علاج ألم أسفل الظهر عند النساء أسبابه وطرق تشخيصه

علاج ألم أسفل الظهر عند النساء أسبابه وطرق تشخيصه من أكثر الأمور التي يتساءل عنها الكثير، وتعد الشكوى من آلام الظهر من الشكاوى الأكثر شيوعًا وخاصة عند النساء، حيث تؤثر آلام الظهر بشكل سلبي على الحركة، لذلك يبحث الكثير عن أسبابه وطرق علاجه، وفيما يلي نتعرف على علاج ألم أسفل الظهر عند النساء أسبابه وطرق تشخيصه.

أعراض الإصابة بآلام الظهر

عند الإصابة بألم أسفل الظهر أو الإصابة بآلام في الظهر بشكل عام تظهر مجموعة من العلامات والأعراض الأخرى على المريض، وهي كما يأتي:

  • الشعور بألم حاد يتجه إلى منطقة الساقين.
  • تزداد درجة الألم عن المشي وعند الوقوف وعند الانحناء وكذلك عند رفع الأشياء.
  • الشعور بألم شديد في العضلات.

شاهد أيضًا: حل مشكلة آلام الظهر والبطن للحامل بدون أدوية

أسباب الإصابة بألم أسفل الظهر

  • يوجد العديد من الأسباب وراء الإصابة بألم في منطقة أسفل الظهر ومنها الإصابة بالتوتر العضلي الذي يحدث نتيجة شد العضلات والأربطة الناجمة عن رفع الأشياء الثقيلة أو القيام بحركات فجائية.
  • قد ينتج عن الإصابة بالتهاب المفاصل أو الفصال العظمي الإصابة بألم في منطقة أسفل الظهر الذي يصيب عادة منطقة الحوض ومنطقة أسفل الظهر والركبتين واليدين.
  • تعد الإصابة بمرض هشاشة العظام واحدة من بين أسباب الإصابة بألم في منطقة أسفل الظهر.
  • قد تصاب النساء بألم في منطقة أسفل الظهر نتيجة وجود انحناءات شاذة في العمود الفقري، وهي حالة ينحني فيها العمود الفقري إلى الاتجاه الجانبي، وبالتالي يكون الظهر عرضة أكثر للإصابة بآلام الظهر.

عوامل تزيد من خطر الإصابة بألم أسفل الظهر

قد يتعرض الأشخاص بشكل عام للإصابة بألم في منطقة أسفل الظهر، لكن العوامل التالية تزيد من خطر الإصابة بألم أسفل الظهر:

الوزن الزائد:

  • تعمل زيادة الوزن أو السمنة المفرطة على زيادة الضغط على الظهر، وبالتالي يزداد خطر إصابة من هم يعانون من السمنة المفرطة بألم في منطقة أسفل الظهر.

العمر:

  • يزداد خطر الإصابة بألم في منطقة أسفل الظهر مع التقدم في العمر، وخاصة مع بداية عمر الثلاثين أو عمر الأربعين.

التدخين:

  • لا شك في أن التدخين يعمل على إبطاء عملية الشفاء من أي إصابة، إلا أنه يعمل على خفض نسبة تدفق الدم إلى منطقة أسفل العمود الفقري، وبالتالي لا تصل الكمية الكافية لتلك المنطقة من العناصر الضرورية.

عدم ممارسة التمارين الرياضية:

  • ينتج عن قلة ممارسة التمارين الرياضية إصابة العضلات بضعف ووهن، وخاصة في منطقتي الظهر والبطن، لذلك يكون من السهل الإصابة بألم في منطقة أسفل الظهر.

الصحة النفسية:

  • في أغلب الحالات يتعرض المصابون بأمراض تؤثر على صحتهم النفسية بشكل سيئ مثل القلق أو الاكتئاب، يتعرضون بشكل أكثر للإصابة بألم في الظهر.

الإصابة ببعض أنواع الأمراض:

  • قد تتسبب الإصابة ببعض أنواع الأمراض في زيادة ألم الظهر أو الإصابة به، ومنها على سبيل المثال: مرض التهاب المفاصل، ومرض السرطان.

طرق تشخيص الإصابة بألم أسفل الظهر

  • يتم تشخيص الإصابة بألم أسفل الظهر عن طريق فحص الطبيب المختص لظهر المريض، وذلك لكي يقيم الطبيب مدى قدرة المريض على القيام بالحركات المعتادة.
  • يتم أيضًا تشخيص الإصابة من خلال فحوصات التقييم التي تقوم بتحديد مصدر الألم، وإلى أي مدى يستطيع المريض أن يتحرك بدون أن يشعر بألم.

