ما المقصود بفقه الصيام والصلاة

ما المقصود بفقه الصيام والصلاة ؟ هو ما سنتكلم عنه اليوم حيث أن الصوم والصلاة وجهان لعملة واحدة لأن الصلاة هما أحد أركان الإسلام الخمسة التي فرضها الله عز وجل على المسلمين، وهما يطهران العبد من أي ذنب وسوف نتحدث بشكل أكبر من خلال هذا المقال.

الصيام

إن الصيام هو الإمساك في اللغة، وصيام شهر رمضان هو أحد فروض الله سبحانه وتعالى على المُسلمين، حيث قال الله تعالى ” يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ”، كما أن الصيام يخلص الإنسان من أي شهوة حيث أن يجعل الإنسان زاهد في الدنيا، وهو يغرس التقوى قلوب المسلمين، كما أنه يجعل صحة الإنسان جيدة.

شاهد أيضًا : في أي عام فرض صيام شهر رمضان المبارك

ما المقصود بفقه الصيام والصلاة ؟

  • إن كلمة الفقة هي عبارة عن العلم بالشيء، حيث أن الفقية كلمة تطلق على الإنسان العالم، وفقه الصيام يُطلق على ما ورد في الصيام بشكل عام من النصوص القرآنية والأحاديث النبوية وفضائل، وعلى المُسلم الذي يكون ملتزم أن يتعلم هذه العلوم والعبادات، كما أن الصيام لغةً هو أن يُمسك الإنسان عن الطعام وعن أي محرمات.
  • إن فقة الصلاة هو أن يعلم الإنسان كافة الأمور التي تتعلق بالصلاة من أوقاتها وأحكامها حيث أن الصلاة من فروض الإسلام التي قد فرضها الله عزوجل على المُسلم من أجل إعلاء قدره ولكي يُصبح إنسان صالح ويجب على الإنسان أن يعرف فقه الصلاة من أجل الشعور بالراحة.

أوقات الصلاة

  • إن المعرفة بأوقات الصلاة تُعد من الأمور الهامة حيث أن دخول الوقت فإن الصلاة تجب وعند مُضي الوقت لا تصح الصلاة، حيث قال الله سبحانه وتعالى ” إِنّ الصّلَاةَ كَانَت عَلَى الْمُؤْمِنِينَ كِتَاباً مَّوْقُوتاً”.
  • إن صلاة الفجر تكون كما قال الرسول عليه الصلاة والسلام وهى ” وَوَقْتُ صَلَاةِ الصُّبْحِ مِنْ طُلُوعِ الْفَجْرِ مَا لَمْ تَطْلُعْ الشَّمْسُ فَإِذَا طَلَعَتْ الشَّمْسُ فَأَمْسِكْ عَنْ الصَّلاةِ فَإِنَّهَا تَطْلُعُ بَيْنَ قَرْنَيْ شَيْطَانٍ”، حيث أن صلاة الفجر تبدأ من الأذان وإلى أن تشرق الشمس.
  • صلاة الظهر تكون من وقت زوال الشمس إلى أن يصير ظل جميع الأشياء مثله.
  • صلاة العصر حيث أنها تصبح عندما يكون ظل الأشياء مثله وينتهي وقته بغروب الشمس.
  • صلاة المغرب تكون مع غروب الشمس حيث قال الرسول عليه الصلاة والسلام ” وَوَقْتُ صَلَاةِ الْمَغْرِبِ مَا لَمْ يَغِبْ الشَّفَقُ”.
  • صلاة العشاء تدخل مع غياب الشفق.

شاهد أيضًا : نصائح طبية عند الصيام في رمضان

أحكام الصيام

  • إن الصيام يُعنى الامتناع لبعض الوقت عن المفطرات وهو من الفجر حين غروب الشمس، وإن الإنسان الذي يقوم بتناول أي طعام خلال اليوم متعمدًا فإن صيامه لا يصح أما من نسي فإن لا شيء عليه حيث قال النبي صلى الله عليه وسلم ” من أكل ناسياً، وهو صائمٌ، فليُتِمَّ صومَه، فإنّما أطعمَه اللهُ وسقاهُ”.
  • إن الصيام يكون بالنية حيث أن الأعمال بالنيات ولم تكن باللسان حيث أن القلب هو المكان الحقيقي للنية، حيث أن الإنسان الذي يقوم بأنه سيصوم ولكن يقبل قلبه ذلك فإن صومه لا يصح.
  • إن صوم رمضان يكون من خلال رؤية الهلال أو بإتمام شهر شعبان 30 يوم، كما أن الصيام يُفرض على المُسلم العاقل ولا يجب على الكافر أو المجنون حيث قال رسولنا الكريم عليه الصلاة والسلام ” رُفِعَ القلمُ عن ثلاثةٍ: عَن المَجنونِ المَغلوبِ على عَقْلِهِ حتى يَبْرَأَ، وعن النائِمِ حتى يَستيقِظَ، وعنِ الصبِيِّ حتى يَحْتَلِمَ”، لذا فإن هذا يوضح أن الصوم لا يصح على العاجز أو المريض.
  • إن المرأة الحائض أو النفاس لا يصح لها الصوم وعليها أن تقضي ما فاتها.

منافع الصيام

  • إن الصيام يُعد من العبادات التي تكون صعبة على النفس وذلك لأنه يتم من خلالها مُجاهدة النفس وأيضًا الصبر على منع الشهوات وأيضًا إتباع ما قام الله سبحانه وتعالى بفرضه على عباده من طاعات.
  • إن الله سبحانه وتعالى قد يسر الصيام على جميع المُسلمين وقد فُرض على الأمم من قبل الإسلام حيث قال تعالى في كتابه الكريم ” يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ”.
  • إن الله عزوجل قد جعل الصيام أفضل وسائل التقوى، ومن حصل على التقوى فقد نال الفوز العظيم والخير الوفير.
  • إن الله سبحانه وتعالى قد جعل الصيام أيام معدودات من أجل عدم مشقة المُسلمين وهو أن يكون شهر خلال العام كما أن المريض لا يصوم إلى أن يُشفى المسافر لا يصوم إلى أن يعود حيث قال الله تعالى ” وَأَن تَصُومُوا خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ”.
  • إن الله قد خص شهر رمضان المبارك بأفضل شيء في الوجود وهو نزول القرآن على نبينا محمد عليه أفضل الصلاة والسلام حيث قال تعالى ” شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَىٰ وَالْفُرْقَانِ”.
  • إن في شهر رمضان تصفد الشياطين من أجل بعد الإنسان عن فعل المعاصي كما أن أي فعل يقوم به الإنسان ويكون فعل طيب فإنه ينال ثواب عظيم وأضعاف الحسنات لما له هذا الشهر من مكانة كبيرة، كما أن أبواب الجنان تفتح خلال هذا الشهر وتغلق أبواب النيران.

شاهد أيضًا : لماذا فرض الله الصيام في شهر رمضان؟

في نهاية مقالنا عن ما المقصود بفقه الصيام والصلاة ؟ حيث أن الصيام والصلاة هما أفضل العبادات التي يجب على كل مسلم القيام بهما، حيث أنهما يُساعدان العبد على التقرب من ربنا عز وجل وأيضًا من تطهير النفس لذا نتمنى أن يكون الموضوع قد نال إعجابكم وننتظر مشاركاتكم.

مقالات ذات صلة