معنى الإسلام لغة واصطلاحًا

معنى الإسلام لغة واصطلاحًا

الإسلام هو عبارة معناها الاستسلام لله عز وجل والتسليم لما أمرنا به الله عز وجل وإتباعه والبعد عن جميع الأمور التي نهانا الله عز وجل عنها، والبعد عن المعاصي وارتكاب الذنوب، وتنفيذ أوامر المولى عز وجل والسير على خطاه وخطى الرسول صلى الله علية وسلم، ونطق الشهادتين والتوحيد بأن الله عز وجل واحد فقط ولا يوجد له أي شريك في الملك، لذلك سوف نتطرق من خلال هذا المقال لتوضيح وشرح معنى الإسلام لغة واصطلاحًا.

تعريف الإسلام في اللغة ومصطلحًا

سوف نوضح من خلال هذه الفقرة معنى الإسلام في اللغة ومعنى مصطلح الإسلام، تعريف مصطلح ومعنى الإسلام في اللغة، يأتي مصطلح وكلمة الإسلام من الاستسلام أو التسليم لله عز وجل واتباع دينه والإيمان به وبوجوده وبوحدانية وبأنه لا إله إلا الله خالق الكون وهو أقوى من يوجد في الكون، وهو القادر على كل شيء فالله سبحانه يقول للشيء كن فيكون.

أما مصطلح الإسلام يعني، يعني دين الإسلام الذي أنزله الله على الرسول خير خلق الله وخاتم النبيين الرسول الكريم سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم، فالإسلام يعتبر أخر رسالة سماوية نزلت من السماء على الرسل، وقد ذكر المولى عز وجل في كتابه العزيز ” إن الدين عند الله الإسلام “، معنى ذلك بكل وضوح أن على جميع الناس أن تلتزم بتعاليم دين الإسلام وبسنه الرسول محمد عليه الصلاة والسلام فالديانات السابقة كانت مكملة لدين الإسلام إذًا فإن الله أمرنا باتباع دين الإسلام والالتزام بالأوامر التي توجد في دين الإسلام والبعد عن الأمور التي نهانا عنها دين الإسلام والتحلي بالخلق الرفيعة التي يتصف بها دين الإسلام.

شاهد أيضًا: خاتمة بحث عن التاريخ الإسلامي

شمولية الإسلام

نزل الإسلام بشمول غير طبيعي، وكتاب الله الله الكريم ” القرآن ” ذكر كل تفصيلة تخص كافة المجالات المتواجدة في الحياة بمختلف المجالات سواء كانت الاقتصادية أو الاجتماعية أو التكنولوجية أو العملية أو غيرها من مجالات الحياة المختلفة، فاندهش العلماء والمؤرخون من مدى شمولية القرآن الكريم لكافة مجالات الحياة المختلفة سواء في العصور القديمة أو في العصور الحديثة، وهو الأمر الذي جعل كثير الناس يندهشون من مدى الدقة التي توجد في القرآن الكريم فكل كتب التاريخ يوجد بها أخطاء وتحريفات إلا القرآن الكريم جاء شامل متكامل ومفصل ومحتوى لجميع الأحداث.

وحث الإسلام على العدل والمساواة بين جميع الناس وشمل مبدأ الحرة لجميع الناس وحق الناس في الحياة الكريمة، ويوجد بعض الصفات الحسنة التي حث الدين الإسلامي المسلمين على ضرورة التحلي بها مثل الصدق وفعل الخيرات والتصدق والحب والعمل والنشاط والتسامح وغيرها من الصفات الحسنة العديدة الأخرى وحرم القتال إلا في حالات معينة.

الدعوة الإسلامية

كان صاحب الشرف الأول في توصيل رسالة الدعوة للناس لحثهم لاقتناء دين الإسلام والدخول فيه هو سيد الخلق وخاتم المرسلين سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام، فسيدنا محمد حرص على نشر تعاليم دين الإسلام العظيم وصفات الإسلام الرفيعة والرائعة في جميع أنحاء الأرض في ذلك الوقت رغم كل الإهانات والانتهاكات التي تعرض لها لكنه أصر على ضرورة تبليغ الدعوة لدين الإسلام وضرورة توصيل الرسالة السماوية العالية التي اختاره الله هو وحده وحملة ووضع على عاتقه مسؤولية توصيل هذه الرسالة السماوية السامية إلى جميع الخلق.

