لماذا سميت بلاد الشام بهذا الاسم

لماذا سميت بلاد الشام بهذا الاسم

لماذا سميت بلاد الشام بهذا الاسم ؟،تشير بلاد الشام إلى منطقة جغرافية شاسعة تقع في شرق البحر الأبيض المتوسط، والمنطقة التي يطلق عليها “بلاد الشام” ليس لها حدود ثابتة وتتغير بمرور الوقت وفي مقالة اليوم سوف نتعرف على سبب تسميتها بهذا الاسم.

بلاد الشام

تتميز البلدان التي تتألف منها بلاد الشام بسمات لغوية وثقافية ودينية مماثلة، هذه الدول والمناطق هي العراق وسوريا ولبنان وقبرص وتركيا (مقاطعة هاتاي) والأردن وفلسطين، وهناك تعريف أوسع للشرق الأوسط يشير تقريبًا إلى الإقليم الواقع من اليونان إلى مصر.

يشمل تاريخ بلاد الشام القديم ما كانت تحتله الإمبراطورية الأكدية والمملكة العمورية والمملكة الحثية والآشوريين والفرس والإغريق والليوسين والبيزنطيين والعرب.

شاهد أيضًا : في أي دولة يقع أكبر بركان في العالم

لماذا سميت بلاد الشام بهذا الاسم؟

قد يتساءل البعض حول سبب تسمية بلاد الشام بهذا الاسم، حيث أن هناك عدد من الآراء في هذا الموضوع، ولعل من أهمها:

يرى بعض الأشخاص أن اسم بلاد الشام يرجع إلى سام ابن نوح عليه السلام، فبعد أن استوت السفينة على جبل الجودى تفرق أبناء سيدنا نوح (سام-حام-يافث)، ويقال إن سام قد بقي في العراق ومنها انتقل إلى الشام.

ويرى البعض أن لفظ شام مشتق من الشامة التي توجد على الجلد.

حدود بلاد الشام

  • “بلاد الشام” هو مصطلح جغرافي يصف الجزء الشرقي من البحر الأبيض المتوسط بجزرها ودول الجوار من لبنان وفلسطين والأردن وسوريا وقبرص وإسرائيل.
  • مصطلح بلاد الشام دخل اللغة الإنجليزية في أواخر القرن الخامس عشر، وهو مستمد من اللغة الإيطالية ليفانتي، وهو يعني” ارتفاع “، مما يدل على ارتفاع الشمس في الشرق.

حيث يقال إن المشرق هو الدول العربية الواقعة شرق مصر بما فيها لبنان وفلسطين والأردن وسوريا والعراق.

  • أدرجت بلاد الشام مناطق مختلفة على مر التاريخ؛ فاليوم الاستخدام الرئيسي للمصطلح هو لساحل البحر الأبيض المتوسط وجنوب تركيا وشمال مصر.

وهذا يشمل شبه جزيرة سيناء، وإسرائيل، وقطاع غزة، والضفة الغربية، ومرتفعات الجولان، والأردن، ولبنان، وسوريا.

  • المناطق الأخرى التي تم تضمينها في التعريف هي دلتا النيل وجنوب الأناضول وشمال الحجاز وقبرص.
  • بعض تعريفات المنطقة تحذف الصحراء الشرقية وسيناء والأردن، والتعاريف النادرة أيضا تحذف شمال سوريا وصحراء النقب والارواء، ولكن نادرا ما يستخدم هذا التعريف في العصر الحديث.

