كيف تتم عملية زرع الكبد؟

كيف تتم عملية زرع الكبد؟، يعتبر الكبد من الأعضاء الداخلية المهمة في جسم الإنسان، لأنه يعمل على تنظيم الاستجابة المناعية، كما أنه له دور في إزالة البكتيريا والسموم من الدم، وينتج البروتينات المسئولة عن تخثر الدم.

ما هي عملية زرع الكبد؟

في حالة حدوث فشل كبدي، يتم اللجوء إلى عملية زرع الكبد مباشرة، فعملية زرع الكبد هي عملية جراحية، تقوم على إزالة الكبد كاملاً أو إزالة جزءاً منه، ومن الممكن أن يتم الحصول على كبد سليم من خلال متبرع، أو فارق الحياة، أو من الممكن من متبرع حي.

اقرأ أيضًا: كيف يتم تنظيف الكبد طبيعيًا

 التحضيرات لعملية زراعة الكبد

تختلف التحضيرات من مريض لآخر، أو من مستشفى لأخرى، فيجب على كل مريض قبل القيام بعملية زراعة الكبد أن يقوم ببعض الإجراءات العاملة التي من اللازم القيام بها قبل القيام بالعملية ومنها:

  1. إذا كانت عملية زراعة الكبد تتم من خلال جزء من كبد متبرع حي، يجب تحديد موعد العملية قبل 6 أسابيع، ويتطلب من المريض أن يتوقف عن الأكل والشرب لمدة 8 ساعات من موعد العملية.
  2. إذا كان الشخص المريض مسجلاً في قائمة الانتظار لكي يحصل على كبد سليم من متبرع متوفى، يجب على الفور الاتصال بالشخص المريض في حال وجود كبد مطابق لحالته الصحية، ويطلب منه الحضور على الفور لإجراء عملية زرع الكبد.
  3. يجب على الطبيب أن يعمل على إجراء الفحوصات التامة للمريض، حتى لا يحدث أي مشكلة تعمل على خلل العملية، وأيضاً يجب على المريض غالباً التوقيع على بعض النماذج الورقية للموافقة على إتمام العملية.
  4. غالباً يعطي الأطباء للمرضى أدوية مهدئة، لكي تساعده على الاسترخاء قبل إجراء العملية الجراحية.

كيف تتم عملية زرع الكبد؟

  1. أولاً، يجب على الطبيب قبل إجراء العملية بأسبوع أن يطلب من المريض الذهاب إليه، لكي يطمئنه ويخلصه من أي مخاوف تتواجد لديه، لأن الحالة النفسية للمريض مهمة جداً لكي يتم نجاح العملية بشكل مباشر.
  2. إذا وجد متبرع بكبد، يجب عمل الكثير من الفحوصات لكي توضح إذا كان الكبد مطابق لكبد المريض أم لا.
  3. يتم تجهيز غرفة العمليات على أكمل وجه.
  4. يتم فتح بطن المريض عند منطقة وقوع الكبد، لكي يتم التخلص من جزء المريض واستبداله بالجزء السليم، وهكذا يكون تم استبدال الجزء الكبد المريض بالكبد الجديد.
  5. قد تستغرق العملية حوالي اثني عشر ساعة، دائماً يواجه الأطباء في غرفة العمليات هي مشكلة فقر الدم، فدائماً يتم نقل المريض إلى العناية المركزة، لكي يتم تحديد مدى استجابة جسمه للكبد الجديد.

الشروط التي يلزم إتباعها للتبرع بالكبد

هناك أمور يجب إتباعها عند تبرع شخص ما للكبد للمريض، فسوف نعرض إليكم مجموعة من الشروط وهي:

1- خلو المريض من الأمراض الآتية

  1. ارتفاع مستوى ضغط الدم.
  2. مرض السكري.
  3. الإصابة بأمراض الشرايين والقلب.
  4. التهاب الكبد.
  5. اضطراب في الجهاز التنفسي.
  6. الإصابة بأمراض الكلى وخاصة الفشل الكلوي.

2- وجود صلة قرابة مع المريض

يجب أن يكون المتبرع أن يكون عماً، أو خالاً، أو أختاً، أو أماً، أو أباً، زوجاً، أو زوجةً، أو ابن عم، أو ابن خال، حيث يجب أن يوجد تقارب الجينات فهذا يزيد من فرصة نجاح العملية، ولكن هذا لا يعتبر شرطاً أساسياً ولكن هذا من الأفضل.

3- الوزن الجيد

يفضل أن الشخص الذي يقوم بعملية زرع الكبد أن يكون نحيف، ولا يعاني من السمنة، فأحياناًَ السمنة تعمل على فشل العملية، ويفضل أيضاً أن يوجد تناسق في الوزن، والعمر، والطول، فمن يعانون من النحافة الشديدة أو السمنة المفرطة يتعرضون إلى بعض مخاطر صحية أثناء الجراحة.

شاهد أيضًا: أعراض تضخم الكبد والطحال وطرق الوقاية والعلاج

شروط أخرى يجب إتباعها

  1. يجب أن تكون فصيلة دم المريض والمتبرع متناسقة ومتوافقة، فزراعة الكبد تكون كزراعة أي عضو آخر في جسم الإنسان ويلزم توافق فصيلة الدم، حتى لا يتم فشل العملية.
  2. عد شرب الكحول والدخان، لأنهما سببان رئيسيان لفشل العملية على أكمل وجه، فدائماً ينصح الأطباء بالتوقف عنهما قبل إجراء العملية بعدة أشهر.
  3. يجب إجراء التحاليل الطبية والأشعة وتخطيط القلب، وأوردة الكبد، ولابد من إجراء صورة للشرايين، والقنوات الصفراوية.

مخاطر عملية زراعة الكبد

يوجد الكثير من المخاطر التي تواجه المريض بعد إجراء عملية زراعة الكبد مباشرة، فمن الممكن أن هذه المخاطر تؤدي إلى إصابة الكبد السليم بالمرض مرة أخرى، ومن أهم هذه المخاطر:

  1. فشل الكبد التي تم زراعته.
  2. يحدث بعض المخاطر في القناة الصفراوية، ثم تقلصها، أو أحياناً يحدث تسرب للمادة الصفراوية.
  3. رفض الجسم تماماً للكبد المزروع.
  4. أحياناً يحدث نزيف.
  5. الإصابة بالخثرات الدموية.

وهذه المخاطر عند إصابة المريض بها، فالأطباء تعمل على كتابة بعض الأدوية وتنصح المرضى بتناولها، لكي تمنع رفض الكبد المزروع بالجسم، ولهذه الأدوية آثار جانبية أيضاً.

من الممكن أن هذه الأدوية تعمل على ضعف المناعة، فيزيد من فرصة إصابة الشخص بالبكتيريا والعدوى، ومن الآثار الجانبية لهذه الأدوية:

  1. الشعور الدائم بالصداع.
  2. الإصابة بترقق العظام.
  3. ترتفع نسبة الكولسترول في الدم إلى أقصى حد.
  4. الإصابة بالإسهال.
  5. الإصابة بمرض السكر.
  6. ارتفاع مستوى ضغط الدم بالجسم.

قد يهمك أيضًا: أعراض فيروس الكبد وطرق العلاج والوقاية

قدمنا إليكم في هذا المقال عن كيف تتم عملية زرع الكبد؟، معلومات عن كيف تتم عملية زرع الكبد، ونتمنى أن نكون نلنا رضا الزائرين حول هذا الموضوع، وإن كان لديكم أي استفسار فنحن في انتظار تعليقاتكم للرد عليها في أقرب وقت.

أترك تعليق