حيث جاء الرسول المبين بالهدى ونور الحق لكي ينشر تعاليم الدين العظيم بعد أن كان انتشر الفساد والخراب في جميع بقاع الأرض، وانتشر الجهل وانتشر الكفر بالله وانتشرت عبادة الأصنام في زمن قريش والجاهلية، حتى أن ظهر الرسول الكريم لكي يوضح لنا ويبين لنا بالحقائق والأدلة والبراهين على أن الله وحده لا شريك له، ولا يوجد أي إله آخر في الكون، وأن الله هو الوحيد القادر على كل شيء.

وحاول معظم الجاهليين من بني قريش قتل الرسول وتكذيبه ومحاربة وطردوه من مكة المكرمة إلا أنه استمر في الدفاع ونشر دين الإسلام بكل صلابة ودون خوف وبكل حنكه  واحترام ونشر تعاليم الدين ونشر الصفات الحسنة الطيبة التي يجب أن يتسم بها جميع المسلمين.

أركان الإسلام

بني الدين الإسلامي على خمس، وهو الحديث الشريف الذي روي عن الرسول الكريم حيث قال الرسول صلى الله عليه وسلم ” بني الإسلام على خمس، شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله، إقام الصلاة، إيتاء الزكاة، صوم رمضان، حج البيت لمن استطاع إليه سبيلاً ” ومن هنا تم وصول معلومة أكيدة وواضحة تبين أركان الإسلام الأساسية التي يجب أن يلتزم بها كل مسلم وأن يطبقها في حياته، وسوف نشرح لكم كل ركن من أركان الإسلام الخمس على حده وهي كما يلي:

شاهد أيضًا: أركان الإسلام والإيمان والإحسان

الشهادتين

الشهادة هي المفتاح السحري الذي يدخل بها الفرد إلى الدين الإسلامي، ولكن بشرط صفاء النية بالقلب والقول باللسان وليس في الباطن، فالشهادة هي أشهد أن لا إله إلا الله وأشهد أن محمد رسول الله، يجب أن يكون المؤمن متأكد بصورة كبيرة من حقيقة وجود الله وأن الله واحد فقط لا يوجد له أي شريك في الملك وأن سيدنا محمد هو خاتم المرسلين وآخر من نزل برسالة سماوية من الله.

تم نزول أكثر من رسالة سماوية من قبل ولكن حرفها الناس واستغلوها استغلال خاطئ، لذلك ظهر الرسول محمد عليه الصلاة والسلام لكي ينور لنا دين الهدى ويبلغنا برسالات المولى عز وجل.

الصلاة

الصلاة هي عماد دين الإسلام وهي شرط أساسي من شروط الإسلام، فيحاسب المرء يوم القيامة عن جميع أعماله ولكن فرض الصلاة هو أول فرض يحاسب عليه المرء يوم القيامة، مطلوب من جميع الناس خمس صلوات يوميًا، يجب أن يؤديهم الفرد على الطريقة الصحيحة التي وصانا بها الرسول عليه الصلاة والسلام.

إيتاء الزكاة

الزكاة هي ضريبة مفروضة على الفرد الذي يصل إلى نصاب الزكاة ويجب أن يكون مر فترة زمنية تعادل سنة قمرية كاملة على امتلاك الفرد لهذا المال لكي يخرج عنه الزكاة، الزكاة فرض على المسلمين لكي يساعدون بها غيرهم من المسلمين الذين يحتاجون لهذه الزكاة، وفرض الرسول عليه الصلاة والسلام على غير المسلمين دفع الجزية هي ما يعادل الزكاة ولكن لغير المسلمين.

صوم رمضان

شهر رمضان هو شهر الخيرات وفيه تعتق الرقاب من النار وفية يرحم الله عباده ويعفو عنهم، وهو الشهر الذي قام فيه الرسول برحلة الإسراء والمعراج، لذلك يجب صوم شهر رمضان من بداية بروز الشمس حتى غروبها حيث أن خلال هذه الفترة يجب أن يمتنع الفرد عن الأكل والشرب والمعاشرة الزوجية ويغض بصرة ويمتنع ويصوم عن فعل كافة المنكرات.

حج البيت

هو زيارة بيت الله الحرام والطواف في الكعبة الشريفة، يرجع المؤمن من الحج كما ولدته أمه خالي من جميع المعاصي والذنوب التي ارتكبها، ولكن الحج فرض على من يستطيع أي على الشخص المقتدر فقط.

شاهد أيضًا: خاتمة بحث عن الإسلام

قد وصلنا إلى نهاية المقال متمنيين أن نكون عرضنا تعريف شامل ومفصل عن معنى الإسلام لغة واصطلاحًا، ونشكركم لقراءة المقال ونشكركم لزيارة الموقع.

أترك تعليق