عدد السكان في بلاد الشام

  • يقدر عدد سكان الشام بـ 49550926 نسمة، معظمهم من العرب واليهود والأكراد والأرمن والتركمان والآشوريين.
  • ويرجع هذا الارتفاع أساسا إلى الهجرة الثابتة من المناطق الريفية، كما انه هناك تدفق كبير لأعداد من المهاجرين الشباب نتيجة العمالة وفرص التعليم.
  • أدى النمو السكاني السريع إلى الضغط على الخدمات والمرافق الصحية وإمدادات المياه وفي بداية القرن الحادي والعشرين، أدى تزايد الطلب على مصادر المياه الراسخة إلى انخفاض حاد في المياه الجوفية المحيطة.
  • ومع ازدياد إلحاح أزمة إمدادات المياه، تم تقنين الموارد، وتم رسم خطط لتزويد المدن بالمياه من نهر الفرات أو مصادر أخرى.
  • يتم توليد الكهرباء في بلاد الشام محليًا ويتم إحضارها أيضًا من محطة الطاقة الكهرومائية في سد الفرات.
  • لقد تحسنت الرعاية الصحية وهي أفضل مما هي عليه في معظم أنحاء البلاد، حيث يمارس حوالي نصف أطباء البلاد مقسّمين خدماتهم بين المستشفيات الحكومية والعيادات الخاصة.
  • وقد ارتفعت نسبة أسرة المستشفيات إلى عدد السكان ولكنها لا تزال منخفضة مقارنة بالبلدان الصناعية.

الديانة في بلاد الشام

يعتبر الإسلام هو الدين الأساسي في بلاد الشام، ولكن هناك أيضاً عدد كبير من المسيحيين يمثلون مختلف الطوائف، بما في ذلك السريانية والأرمنية، في حين أن عدد السكان اليهود الذي كان مزدهراً قد انخفض بشكل كبير.

شاهد أيضًا : 14 معلومة مهمة عن دولة ليبرلاند التي تحتاج للمواطنين

اقتصاد بلاد الشام

لقد تغير الدور التاريخي لبلاد الشام بسبب التطورات السياسية ونطاق التجارة الحديثة.

حيث تأتي معظم الواردات عبر موانئ اللاذقية وطرط وبانياس السورية نفسها بدلاً من لبنان، كما كان الحال حتى منتصف القرن العشرين وتم نقل البضائع إلى دول شبه الجزيرة العربية.

مناخ بلاد الشام

  • تحصل مجموعة جبال لبنان الشرقية على كميات كبيرة من الأمطار والثلوج الشتوية، والتي تعيد ملء المياه الجوفية التي تشكل مصدرًا لنهر بردى وغيرها من الينابيع الصغيرة.
  • الشتاء في بلاد الشام بارد جدًا، حيث يتراوح متوسط درجات الحرارة من 40 إلى 45 درجة فهرنهايت (من 5 إلى 7 درجات مئوية).
  • ويتبع ذلك فصل الربيع المزهر القصير في شهري مارس وأبريل بعد ستة إلى سبعة أشهر من الصيف الحار الجاف.
  • متوسط درجات الحرارة يصل إلى حوالي 80 درجة فهرنهايت (27 درجة مئوية) في midseason، على الرغم من أنها تصل أحيانا إلى 100 درجة فهرنهايت (38 درجة مئوية) أو أعلى.
  • تميل أمسيات الصيف للتخفيف عن طريق النسيم البارد، مع انخفاض درجات الحرارة إلى 65 درجة فهرنهايت (18 درجة مئوية)، يتم تخفيف إلى حد ما الرياح المحملة بالأتربة من الصحراء من خلال سلاسل الجبال الصغيرة إلى الشرق والجنوب من المدينة.

الحياة الثقافية في بلاد الشام

لطالما جذبت بلاد الشام اهتمامًا كبيرًا بمواقعها العديدة ذات الأهمية التاريخية والثقافية، بما في ذلك المسجد الكبير في العصر الأموي والتوراة أو ضريح صلاح الدين.

حيث ان هناك جهد للجمع بين عناصر تراث المدينة والتطورات المعاصرة حيث بها أكاديمية اللغة العربية المرموقة بدمشق (1919) وهي معقل للغة العربية، والتى تعمل من أجل الحفاظ على اللغة وتحديثها.

شاهد أيضًا : لماذا سميت القارات بهذا الاسم

وأخيرًا يجب أن نشير إلى الأهمية التاريخية لبلاد الشام حيث أنها مركز للحضارة ونبراس للعالم.

تعليق 1

أترك تعليق