موضوع عن الاعتماد المستندي

موضوع عن الاعتماد المستندي

موضوع عن الاعتماد المستندي، التجارة هي عالم كبير تشبه جسم الإنسان يتكون من اعصاب وأجهزة، يوجد العديد من الأفرع التي يتم بناء عليها التجارة الناجحة مثل المبادلة أو المجايدة وأوراق ومستندات خاصة بتلك العمل، ومن بين تلك الأوراق هي الاعتماد المستندي، وهو طريقة مهمة لتسجيل العملية التجارية سواء كان البيع والشراء أو أي أمر يخص التجارة أو الصناعة، وسوف يتناول مقالنا كيفية إعداد موضوع عن الاعتماد المستندي وكل الجوانب الخاصة به.

عناصر موضوع عن الاعتماد المستندي

  1. مقدمة موضوع عن الاعتماد المستندي.
  2. ما هو الاعتماد المستندي؟
  3. ما هي أهمية الاعتماد المستندي.
  4. ما هي أطراف الاعتماد المستندي.
  5. أنواع الاعتماد المستندي.
  6. الاعتماد المستندي على مر العصور.
  7. خاتمة موضوع عن الاعتماد المستندي.

شاهد أيضًا: معلومات عن mba كورس

مقدمة موضوع عن الاعتماد المستندي

يعد الاعتماد المستندي واحد من أهم الوسائل المستخدمة في البنوك أو في عمليات التجارة أو الصناعة هو يشبه الشيكات أو الكمبيالات يستخدمها الشخص لجلب المال أو لضمان الحق، وسوف يتضمن موضوعنا كل المعلومات الخاصة بالاعتماد المستندي.

ما هو الاعتماد المستندي؟

  • الاعتماد المستندي هو نوع من أنواع الوسائل المستخدمة في البنوك أو في شركات أو في المصانع لضمان حق العميل أو صاحب الشركة.
  • هو عبارة عن مستند يدون به اسم الشخص والمبلغ المالي الذي يستحقه الشخص الآخر، والمدة الزمنية الواجب دفع المال بها، وهو يكون على شكل أوراق بنكية أو شيكات أو كمبيالات.

ما هي أهمية الاعتماد المستندي؟

  • يحتل الاعتماد المستندي أهمية كبيرة في الأمور التجارية والصناعية بل في المجالات التي يوجد بها تبادل السلع سواء بسلع أو بأموال.
  • هو وسيلة التي تحفظ الحق للمشتري أو للبائع وأيضا تحمل صيغة قانونية كبيرة لحفظ الحقوق سواء كان للمشتري أو للبائع.
  • على سبيل المثال لو كان البائع يريد أن يضمن حق المالي المترتب على أي أمر قام بشرائه أو ببيعه يقوم بتدوينها في الاعتماد المستندي حتى يضمن حقه.
  • وكذلك المشتري أو المستورد يقوم بضمان ورقي ويضمن بهم وصفات البضاعة الذي يريد شراءها وبشروط الدفع سواء كان دفع عن طريق الكمبيالات أو دفع عن طريق البنك.
  • تكون كل المعلومات تلك موثقة في مستندات ورقية معتمدة تحفظ الحق وتحمي من حدوث أي خطأ أو نصب أو وقوع مشاكل الكبرى أو خسارة في الأموال أو في البضاعة.

الأوراق المطلوبة في الاعتماد المستندي

من الضروري توفر مجموعة من المستندات حتى يقام الاعتماد المستندي الصحيح وهي ما يلي:

1- فاتورة تجارية

  • نقوم المنشأة أو صاحب العمل بإحضار فاتورة تجارية حديثة الإصدار مدون بها قيمة البضاعة ومواصفاتها.

شاهد أيضًا: قيود المحاسبة الحكومية وقوانينها

2- شهادة المنشأة

  • شهادة المنشأة هي شهادة يتم إصدارها من الغرفة التجارية بها بيانات المصنع أو المبنى التجاري والأماكن التي تأتي منها البضاعة المستوردة وأيضا مدون بها التخليص الجمركي.

3- بوليصة الشحن

هي مستند يدون به بيانات شحن البضاعة سواء أنها تأتي عن طريق البر أو عن طريق البحر.

4- شهادة الوزن

هو مستند يوجد به مواصفات البضاعة مثل شكلها ووزنها.

5- بيان المواصفات

هو مستندي مدون بها بيانات البضاعة التي تم استيرادها سواء كان الحجم أو الطول أو العرض أو الارتفاع وذلك يخص الخشب والحديد.

6- شهادة الصحة

  • شهادة الصحة هي من أنواع المستندات الهامة في الاعتماد المستندي وهي تخص المنتجات الغذائية.
  • يدون بها تاريخ الصلاحية وبلد المنشأ، وهي تخص بالمعلبات والحليب واللحوم ويتم معاينتها بشكل جيد قبل طرحها للبيع والشراء أو في الأسواق.

ما هي أطراف الاعتماد المستندي؟

حتى تضمن أن الاعتماد المستندي صحيح يجب أن تتوافر به عدة أطراف أساسية وهم:

  • الطرف الأول وهو المشتري وذلك الشخص هو الذي يمتلك أي نوع من أنواع الأموال سواء كان في البنك أو على هيئة بضاعة، وتطلب منه أن يجهز أوراقه المستندي ويدون بها مطالبة.
  • الطرف الثاني وهو البائع وذلك هو الشخص الذي يريد بيع البضاعة يعطي للمشتري فترة زمنية معينة حتى يحصل على أمواله وأيضًا يدون تلك المطالب في الاعتماد المستندي ويكون على هيئة شيكات أو كمبيالات بنكية موثقة.
  • البنك هو الجهة الأساسية المسؤولة في حالة الاعتماد المستندي وهو الذي تضمن الحق للبائع والمشتري، فيستطيع كلاهما التواصل مع البنك حتى إجراء عملية التصدير أو البيع أو الشراء بشكل سليم وجيد.

