قياس السكر والضغط الطبيعي

قياس السكر والضغط الطبيعي

قياس السكر والضغط الطبيعي مرض السكر هو مرض يرتفع في المستويات التي تخص السكر الموجودة في الدم، أما بالنسبة لضغط الدم فهو القوة التي تخص ضخ الدم من خلال الأوعية الدموية، حيث إن الدم يعمل على تغذية الأنسجة الخاصة بالجسم في أثناء الدورة الدموية، ومن خلال هذا المقال سوف نتعرف على بعض المعلومات التي تخص مرض السكر معدلات ضغط الدم.

ما هي الأعراض التي تخص مرض السكر؟

يوجد عدد كبير من الأعراض والتي تدل على أن الشخص لديه مرض السكر، وسوف نعرض عليكم في النقاط التالية أهم هذه الأعراض

أول عرض: هو التبول بشكل متكرر

  • السبب الذي من الممكن أن يكون وراء التبول بشكل متكرر هو أن الكلية الخاصة بالإنسان لا تستطيع أن تعيد السكر مرة أخرى إلى المجرى الذي يخص الدم بعد أن يتم تصفيته.
  • يعمل التركيز الذي يخص السكر والذي تقوم الكليتان بإيصاله على سحب الماء من المجرى الذي يخص الدم، وذلك يؤدي إلى امتلاء المثانة بشكل كامل وبالتالي نجد أن المريض بالسكر يحتاج التبول لمرات عديدة في اليوم.

ثاني عرض: العطش الشديد

من المفترض أن عدد المرات التي تخص التبول عندما تزداد عن حدها الطبيعي فإن ذلك يجعل الجسم يحتاج إلى سوائل بشكل أكبر حتى يتم تعويض السوائل التي تم فقدها، وبالتالي فإن المريض بالسكر يشعر بالعطش وبأنه بريد شرب كميات كبيرة من السوائل.

ثالث عرض: الجوع الشديد بشكل متكرر

  • لا تحصل الخلايا التي تخص الدم على طاقة بشكل كافي، وذلك بسبب أن الأنسولين والذي يكون مسؤولًا عن دخول السكر إلى الخلايا لا يكون موجودًا سواء هو أو التأثير الضعيف الخاص به.
  • يقوم الجسم بطلب كمية أزيد من الطعام حتى يقوم بتعويض السكر ولكي يحصل على طاقة، فبالتالي فإن المريض بالسكر يشعر بجوع شديد بشكل متكرر.

رابع عرض: تغيرات في الوزن

  • إن فقدان الوزن الذي يكون غير معتاد يتم اعتباره من الأعراض المشهورة لمريض السكر من نوع المرض الأول.
  • يتميز مرض السكر بحدوث الأعراض بشكل مفاجئ، وإذا قمنا بعمل مقارنة بين أنول نوع من مرض السكر وثاني نوع هو الأعراض التي تظهر فجأة.
  • أما بالنسبة للنوع الثاني الذي يخص مرض السكر فيحدث فيه الأعراض بشكل تدريجي.
  • ظهور العرض الخاص بفقدان الوزن بشكل غير معتاد يكون متسببًا في النقص الذي يخص الإفراز الخاص بهرمون الأنسولين، وهذا الهرمون يعمل على منع السكر من الوصول إلى الخلايا، وهذا السكر هو الذي يقوم بإنتاج الطاقة.
  • بسبب قلة السكر في الخلايا التي توجد في الجسم فإن هذا الجسم يقوم بالبحث عن أي طريقة أخرى يتم منها الحصول على طاقة، ومثال على هذه الطرق تحطيم الأنسجة التي تكون دهنية وتحطيم العضلات أيضًا.
  • بعض مرضى الذي يكون لديهم السكر يعانون من وزن جسمهم الزائد وذلك لأنهم يشعرون بالاحتياج المتكرر والملح على تناول الطعام.
  • كما أنه من ممكن أن يشعر مرضى السكر ببعض الإرهاق أو التعب وذلك بسبب أن الخلايا غير قادرة على جعل السكر يصل إليهم والذي يعمل على إنتاج الطاقة للجسم.

كيفية قياس السكر الذي يوجد في الجسم بشكل طبيعي

يقوم الجلوكوز بالارتباط بالهيموجلوبين وذلك عندما يتراكم في الدم بكثرة، ومن الممكن لنا أن نقيس نسبة الجلوكوز الذي يكون مرتبطًا بالهيموجلوبين الذي يوجد في الدم، وذلك لأن الخلايا الحمراء التي توجد في الدم تعيش لمدة لا تقل عن حوالي 3 أشهر.

