كم يعيش مريض سرطان المعدة المنتشر

كم يعيش مريض سرطان المعدة المنتشر

كم يعيش مريض سرطان المعدة المنتشر لقد أصبح مرض السرطان بأنواعه المختلفة من أكثر الأمراض المنتشرة بشكل كبير وبين الأعمار المختلفة، وتتوقف مدى استجابة المريض للعلاج حسب المرحلة التي وصل إليها من انتشار السرطان في جسمه، ومن بين أنواع السرطانات المنتشرة هو سرطان المعدة، وهو ما سنتحدث عنه من خلال هذا المقال، وعن الفترة التي يمكن أن يعيشها المريض به. 

سرطان المعدة

  • هو نوع من أنواع السرطان الذي يصيب جزء معين من المعدة، وفي بعض الأحيان قد يمتد حتى المريء والأمعاء الدقيق، ويقرب عدد حالات الوفاة الناتجة عن الإصابة به نحو ما يقرب من المليون مريض في كل عام. 
  • وقد أشارت العديد من الدراسات إلى أن هذا النوع من السرطان يصيب النساء بشكل أكبر من الرجال، ومن أكثر البلاد التي ينتشر فيها اليابان، وكوريا، وأمريكا الجنوبية، وانجلترا، وهناك بعض العادات الغير صحية التي تزيد من فرصة الإصابة به مثل الإفراط في التدخين، والملح، وعدم تناول كميات مناسبة من الخضروات والفواكه. 
  • وقد يرجع السبب في انتشار سرطان المعدة في كلً من اليابان وكوريا هو تناولهم الأسماك المملحة بكميات كبيرة، ولاعتمادهم الكبير على الأطعمة المعلبة التي تكون فيها نسبة المواد الحافظة عالية جدًا. 
  • وهناك بعض الدراسات الأخرى التي تشير إلى أن سبب الإصابة به يرجع للعامل الوراثي بشكل كبير، وذلك لوجود نسبة كبيرة من المرضى يوجد لديهم تاريخ عائلي للإصابة بالمرض. 

شاهد أيضًا: تشخيص سرطان المعدة والقولون

أعراض سرطان المعدة

هناك بعض الأعراض المصاحبة لمرض سرطان المعدة، وتختلف تلك الأعراض من بين شخص إلى أخر، كما تختلف أيضًا في درجة شدتها حسب المرحلة التي وصل إليها المريض، ومن تلك الأعراض ما يلي: 

أولًا: أعراض المراحل الأولى من المرض

  • الشعور المستمر بمغص في منطقة المعدة. 
  • الشعور بحرقان في المعدة يصاحبها عسر هضم، ويصاب بهذا العرض على الأقل مريض واحد من بين كل 50 مريض. 
  • امتلاء المعدة وتضخمها بشكل كبير، وهو ما ينتج عنه فقد المريض لكثير من الوزن. 
  • تجشؤ المريض بشكل متكرر. 
  • الشعور بالألم في الجزء العلوي من البطن، أو عند أسفل عظمة القص، وهي عبارة عن عظمة ذات شكل مسطح، ووقع في منتصف الصدر، وتقوم بالربط بين غضاريف الصدر مع عظام الأضلاع. 
  • قد يحدث في بعض الحالات تجلط للدم في الساق، وقد يصاحبه شعور ببعض الآلام مع انتفاخ بالساق، ومن الممكن أن يحدث التجلط في الرئة مع ألم مفاجئ بالصدر يصاحبه ضيق في التنفس. 
  • حدوث نريف والشعور المستمر بالتعب ويصاحبهما صعوبة في عملية التنفس. 
  • الإصابة بفقر الدم بدرجة شديدة مما يعمل على شحوب البشرة بشكل كبير. 
  • في بعض الحالات البسيطة يحدث قيء للمريض مخلوط بالدم، وقد يدل اللون الفاتح للدم على وجود نزيف داخلي منذ فترة قصيرة، أما في حالة لون الدم الداكن المائل للأسود فيشير لحدوث نزيف بالمعدة منذ وقت طويل. 

ثانيًا: أعراض المراحل المتقدمة من المرض

  • فقد الوزن بصورة كبيرة. 
  • يظهر على المريض أعراض البرقان. 
  • وجود آثار دم في البراز، ويكون الدم لونه داكن مائل للأسود. 
  • الشعور الدائم بالإرهاق والتعب. 
  • فقد الشهية بشكل مستمر. 
  • الإصابة بالأنيميا وفقر الدم. 
  • حدوث تورم بالمعدة وتجعد، وذلك نتيجة للتراكم الكبير لسوائل المعدة. 