أنواع الاعتماد المستندي

يوجد أكثر من نوع ومن الاعتماد المستندية بين تلك الأنواع المعتمدة في عمليات التجارة ما يلي:

1- الاعتماد حسب المصدر

  • يعد الاعتماد حسب المصدر من أنواع الاعتمادات المستنديه المستخدمة بالشكل الكبير.
  • الاعتماد القابل للإلغاء وهو مستند بنكي يحق للبنك ـن يقوم بإلغائه في أي وقت لكن ذلك الإجراء نادرًا ما يستخدمه أصحاب الشركات لأنه يسبب خطورة كبيرة من خلال التعامل.
  • الاعتماد الغير قابل للإلغاء وهو الذي لا يحق للبنك أو أي من الطرفين سواء كان البائع أو المشترى بإلغائه حتى يتفق كافة الأطراف.

2- الاعتماد حسب البنك

  • الاعتماد الغير عزوز وهو الاعتماد الذي يدخل فيه البنك سداد المبلغ المالي المدون في الاعتماد المستندي وأن يلتزم لتسديد أي من المبالغ المالية على المشتري.
  • الاعتماد المستندي الغير معزز وهو الاعتماد الذي يستخدمه البنك مع البائع والشراء ويستخدم الصداقة أو المعرفة السابقة بين الطرفين، وذلك من أنواع الاعتمادات التي أصبحت منتشرة بشكل كبير في الآونة الأخيرة.

3- الاعتماد حسب الطبيعة

  • هو الاعتماد في الاستيراد أو يضمن البائع والمشتري السلعة من مورد خارجي بمعني يتم استيرادها من الخارج.
  • اعتماد تصدير في تلك الحالة يعتمد البنك على تصدير السلعة إلى الخارج حتى يستطيع البائع أن يسترد أمواله، ويقوم بدفع المبلغ المدى المدون في الاعتماد المستندي.

الاعتماد المستندي على مر العصور

منذ قديم الزمان ومن خلال التطور التاريخي تم الاعتماد على الاعتماد المستندي في كافة العصور.

كان يستخدم قديمًا في القافلة التجارية التي كانت تستخدم في ضمان الحق للبائع والمشتري وأيضًا كانت تستخدم في تأمين البضائع البحرية وفي شؤون التجارة الدولية.

ومن أشهر التطورات التي حدثت في الاعتماد المستندي ما يلي:

1- الاعتماد المستندي في العصور القديمة

  • كانوا الملاحين في البحر يقومون بعمل الاعتماد المستندي بين السفن لضمان حقهم في البضائع والحمولات سواء كانت مأكولات أو مشروبات.
  • كان كلى الطرفين يقوم بتأمين السفينة والبضائع المتواجدة عليها لضمان الحق وحتى يتم تسديد الأموال.

2- الاعتماد المستندي في العهد الروماني

  • في العهد الروماني تم عمل قانون تجاري استخدمه جميع التجار في ذلك العهد.
  • يتم بناء على مجموعة من القواعد الهامة الخاصة بالتعاملات الداخلية والتعاملات الخارجية.
  • الجدير بالذكر أن تلك القوانين حفظت حق العديد من المستثمرين والتجار في ذلك العهد وساعدت على بناء نهضة تجارية وصناعية كبيرة.

3- الاعتماد المستندي في العصور الوسطى

  • في فتره العصور الوسطى حدثت العديد من المشاكل المادية في تلك الفترة قامت الكنائس بمنع تحصيل الفائدة على القروض.
  • وحاولت استخدام قانون الاقتصاد على المديونين حتى تسهل المعيشة لهم وقامت بتطوير قانون التجارة ووضعت قواعد صارمة يطبقها البائع والمشتري.
  • تستخدم في عمل الصفقات التجارية في أوروبا عن طريق تبادل سلعه بسلعة أو الدفع جزئيًا أو تحويل الأموال لسداد الحق.

4- الاعتماد المستندي في فترة الثورة الفرنسية

  • خلال الثورة الفرنسية تغيرت بشكل كبير المعاملات التجارية وأخذت شكل الطابع العالمي.
  • في عام 1973 تم تأمين قانون في إنجلترا بدمج التاجر القانوني خلال الطابع التجارة العالم.
  • قامت العديد الشركات الاستثمارية بكثير من الأسهم لرفع التجارة العالمية ووضع مجموعة من القوانين تخص التجارة البحرية والتجارة البرية، حتى تحافظ على هيكلة الدولة وحقوق البائع والمشتري بشكل قانوني.

شاهد أيضًا: \ما الفرق بين debit و credit في المحاسبة

خاتمة موضوع عن الاعتماد المستندي

وفي نهاية المقال عن موضوع عن الاعتماد المستندي، نكون قد قدمنا لك عزيزي القارئ كافة المعلومات الخاصة الاعتماد المستندي وأهميته في عملية البيع والشراء شكرًا لكم على المتابعة أشكركم على سعة صدركم.

أترك تعليق