حبوب المغنيسيوم .. دواعي استخدامها ومصادرها؟

تعتبر حبوب المغنيسيوم من أكثر المكملات الغذائية التي يحتاجها الكثير من الناس، ويرجع ذلك إلى الدور المهم للمغنيسيوم في أكثر من 300 تفاعل إنزيم في جسم الإنسان ودوره القوي في مساعدة العديد من المرضى على تحسن حالتهم المرضية، مثل مرضى القلب والسكري بنقص المغنيسيوم بالعديد من المضاعفات الصحية، لذلك يجب أن يسعى الناس إلى تحقيق مستوى المغنيسيوم اليومي الموصى به، وفي هذه المقالة، سنقدم جميع المعلومات حول حبوب المغنيسيوم واستخداماتها ومصادرها.

المغنيسيوم

  • المغنيسيوم معدن مهم لجسم الإنسان، فإذا لم يكن هناك مغنيسيوم فلن يعمل جسم الإنسان، لذلك تحتاج إلى الحصول على المغنيسيوم من خلال النظام الغذائي، وللحصول على ما يكفي من هذه العناصر الغذائية الأساسية، فمن المستحسن أن يستهلك الرجال والنساء 400 ملجم حسب العمر كل يوم 420 مجم و 320-360 مجم يومياً.
  • يمكن الحصول على كمية كافية من المغنيسيوم عن طريق تناول الأطعمة الغنية بالمغنيسيوم أو تناول المكملات الغذائية وحبوب المغنيسيوم.
  • تشمل العديد من وظائف المغنيسيوم مساعدة العضلات والأعصاب، وتنظيم ضغط الدم ودعم جهاز المناعة.
  • يحتوي البالغون على حوالي 25 جرامًا من المغنيسيوم، يتم تخزين 50٪ إلى 60٪ منه بواسطة الجهاز الهيكلي، والباقي موجود في العضلات والأنسجة الرخوة وسوائل الجسم.

حبوب المغنيسيوم

  • يعتبر المغنيسيوم رابع أكثر المعادن وفرة في جسم الإنسان، وبدون ذلك لا يمكن أداء وظائفه الحيوية بشكل طبيعي، لذلك يجب توفير المغنيسيوم لجسم الإنسان من خلال الغذاء، لأنه وظيفة مئات من عمليات التمثيل الغذائي والعديد من العمليات الأخرى الهامة المواد اللازمة للجسم من توليد الطاقة لبناء البروتينات الهامة (مثل الحمض النووي).
  • اللوز والسبانخ والكاجو هي الأطعمة التي تحتوي على أعلى نسبة من المغنيسيوم، ولكن إذا لم يتمكن الشخص من الحصول على ما يكفي من المغنيسيوم من خلال النظام الغذائي، فقد يوصي الطبيب بالمكملات الغذائية، وخاصة حبوب المغنيسيوم.
  • أظهرت الدراسات أن ما يقرب من 50٪ من الناس في الدول الأوروبية والأمريكية لا يمكنهم الحصول على ما يكفي من هذا المعدن الأساسي، ولأن نقص المغنيسيوم مرتبط بالعديد من الأمراض (مثل مرض السكري وأمراض القلب)، فمن الضروري تناوله كمكمل غذائي، أي في صورة حبوب.

اقرأ أيضاََ: فوائد الفيتامينات وأضرارها

 أنواع حبوب المغنيسيوم المتاحة

  • يمكن استخدام المغنيسيوم في مكملات الفيتامينات والمعادن والمكملات الغذائية الأخرى، وأحد أهم أشكال المغنيسيوم في المكملات الغذائية التي يسهل على جسم الإنسان امتصاصها هو أسبارتات المغنيسيوم وسترات المغنيسيوم ولاكتات المغنيسيوم وكلوريد المغنيسيوم.
  • تستخدم بعض الملينات وبعض المنتجات لعلاج حرقة المعدة وعسر الهضم.