وعندما نقوم بقياس الجلوكوز الذي يكون مرتبطًا بالهيموجلوبين في الدم فإن هذا القياس يسمى بفحص السكر التراكمي والذي يكون معروفًا أيضًا باسم اختبار الهيموغلوبين الجليكوزيلاتي، ومن الممكن أن يتم استخدام الأرقام التالية حتى يتم تفسير النتائج التي تخص الاختبار

  • إذا كانت النتيجة التي تخص القراءة ما بين 4 إلى 5.6 في المائة فإن مستوى السكر يكون طبيعيًا في الدم.
  • إذا كانت النتيجة التي تخص القراءة ما بين 5.7 إلى 6.4 في المائة فإن الإنسان يكون معرضًا بطريقة كبير ليصاب بمرض السكري، وتسمى هذه النتيجة بالمستوى ما قبل السكري.
  • إذا كانت النتيجة التي تخص القراءة مساوية ل 6.5 أو في المائة أو أكثر فإن مستوى السكر يكون مرتفعًا في الدم.

وهناك نوع آخر لفحص السكر الذي يوجد في الدم ويسمى فحص السكر الصيامي، ومن الممكن أن يتم استخدام الأرقام التالية حتى يتم تفسير النتائج التي تخص الاختبار

  • إذا كانت النتيجة التي تخص القراءة تقل عن 6.1 ملم لكل مول/لتر فإن مستوى السكر يكون طبيعيًا في الدم.
  • إذا كانت النتيجة التي تخص القراءة ما بين 6.1 إلى 6.9 ملي لكل مول/لتر فإن الإنسان يكون معرضًا بطريقة كبير ليصاب بمرض السكري، وتسمى هذه النتيجة بالمستوى ما قبل السكري.
  • إذا كانت النتيجة التي تخص القراءة مساوية ل 7.0 ملي لكل مول/لتر أو أكثر فإن مستوى السكر يكون مرتفعًا في الدم.

وهناك نوع آخر لفحص السكر الذي يوجد في الدم ويسمى فحص تحمل الجلوكوز الفموي، ومن الممكن أن يتم استخدام الأرقام التالية حتى يتم تفسير النتائج التي تخص الاختبار

  • إذا كانت النتيجة التي تخص القراءة تقل عن 7.8 ملي لكل مول/لتر فإن مستوى السكر يكون طبيعيًا في الدم.
  • إذا كانت النتيجة التي تخص القراءة ما بين 7.8 إلى 11.0 ملي لكل مول/لتر فإن الإنسان يكون معرضًا بطريقة كبير ليصاب بمرض السكري، وتسمى هذه النتيجة بالمستوى ما قبل السكري.
  • إذا كانت النتيجة التي تخص القراءة مساوية ل 11.1 ملي لكل مول/لتر أو أكثر فإن مستوى السكر يكون مرتفعًا في الدم.

ما هو المعدل الطبيعي للضغط الخاص بالإنسان؟

يعتبر الضغط طبيعي بشكل عام في البالغين عندما تكون قراءة الجهاز الخاص بالضغط 80/120 ملم زئبقي، ومن الممكن أن يتم تقييم الحالة الخاصة بضغط المريض من قبل الطبيب تبعًا للقياسات التي تكون موضحة في الآتي:

  • يتم اعتبار الضغط مرتفعًا إذا كانت قراءة جهاز الضغط ما بين 120- 123 ملم زئبقي، ويكون ضغط الدم الانبساطي أقل من 80 ملم زئبقي.
  • يتم تشخيص الطبيب للضغط على أنه مرتفعًا في مراحله الأولى عندما تكون القراءة 80-89 ملم زئبقي.
  • يتم تشخيص الطبيب للضغط على أنه مرتفع في المرحلة الثانية عندما تكون القراءة 140 ملم زئبقي أو أكثر.
  • عدد كبير من الناس يعتقدون أن الضغط يكون منخفضًا عندما تكون القراءة 90/60 ملم زئبقي، ولكن هذا الضغط من الممكن أن يدل على صحة جيدة في كثير من الحالات كحالة بعض الرياضيين.

معدل الضغط للمراهقين والأطفال

  • يكون الضغط منخفضًا بطبيعته عند الأطفال حديثي الولادة والرضع، ويكون الضغط طبيعيًا عند هؤلاء الأطفال عندما تكون قراءته 80/45 ملم زئبقي، وبالنسبة للأطفال الأكبر سنًا فيكون ضغطهم الطبيعي حوالي 110/70 ملم زئبقي.
  • الضغط الذي يكون طبيعيًا عن الأطفال يعتمد على بعض العوامل مثل الطول والجنس والعمر.

في نهاية هذا المقال نكون قد تعرفنا على بعض المعلومات مثل كيفية قياس مستوى السكر الذي يوجد في الدم، والمعدلات التي تخص ضغط الدم.

أترك تعليق