كيف تحافظ على مستوى السكر في الدم

كيف تحافظ على مستوى السكر في الدم

كيف تحافظ على مستوى السكر في الدم غيبوبة السكر أحد الأعراض التي تحدث عندما يرتفع السكر في الدم ويهبط فجأة فتحدث غيبوبة سكر وعلى مدة قصيرة من الزمن تبدأ ظهور أعراض مرض السكر المعروفة وهي الشعور بالخمول والكسل والجوع بشكل دائم، ولا يستطيع الجسم حينها خفض نسبة السكر بالشكل المطلوب، ويؤدي ذلك الإصابة بالسكر من الدرجة الثانية.

الإصابة بمرض السكر في الدم

  • يعتبر مرض السكر في حد ذاته مرض غير مستقر وفى تغير دائم إن لم يستطع المريض الحافظ على مستوى ومعدل السكر في الدم، فمن الممكن أن تكون زيادة السكر بمثابة موت الإنسان وتدمير كلي لجميع أجهزة جسمه، كما أن ذلك يحفز الجهاز المناعي على التوقف أيضًا.
  • وكثيرًا من الأشخاص يعانون من مرض السكر في سن صغير بسبب العادات الخاطئة أو العوامل الوراثية، ولذلك إتباع نظام حياة صحي خالي من جميع العادات الخاطئة قد يشكل ضرورة كبيرة في حياة كل إنسان.
  • وهناك بعض الأشخاص قد يصابون بالمرض وهم ليسوا على دراية بذلك، ومن أضرار حدوث ذلك هو احتمالية إصابة المريض بضيق في الأوعية الدموية، ويؤدي أيضًا إلى سكتة دماغية أو أمراض القلب مثل التصلب للشرايين وغيرهم الكثير من الأمراض الأخرى.

شاهد أيضًا: ما معدل السكر الطبيعي في الدم بعد الأكل

كيف تحافظ على مستوى السكر في الدم

منع تناول الدهون والنشويات

  • ومن أسباب ارتفاع معدل السكر في الجسم هو تناول الدهون والنشويات بكميات كبيرة، فعندما تأكل الدهون أو النشويات تتحول تلك السكريات إلى دهون، ويتم إفراز الأنسولين في الدم، ويرتفع بنسبة كبيرة مع ارتفاع معدل السكر في الدم.
  • يقوم البنكرياس بإفراز هرمون يسمى الأنسولين والذي يساعد على امتصاص السكر من الدم، وبالتالي يخفض مستوى السكر في الجسم، وذلك ما يجعل معدل السكر منضبط في الدم، ولذلك كلما تناولنا قدر أقل من السكريات كلما ضمنا استقرار نسبي للسكر.
  • ولقد تم الإثبات من قبل العديد من البحوث أن تناول الوجبات الصحية أو النظام الغذائي المثالي يساعد في انخفاض مستوى السكر ومعدلاته في الدم لجميع الأعمار.

أهم مصادر الدهون والنشويات والسكريات

  • من بين المصادر الشائعة للدهون والسكريات الخبز الأبيض والعيش الأبيض والمشروبات الغازية، والحلوى الجاهزة والمعكرونة والبطاطس وجميع النشويات.
  • ولا شك أن كل تلك الدهون والنشويات والسكريات تتسبب في رفع نسبة السكر في الدم بجسم الإنسان، مما قد يعرض مريض السكر بشكل كبير إلى غيبوبة السكر الخطرة.
  • كما أن ارتفاع السكر يؤدي إلى الشعور في الكثير من الأحيان بالجوع ويؤدي ذلك إلى الإفراط في الأكل وزيادة الوزن والإصابة بالسمنة، مما يؤثر أيضًا على نسبة الكولسترول في الجسم.

أهمية ممارسة الرياضة لضبط معدلات السكر في الدم

  • تساعد التمارين الرياضية على تقوية خلايا المريض تجاه هرمون الأنسولين، كما أنها تؤدي إلى سرعة امتصاص السكر فينخفض مستوى السكر في الدم، وبذلك يصبح للرياضة تأثير إيجابي على الجسم.
  • وكلما كانت الرياضة التي تمارسها شديدة المجهود مثل تمارين الكارديو وغيرها كان أفضل في امتصاص السكر، فلا شك أن تجربة الرياضة لأول مرة قد يعد أمر صعب، ولكننا المداومة عليه سيقي الجسم من مختلف الأمراض.
  • ولقد أكدت بعض الدراسات العلمية أن عندما تمارس الرياضية قبل الإفطار زادت معدلات حرق السكر في الدم بشكل أكبر، مما يساعد بشكل كبير على التعافي من أعراض ذلك المرض المزمن.

شاهد أيضًا: معلومات عن مرض السكري

تناول الأطعمة التي تحتوي على ألياف

  • تناول الأطعمة التي تحتوي على نسب كبيرة من الألياف من الضروريات التي تساهم في علاج مرض السكر في الدم، ومن المصادر التي تحتوي على ألياف ما يلي: –
  • دقيق الشوفان.
  • جوز.
  • البقوليات.
  • بعض الفواكه، مثل التفاح والبرتقال والتوت.
  • العديد من الخضروات مثل الفاصوليا.
  • كما يعتبر الخل من المواد المفيدة التي لا تعد فوائدها ولا تحصى وخاصة خل التفاح، حيث من أهم فوائده قدرته على إنقاص الوزن ويساعد على ضبط وخفض معدلات الكولسترول في الدم.
  • ولذلك يفضل إضافة الخل في الأطعمة التي يقوم المريض للسكر بتناولها مثل وضعها على السلطة أو إضافتها للشوربة أو للمأكولات الحارة، مما يفيده بشكل كبير ويعمل على تنشيط الدورة الدموية أيضًا.
  • كما يلزم التقليل من كم التوابل المستخدم في الأطعمة، وتعتبر القرفة من التوابل المهمة في خفض معدل السكر.

العادات الخاطئة التي تحفز على الإصابة بالسكري

هناك بعض العادات الغذائية الصحية التي يقوم بها الإنسان في حياته اليومية قد تؤدي مع مرور الوقت إلى ضعف الجسم والجهاز المناعي، ولذلك يلزم الإقلاع عنها بشكل نهائي، وتتمثل تلك العادات في النقاط الآتية:

  • تناول المواد الكحولية، حيث أنها تعمل على إضعاف الجهاز المناعي وتضر بالجهاز الهضمي ولها تأثير سلبي وسيء وشديد الخطورة على البنكرياس، وهو المسئول عن إفراز الأنسولين لحرق السكريات بالجسم.
  • التدخين بشراهة أو التدخين السلبي.
  • تناول المشروبات الغازية واستبدالها بالماء.
  • السهر لساعات طويلة وعدم اخذ الجسم المدة الكافية في النوم، بمعنى النوم لأقل من ستة ساعات يوميا.
  • تناول الأغذية والأطعمة الجاهزة التي تحتوي على كميات كبيرة من الدهون والسكريات أو المواد الحافظة المضرة بصحة الجسم.
  • تناول المشروبات المعلبة والتي تحتوي على مكسبات طعم ورائحة وهي من أكثر المواد التي تضعف الجهاز المناعي خاصة للأطفال، وقد تتسبب لهم ارتفاع مفاجئ في درجة حرارة الجسم.
  • عدم تناول كميات كافية من الماء، بمعنى أن يقل معدل شرب الماء يوميًا عن لترين.

شاهد أيضًا: كيفية استخدام القرفة لمرضى السكري

أترك تعليق