سموم كيميائية قد يحدث من تناول بعض أنواع عيش الغراب السام، وبعض أنواع البحريات قد تكون سامة، وبهذا لا تكون الإصابة ميكروبية أو عدوى، ويمكن أيضاً أن يحدث تسمم كيميائي من ماء او طعام ملوث بعناصر كيميائية مثل الرصاص والزرنيخ والزئبق، ونتيجة لهذا يحدث تسمم يؤدي لظهور أعراض مثل الإسهال والمغص والقيئ والغثيان، وكذلك يمكن أن تحدث الإصابة نتيجة استخدام أدوية معالجة كيميائية وكذلك العلاج الإشعاعي.
  • بعض الأدوية وخصوصًا التي تؤكد بدون وصفة طبية ومنها الملينات الإفراط في تناولها قد يسبب القيئ والإسهال والضعف العام في الجسم بسبب فقد السوائل، وبالتالي حدوث جفاف والكثير من الأعراض حسب شدة الحالة.

كيفية تشخيص حالات التهاب المعدة والأمعاء

يرجع هذا تقييم الطبيب للحالة ومراجعة التاريخ المرضي، ومعرفة إذا كان قد سافر الشخص المصاب قريبا أو تناول طعام أو شراب من كادر غير موثوقة وكذلك إذا كان يتناول المضادات الحيوية.

تحليل عينة براز.

استخدام الأشعة السينية.

  • ولكن غالباً يستطيع الطبيب تشخيص الحالة من الأعراض الواضحة لالتهاب المعدة والأمعاء ومدى حدتها، ولأن هناك حالات يختلط فيها الأمر لذلك.
  • فإن استمرار الأعراض حادة وشديدة لمدة يومين أو أكثر يجب البدء في عمل تحليل براز في معمل التحاليل الطبية، ومعرفة إذا كان هناك بكتريا أو طفيليات أو دم خفيف في البراز.
  • وإذا أستمر الألم لعدة أيام قد يحتاج الطبيب لعمل منظار لفحص الأمعاء الغليظة بالأشعة السينية للتأكد من أن المريض يعاني من وجود قرح أو التهاب في القولون، وقد يحتاج المزيد من الاختبارات المعملية مثل الكشف عن الجرثومة الحلزونية إما في البراز أو الدم.
  • أو قد يحتاج الطبيب لأخذ جزء من الأنسجة بواسطة المنظار لتحليلها في حال الشك في وجود قرح بمعرفة نوع الميكروب المسبب لها بشكل دقيق.

أعراض التهاب المعدة والأمعاء

تختلف حدة الأعراض الظاهرة على نشاط وكمية ونوع الفيروس أو البكتريا أو الطفيل الذي تسبب في التهاب المعدة والأمعاء أو المادة الكيميائية التي تم تناولها أو الدواء، وتتأثر أيضاً شدة الأعراض بمقاومة الجسم ونشاط الجهاز المناعي ومن هذه الأعراض:

  • قيء وغثيان.
  • فقد شهية.
  • ألم في المعدة ومغص شديد.
  • أصوات في البطن.
  • إسهال بدون دم ونائب أو قد يكون مصحوب بدماء وهذا مؤشر لشدة الالتهاب وخطورته.
  • غازات في المعدة.
  • قد تظهر ارتفاع في درجة الحرارة (حمى).
  • مع تطور الأعراض قد تصل للجفاف بسبب الإسهال الشديد والقيئ.
  • انخفاض ضغط الدم وعدم انتظام ضربات القلب.
  • الضعف العام والهزال.
  • وقد تصل إلى الفشل الكلوي بسبب شدة الجفاف.
  • ألم وضعف في العضلات أحياناً.
  • صداع شديد نادراً.
  • وكذلك قد يحدث انخفاض في درجة الحرارة ولكنه عرض نادر جدًا أن يحدث.

وغالبًا تظهر الأعراض في خلال ٣ أيام من حدوث الإصابة ولكن يعتمد على الحالة الصحية للمصاب ونشاط الجهاز المناعي له، وكذلك سبب المرض وشدته وغالبا تزول هذه الأعراض خلال يومين أو قد تستمر لفترة تصل ل١٠ ايام.

شاهد أيضًا: أسباب تشنج المعدة وطرق علاجها

الفئات الأكثر عرضة للإصابة بمرض التهاب المعدة والأمعاء 

  • غالباً يصيب مرض التهاب المعدة والأمعاء جميع الفئات لا يختص بفئة معينة، ولكن قد يكون الأطفال أكثر عرضة للإصابة بالتهاب المعدة والأمعاء خصوصا في مرحلة الروضة والحضانة والمرحلة الابتدائية، نظراً لضعف المناعة لعدم اكتمال الجهاز المناعي في تلك المرحلة العمرية.
  • وكذلك قلة الوعي والإدراك عند الاطفال لكي يهتموا بغسيل الأيدي باستمرار، وكذلك قد يتبادلون الأدوات الشخصية بدون وعي وبهذا يمكن انتقال العدوى من طفل لآخر بسهولة جدًا.