السرطان المنتشر

  • يعرف السرطان المنتشر أيضًا باسم السرطان النقيلي، وهو السرطان الذي ينتشر بشكل كبير من أحد أجزاء الجسم إلى أجزاء كثيرة أخرى في الجسم، ويسمى نوع السرطان بالمكان الذي بدأ بالانتشار فيه.
  • فعلى سبيل المثال سرطان البروستات، حيث يبدأ في الظهور في منطقة البروستات ثم يبدأ بالانتشار في عظام الجسم، إلا أنه اسمه يظل سرطان البروستات، وكذلك في سرطان الثدي الذي ينتشر في الرئتين يظل اسمه سرطان الثدي. 
  • في بعض الحالات يزيد نمو السرطان المنتشر عند البدء في تشخيص السرطان، كما يمكن أن ينتشر أيضًا قبل اكتشاف الجزء الأساسي الذي بدأ فيه السرطان، وفي تلك الحالة يكون من الصعب جدًا على الأطباء تحديد الجزء الذي بدأ السرطان بالانتشار فيه، وهو النوع الذي يطلق عليه اسم السرطان المجهول المنشأ.
  • ويعتبر الأطباء السرطان منتشر حتى إذا قام بالانتشار في أجزاء قليلة أخرى من الجسم، وكثيرًا ما يستطيع الأطباء علاج السرطان المنتشر في الكثير من الحالات التي لا يكون السرطان تسبب لها في كثير من الضرر. 
  • كما يلجأ الأطباء في كثير من الأحيان لإجراء جراحة لإزالة مجموعة كبيرة من الأورام الصغيرة التي قد تكون موجودة في أحد أجزاء الجسم، وهو ما يساعد على الشفاء السريع من السرطان، أما في حالة انتشار السرطان في أجزاء عديدة من الجسم فيصبح في هذه الحالة سرطان متقدم، وهو الذي يتسبب في ضرر كبير في الجسم. 

كم يعيش مريض سرطان المعدة المنتشر

  • من أكثر الأسئلة الشائعة عند تشخيص الطبيب لإصابة المريض بسرطان المعدة المنتشر هو كم من الوقت يمكن أن يعيش المريض، ومن الصعب أن يقوم الطبيب بتحديد مدة معينة، فهو فقط يقوم بشرح تجارب الأخرين في حالة تشابه حالة المريض مع مريض أخر. 
  • وقد تمت العديد من الدراسات حول نسبة بقاء المريض لمدة 5 سنوات بعد تشخيص سرطان المعدة في الولايات المتحدة الأمريكية على أساس نسبة انتشار السرطان في الجسم، وقد تم تقسيم سرطان المعدة لثلاثة أقسام وهي السرطان الموضعي، والمجاور، والبعيد. 
  • والسرطان الموضعي هو السرطان الذي يقتصر وجوده داخل المعدة فقط ولم ينتشر خارجها، ونسبة بقاء المريض لمدة خمس سنوات بعد التشخيص تبلغ 69%. 
  • أما السرطان المجاور فهو السرطان الذي انتشر إلى خارج المعدة ولكن لمناطق مجاورة لها فقط مثل الغدد الليمفاوية، أو الهياكل المجاورة، وتبلغ نسبة بقاء المريض لمدة خمس سنوات بعد التشخيص هي 31%. 
  • والسرطان البعيد هو السرطان الذي انتشر من داخل المعدة إلى أجزاء بعيدة عنها مثل الكبد، وتبلغ نسبة بقاء المريض لمدة خمس سنوات في هذه الحالة 5% فقط. 

شاهد أيضًا: بماذا يشعر مريض سرطان المعدة بالتفصيل

إمكانية الشفاء النهائي من سرطان المعدة

  • في كثير من الحالات يكون من الصعب علاج سرطان المعدة بشكل نهائي، بينما يكون هناك فرصة لتخفيف الأعراض المصاحبة للمرض، والعمل على تسهيل الحياة عن طريق استخدام بعض أنواع العلاج مثل العلاج الكيميائي أو العلاج الإشعاعي، وفي بعض الحالات التدخل الجراحي. 
  • فمن الممكن أن يتم الشفاء من سرطان المعدة بالتدخل الجراحي، لكن يتطلب ذلك أن يقوم الطبيب بإزالة كافة الأنسجة المصابة بالسرطان. 

الفئات المعرضة للإصابة بسرطان المعدة بنسبة كبيرة

هناك بعض الفئات التي تزيد نسبة إصابتهم بسرطان المعدة بشكل أكبر من غيرهم، وتتمثل تلك الفئات في التالي: 

  • الرجال بشكل عام. 
  • من يتبع نظام غذائي يتضمن الاعتماد على الطعام المخلل أو المملح بشكل كبير. 
  • من يزيد عمره عن 55 عام. 
  • المدخنين بشراهة. 
  • الشخص المصاب بعدوى في منطقة المعدة نتيجة أحد أنواع البكتيريا المعروفة باسم (هيليكوباكتر بيلوري)، وينتج عن هذه البكتيريا حدوث قرحة بالمعدة. 

كيفية الوقاية من سرطان المعدة

بالرغم من صعوبة الوقاية من جميع أنواع السرطان بسبب صعوبة تشخيصها في وقت مبكر، إلا أن هناك بعض الخطوات التي يمكن اتباعها لتقليل نسبة الإصابة بسرطان المعدة، ومن بينها ما يلي: 

  • الابتعاد عن التدخين. 
  • الاعتماد بشكل كبير على الفاكهة والخضروات في النظام الغذائي. 
  • تجنب تناول الأطعمة التي تحتوي على كميات كبيرة من الملح. 
  • القيام بإجراء بعض الفحوصات بشكل دوري لاكتشاف المرض مبكرًا في حالة وجوده. 

شاهد أيضًا: سرطان المعدة وعلاجه

وبهذا نكون انتهينا من مقالنا حول سرطان المعدة المنتشر، والمدة التي من الممكن أن يعيشها المريض بهذا النوع من السرطان. 

أترك تعليق