فقدان الذاكرة أسبابه وعلاجه

فقدان الذاكرة أسبابه وعلاجه

فقدان الذاكرة أسبابه وعلاجه يمر الإنسان على مدار حياته بالكثير من الأشياء التي يحتاج فيها إلى استخدام كل مهاراته العقلية، حتى يستطيع التعامل مع تلك المواقف الكثيرة التي تحتاج إلى نوع خاص من التفكير، ومع المراحل المتقدمة في عمر الإنسان وكثرة استعمال العقل المفكر لديه في مسائل الحياة المختلفة، يأتي هذا الوقت على الإنسان الذي يشعر فيه بالإرهاق في التفكير، ويشعر فيه انه ينسى الكثير من الأشياء حتى وان حدثت على فترات قريبة، هذه الحالة تسمى الزهايمر أو فقدان الذاكرة والتي يمكن أن تكون مؤقته ومن الممكن أن تكون دائمه مدى الحياة ولا علاج لها.

ما هو التعريف العلمي لفقدان الذاكرة؟

  • يعد فقدان الذاكرة من أكثر الأمراض التي يمكن أن تنتشر في عالمنا هذه الأيام، وقد عرف العلماء فقدان الذاكرة على انه نوع من النسيان الذي لا يعتبر مؤقت، أو إيجاد الإنسان الصعوبة في تذكر أحد الأشياء التي قد حدثت في الماضي القريب أو البعيد.
  • وهنالك بعض من أنواع فقدان الذاكرة التي يمكن علاجها والتي أطلق عليها الأطباء فقدان الذاكرة المؤقت، وهي التي يكون السبب فيها عارض كصدمة أو ما شابه.
  • والنوع الأخر وهو الخطير الذي يكون السبب فيه غير عارض بل دائم، وهذا النوع يمكن ألا يكون له أي علاج.

شاهد أيضًا: معلومات عن الأسباب النفسية والصحية لفقدان الوعي

أسباب فقدان الذاكرة

هنالك أسباب جسدية وأخرى نفسية يمكن أن تؤثر على الإنسان وتتسبب في حدوث فقدان الذاكرة إليه وهي كالتالي:

أولًا الأسباب النفسية لفقدان الذاكرة

القلق

  • من أكثر الأسباب التي يمكنها أن تسبب للإنسان فقدان في الذاكرة هو القلق، فالإنسان عند الشعور بالقلق الشديد من أي شيء فإن هذا يجعله يضغط على المركز العصبي في المخ وهو المسئول عن التفكير، مما يؤدى إلى إرهاق الخلايا العصبية التي تتسبب في النهاية بفقدان الذاكرة للإنسان.

الاكتئاب

  • من المعروف أن الاكتئاب من أخطر الأمراض التي يمكن أن تصيب الإنسان وتتسبب في الكثير من المشاكل الصحية له، ولكن من أكثر تلك المشاكل التي يمكن أن يتسبب فيها الاكتئاب هو فقدان الذاكرة التي يمكن أن يصيب الإنسان.

الاضطرابات

  • بعض المشاكل النفسية التي يمكن أن يتعرض إليها الإنسان يمكنها كذلك أن تتسبب في الكثير من المشكلات الصحية، ومن أهم المشكلات هو فقدان الذاكرة الذي يمكن أن يصاحب الأشخاص الذين يعانون من انفصام في الشخصية أو من يعانون من بعض الاضطرابات أو الهلوسة.

الإرهاق

  • لا شك في أن جسم الإنسان وما يحتويه من أعضاء وأجهزة حيوية تحتاج إلى بعض من الراحة الكافية، حتى تتمكن من إكمال عملها على الوجه الأكمل لها.
  • ولكن في الكثير من الأوقات يهمل الإنسان هذا الجانب الهام ويعرض أجهزة الجسم إلى نوع من الإرهاق، وقد حذر الأطباء أن تعرض الجسم إلى كثير من الإرهاق قد يتسبب في الكثير من المشكلات الصحية ومشكلات في الذاكرة.
  • ولهذا فإن الإنسان يجب علية أن يهتم بجسده ويعطيه القدر الكافي من الراحة التي يحتاج إليها جميع أعضاء جسمه وحتى العقل.

شاهد أيضًا: أدوية علاج النسيان وضعف الذاكرة

ثانيًا الأسباب الجسدية لفقدان الذاكرة

  1. النوم: كما ذكرنا فيما سبق فإن النوم من أكثر الأشياء التي يحتاج إليها جسم الإنسان في كل يوم من أيام حياته، فالجسم بحاجة دائمة إلى بعض أوقات الراحة التي يرتاح فيها أجهزة الجسم الحيوية، والتي منها الدماغ.
  2. وتلك الفترة من الراحة هي التي تعمل على تجديد نشاط أجهزة الجسم لتكمل العمل الذي عليها القيام به طوال حياة الإنسان، ولهذا فإن إهمال الإنسان في نومه يمكن أن يتسبب في مشكلات جسدية وصحية منها فقدان الذاكرة.
  3. هنالك بعض الأمراض التي يمكن أن تصيب دماغ الإنسان، والتي بدورها تؤثر على المركز العصبي في الدماغ وفي جسم الإنسان بشكل عام، وتتسبب في فقدان الذاكرة للإنسان مثل الإصابات الدماغية أو السكتات، وكذلك الأورام التي يمكن أن تصيب دماغ الإنسان.
  4. إجراء بعض الأطباء اختبارات عديدة على الأشخاص الذين يعانون من نقص في فيتامين ب 12 في أجسادهم، وقد لاحظوا أن هؤلاء الأشخاص مع نقص هذا النوع من الفيتامينات في الجسم يتعرضون إلى حالات كبيرة من فقدان الذاكرة.
  5. ولكن تلك الحالة يمكن أن يتم علاجها حيث قام الأطباء بتعويض الجسم ببعض الفيتامينات ولاحظوا تغير في حالة الإنسان وعودة الذاكرة إلى العمل مرة أخرى.

