ما هو السبب الرئيسي لمرض السكر

ما هو السبب الرئيسي لمرض السكر

ما هو السبب الرئيسي لمرض السكر مرض السكري هو مرض خبيث ويتطور بسرعة وأشخاص مريضة بمرض السكر ولا تعلم ارتفاع نسبة السكر في الدم وتكون مرتفعة جدًا والسكر في الدم هو المصدر الرئيسي للطاقة ويأتي من الطعام الذي تتناوله المريض يساعد الأنسولين، وهو هرمون يفرزه البنكرياس عند امتصاص السكر من الدم من خلال خلايا الجسم ومريض السكر لا ينتج جسم ما يكفي من الأنسولين، ويمكن أن يسبب الكثير من المشاكل الصحية الخطيرة على الرغم من أن مرض السكري ليس له علاج نهائي للشفاء، إلا أنه يمكنك الحفاظ على صحتك من مخاطرة.

ما هو السبب الرئيسي لمرض السكر

  • ينتج مرض السكري من النوع الأول للإنسان عندما يهاجم الجهاز المناعي الموجود في الجسم ويقوم بتدمير الخلايا المنتجة للأنسولين في البنكرياس.
  • كما يعتقد العلماء أن مرض السكر من النوع الأول نتيجة العوامل البيئة مثل الفيروسات، التي قد تسبب المرض، كما تعمل الدراسات الطبية على تحديد أسباب الإصابة بمرض السكري من النوع 1 والطرق الممكنة للوقاية من المرض أو إبطائه، فإن نسبة إمكانية شفاء المرض من الأشياء التي يلم يتم التوصل إليها، ولكنه يحاول الأطباء التوصل لأية حلول.

شاهد أيضًا: فوائد التمر لمرض السكري

ما الذي يسبب مرض السكري من النوع 2

  • النوع الثاني من مرض السكر وهو الشكل الأكثر شيوعًا لمرض السكر ناتج عن عدة عوامل، بما في ذلك عوامل نمط الحياة والجينات.
  • زيادة وزن المريض عند المعدل الطبيعي على حسب الطول والعمر من المشاكل الصحية التي تتسبب في إصابة الجسم بمرض السكر من الدرجة الثانية، ولذلك يلزم تعويد أطفالنا منذ الصغر على إتباع أنظمة غذائية صحية.
  • موقع الدهون في الجسم من الممكن أن يحدث فرقا، حيث ترتبط الدهون الزائدة في البطن بمقاومة الأنسولين والسكري من النوع الثاني ومرض القلب والأوعية الدموية.

مقاومة الأنسولين

  • قد يقوم مرض السكر بمقاومة مادة الأنسولين في جسم خاصة عند المصابين بالحالة من الدرجة الثانية منه، وتلك الحالة لا يتم فيها استخدام خلايا العضلات والكبد والدهون الأنسولين جيدًا، نتيجة لذلك يحتاج جسمك إلى مزيد من الأنسولين للمساعدة في دخول الجلوكوز إلى الخلايا.
  • عند ارتفاع معدل السكر في الدم يحاول البنكرياس قدر الإمكان إفراز الأنسولين اللازم لحرق كل تلك السكريات، ولكن مع مرور الوقت، قد يزيد الضغط على البنكرياس، مما يجعله غير قادر على القيام بتلك المهمة يوميًا بعد يوم، مما يؤدي إلى الإصابة بمرض السكر.
  • لا شك أن الجينات والعوامل الوراثية وتاريخ الأسرة قد يكون لهم دور في إصابة الجسم بداء السكري.

شاهد أيضًا: 8 طرق للوقاية من مرض السكر في الدم والبول

أعراض مرض السكري

  1. زيادة الشعور بالعطش وكثرة التبول.
  2. زيادة الجوع.
  3. الشعور بالإرهاق والتعب والإعياء.
  4. عدم وضوح الرؤية أو ضعف حاسة البصر.
  5. الشعور المتكرر بالوخز أو التنميل في الدين والقدمين.
  6. ظهور بعض القرح على القدمين أو الجسم بشكل عام.
  7. فقدان الوزن غير المبرر أي السريع.
  8. الشعور بالدوار وعدم القدرة على القيام بأي نشاط أو مجهود بدني.
  • ليس من المشترط أن يتم ظهور أعراض الإصابة بمرض السكر بمجرد إصابته للجم، ولكن قد تظهر بعض المؤشرات البسيطة، ولذلك يمكننا أن نعتاد على القيام بفحوصات السكر بشكل دوري كل ثلاثة أشهر على الأقل.
  • بعض المرضى لا يكتشفون أنهم مصابون بالمرض حتى يصابوا بمشاكل صحية مرتبطة بالسكري، مثل عدم وضوح الرؤية أو مشاكل في القلب أو مشاكل متعلقة بالجهاز التناسلي أو الهضمي.
  • يفضل الابتعاد عن كل العادات الخاطئة إذا كان تاريخ الأسرة مملوء بالمرضى، حيث يزم إتباع نظام غذائي صحي والابتعاد كليا عن التدخين أو ما شابه من العادات الخاطئة لتجنب الإصابة بذلك المرض المزمن.

من المعرضين للإصابة بالسكر؟

  • هناك بعض الأشخاص قد تعد إصابتهم بمرض السكر أكثر احتمالًا، ويرجع ذلك بسبب قابلية أجسامهم في الدخول في مشكلة لذلك المرض، وعلى رأس القائمة كبار السن.
  • ويرجع ذلك بسبب تراجع قدرة الجهاز المناعي مع تقدم السن للإنسان، مما يجعله عرضة للإصابة بالكثير من أمراض الشيخوخة التي يعتبر مرض السكر واحد منها مثل أمراض القلب وأمراض الشرايين وأمراض ضغط الدم وغيرهم الكثير.
  • ويليه الأشخاص الذين اعتادوا على التدخين بشكل كبير من سن صغير، حيث أن التهاب الرئتين وتعرضهم لدخان وعوادم السجائر يعمل على إصابتهم بالتعب وعدم قدرة عمل أجهزة الجسم على العمل بشكل طبيعي ويعتبر البنكرياس المسئول عن حرق المواد السكرية واحد منهم.
  • ثم يأتي بعد ذلك الأشخاص الذين يعانوا من انتقال العوامل الوراثية التي تتسبب في إصابتهم ببعض الأمراض الوراثية التي يعتبر مرض السكري واحد منها، ولا شك أن ليس العامل الوراثي هو وحده المسئول بل العادات الخاطئة أيضًا لها دور كبير.
  • ومن بعدهم مصابين السمنة المفرطة الذين يمتلكون نسب عالية من الدهون في أجسامهم خاصة في منطقة البطن، مما يعمل على تسهيل عملية الإصابة بمرض السكر نتيجة عدم قدرة الجيم على حرق كل تلك الدهون والسكريات المشبعة التي قامت بالدخول للجسم.
  • والفئة الأخيرة هم الأشخاص المصابين بأمراض الجهاز المناعي، حيث تكون أجسامهم عرضة لحدوث الخلل بشكل كير، حيث يمكن أن تتوقف أجهزة الجسم عن العمل، مما ينتج عنه وجود مشاكل في عملية التمثيل الغذائي، ويؤدي ذلك بشكل مؤكد إلى عدم حرق الدهون والسكريات.

شاهد أيضًا: فائدة العسل لمرضى السكري

أترك تعليق