أدوية لعلاج التهاب المعدة والأمعاء

تشمل مجموعة واسعة ومتنوعة من العلاجات التي تستخدم لعلاج التهاب المعدة والأمعاء ومنها: –

المضادات الحيوية: وهي تستخدم في حالات العدوى البكتيرية التي تصيب الجهاز الهضمي مثل:

  •  “أُوجمانتين -أموكسيلين – كلاريثرومايسين – أموكسيل – فلاجيل من مجموعة الميترونيدازول”.
  • التي تعمل قتل البكتيريا ويجب إنهاء كورس المضاد الحيوي كاملاً في مواعيده بانتظام غالبًا من ٥ ايام الى ١٤يوماً.

أدوية توقف إنتاج الأحماض في المعدة

  • مثبطات البروتون تعمل على تقليل حمض المعدة من خلال وقف نشاط الخلايا التي تعمل على إنتاج الحمض ومن هذه الأدوية “أوميبرازول -إيسومبرازول -لانسوبرازول -رابيبرازول -ديكسلانسوبرازول -بانتوبرازول” كأسماء تجارية والمادة الفعالة هي (بريلوسيك -أسيفكس -بريفاسيد -ديكسيلانت -بروتونيكس -نيكسيوم).
  •  مع مراعاة أن استخدام هذه الأدوية لفترة طويلة قد يؤدي إلى حدوث كسور نظرًا لفقد الكالسيوم من الجسم، لذلك يجب مراجعة الطبيب إذا كنت تحتاج بأخذ مكملات كَالسِيوم لتعويض الفاقد حتى لا يحدث أضرار خطرة.

أدوية تعمل تقليل الحمض “حاصرات الهيستامين” 

منها (فاموتيدين -نيزاتيدين -سايميتدين) والمادة الفعالة لها  “بيبتيد -أكسيد AR -HP Tagmett”.

مضاد الحموضة: تعمل على معادلة حموضة المعدة الطبيعية مما يساعد في تقليل الألم وقد يتسبب عنها حدوث إمساك.

قائمة لأكثر الأدوية لعلاج التهاب المعدة والأمعاء شهرة 

  1. ميدرول ٤ملجم
  2. سولو ميدرول ٤٠ ملجم
  3. أتروبين سلفات ٠.٥ ملجم / مل
  4. كبريتات أتروبين ٠.٦ملجم / مل
  5. رياتروبين ٠.٥٪
  6. رياتروبين ١٪
  7. ديكسافلوكس
  8. إيلوكس ٠.٣٪
  9. جيدكوفلوسين ٢٠٠ملجم
  10. لوكسترا
  11. اوفلاسين ٢٠٠ملجم
  12. اوفلوكس ٠.٣٪
  13. اوبتيفلوكس
  14. اوكساسين
  15. تاريفيد    ٢٠٠ملجم
  16. تاريفيد   ٢ملجم /١.٧مل
  17. ميتيكورتين
  18. أوراسون
  19. بريدون ١٠ملجم
  20. بريدون ٢٠ملجم
  21. سترابريد
  22. ليدابريم فورت
  23. ليدابريم
  24. ليدابريم
  25. ليدابريم أقراص
  26. بريمسول
  27. ترمبيكس
  28. ادفانتان ٠.١٪
  29. ديبو ميدرول ٤٠ملجم /مل
  30. ميدرول ٤ملجم
  31. سولوميدرول ٥٠٠ملجم
  32. سولوميدرول ١٠٠٠ ملجم
  33. اس أو إل يو ميدرول ١٢٥ملجم
  34. ماكسترول
  35. نيوميسين
  36. الفاكورت
  37. لوكويد

طرق الوقاية من التهاب المعدة والأمعاء 

  • تناول وجبات صغيرة على فترات متقاربة مع المضغ الجيد تجنبًا لحدوث عسر في الهضم، وحماية المعدة من آثار حمض المعدة.
  • الابتعاد عن المأكولات التي تسبب تهيج بطانة المعدة مثل الأطعمة الحريفة وشديدة الحموضة والأطعمة الدسمة.
  • الابتعاد عن تناول المشروبات الكحولية والغازية.
  • عدم تناول أدوية بدون استشارة الطبيب والتقليل من استخدام المسكنات.
  • غسل الأيدي جيدًا بعد استخدام الحمام حتى لا تكون مصدر عدوى في حال وجود ميكروب في المعدة.
  • الاهتمام بالنظافة العامة والتطهير.
  • الغسيل الجيد للخضار والفاكهة قبل الاستهلاك تجنباً لأن تكون محملة بفيروسات أو بكتيريا تسبب التهاب المعدة والأمعاء.

شاهد أيضًا: طريقة علاج جرثومة المعدة بالزنجبيل

 وفي نهاية مقالنا نكون قد أوضحنا أهم الأدوية لعلاج التهاب المعدة والأمعاء من الصيدلية، وكذلك معرفة أسباب وأعراض وطرق الوقاية والعلاج لالتهاب المعدة والأمعاء.

أترك تعليق