شاهد أيضا: هل الم القولون يؤثر على الظهر

متى يجب زيارة الطبيب؟

  • تجب زيارة الطبيب في بعض الحالات، ومنها على سبيل المثال: الإصابة بالحمى، أو أن يتسبب ألم أسفل الظهر في ظهور مشكلات صحية في المثانة أو الأمعاء.
  • يجب زيارة الطبيب المختص في حالة إذا كانت الإصابة لا تتحسن بالحصول على قسط كاف من الراحة.
  • يجب كذلك زيارة الطبيب في حالة انتشار الألم في الساقين أو إحدى الساقين، أو إذا كان الألم يصل إلى منطقة أسفل الركبة.
  • علاوة على ذلك يجب استشارة الطبيب في حالة إذا كان الألم الموجود في منطقة أسفل الظهر ينتج عنه وخز في الساقين أو ضعف أو تنميل.
  • يجب أيضًا زيارة الطبيب في حالة إذا كان المريض بلغ من العمر 50 عام، أو إذا كان المريض أو المريضة يستخدمون الأدوية أو الكحوليات بشكل مفرط.
  • أو في حالة إذا كان المريض لدية تاريخ مرضي مع مرض هشاشة العظام أو مرض السرطان.

علاج ألم أسفل الظهر عند النساء أسبابه وطرق تشخيصه

  • عادة ما تكون مدة علاج ألم أسفل الظهر عند النساء قرابة بضعة أسابيع، بالإضافة إلى ذلك فإن درجة الألم تختلف من بين كل شخص والآخر.
  • حيث يوجد حالات يتم شفائها بمجرد تناول بعض مسكنات الآلام أو بالعلاجات المنزلية والحصول على قسط كاف من الراحة.
  • يمكن أيضًا علاج ألم أسفل الظهر عند النساء من خلال تناول إحدى مرخيات العضلات لتقليل حدة الألم.
  • ومن الجدير بالذكر أن مرخيات العضلات لها بعض الآثار الجانبية مثل الشعور بالنعاس أو الدوخة.
  • يوجد بعض المسكنات الموضعية التي تستخدم في علاج ألم أسفل الظهر عند النساء مثل الدهانات أو الكريمات التي يتم تطبيقها على موضع الألم.
  • يمكن استخدام الحقن في حالة إذا لم تنجح إحدى طرق العلاج المذكورة في علاج ألم أسفل الظهر عند النساء.
  • منها على سبيل المثال مضادات للالتهاب أو الحقن بالكورتيزون وذلك لأنه له القدرة على تسكين الألم والحد من درجة الألم الموجودة حول جذور الأعصاب.

علاج ألم أسفل الظهر عند النساء بالعلاج الطبيعي

  • يتم اللجوء إلى العلاج الطبيعي والتمرينات التي يقوم بعملها اختصاصي العلاج الطبيعي للمريض وذلك من أجل علاج ألم أسفل الظهر.
  • من بين تلك العلاجات يوجد إرخاء العضلات أو بالحرارة أو بالموجات فوق صوتية.
  • مع مرور الوقت والشعور بتحسن يقوم اختصاصي العلاج الطبيعي بتعليم المريض مجموعة من التمرينات من أجل زيادة مرونة الجسم، وتقوية عضلات الظهر والبطن.

شاهد أيضًا: غضروف الظهر وأعراضه

طرق الوقاية من ألم أسفل الظهر

يتم تجنب الإصابة بألم أسفل الظهر أو تكرار الإصابة عن طريق إتباع الإرشادات الآتية:

  • المحافظة على وزن صحي يساهم في تجنب الإصابة بألم في منطقة أسفل الظهر، لذلك يجب على من يعانون من السمنة المفرطة البدء في خسارة الوزن الزائد تجنبًا للإصابة بألم أسفل الظهر.
  • الالتزام بأداء بعض التمارين الرياضية، وخاصة التي ينصح بها الطبيب المشرف على الحالة، تلك التمارين التي تساعد العضلات على أن تعمل بشكل أفضل.
  • ومن بين تلك التمارين الرياضية على سبيل المثال: الأيروبيكس أو السباحة أو المشي.
  • أما إذا كان المصاب من المدخنين، فيجب أن يشرع بالإقلاع عن التدخين، وذلك من خلال التحدث إلى الطبيب للحصول على مساعدة في كيفية الإقلاع عن التدخين.
  • يجب الابتعاد عن فعل الحركات التي تعمل على إجهاد منطقة الظهر أو منطقة أسفل الظهر.
  • يجب أن يكون الوقوف بشكل صحيح وغير ضاغط على عضلات الظهر.
  • يجب أن يكون رفع الأشياء بشكل صحيح، ويفضل تجنب رفع الأشياء الثقيلة.
  • ينصح بالقيام بمجموعة التمارين الرياضية التي تساهم في بناء عضلات الظهر والبطن.

وفي الختام نكون قد قدمنا لكم علاج ألم أسفل الظهر عند النساء أسبابه وطرق تشخيصه، ومتى تستلزم زيارة المريض، وما هي طرق الوقاية من الإصابة بألم منطقة في أسفل الظهر.

مقالات ذات صلة
إضافة تعليق