معلومات عن الإعلامية منى عراقي

معلومات عن الإعلامية منى عراقي

معلومات عن الإعلامية منى عراقي ، منى عراقي هي إعلامية ومخرجة أفلام الوثائقية، التي طالما أحدثت جدلًا في المجتمع المصري حيث أنها تهتم بالقضايا الشائكة كالمخدرات، الانحرافات الجنسية والفساد الإداري داخل المجتمع.

معلومات عن الإعلامية منى عراقي

  • مصرية الجنسية ولدت عام 1978.
  • تخرجت في كلية التجارة جامعة القاهرة عام 1991.
  • عملت في المركز الدولي للصحفيين.
  • قدمت برامج “كشف المستور” و”المستخبي” على قناة القاهرة والناس، برنامج “انتباه” على قناة المحور وأخيرا برنامج “المهمة” على قناة النهار.
  • أخرجت العديد من الأفلام الوثائقية، والتي نالت العديد من الجوائز.

شاهد أيضًا: معلومات عن الشيخ عبدالله رشدي

بداية مشوارها المهني

  • بدأت مشوارها المهني كمراسلة صحفية لوكالة أخبار سودانية، وبدأت بالصحافة ثم التلفزيون مع الوكالة ذاتها.
  • لجأت إلى صناعة الأفلام الوثائقية القصيرة والتي نالت جوائز دولية، وتعلمت التصوير والإخراج والمونتاج أيضًا.
  • عادة ما تؤكد أنها لا تسعي إلى الشو الإعلامي ولكنها تسعي لإظهار الحقيقة.

المخاطر التي تعرضت إليها في الصومال

  • تعتبر هي الصحفية العربية الوحيدة التي استطاعت اقتحام مدينة لاس كواري الصومالية (مدينة القراصنة).
  • اخُتُطِفَتْ مع مجموعة صيادين كانت تدافع عن قضيتهم حيث تم اختطافهم على شواطئ الصومال من أجل طلب فدية وتعرضت إلى التعذيب آنذاك ولكن سرعان ما استطاعت الهرب والعودة إلى مصر.

أكاديمية منى عراقي

  • أنشأت تلك الأكاديمية الخاصة بها لدراسة الإعلام المهني على حد قولها، لكي تستطيع خلق فريق عمل متميز يتحرى المصداقية ويواجه متاعب المهنة باحتراف.
  • كما يتم تدريب الدارسين على كيفية العمل باستخدام الموارد الخاصة المحدودة من كاميرات ومعدات شخصية.
  • يتم تدريب الطلاب أيضًا على كيفية الاهتمام بنشر التفاصيل وإعداد التقارير بصورة مهنية، وكيفية التعامل مع المواقف الصعبة في الشارع.
  • كما أنها تقدم بعت الورش التدريبية للعمل في الصحافة.

أفلامها التسجيلية

  • قدمت فيلم تسجيلي بعنوان “طبق الديابة” والذي فضح عمليات تهريب مخلفات المستشفيات الحكومية حيث يعاد تدويرها بدلا من التخلص منها في وسط غياب الدور الرقابي للدولة.
  • في هذا الفيلم برعت في إخراجه بالشكل الذي أفصح عن كل عناصر الجريمة بدقة متناهية، وإهمال وزارة الصحة والرقابة الإدارية.
  • قدمت أيضًا فيلم “الصومال. والأرواح الشريرة” والذي يناقش قضية خطف الصيادين من قِبَلْ القراصنة الصوماليين من أجل طلب فدية مالية.

شاهد أيضًا: نبذة قصيرة عن حياة جيهان منصور

أهم ما ميز برامجها

  • غالبا ما تثير برامج مني عراقي الجدل حولها وذلك نظرًا لجراءة المواضيع التي تتناولها والتي تمس أحيانا بعض المسئولين الكبار في الدولة.
  • قامت بتصوير منطقة “السحر والجمال” بطريق مصر الإسماعيلية، وهي أكبر منطقة لتجارة الهيروين بالجملة مما عرضها للتهديدات من قبل التجار هناك.
  • هاجمت قانون الاستزراع السمكي، حيث يتم استخدام مياه الصرف الصحي بأمر من القانون في تربية الأسماك وهو ما يمثل خطرا كبيرا على الشعب المصري.
  • استنكرت بشدة قانون الرؤية المصري لأنه قانون ظالم للطفل.
  • تسجل الوقائع التي تعمل على كشفها كي تثبت مصداقيتها، ولكن هذا يسبب لها بعض المشاكل كقضايا السب والتشهير.
  • تطرقت إلى الكثير من المهن المشينة كتجارة الأعضاء وتهريب الأثار.
  • تحدثت بدون خجل عن قضايا الاغتصاب، بل أوضحت أنها شخصيًا تعرضت له.
  • تناولت قضايا الانحرافات الجنسية والعنف ضد المرأة.
  • كما كان لقضايا خطف الأطفال والإتجار بهم نصيبًا في برامجها.
  • تشير الإعلامية مني عراقي أنها تبذل مجهود خرافي في تلك التحقيقات مما يعرضها للإنهاك الشديد، وأن عملها أشبه بالمغامرات البوليسية، حيث أنها تتنكر في بعض الأحيان لكي تتمكن من الوصول إلى الحقيقة.

