كيفية صناعة الورق من قش الأرز

كيفية صناعة الورق من قش الارز

كيفية صناعة الورق من قش الأرز، الورق من المواد الصناعية التي تستخدم في الكتابة عليها، وهو عبارة عن ألياف طبيعية مضغوطة، يتم صناعته عن طريق بعض الآلات والماكينات، ويصنع الورق من قش الأرز، وفي المقال نوضح كيفية صناعة الورق من قش الأرز.

مادة الورق

  • صناعة الورق تعتمد بشكل أساسي على الألياف الطبيعية المضغوطة التي تتكون من مادة السليلوز، حتى يتم إنتاج الورق بشكله المسطح الرقيق، لاستخدامه في أغراض مختلفة من أهمها الكتابة.

صناعة الورق عند الصينيين

  • يعد الصينيون هم أول من قاموا بصناعة الورق، وذلك من خلال سيقان الخيزران المجوفة، وشباك الصيد، وغيرها من المواد، وكان ذلك في القرن الأول بعد الميلاد.
  • وكانت صناعة الورق من هذه المواد عند الصينيين، تتم من خلال المرور بعدة مراحل، أولها هو غسل هذه المواد ونقعها عدة ساعات حتى تفقد لونها تمامًا.
  • وبعد ذلك يتم طحن هذه المواد بواسطة مطاحن مخصصة لذلك، حتى تصبح مثل العجينة اللينة، ويضاف إليها مقدار مناسب من المياه، ويتم التقليب والخلط جيدًا، لتتكون مادة تشبه الصابون السائل.
  • وبعد المرور بكل هذه الخطوات، يتم تصفية السائل، واستخلاص الألياف الصلبة المتواجدة فيه، وتوزيعها على سطح مستوي، وتركها لعدة ساعات حتى تجف تمامًا.
  • وبعد التجفيف يتم الوصول إلى مرحلة الصقل، حيث يتم ذلك عن طريق رش هذه الألياف الجافة باستخدام الدقيق والنشا، والضغط عليها ذهابًا وإيابًا عدة مرات، وتركه ليجف تمامًا.
  • وبذلك يتم تصنيع ورق ناعم يستخدم في الرسم والكتابة.

شاهد أيضًا : معلومات عن النظام الغذائي النباتي

قش الأرز

  • فش الأرز هو من المخلفات الزراعية الناتجة عن زراعة وجني محاصيل الأرز، ويدخل قش الأرز بشكل أساسي في عدة صناعات، مثل صناعة الصابون، وصناعة الورق.
  • ويرجع استخدام قش الأرز في صناعة الورق إلى عدة أسباب، أهمها التكلفة الضئيلة، حيث أن سعر الطن من قش الأرز يبلغ 70 جنيه فقط في مصر، كما أنه يتوفر بكميات كبيرة.
  • كما أن قش الأرز متواجد باستمرار، حيث أنه لا يمكن الاستغناء عن زراعة الأرز في مصر وبعض الدول الأخرى، حيث أنه من المصادر الرئيسية لغذاء الإنسان في بعض الدول.
  • كما أن استخدام قش الأرز في صناعة الورق، له فوائد عظيمة، من أبرزها الحفاظ على الأشجار، وتجنب استخدامها في صناعة لب الورق، بالإضافة إلى استخدامه بدلاً من حرقه وتكوين ما يسمى بالسحابة السوداء، وتلويث الهواء بغاز ثاني أكسيد الكربون والغازات السامة، مما يسبب بعض الأمراض الصدرية والتنفسية.
  • وعلى الرغم من فوائد استخدام قش الأرز في صناعة الورق، إلا أن هناك بعض المشاكل التي تواجه تلك الصناعة، بسبب ارتفاع تكاليف نقل قش الأرز، وتجفيفه في وقت طويل، مما ينتج عنه تسرب السائل الأسود إلى البحار والمجاري المائية، مما يسبب تلوث بيئي.
  • يتكون قش الأرز من عدة مكونات، وهي السليلوز، الليغنين، السيليكا، الرماد، ومادة بنتوسان.

