تعريف المقالة الأدبية وخصائصها بالتفصيل

يتسائل البعض عن تعريف المقالة الأدبية وخصائصها بالتفصيل حيث أن المقالة الأدبية هي عبارة عن فن نثري يعرض فيها الكاتب فكرة أو يعرض فيه قضية معينة عن طريق عبارات ويرد منظم وشيق وأفكار مرتبة، ونتناول تعريف المقالة الادبية وخصائصها بالتفصيل.

في هذا المقال ويكون هناك خصائص المقالة الأدبية مثل أن حجم المقالة يكون محدوداً ولا يتجاوز عدة صفحات، ويمكن ان تكون المقالة الادبية مقالة سياسية او اقتصادية او اجتماعية او مقالة دينية كما يريد الكاتب ومثلما تتطلب فكرته.

تعريف المقالة الأدبية وخصائصها بالتفصيل :-

المقالة الأدبيّة ما هي شكل من أشكال كتابة المقالات والتي يتم كتابتها لتعالج موضوعاً أدبياً أو موضوعاً فنياً، بالإضافة إلى أن المقال الأدبي من أهم أهدافه إبراز القيم الجمالية في الموضوع ومن الهام أن تبرز المقالة الأدبية الخصائص الفنية للموضوع بدون النظر إلى الموضوعية والحيادية أو بدون النظر إلى مطابقة الوصف المنقول في المقالة مع الواقع.

ويكون التركيز في المقالة على الخيال بشكل أكبر من التركيز على الواقع والحقائق الملموسة، وتعرفي على المزيد عن تعريف المقالة الادبية وخصائصها بالتفصيل تابع معنا هذا المقال حيث نتكلم عن المقال الأدبي بالتفصيل مع بيان أنواعها وأقسام المقالة الأدبية.

وفي المقالة الأدبية كما نري أنه يقتصر الكاتب على عرض فكرته دون الخوض في تفصيلات معقدة، بالإضافة إلى أنّ كاتب المقالة الأدبية يستطيع تناول أي موضوع يريد كتابة مقالة فيه فيها سواء كان موضوع سياسياً، أو موضوع ديني، أو موضوع اقتصادي، أو موضوع اجتماعي، أم كان غير ذلك من موضوعات.

شاهد ايضًا : وسائل التعليم باللعب وفوائدها ومميزاتها

تعريف المقالة الأدبية :-

تعتبر المقالة الأدبية فن نثري له جانب أدبي يُكتب بأسلوب مميزعفويّ مقنع، وعليه أن يكون موضوع مشوّق، وسلس غير معقد، وفي تعريف المقالة الأدبية علينا ذكر أن في المقالة يجب أن يكون هناك موضوع جذاب بهدف إقناع القارئ بأفكار معينّة.

اقرأ أيضًا :-  الاكاديمية المهنية للمعلمين صحيفة احوال المعلم

ويتناول المقال الأدبي فكرة محددّة، وليس الهدف منها جمع بعض المعلومات والأفكار عن الموضوع بل عرضها بشكل شيق وجذاب.

وتأخذ المقالة الأدبية في الاهتمام والاعتبار أهمية التطرّق إلى بعض الظواهر الأدبية وتتطرق إلى بعض النظريات الفلسفية المختلفة بأسلوب واضح ليكشف الكاتب عن مشاعر معينة أو عواطف مر بها ويريد التعبير عنها وقد تحتوي المقالة الادبية على تجارب الكاتب وخبراته التي مر بها وهذا هو تعريف المقالة الأدبية.

نشأة المقالة الادبية :-

نشأة المقالة الأدبية نتيجة عدة عوامل مجتمعة وهي التي ساهمت في نشأة المقالة، فقد ارتبطت نشأة المقالة الأدبية ارتباطاً كبيرا بنشأة وتطوّر الصحافة؛ بسبب أن الصحافة أفسحت المجال لتهيُّج المشاعر وعلو أحاسيس الكتّاب.

وأدى انتشار الوعي في مختلف البلاد العربية إلى تنوّع مجالات الصحافة فظهرت أنواع من المقالات السياسية، والمقالات الاجتماعية، والمقالات الأدبية، والفكريّة، والعلمية.

ومع انتشار مقاومة الاستعمار وظهور النزعة الوطنية وظهور الأحزاب السياسية وتعددها في دول الوطن العربي، ومع كثرة وجود المجلات الأدبية التي تتناول مواضيع ادبية مما أدى إلى نشأة المقالة الأدبية.

شاهد ايضًا : جميع استراتيجيات التعلم النشط الجديد pdf بالتفصيل

خصائص المقالة الادبية  -:

خصائص المقالة الأدبية تنبع من أنها عبارة عن قطعة نثرية فنية، يتم كتابتها بعناية وحرص ضمن بعض الخصائص والأساليب الفنية التي تختلف من كاتب إلى كاتب آخر ومن أهم خصائص المقالة الأدبية الآتي:

  1. يجب كتابة المقالة الأدبية في عدة سطور ويجب تجنب الإطالة والمط في المقالة ويجب البعد عن التفاصيل المملة الدقيقة في المقالة.
  2. ومن خصائص المقالة الادبية ان تُعرض بأسلوب شيق ممتع ويستخدم الكاتب أسلوب التعبير العاطفي الوجداني.
  3. يجب أن يكون لكل مقالة طابع متميّز تختص به عن أي مقالة أخرى في نفس الموضوع.
  4. معظم المقالات تكون مستمدة من القضايا التي حولها ومن الحوادث اليومية ومن المشكلات البيئية وتستمد المقال وموضوعها في معظم الأحيان من هموم الإنسان.
  5. تُعالج المقالة الأدبية الموضوعات بدون ابتذال وحيث يتم استخدام فنون الكتابة الأدبية للوصول للفكرة الأساسية.
  6. يمكن للكاتب أن يستخدم العاطفة والخيال ليوصل صورة معينة للقارئ ومن الممكن إرسال بعض الومضات والفتيات الذهنيّة من خلال المقال.
اقرأ أيضًا :-  ما هو التفكير الإبداعي وخصائصه ؟

