كيف أخفض درجة حرارة الطفل الرضيع

كيف أخفض درجة حرارة الطفل الرضيع

ارتفاع درجة حرارة الرضيع هي أمر طبيعي ولكنه مخيف عند الأمهات وخاصةً عند حديثي الولادة فدرجة الحرارة الطبيعية عند الأطفال الرضع هي بين 36.1 وحتى 37.9 درجة مئوية فما السبب وراء ارتفاع درجة حرارة الطفل الرضيع وأفضل الطرق لخفضها هذا ما سوف نتعرف عليه في موضوعنا التالي فتابعوا معنا تلك المقالة.

طريقة تشخيص درجة حرارة الطفل الرضيع

سوف تلاحظ سخونة في وجه الطفل وجسمه كله مع احمرار وجه الطفل حيث يصبح ورديًا اللون ويمكن قياس درجة حرارة الطفل تلك من خلال ميزان الحرارة الرقمي أو ميزان الحرارة الزئبقي، ويمكن قياس درجة حرارة الطفل من خلال تحت الإبط أو من الفم أو من الأذن أو من المؤخرة.

اقرأ أيضًا: أفضل مقياس حرارة منزلي

أسباب ارتفاع درجة حرارة الطفل

بداية مرحلة التسنين عند الطفل

فبداية ظهور الأسنان عند الطفل تتسبب في ارتفاع درجة حرارة أجسامهم ووجوههم ولكن بشكل طفيف وليس كبير ولكن في حال قد تم ارتفاع درجة حرارة الطفل عن 37.8 درجة مئوية، لا يكون التسنين هو السبب بل قد يكون ارتفاع درجة الحرارة لسبب أخر.

الإصابة بالعدوى

تكون الحمى أو ارتفاع درجة حرارة الجسم عند الطفل يكون بسبب إصابته بالعدوى أو غيرها من الأمراض الأخرى وبالتالي ترتفع درجة حرارة الجسم لديهم مثل نزلات البرد والأنفلونزا أو التهاب اللوزتين أو احتقان الأنف أو الإصابة بالتهاب في الجيوب الأنفية.

ارتداء ملابس كثيرة

لا يكون هناك تنظيم في درجة حرارة الأطفال كحال كبار السن والذي يقوم أجسامهم بشكل طبيعي بموازنة درجة حرارة أجسامهم، وبالتالي يكونوا الأطفال عرضة بشكل كبير لارتفاع درجة حرارة أجسامهم وخاصةً في حال إلباسه ملابس كثيرة وثقيلة في بيئات حارة مما يتسبب في إصابته بالحمى.

أخذ اللقاحات والتطعيمات

في حال أخذ الطفل التطعيم أو اللقاح فقد يصابوا وخاصةً الرضع أو حديثي الولادة بارتفاع في درجة حرارتهم أو حمى قليلة لا يوجد قلق منها، وذلك بعد تناولهم للقاحات أو التطعيمات الخاصة بهم.

الإصابة بالجفاف أو قلة تناول السوائل

حيث إن عدم حصول الجسم على كميات كافية من السوائل التي يحتاجها بشكل يومي وبكميات كافية قد يتسبب لدى الأطفال بارتفاع درجة حرارة الجسم لديهم، وتكون تلك الحالة لدى الطفل في خلال اليوم الثاني أو الثالث من ولادته ولابد من تعويض الطفل بما يحتاجه جسمه من سوائل من خلال المياه والسوائل الدافئة وزيادة التغذية حتى لا يضطر إلى التغذية عبر الوريد.

الحالات التي تستدعي استشارة الطبيب

  • في حالة وجود أعراض أخرى مصاحبة لارتفاع درجة حرارة الجسم والتي قد تكون بسبب الإصابة بأمراض أخرى.
  • في حال كان عمر الطفل أقل من شهر وارتفعت درجة حرارته عن حوالي 38.5 درجة مئوية وكان عمره ما بين حوالي ثلاثة إلى ستة شهور مما يجعل الطبيب يقوم بفحصه لتحديد مدى خطورة الطفل.
  • في حال لم يستجب الطفل بأي طريقة من طرق خفض الحرارة أي لا يتفاعل مع أي علاج خافض للحرارة.
  • في حال تم ملاحظة ظهور طفح جلدي على جلد الطفل غير مقشر.
  • في حال لم يتمكن الطفل من التنفس بشكل طبيعي حتى بعد تنظيف أنفه.
  • في حال كان الطفل يعاني من فقدان في الشهية مع القيء أو الإسهال أو التبول زيادة عن اللزوم.

شاهد أيضًا: أين أماكن وضع الكمادات لخفض الحرارة

طرق منزلية لخفض درجة حرارة الطفل

  • وضع كمادات باردة على كلًا من الجبين والقدمين واليدين.
  • تعويض الطفل بالسوائل من خلال إعطائه كميات كبيرة من المياه والعصائر الطبيعية حتى يعوض ما فقده الجسم من مياه بسبب ارتفاع درجة الحرارة، وفي حال كان الطفل رضيعًا يمكن تعويضه بإكثار إرضاعه.
  • عدم وضع كمادات من الثلج لأنه يؤدي إلى حدوث صدمة للجسم تنتج عنها انخفاض مفاجئ في درجة الحرارة وبالتالي ينتج عنها أمراض أخرى ومضاعفات.

طريقة خفض الحرارة للطفل بالملح

نحضر وعاء به ماء ويكون الماء نظيفًا ومن ثم نضع به كمية من الملح ونذيبها في الماء ومن ثم نضع قدم الطفل الإثنين في تلك الماء المالحة لمدة حوالي نصف ساعة، في حال لم يتحسن الطفل وتظل درجة حرارته مرتفعة فلابد من الذهاب فورًا إلى المستشفى أو إلى الطبيب.

طريقة خفض حرارة الطفل بالخل

وضع الطفل في غرفة بها تهوية ولكن لا نفتح أي تكيفات له مع نزع الملابس للطفل ونترك عليه فقط الملابس الداخلية أو الملابس الخفيفة، مع دهن بطن الطفل بكمادات من المياه والخل بشكل مباشر مما يجعلك سوف تلاحظين انخفاض درجة حرارة الطفل بشكل سريع.

يتم تبخر الخل في الهواء بشكل سريع وبالتالي لابد من دهنه في منطقة البطن وتحت الإبط لأن الحرارة تكون مرتفعة في تلك المناطق أكثر من بقية الجسم، حيث يتم وضع كمية من الخل في المياه ومن ثم وضع قطع من القماش النظيف بها ودهن منطقة البطن وتحت الإبط ومن ثم مسح أرجل الطفل وأقدامه بشكل جيد بالخل وتركه حتى يجف الجسم كله بالكامل.

قد يهمك أيضًا: أنواع الترمومترات لقياس درجة الحرارة

في النهاية لقد قدمنا لكم أهم أسباب ارتفاع درجة حرارة الطفل الرضيع مع أهم الطرق لخفض درجة الحرارة للطفل لذلك نرجو أن تكونوا قد استفدتم من هذا الموضوع وننتظر تعليقاتكم وآرائكم حول تلك المقالة وترك ما ترغبون به من تساؤلات في التعليقات أسفل الموضوع.

أترك تعليق