 تفاعل المغنيسيوم مع الأدوية الأخرى

يمكن أن تتفاعل مكملات المغنيسيوم أو تتفاعل مع الأدوية الأخرى، وإليك بعض الأمثلة:

  • لا يتم امتصاص البايفوسفونيت المستخدم في علاج هشاشة العظام جيدًا قبل أو بعد تناول المكملات الغذائية أو الأدوية التي تحتوي على الكثير من المغنيسيوم.
  • إذا تم تناول المضادات الحيوية قبل أو بعد تناول مكملات المغنيسيوم، فقد لا يتم امتصاص المضادات الحيوية.
  • يمكن أن تزيد مدرات البول أو تقلل من فقدان المغنيسيوم عن طريق البول، اعتمادًا على نوع مدر البول.
  • بعد الاستخدام المطول، يمكن للأدوية الموصوفة المستخدمة لتخفيف أعراض ارتجاع الحمض أو علاج القرحة الهضمية أن تسبب مستويات منخفضة من المغنيسيوم في الدم.
  • يمكن أن تتداخل الجرعات العالية جدًا من مكملات الزنك مع قدرة الجسم على امتصاص وتنظيم المغنيسيوم.

حالات تحتاج لحبوب المغنيسيوم

قد يحتاج المرضى الذين يعانون من هذه الأمراض إلى تناول حبوب المغنيسيوم على النحو الموصى به من قبل الطبيب:

  • مرضى السكري من النوع الثاني.
  • مرضى القلب.
  • مريض الزهايمر.

فوائد حبوب المغنيسيوم

يعتبر تناول المغنيسيوم الكافي مهمًا للحفاظ على وظائف الجسم المثلى، على الرغم من أنه يمكنك الحصول على ما يكفي من هذا المعدن من نظامك الغذائي، إذا كنت تواجه صعوبة في تلبية احتياجاتك من خلال الغذاء أو نقص التغذية، فقد يساعدك تناول المكملات.

علاج ضغط الدم

  • قد يساعد تناول مكملات المغنيسيوم في خفض مستويات ضغط الدم لأن الدراسات أظهرت أن إضافة هذا المعدن يمكن أن يحسن ضغط الدم لدى مرضى ارتفاع ضغط الدم.
  • في الواقع، وجدت مراجعة لـ 22 دراسة أن تناول 410 ملغ من المغنيسيوم يوميًا كان مرتبطًا بانخفاض 3-4 ملم زئبق في ضغط الدم الانقباضي (أعلى قيمة) وانخفاض 2-3 ملم زئبق في ضغط الدم الانبساطي (الرقم السفلي).
  • وبالمثل، خلصت المراجعات الحديثة لـ 34 دراسة إلى أن تناول حوالي 350 مجم من المغنيسيوم يوميًا لمدة 3 أشهر في المتوسط ​​يمكن أن يقلل ضغط الدم الانقباضي بمقدار 2.00 ملم زئبق وضغط الدم الانبساطي بمقدار 1.78 ملم زئبق.

تحسين المزاج

  • ربطت بعض الدراسات مستويات المغنيسيوم المنخفضة بالاكتئاب، مما دفع الباحثين إلى التساؤل عما إذا كان تناول حبوب المغنيسيوم لزيادة مستويات المغنيسيوم يمكن أن يساعد في علاج المرض.
  • في تجربة عمرية استمرت 12 أسبوعًا للبالغين المصابين بداء السكري من النوع 2 ونقص المغنيسيوم والاكتئاب، كان 450 ملغ من المغنيسيوم يوميًا بنفس فعالية 50 ملغ من إيميبرامين المضاد للاكتئاب في تحسين أعراض الاكتئاب. في دراسة أخرى استمرت 6 أسابيع على 126 مريضًا يعانون من اكتئاب خفيف أو متوسط ​، أشاروا أيضًا إلى أن أولئك الذين تناولوا 248 ملغ من المعادن يوميًا، جنبًا إلى جنب مع العلاج الطبيعي، أظهروا أن درجات الاكتئاب تحسنت بشكل ملحوظ.