وكذلك أيضًا من الأسباب الجسدية:

  1. الغدة الدرقية: تلك الغدة التي تتواجد في جسم الإنسان في منطقة الدماغ، من أهم الغدد التي يتكون منها جسم الإنسان، وهذا لأن تلك الغدة لها دور كبير في جسم الإنسان فإن أختل نظام عمل تلك الغدة يمكن أن يتعرض الإنسان إلى نوع من فقدان الذاكرة الغير عارض.
  2. من الأمراض التي يمكنها أن تتسبب في نوع من فقدان الذاكرة هي نوبات الصرع التي يمكن أن تصيب الإنسان، والتي تعتبر مرض نفسي أكثر منها عضوي.
  3. كذلك أنواع التصلب في الأعصاب الذي يمكن أن يصيب الإنسان يمكنه أن يساهم في المرض، وتعرض الإنسان إلى نوع من فقدان الذاكرة.
  4. هنالك بعض الأجهزة في جسم الإنسان مثل الكبد وكذلك الكليتين، تلك الأجهزة من أكثر الأجهزة الحيوية التي أن حدثت فيها الكثير من المشاكل التي تؤثر على عملها، فإن الإنسان يشعر بنوع من فقدان الذاكرة إلى وقت معين ويجب سرعه علاجها.

الأعراض التي يمكن أن تظهر على الشخص المصاب بفقدان في الذاكرة

  1. أن الشخص الذي يعاني من فقدان في الذاكرة لا تكون له القدرة على أن يسترجع بعض الأحداث أو الذكريات، والتي يمكن أن تكون قد حدثت إليه بالفعل في الماضي القريب، ولكنه لا يستطيع أن يتذكرها.
  2. في حالة إصابة الإنسان بفقدان في الذاكرة فإن هذا يعرض الإنسان إلى الخلل في الجهاز العصبي، ويمكن أن يصحب تلك الحالة أعراض واضحة مثل الرعشة في الأطراف مثل اليدين أو القدمين.
  3. يفقد الإنسان المصاب بفقدان الذاكرة القدرة على أن يقوم بحفظ أي معلومة مهما كانت بسيطة، ويأخذ الكثير من الوقت حتى يتمكن من حفظها.
  4. ومن الطبيعي أن الشخص الذي يعاني من فقدان في الذاكرة لا يستطيع أن يتابع الأحداث اليومية التي يمر بها، فبمجرد أن تحدث تلك الأشياء أمام عينه فأنه لا يقدر على تخزينها في الدماغ، ولهذا فإنه ينسى ما مر به حتى في يومه الذي لم ينتهي.
  5. في حالة إصابة الإنسان بمرض فقدان الذاكرة فإنه بالتالي يفقد القدرة على تذكر أماكن الأشياء التي سبق وان وضعها بيده في مكان ما، كما لا يستطيع هذا الشخص أن يقوم بتذكر الأوقات أو المواعيد المحددة لبعض الأشياء الهامة التي لا يمكن نسيانها في حياته.

كيف يمكن علاج مرض فقدان الذاكرة؟

  • في البداية يجب علينا أن نعلم أن مرض فقدان الذاكرة الذي يمكن أن يصيب الإنسان، ليس هذا النوع من المرض الذي لا علاج له، ولكن يمكن القول بان هذا المرض يأخذ بعض الوقت حتى يستطيع الشخص استعادة قدرته على التذكر.
  • ففي حالات فقدان الذاكرة يقوم الآباء بمساعدة المريض على تذكر ما مر به في حياته، أما عن طريق تنظيم بعض الجلسات الطبية التي يقومون فيها بحديثة عما مر به، أو عن طريق بعض وسائل التكنولوجيا والصور التي تعرض عليه أسرته والأحداث التي عاشها في حياته.
  • وفي الغالب تختلف الطرق باختلاف الحالة المرضية للإنسان.

شاهد أيضًا: كيف أتخلص من الدوخة النفسية

يجب على الإنسان أن يعلم أن جسمه من الأشياء التي تحتاج إلى الراحة، وان الإهمال في راحة الجسم يمكن أن يؤدي إلى حدوث الخلل في كل الأجهزة الحيوية التي يحتوي عليها جسم الإنسان، ومن هنا نكون ختمنا معكم مقالنا اليوم عن فقدان الذاكرة أسبابه وعلاجه، ونرجو أن يكون المقال قد نال إعجابكم، لا تنسوا لايك وشير للمقال لتعم الفائدة على الجميع.

أترك تعليق