بحث عن أفكار لتطوير الإنترنت في المستقبل

بحث عن أفكار لتطوير الإنترنت في المستقبل

بحث عن أفكار لتطوير الإنترنت في المستقبل، يعتبر الإنترنت الآن شيء أساسي في حياة جميع الأشخاص، حيث لا يمكن الاستغناء عنه سواء في الحياة العملية أو الاجتماعية أو في الدراسة.

فلقد ربط العالم كله مع بعضه البعض، حيث يمكن مشاهدة ما يحدث في أي مكان في العالم ومعرفة الأخبار الجديدة من خلال الصحف الإلكترونية، وبالرغم من هذا التطور إلا أننا نحتاج  أفكار لتطوير الإنترنت في المستقبل.

مقدمة بحث عن أفكار لتطوير الإنترنت في المستقبل

مرت شبكة الإنترنت بالعديد من المراحل التي تم التطوير من خلالها، حتى وصلنا إلى ما نحن فيه الآن من توافر البنية التحتية المجهزة لنقل البيانات حول العالم، وقد جاءت بعض الأفكار من المتوقع أن يتم تنفيذها قريبًا مثل:

  • صنع كمبيوترات من المياه، حيث يوجد أحد مكونات الأجهزة الإلكترونية مياه لتتمكن من العمل في جميع الظروف.
  • تطوير مسارات فضائية، توسيع شبكة العمل والتطور الخارجي عن بعد من خلالها.
  • عمل مناطيد هوائية للرحلات السياحية، لدعم السياحة وتطويرها.
  • صناعة سيارات تقيس نسبة الكحول من النفس، حيث يمكن قياس الإدمان ونسبة الكحول للمارة من النفس فقط.

وغيرها من الأفكار الرائعة، حيث أصبح كل شئ إلكترونيًا بفضل هذه الشبكة التي يمكن من خلالها تبادل المعلومات من خلال العديد من أجهزة الكمبيوتر الصغيرة التي ترتبط مع بعضها بفضل شبكات صغيرة الحجم .

شاهد أيضاً: بحث عن أهمية علم الاقتصاد مع المراجع

مراحل تطور الإنترنت

إذا أردنا أفكار لتطوير الإنترنت في المستقبل، فلابد من معرفة المراحل التي مر بها في الماضي وتتمثل هذه المراحل في الآتي :

بداية الإنترنت

  • بدأ الإنترنت كوسيلة للباحثين الحكوميين في تبادل المعلومات، حيث كانت تتوفر جميع المعلومات على جهاز كمبيوتر وحيد كبير الحجم، وثابت في مكان محدد وعلى الراغبين في الحصول على المعلومات الموجودة عليه الإنتقال إلى هذا الكمبيوتر أو استخدام أجهزة لتسجيل هذه المعلومات.
  • كما قام الإتحاد السوفيتي بإطلاق القمر الصناعي سبوتنيك فأرادت وزارة الدفاع الأمريكية للنظر في سبل نشر المعلومات، مما أدى إلى تشكيل شبكة وكالة مشاريع البحوث المتقدمة أربانيت وهذه الشبكة تطورت وأصبحت ما نعرفه الآن بشبكة الإنترنت.
  • مرحلة 1969 – 1976،  تم ربط أكبر أربع جامعات في الولايات المتحدة عن طريق شبكة وكالة مشاريع البحوث المتقدمة، وذلك لتوفير شبكة اتصالات تربط بين البلاد في حالة وجود هجوم عسكري يدمر وسائل الاتصال التقليدية، كما صممت من أجل تقديم البحوث وخدمة التعليم.

وفي عام 1972 تم إنشاء البريد الإلكتروني

على يد العالم راي توملينسون وإستخدام @ للتمييز بين اسم المرسل واسم الشبكة في عنوان البريد الإلكتروني، ثم تم إنشاء بروتوكول التحكم في إرسال الإنترنت.