علاج مرض السكر

  • يلعب المغنيسيوم دورًا مهمًا في استقرار مستويات الأنسولين والجلوكوز، ويفتقر العديد من المصابين بداء السكري من النوع 2 (وهو مرض يؤثر على التحكم في نسبة السكر في الدم) إلى هذه العناصر الغذائية.
  • جزء من السبب هو أن ارتفاع نسبة السكر في الدم أو مستويات الأنسولين تزيد من العناصر الغذائية التي تفقدها عن طريق البول.
  • يقترح الأطباء أن تناول مكملات المغنيسيوم قد يحسن مقاومة الأنسولين، وهي مشكلة استقلابية لا تستجيب فيها خلاياك للأنسولين.
  • الأنسولين هو هرمون مهم يساعد في تنظيم مستويات السكر في الدم، لذلك، فإن تحسين مقاومة الأنسولين يمكن أن يحسن التحكم في نسبة السكر في الدم خاصة في مرضى السكري.

شاهد أيضاََ: فيتامينات لتسمين الوجه من الصيدلية

التقليل من الاصابة بأمراض القلب

  • ثبت علميًا أن المحتوى المنخفض من المغنيسيوم يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب، وقد يكون ذلك لأن محتوى المغنيسيوم المنخفض يؤثر سلبًا على عوامل الخطر لأمراض القلب، مثل التحكم في سكر الدم وضغط الدم.
  • خلصت المراجعات الحديثة لـ 28 دراسة إلى أن حبوب المغنيسيوم يمكن أن تؤثر إيجابًا على بعض عوامل خطر الإصابة بأمراض القلب لدى مرضى السكري من النوع 2 عن طريق خفض ضغط الدم ومستويات الكوليسترول.

علاج الصداع النصفي

ترتبط المستويات المنخفضة من المغنيسيوم بالصداع النصفي، وتتميز نوبات الصداع النصفي بالصداع الشديد المتكرر، ووجدت دراسة استمرت 12 أسبوعًا أن مرضى الصداع النصفي الذين تناولوا حبوب المغنيسيوم التي تحتوي على 600 ملغ من المغنيسيوم يوميًا لديهم نوبات الصداع النصفي أقل بنسبة 42٪.

اضرار حبوب المغنيسيوم

  • على الرغم من أن حبوب المغنيسيوم تعتبر آمنة بشكل عام، يجب أن ترى طبيبك قبل تناولها خاصة إذا كنت تعاني من مشاكل صحية.
  • قد لا تكون المكملات المعدنية آمنة للأشخاص الذين يتناولون مدرات البول أو أدوية القلب أو المضادات الحيوية.
  • معظم الأشخاص الذين يتناولون مكملات المغنيسيوم ليس لديهم آثار جانبية، ولكن هذا يمكن أن يسبب مشاكل معوية مثل الإسهال والغثيان والقيء خاصة عند تناول بعض الجرعات الكبيرة.
  • من المهم ملاحظة أن الأشخاص المصابين بأمراض الكلى هم أكثر عرضة للآثار السلبية المرتبطة بهذه المكملات.
  • بالإضافة إلى ذلك، لا توجد أدلة كافية على أن مكملات المغنيسيوم تفيد الأشخاص الذين ليس لديهم أي مشاكل صحية.

مصادر المغنيسيوم

  • اللوز.
  • سبانخ.
  • الكاجو المحمص.
  • الفول السوداني المحمص بالزيت.
  • حليب الصويا.
  • فاصوليا سوداء مطبوخة.
  • حبوب ايدام المطبوخة.
  • زبدة الفول السوداني.
  • خبز القمح الكامل (شريحتان).
  • الأفوكادو (1 كوب).
  • البطاطا مع الجلد.
  • الأرز البني المطبوخ.
  • زبادي قليل الدسم.
  • حبوب الإفطار المدعمة.
  • دقيق الشوفان.
  • الفاصوليا المعلبة المعلبة (نصف كوب).
  • موز (وسط واحد).

قد يهمك: الفيتامينات والمعادن التي يحتاجها الجسم يوميًا

من خلال هذا المقال قدمنا لحضراتكم بعض المعلومات الهامة حول حبوب المغنيسيوم .. دواعي استخدامها ومصادرها، نرجو أن ينال إعجابكم.

مقالات ذات صلة
إضافة تعليق