بحث عن تعزيز قيم الولاء والانتماء للوطن لدى الطلاب

بحث عن تعزيز قيم الولاء والانتماء للوطن لدى الطلاب

نقدم لكم اليوم بحث عن تعزيز قيم الولاء والانتماء للوطن لدى الطلاب حيث أن الوطن ليس مكاناً نعيش فيه بل إنها مكان يعيش فينا، الوطن هو الكلمة التي تحمل من المعاني أجملها ومن الحروف أحسنها، كما أن الوطن هو التراب الي نضحي بأنفسنا من أجله، هو الجنة التي يعيش فيها الإنسان على الأرض، الوطن يمثل كل شيء للإنسان، ففيه الأسرة التي ننتمي إليها، وبها الذكريات التي لا يمكن نسيانها، وهي الحياة التي ليس لها معنى بدونه.

عناصر بحث عن تعزيز قيم الولاء والانتماء للوطن لدى الطلاب :-

  1. مقدمة عن قيم الولاء والانتماء للوطن.
  2. ما مفهوم قيم الانتماء والولاء للوطن؟
  3. صور واشكال الانتماء والولاء للوطن.
  4. دور المؤسسات التعليمية والدينية في غرس قيم الانتماء والولاء للوطن لدى الطلاب.
  5. دور التنشئة في غرس قيم الولاء والانتماء لدى الفرد.
  6. دور الدولة في تعزيز قيم الانتماء والولاء لدى مواطنيها.
  7. دور الفرد في خدمة وطنه، وما هي حقوقه على الوطن.
  8. الانتماء والولاء للوطن في الدين الإسلامي.
  9. خاتمة عن قيم الولاء والانتماء للوطن.

مقدمة عن قيم الولاء والانتماء للوطن :-

الوطن هو المكان الذي ترعرعنا فيه، وتربينا على خيراته، الوطن يعني كل شيء في الحياة، الوطن هو مكان لا يمكن استرداده إذا قمنا بالتفريط فيه.

لذلك يجب على كل إنسان يعيش في وطنه، أن يكون لديه قيم الولاء والانتماء لهذا الوطن، ما يجب أن يكون لديه القدرة على التضحية بنفسه إذا تطلب الأمر ذلك من أجل الوطن.

كما يجب أن يكون لدى الفرد القدرة على الدفاع عن وطنه ضد أي عدوان، وأن يكون انتماءه لوطنه أهم من انتمائه لنفسه.

الانتماء والولاء للوطن ليس كلمات تقال لتحريك المشاعر، أو عبارات نقولها لنجعل أنفسنا من أصحاب الوطنية، بل إنها أفعال تصل إلى الحد التضحية بالنفس والمال.

الانتماء والولاء هي قدرة الإنسان على عدم ترك وطنه عند الحاجة إليه، والخروج منه في الوقت الذي يتطلب الوطن جهود كل أبنائه.

الانتماء والولاء من أفضل القيم النبيلة التي من الممكن أنو توجد عند الإنسان تجاه وطنه، فالإنسان الذي يتميز بالولاء والانتماء للوطن هو شخص لا يمكن الاستغناء عنه.

شاهد ايضًا : بحث عن اهمية الكيمياء في حياتنا اليومية بالتفصيل

ما مفهوم قيم الانتماء والولاء للوطن؟ :-

الانتماء والولاء هو الحالة التي يشعر فيها الإنسان بحبه وانضمامه لوطنه، كما يرمز إلى العلاقة القوية والمترابطة التي تربط الفرد بوطنه.

كما أنهما يشيران إلى الحب والإخلاص للوطن، والرغبة في التضحية بكل غالٍ ونفيس من أجل وطنه.

الانتماء والولاء هما ذلك الشعور الداخلي بعشق تراب وطنه، ثم ترجمة هذا الشعور على أرض الواقع من خلال الأفعال التي من الممكن أن يفيد بها وطنه.

صور واشكال الانتماء والولاء للوطن :-

  • الانتماء والولاء للوطن من القيم التي من الممكن أن يعبر عنها الإنسان بالكثير من الصور والأفعال ومنه :-
  • الحفاظ على الدولة ضد أي تدمير، والوقف صداً منيعاً لكل من يرد أن يخرب بلده.
  • الحفاظ على نظافة الشوارع وكذلك الممتلكات العامة، وذلك لأنها ليست ملكاً لأحد بل ملكاً لهذا الوطن.
  • يجب على الفرد أن يتقن عمله، وأن يلتزم بالتعليمات والقواعد التي تضعها الدولة في العمل.
  • الاعتزاز برموز الوطن وقيادته، وعدم المساس بهم أو التجريح فيهم، أمام أعداء الوطن.
  • احترام العلم والنشيد الوطني، وعدم الاستهانة أو التجريح فيهما، حيث يمثل العلم والنشيد الوطني صورة الوطن، لذلك فيجب احترامهم.
  • الاستعداد للدخول في أي حروب أو التضحية بالنفس والمال، في حالة تعرض الوطن لأي خطر داخلي أو خارجي.
  • الوقوف بجانب الوطن ضد أي أزمات اقتصادية، والتخلي عن أي طرف من أجله، وعدم الهروب من الوطن لكسب العيش في أي دولة أخرى.