الدعاوي القضائية ضدها

  • بحكم القضايا الشائكة التي تتناولها فقد أقيمت ضدها العديد من القضايا من أشهرها قضية “حمام باب البحر” حيث أنها اتهمت 26 رجل بالشذوذ الجنسي ولكن المحكمة براءتهم تماما.
  • اتهمت “بخدش الحياء العام” عند تناولها قضية اغتصاب الأطفال حيث اتهمت 6 أشخاص باغتصاب طفل وآدي ذلك إلى وقف برنامجها على قناة المحور واستقصائها من القناة.
  • أُقيمتْ أيضا دعوي قضائية ضدها بتهمة “إغراء سيدة” لتصويرها وهي تخطف الأطفال وتبيعهم، لكي تصنع حلقة مثيرة لبرنامجها.
  • وُجِهَتْ إليها تهمة “الإساءة إلى الرجل المصري” حيث صرحت أن الرجل المصري لا يفكر إلا في شهوته الجنسية.
  • قضايا سب وقذف ضباط شرطة.

لكن غالبا ما تتخطى هذه الأزمات سريعا ويتم الإفراج عنها بعد اعتقالها، كما أنها تتعرض للضرب أحيانا والتهديد.

المبادرات التي أطلقتها

  • أطلقت مبادرة “ميقللش”, وهيا مبادرة تختص بتوجيه الأطفال والشباب الذين انحدروا في طريق الإدمان وتوجههم إلى أماكن العلاج.
  • شاركت في هاشتاج “me too” والذي تناول مشاهير العالم الذين تعرضوا للاغتصاب في الصغر فكانت هي من ضمن المدونين، وقد صَرَحَت بأنه قد تم اغتصابها وهي في عمر العاشرة.

الجدل وتضارب الآراء حول مهنية منى عراقي

  • تضاربت الآراء حول مهنية منى عراقي فالبعض يري أنها إعلامية المهام الصعبة وأنها تعرض نفسها للمخاطر مقابل جلب الحقيقة وتوثيقها.
  • البعض الآخر يري أنها من نجوم التجاوزات الأخلاقية، ويستنكر ألفاظها الخارجة، وأن لها سقطات الإعلامية أكبر من إنجازاتها.
  • كما أنها من خلال برامجها تهاجم بعض الإعلاميين كما هاجمت الإعلامية لميس الحديدي من قبل.
  • كما أنها أنكرت المقارنة بينها وبين ريهام سعيد، معربة على أن لكل منهن أسلوبه الخاص.
  • اشتكى بعض طلابها في الأكاديمية من سوء معاملتها لهم، وسرقة أفكار بعضهم دون الإشارة إليهم أو دفع مقابل مادي لهم.

زيجات منى العراقي وأبنائها

  • كما أن حياة المذيعة العملية مليئة بالجدل، أيضا حياتها الشخصية مثيرة للجدل.
  • من خلال برنامج “شيخ الحارة” أقرَّت مني أنها تزوجت 5 مرات منهم زواجًا واحدًا رسميا وباقي الزيجات كانوا زواجًا عرفيا دون الإفصاح عن أساميهم.
  • أشارت مني إلى أنها تعرضت للظلم الكبير من قبل زوجها، وطلقها بدون علمها.
  • لديها “صابرينا” وهيا ممثلة تعيش في الخليج، حيث ظهرت معها في حفل الدير جيست، ولديها أيضا أبناء آخرين (ولدان) ولكن ليسوا أشقاء لصابرينا.
  • تأثرت تأثر شديد عند رسوب ابنها في الثانوية العامة.
  • تؤكد دائما أن أولادها هما نقطة ضعفها في الحياة.

شاهد أيضًا: معلومات نادرة عن مصطفى عاطف

في النهاية تظل منى عراقي هي امرأة قوية، مخرجة الشجاعة والمواقف الصعبة، حيث يتميز أسلوبها بالتحقيق الاستقصائي، معتمدة على مجهودها الفردي، في أوساطٍ كلها مخاوف وتحديات.

أترك تعليق