  • مرحلة 1982 – 1989 تم إستخدام كلمة الإنترنت لأول مرة ثم تم إنشاء أسماء النطاقات مع عناوين الشبكة، ثم تم تطوير الإنترنت لكي يقدم الإعلانات والأخبار والعديد من الأخبار، ثم تم تطوير تقنية جديدة لتوزيع المعلومات على الإنترنت سميت بالشبكة العالمية.
  • مرحلة 1990 – 1999 قام البيت الأبيض بإطلاق موقعه على الإنترنت وإطلاق أول لغة برمجة سميت بالجافا، وزاد عدد مستخدمي الإنترنت إلى 45 مليون مستخدم حول العالم، ثم فتحت جوجل مكتبها عام 1999 وتمكن المستخدمين من إمكانية تبادل إرسال المقاطع الصوتية، حتى وصل عدد مستخدمي الإنترنت إلى 150 مليون مستخدم وإنتشرت التجارة الإلكترونية.
  • مرحلة 2000 – 2015  تم إنشاء موقع ويكبيديا إنتشار تعميم الفيروسات ووصول عدد مستخدمي الإنترنت إلى 544.2 مليون مستخدم سنة 2002 ثم تم إطلاق موقع يوتيوب عام 2005، ومع تقدم السنين انتشرت أفكار لتطوير الإنترنت في المستقبل، كما زاد عدد مستخدمي الإنترنت، فكانت حملة مارك عام 2015 أن الإنترنت للجميع.

كيف سيكون الإنترنت في المستقبل ؟

إن مسألة بحث عن أفكار لتطوير الإنترنت في المستقبل شغلت بال الكثير من العلماء والمراكز البحثية، بالرغم من ظهور الإنترنت منذ عقود قليلة، ولكن ظهرت الكثير من الأفكار لتطويره وتتمثل هذه الأفكار في كلًا من :

السرعة

  • من المؤكد أن سرعة الإنترنت ستتطور عالميًا، حيث تطورت الصراعات القديمة التي كانت موجود في السنوات السابقة من دايل أب أى، ويقصد بذلك الإتصال الهاتفي من خلال أرقام معينة للشركات، توفر خدمة الإنترنت إلى دي إس إل وهى السرعات الموجودة حاليًا.
  • حيث تصل الآن سرعة الإنترنت إلى 20 ميجا بايت خلال الثانية، حيث يتوقع العلماء ومطوري الإنترنت إلى وصول سرعته في السنوات القادمة إلى المئات والآلاف من الميجا بايت، حتى يصبح تصفح الإنترنت.

وهذا مثل تصفح أي ملفات موجودة على جهاز الكمبيوتر كما ستزيد سرعة التحميل أكثر من سرعة نقل ملف من مكان إلى مكان آخر على جهاز كمبيوتر.

  • فتح المصادر أمام الجميع، ويعني ذلك فتح جميع مصادر المعلومات والمواقع الإلكترونية لجميع المستخدمين بحيث يتمكن أي مستخدم من الوصول لأي موقع تريده.
  • وإذا طبقت جميع الدول هذا الأمر إقرارًا لمبدأ الحريات، سوف يكون سلاح ذو حدين، لأن جميع المواقع الإلكترونية لجميع الجهات ستكون متاحة للجميع.
  • تغييرات بنية الاتصال، كان الإتصال بالإنترنت في السابق يحتاج إلى خط هاتف أرضي مرتبط بمودم موجود في الجهاز ثم تحول إلى شبكة الوايرلس لالتقاط بث الإنترنت، ولم تتوقف أفكار لتطوير الإنترنت في المستقبل عند هذا الحد.

فبعض الدول بدأت في تطبيق تقنية الواي ماكس التي تعطي القدرة للهواتف بالإتصال بالإنترنت بسرعات مماثلة لاتصالات النطاق العريض.

  • الإنترنت للجميع،  حيث يخطط ايلون ماسك أن لبث الإنترنت من الفضاء وذلك من خلال أقمار صناعية قريبة من الأرض، والتي تستطيع أن تبث إشارات فائقة السرعة لتوفير الإنترنت السريع، وذو التكلفة القليلة حتى يصل الإنترنت لجميع الناس على سطح الأرض، حتى الأماكن النائية في العالم.