دور المؤسسات التعليمية والدينية في غرس قيم الانتماء والولاء للوطن لدى الطلاب :-

لابد للمؤسسات التعليمية والدينية أن تقوم بدورها على أكمل وجه، لغرس قيم الولاء والانتماء لدى الطلاب وذلك من خلال :-

  • المدرسة: يجب على المدرسة باعتبارها المكان الأول لتعليم الطالب، وذلك من خلال تخصيص كلمة يومية في الطابور الصباحي عن قيم الولاء والانتماء للوطن.

يجب على كل مدرس أن يخصص جزء من وقته في تعزيز قيم الولاء والانتماء للطلاب، وأن يعلم الطلاب ماذا تعني كلمة وطن؟

صور واشكال الانتماء والولاء للوطن :-

  • الجامعة: يجب على أساتذة الجامعة أن يقوم بتنمية قيم الانتماء والولاء لدى الطلاب، وأن يحرص على إعطائه أبحاث حول القادة والأبطال الذين ضحوا بأنفسهم من أجل الوطن.
  • المؤسسات الدينية: يلعب الدين العنصر القوي لدى الأفراد، لذلك فإن الجامع والكنيسة يجب أن يكون حواراتهم مع الطلاب جزء كبير منها عن قيم الولاء والانتماء للوطن.
  • يجب عليهم أن يقوموا بربط قيم الولاء والانتماء، بتعاليم الدين الإسلامي والدين المسيحي.
  • دور التنشئة في غرس قيم الولاء والانتماء لدى الفرد :-
  • تلعب التنشئة دوراً كبيراً في تعزيز القيم الأخلاقية، ومن هذه القيم قيم الانتماء والولاء.
  • يجب على الأهل أن يربوا أولادهم عن ما هو الوطن؟ وماذا يمثل لهم؟ وكيف يقوموا بخدمته؟
  • يجب على الآباء أن يكونوا قدوة صالحة لأبنائهم، وذلك من خلال حبهم لوطنهم، والعمل على المساهمة في بنائه.
  • يجب على الآباء أن يغرسوا داخل نفوس أبنائهم، أن الوطن ليس له بديل، وأنه لا يمكن أن يتخلى الإنسان عن وطنه، وأن الوطن إذا ضاع لا يمكن تعويضه بأموال الدنيا.
  • دور الدولة في تعزيز قيم الانتماء والولاء لدى مواطنيها :-
  • يجب على الدولة أن تساعد مواطنيها حتى يكون لديهم قيم الولاء والانتماء للوطن.
  • يجب على الدولة أن تقوم بإعطاء المواطنين جميع حقوقهم، حتى يشعروا بالأمان داخل وطنهم، وألا يبحثون عن وطن آخر.
  • يجب على الدولة أن تعمل على تنمية موارد الوطن، حتى يعود بالرخاء على المواطنين، مما يجعلهم يشعرون بالانتماء لهذا الوطن.
  • يجب على الدولة القيام بحملات إعلامية ضخمة، تعرف المواطنين بقيمة الوطن، وتغرس فيهم قيم الولاء والانتماء للوطن.

دور الفرد في خدمة وطنه، وما هي حقوقه على الوطن :-

  • يجب على المواطن التي يشعر بالولاء والانتماء للوطن، أن يقومو بكل ما عليه من واجبات.
  • يجب عليه أن يتقن عمله وأن يعمل كل ما هو مفيد للمجتمع.
  • يجب عليه أن يتعلم تعليم جيد، حتى يستطيع خدمة الوطن في مجالات متعددة، حتى تكون من الدول المتقدمة.
  • يجب على كل فرد أن يلبي نداء الوطن، عندما يطلبه الوطن في أي مجال من المجالات التي يستطيع من خلالها الدفاع عن وطنه.
  • في المقابل فإن الدولة يجب أن توفر للمواطن سبل الراحة والعيش، وتوفير العمل الذي يستطيع من خلاله أن يأمن مستقبله.

الانتماء والولاء للوطن في الدين الإسلامي :-

الدين الإسلامي  يدعو إلى حب الأوطان والتضحية بنفسه من أجله، بل جعل الدفاع عن الوطن واجب شرعي والتخاذل عنه محرم شرعي.

بل جعل من يموت دون وطنه فهو في أعلى مكانة وهي مكانة الشهداء، حيث يقول الرسول “ما مات دون أرضه فهو شهيد”.

لقد ضرب الرسول أعلى قيم الولاء والانتماء للوطن، فعندما آذوه أهل مكة وطردوه من أرضه فقال “والله يامكة إنك لأحب بلاد الله إلى الله وأحب بلاد الله إلى قلبى، ولولا أن أهلك أخرجوني منك ما خرجت.

كما ظل الرسول يحب مكة وأهلها بعد الخروج منها، ولم يرتاح باله إلا عندما تحولت القبلة إلى الكعبة المشرفة.

شاهد ايضًا : بحث عن حرف ومهن الانبياء عليهم السلام

خاتمة عن قيم الولاء والانتماء للوطن :-

يقول الشاعر ” ولي وطن آليت ألا أبيعه …….. وألا أرى غيري له الدهر مالكاً.

وهنا يؤكد على أن الوطن غير قابل للبيع أو التضحية به، فعليكم بوطنكم، لا تتخلوا عنه ولا تتركوه فريسة في يد الأعداء.

شاهد ايضًا : بحث عن علماء الرياضيات وانجازاتهم جاهز للطباعة

وفي نهاية مقالنا عن بحث عن تعزيز قيم الولاء والانتماء للوطن لدى الطلاب أتمني أن يكون قد نال اعجابكم، ولذا سوف انتظر المزيد من التعليقات حول هذا الصدد ليستفيد منها الأخرين.

أترك تعليق