كيف الحفاظ على حاسة الشم

كيف الحفاظ على حاسة الشم

لقد أعطانا الله سبحانه وتعالى مجموعة من الحواس التي أنعم بها ونستفاد منها في حياتنا اليومية ومن أهم تلك الحواس هي حاسة الشم والتي تتسم بمعرفة الروائح المختلفة والمتنوعة، فما هي أهم الطرق للحفاظ على حاسة الشم هذا ما سوف نتعرف عليه في موضوعنا التالي فتابعوا معنا تلك المقالة.

أهمية حاسة الشم

حاسة الشم هي من أهم الحواس التي تتميز بقدرتنا على الشم وتمييز الأشياء من خلال الروائح المختلفة فواحدة من أهم وظائفها الأساسية هي إدخال الهواء إلى الرئتين، كما لها دور كبير في تنقية الهواء من الأتربة والحبيبات التي تكون عالقة به والذي يتم من خلال الغشاء المخاطي.

حاسة الشم لها دور كبير في تدفئة الهواء مع ترطيبه كما تتمكن من جعل الهواء مناسب مع درجة حرارة الإنسان كما إن حاسة الشم لها دور كبير أيضًا في تنقية البلعوم والحلق، يتم تنقية البلعوم والحلق من خلال المواد المخاطية التي يتم إفرازها من خلال الجيوب الأنفية.

شاهد أيضًا: ما هو الأكل الصحي وغير الصحي

كيف تعمل حاسة الشم

حاسة الشم تعمل بشكل كبير من خلال مرور الهواء إلى داخل الأنف وذلك من خلال عملية التنفس الطبيعية حيث نجد حاسة الشم لها دور كبير في حماية ذاته من الأتربة الضارة من خلال الغشاء المخاطي الشمي الرقيق، وينتج هذا من خلال مرور الهواء البارد بداخلها.

أثناء مروره بالأنف في تلك العملية يتم إثارة مستقبلات الشم وبالتالي يحدث تفاعلات كيميائية وتدخل إلى الدماغ والمخ والذي يعمل على تحليل الرائحة الموجودة والمنتشرة في الهواء، وبالتالي تتمكن حاسة الشم من التمييز بين الروائح الطيبة والروائح الكريهة أو الخبيثة.

كيف تتعرض حاسة الشم للمشاكل

  • هناك مجموعة من العوامل التي تعمل على التأثير على حاسة الشم الموجودة لدى الإنسان والتي تعمل على إضعافها ومن أهم تلك المثيرات التي تؤذي الإنسان وأنفه هي التدخين، فالتدخين يؤثر سلبيًا على الأنف بشكل خاص والجسم والصحة كلها بشكل عام.
  • كما إن هناك مؤثرات أخرى تعمل على التأثير سلبيًا على الأنف ومن أهمها بعض من أنواع الأدوية والتي تؤثر على الأنف كما تؤثر على الجهاز التنفسي العلوي، والذي يعمل على إصابة الأنف بالأمراض الفيروسية كما تعرض أجزاء من الدماغ ببعض الإصابات.
  • فقدان حاسة الشم هي واحدة من أهم العلامات للإصابة بالزهايمر لدى الإنسان حيث إن حوالي 90% من الأشخاص المصابين بالزهايمر يفقدون حاسة الشم، كما غن هناك أشخاص فوق الـ 60 عامًا يصابوا بفقدان حاسة الشم أو على الأقل تكون أقل في تأثيرها من قبل.

شاهد أيضًا: أسباب فقدان حاسة التذوق وعلاجها

طرق حماية حاسة الشم

  • لابد من تناول الأغذية التي تحتوي على الزنك والتي لها دور كبير في دعم وتقوية حاسة الشم فالتخاذل عن تناول هذا النوع من الفيتامين يعمل على ضعف قدرة الأنف على الشم.
  • من أهم الأطعمة التي تحتوي على عنصر الزنك ومعدنه هي البقوليات وبذور عباد الشمس والعدس واللحوم والأطعمة البحرية والتي من أهمها المحار.
  • ضرورة غسل الأنف بالسائل الملحي مما يعمل بشكل كبير على التخلص من الأتربة والأغبرة التي تترسب في محيط الأنف بالإضافة إلى الإفرازات المخاطية.
  • لابد من شم رائحة القهوة أكثر من مرة وهو الأمر الذي يساعد في التمييز بين الروائح بصورة جيدة وبالتالي يستخدمها محلات العطور من أجل التمييز بين كل عطر وغيره.
  • شرب كميات كبيرة من المياه بشكل يومي ومنتظم من أجل الحفاظ على درجة معينة من الرطوبة الموجودة داخل الأنف.
  • ضرورة ممارسة التمارين الرياضية بشكل يومي ومنتظم من أجل تنشيط الدورة الدموية مع تحسين أداء الأنف.
  • عند إصابة الأشخاص بالتهابات الجيوب الأنفية فمن الأفضل تجنب تناول الألبان بمختلف أنواعها مع مشتقاتها من أجل تقليل كمية الإفرازات الموجودة في الأنف.
  • ضرورة الابتعاد تمامًا عن الأطعمة الحارة والتي تعمل على تحفيز إفراز المادة المخاطية.
  • ممارسة التمارين المختلفة لتقوية حاسة الشم ومن أهمها هي التمييز بين الروائح المختلفة ومحاولة شم الزيوت العطرية والتمييز بينهم.
  •  الابتعاد عن المستحضرات الخاصة بالتنظيف التي تحتوي على المواد الكيميائية والتي تعمل على ضرر لحاسة الشم والانف بشكل عام، مع استبدالها بالمواد الخاصة بالتنظيف التي تحتوي على مكونات طبيعية مثل الخل الأبيض وكربونات الصودا.

علاقة حاسة الشم بالطعام

حاسة الشم لها دور كبير في التعرف على أطعمة ونكهات الطعام المختلفة وبالتالي من يعاني من الزكام لا يتمكن من التمييز في نوع الطعام الذي يقوم بتناوله ولا يستطيع التعرف على طعمه، وبالتالي نجد هناك علاقة وثيقة ومتصلة بين كل من حاستي الشم والتذوق.

نصائح للحفاظ على حاسة الأنف مع حماية الأسنان

  • تجنب تناول المياه الباردة ومن ثم المياه الساخنة بعد بعضهم البعض حتى لا يحدث حساسية شديدة مع آلام في الأسنان.
  • تجنب تناول السوائل الساخنة بشكل مباشر ومفاجئ لأنها تؤدي إلى حدوث التهابات في اللثة واللسان.
  • المحافظة على الأسنان من خلال تنظيفها كل يوم بعد تناول الوجبات حتى لا تتلف أو تتساقط.
  • ضرورة الحفاظ على نظافة الأنف من الأوساخ التي تتعلق بها بسبب الغبار.
  • تجنب أي مواد كيميائية مثل الكلور.

شاهد أيضًا: ما أهمية الغذاء الصحي لجسم الإنسان ؟

في النهاية لقد قدمنا لكم كل ما يتعلق بحاسة الشم والأنف بشكل عام مع أهم طرق حمايتها، لذلك نرجو أن تكونوا قد استفدتم من هذا الموضوع وننتظر تعليقاتكم وآرائكم حول تلك المقالة وترك ما ترغبون به من تساؤلات في التعليقات أسفل الموضوع.

أترك تعليق