شاهد أيضاً: بحث عن أهداف علم النفس التربوي مع المراجع

النظرة التفاؤلية للإنترنت في المستقبل

تختلف نظرة العديد من المختصين والعلماء حول تطور الإنترنت في المستقبل، فالبعض يتوقع المزيد من التطور والرفاهية التي ستكون ضمن أفكار لتطوير الإنترنت في المستقبل والبعض الآخر له توقعات ليست بالإيجابية نحو هذا التطور أما بالنسبة النظرة التفاؤلية تتمثل في :

  • يتوقع البعض من تطوير تقنية الإنترنت من ثنائية الأبعاد إلى التقنية ذات الأبعاد الثلاثية، حتى يتاح رؤية الأشياء كما هي في الواقع.
  • يتوقع البعض أن يصبح كل شئ في المستقبل مرتبط بالإنترنت، وذلك سوف يعود إلى سرعة تدفق المعلومات عبر الإنترنت ومن المعلومات التي ستأتي بشكل مستمر مواعيد وسائل النقل العامة والتغير المستمر لخريطة تنقل هذه المواصلات لتفادي الإزدحام والتأخير عن المواعيد.
  • تطوير الجانب الطبي بفضل تطوير خدمة الإنترنت، حيث سيتاح لجميع الاطباء الوصول للتاريخ المرضي، لأي شخص من خلال الإنترنت، وذلك لكي يساعد في حالة حدوث حوادث أو كوارث طبيعية.
  • تقنين الخصوصية والتقنيات عبر الإنترنت تجنبًا لحدوث المشكلات التي يتخوف منها البعض.
  • اتساع انتشار التسوق عبر الإنترنت لجميع أنواع السلع، وذلك بفضل اتساع انتشار المعلومات التي تساعد في معرفة ما يرغب فيه الشخص لتوفير الوقت والمجهود.

التوقعات السلبية لتطوير الإنترنت مستقبلًا

توجد بعض الأفكار السلبية المتوقع حدوثها بالنسبة للإنترنت في المستقبل قد اكتشفناها عند عمل بحث عن أفكار لتطوير الإنترنت في المستقبل كامتداد لما يحدث الآن ومن ضمن هذه الأفكار ما يلي:

  • إستمرار مشكلة القرصنة التى تحدث للعديد من المؤسسات والشركات العالمية، بل يتوقع البعض تقنين عملية القرصنة، حتى تصبح أمرًا مشروعًا في المستقبل.
  • إرتفاع أسعار خدمة الإنترنت إرتفاعًا مهولًا، وأصبح الدخول على المواقع الإلكترونية المفيدة غير مجاني، ويلزم دفع مبلغ ليس بقليل من المال، لكي يتم الحصول على بعض المعلومات.
  • تحديد دخول بعض المواقع الإلكترونية بناءًا على المستوى الإجتماعي، حيث لا يسمح بالتسجيل فيها سوى النخبة فقط.
  • إزدياد المشاكل الأمنية وسهولة سيطرة المجرمون على الحسابات الشخصية للأشخاص، وتهديد البعض عن طريق إختراق أجهزة الأمان الموجودة في بعض المنازل .

شاهد أيضاً :بحث عن فوائد الأغذية الطازجة والفاكهة في بناء الجسم

وجهة النظر الواقعية لتطوير الإنترنت في المستقبل

توفر وجهة النظر هذه واقعية أفكار لتطوير الإنترنت في المستقبل، حيث سنجد بعض الأفكار الإيجابية، وبعض الأفكار السلبية في المستقبل في الإنترنت مثله مثل أي شئ آخر له العديد من الإيجابيات والسلبيات.

ولذلك لابد من نشر الوعي الكافي لاختيار الإيجابيات، ومحاولة البعد عن سلبيات تطوير الإنترنت.

خاتمة بحث عن أفكار لتطوير الإنترنت في المستقبل

وبعد الإنتهاء عزيزي القارئ من بحث عن أفكار لتطوير الإنترنت في المستقبل وتوضيح مراحل تطور الإنترنت وما هي أهم الأفكار المتوقعة لتطويره سواء المتفائلة منها أو المتشائمة والآن نحن في إنتظار المشاركة بتعليقك.

أترك تعليق