كيفية صناعة الورق من قش الأرز

تمر صناعة الورق من قش الأرز بعدة مراحل، نوضحها واحدة تلو الأخرى بالتفصيل.

1- معالجة قش الأرز

  • تعد أول خطوة في صناعة الورق من قش الأرز هي مرحلة المعالجة، حيث يتم معالجة قش الأرز، وإزالة الشوائب والتخلص من الدهون والسيليكا والشموع وغيرها من المواد الضارة.
  • حيث يتم نقع قش الأرز في البوتاس (الصودا الكاوية) لفترة معينة، وينتج عن ذلك العملية الكيميائية مادة ضارة، تسمى (السائل الأسود).
  • ويتم التخلص من السائل الأسود، حيث يتم إلقائه في المصارف أو البحار، حيث أنها مادة ضارة لاحتوائه على نسبة عالية من السيليكا، مما يسبب تلوث البيئة.
  • كما يمكن معالجة قش الأرز عن طريق نقعه في حمض الخليك، أو حمض الفورميك، حيث يتم الحصول على ورق أبيض بشكل سريع، وتعد هذه الطريقة أكثر فاعلية، حيث يمكن من خلالها استخلاص لب الورق بنسبة 48%.
  • وهي نسبة كبيرة نسبيًا مقارنة بالطريقة السابقة (نقع قش الأرز في الصودا الكاوية)، حيث أن نسبة استخلاص لب الورق يبلغ حوالي 33% فقط.

شاهد أيضًا : نباتات الظل المتسلقة بأنواعها

2- صناعة عجينة الورق

  • وبعد الانتهاء من مرحلة استخلاص السيليلوز من قش الأرز من خلال اتباع إحدى الطريقتين (النقع في حمض الخليك، أو النقع في الصودا الكاوية)، يتم الوصول إلى مرحلة صناعة عجينة الورق.
  • حيث يتم استخدام سكاكين حادة لتقطيع المادة المستخلصة البيضاء من قش الأرز، ووضع هذه المادة في جهاز التعقيم (المفاعل)، ويتم ضبط هذا الجهاز والتحك في درجة حرارته، حيث يحتوي على نسبة 14% من الصودا الكاوية المركزة.
  • وبعد ذلك يتم إخراج هذه المادة السيليلوزية من جهاز التعقيم، وتصفيتها من الماء تمامًا، ووضعها في مناخل مخصصة للتخلص من الماء والشوائب.
  • وبعد ذلك تعريضها إلى ماكينات الضغط، والتجفيف الحراري، حتى يتم التخلص من المياه بشكل كامل، ويصبح المحتوى الجاف يبلغ 95% من عجينة الورق.
  • وبعد ذلك يتم رش كمية من النشا ومواد التبييض والمواد اللاصقة إلى العجينة، والضغط على العجينة بماكينات حديدية معينة، تقوم بالمرور على الورق عدة مرات من مختلف الاتجاهات، للحصول على ورق مسطح وأملس يصلح للكتابة والرسم، وهو ما يسمى (عملية الصقل).
  • كما يمكن إضافة بعض ألوان طلاء الورق قبل الوصول إلى مرحلة الضغط، لإنتاج ورق بألوان مختلفة.
  • وبعد الانتهاء من عملية الصقل، يتم ترك عجينة الورق لمدة يوم تقريبًا حتى تجف تمامًا، وبعد ذلك يتم تقطيع الألواح الورقية بواسطة سكاكين حادة.

شاهد أيضًا : كيف تحصل نبتة الهالوك على الغذاء ؟

وفي نهاية مقال كيفية صناعة الورق من قش الأرز، نتمنى أن ينال المحتوى الذي تم عرضه اعجابكم، وفي انتظار تعليقاتكم لمشاركتنا في المقال، وعلى وعد بتقديم مقالات جديدة خلال الفترة القليلة المقبلة.

أترك تعليق