طرق كتابة المقالة الادبية  :-

  • لكل كاتب أسلوباً خاصاً في كتابة وسرد موضوع المقالة الأدبية وهناك طرق كتابة المقالة الأدبية التي يتبعها معظم الكتاب وهي ملخصة في ما يأتي.
  • استخدام التوسط بين الترسّل والكلام الغير محدد بقافية وبين السجع وانتقاء الألفاظ التي لها جرس موسيقي وعبارات رنّانة قوية.
  • حيث احدي الطرق استخدام السجع واحدى طرق كتابة المقالة الأدبية هي كتابة المقال بدون سجع وقافية ومن طرق كتابة المقالة الأدبية الناجحة أن يتم موافقة الغرض الذي يقصده الكاتب وتوصيل المعلومة من المقال مع الميل إلى المزاح والتخفيف عن القارئ باستخدام الفكاهة.
  • من المهم في المقال أن يثير الكاتب لذة العقل وان يعتمد على تنوّع الصور والأفكار في كتابة المقالة الأدبية.
  • من طرق كتابة المقالة الأدبية ان تكون المقالة على شكل مواقف وسرد حكايات مترابطة مثل القصص والروايات.
  • وهناك طريقة كتابة المقالات الادبية تعتمد على طغيان الجانب العقلي على الجانب العاطفي في طريقة كتابة المقالة الأدبية لأن بعض المقالات الأدبية تريد ان توصل الفكرة للقارئ وتهتم بعرضها بقوّة وبدقة وجاذبية.
  • من طرق الكتابة السليمة للمقالة الأدبية أن يعتمد الكاتب على التنوّع في اختيار الألفاظ والعبارات.
  • علي الكاتب أن يهتم بالمرادفات والتجانس والتناسق في المقالة الأدبية حتى لا ينتاب القارئ الملل والرتابة.
  • لابد من الاعتماد على طريقة قوّة التعبير والتنوع اللغوي والاعتماد على قوّة الألفاظ وتجانس العبارات مع الاهتمام بالخيال وبجودة الذوق الفني للمقالة ويمكن في المقالة اختيار لغة مجازيّة بلاغيّة للتعبير عن بعض المعاني ويجب الاعتماد على روعة الكلمات في التأثير على المستمع.

تقسيم المقالة الأدبية :-

يتم تقسيم المقالة الأدبية إلى 3  أنواع للمقالة الادبية حيث يتم التقسيم حسب الكاتب حيث تعتبر المقالة الأدبية عبارة عن مقالة ذاتية يعبر فيها الكاتب عن نفسه وعن رأيه الشخصي ويعبر في محتواها على أحاسيسه وعواطفه ويشرح الكاتب في المقالة الادبية حدث معين أو مشهد معين.

اقرأ أيضًا :-  كيف أذاكر واحفظ بسرعة بدون نسيان

ويكون هذا النوع من المقالات يحتوي على الكثير من الصيغ والأساليب البيانية والصور العاطفية والعبارات التي تهز الوجدان وتجعل القارئ يتعاطف مع الكاتب، وتحتوي المقالة الأدبية في هذا النوع على العبارات الموسيقية، والصور الخيالية.

ويكون موضوع المقالة الأدبية أما اجتماعية، أو شخصية أو خيالية من خيال الكاتب ومن أحداث يتصورها في ذهنه، وثاني تقسيم ومن تقسيم المقالة الأدبية والمقالة الموضوعية ويهتم الكاتب بموضوع المقالة بشكل موضوعي بدون اظهار شخصيته وبعيداً عن العاطفة ومستخدما بعض الأدلة والبراهين العقلية.

وتقسيم المقالة الأدبية حسب الأسلوب حيث يتم استخدام العبارات البلاغية والصور الجميلة الخيالية والعبارات الرنانة التي لها موسيقى، وهناك المقال العلمي الذي يتناول موضوع علمي، وهناك المقال الصحفي حيث يتم فيه سرد الأخبار وشرح زوايا المجتمع والبعد عن الخيال والصور البلاغية والاهتمام بالواقع فقط في شرح الأخبار التي حدثت.

وفي تقسيم المقالة الادبية نجد المقالة الشخصية التي يتناول فيها الكاتب التجارب الشخصية ويسرد أحداث مر بها بشئ من الخيال وشئ من الواقع حيث يضيف الكاتب اسلوبه ويحدث نفسه، وهناك مقالة اجتماعية تتم كتابتها بغرض الشرح والتفسير للظواهر الاجتماعية مع تقديم الحلول المناسبة لها، وهناك المقالة الفلسفية التي يتم فيها تناول موضوع ما بشكل فلسفي ويتم التحليل والتفسير والشرح الفلسفي للموضوع وهناك المقال النقدي الذي يكتب بهدف نقد حدث أو شخص.

شاهد ايضًا : ما هو التفكير الإبداعي وخصائصه ؟

تعريف المقالة الأدبية وخصائصها بالتفصيل:

 أتمنى أن يكون قد حاز على رضاكم، لذا سوف انتظر المزيد من التعليقات المميزة والمفيدة من أصحاب الخبرة ومن سبق لهم ممارسة هذا النوع من الكتابة ليستفيد منها الأخرين.

أترك تعليق