كيفية زيادة هرمون اللبتين

كيفية زيادة هرمون اللبتين

كيفية زيادة هرمون اللبتين، تعتبر مشكلة السمنة واحدة من المشكلات التي تزعج الكثير من الأشخاص، والتي يريدون التخلص منها بأكثر الوسائل الطبيعية الآمنة والسهلة، ولكن لكي يتمكنوا من حل هذه المشكلة فيجب عليهم معرفة السبب الذي يؤدي لحدوث هذه المشكلة فقد تعددت الأسباب التي تؤدي لحدوثها منها ما يكون وراثي، ومنها ما ينتج عن أسباب فسيولوجية توجد في جسم الشخص نفسه، فمثلًا في الأوقات الباردة ونتيجة للشعور بالبرد بصورة مستمرة فإن رغبة الأشخاص بتناول الطعام تصبح أكبر من الأوقات العادية، مما يكون سبب في زيادة الوزن ومعاناتهم مع مشكلة السمنة، ويعتبر هرمون اللبتين واحد من الأسباب التي قد تكون سبب في السيطرة على هذه المشكلة، فما هو هذا الهرمون وكيف يمكن أن يكون سبب في حل هذه المشكلة؟

ما هو هرمون اللبتين وما الدور الذي يقوم به في جسم الإنسان

  • يتحكم بجسم الإنسان الكثير من الهرمونات التي تكون مسئولة عن العمليات العصبية التي تحدث في خلايا جسم الكائن الحي وتتحكم في إحساسه والإفرازات والعمليات الحيوية التي تحدث فيه.
  • من هذه الهرمونات هرمون اللبتين والذي يكون مسئول عن تنظيم عملية حرق الطعام وإرسال إشارات تكون سبب في شعور الشخص بالشبع، يعتبر هذا الهرمون هو المسئول الأساسي عن توقف الإنسان عن الأكل وإحساس بالشبع.
  • يفرز المخ هرمون اللبتين الذي يقوم بإعطاء الجسم إشارات عند اكتفاء الجسم من الطعام، وهذا يكون السبب في إحساس الشبع الذي يشعر به الإنسان وحدوث أي خلل في عملية الإفراز، لهذا الهرمون يكون سبب في زيادة الوزن بسرعة وصورة كبيرة أو قلته بشكل ملحوظ.

شاهد أيضًا: فوائد حقن هرمون ديكا دورابولين للنساء

كيف يساعد التحكم في إفرازات هرمون اللبتين في تنظيم الوزن

  • يشعر الشخص برغبة عليه في أكل المواد السكرية والدهنية بصورة كبيرة والتي تكون سبب في زيادة الوزن بالضرورة، وهذه تكون ناتجة عن عدم الاستجابة الكافية من الجسم لهرمون اللبتين يساعد التحكم في هرمون اللبتين على عملية التحكم في الوزن عن طريق تحفيز إفراز هذا الهرمون استجابة الجسم له.
  • ويمكن القيام بهذه العملية بإتباع بعض الخطوات البسيطة التي تساعد في تنظيم الوزن بصورة كبيرة، فمثلًا الامتناع أو التقليل من تناول السكريات يساعد في تنظيم الوزن بسرعة كبيرة حيث أنه يساعد في تحفيز الجسم الاستجابة لهرمون اللبتين.
  • ويمكن تعرف الشخص على وجود مشكلة في هرمون اللبتين لديها أم لا عن طريق حساب كمية السكريات والدهون التي أكلها، فإذا كان هذا الشخص لديه رغبة كبيرة في تناول المواد السكرية والدهنية فإنه ربما يكون لديه هذه المشكلة وهو لا يشعر فيجب على إتباع الخطوات المناسبة التي تساعده في تحفيز هذا الهرمون بجسمه.

تناول وجبات لا تحتوي على الجلوتين

  • من أكثر المكونات الغذائية التي قد تسبب مشكلة تؤثر على استجابة الجسم لهرمون اللبتين هي المكونة أو المحتوي على مادة الجلوتين.
  • مادة الجلوتين هي واحدة من المواد التي تكون سببًا في النفاذية في منطقة الأمعاء مما يكون سبب في حدوث التهابات في منطقة المهاد.
  • وهذه العوامل كلها تؤدي إلى عدم استجابة الجسم بالصورة الكافية لهرمون اللبتين، وبهذا فان إتباع نظام غذائي صحي لا تحتوي وجباته على مادة الجلوتين يساعد بصورة كافية في تنظيم استجابة الجسم لهرمون اللبتين وتنظيم الوزن والحد من مشكلة السمنة والتخلص منها بصورة نهائية.
  • ومن الأطعمة التي تحتوي على مادة البروتين بنسبة كبيرة: -منتجات القمح والشعير.

شاهد أيضًا: أسماء أدوية لزيادة هرمون التستوستيرون وأنواعه

التقليل أو الامتناع عن تناول المواد السكرية

  • من المعروف أن تقليل تناول المواد السكرية يساعد في تنظيم الوزن بسرعة عالية وبصورة كبيرة، حيث إن تناول المواد السكرية يعمل على تقليل استجابة الجسم لهرمون اللبن فبهذا، فإن الامتناع عن تناول أطعمة وأكلات بها مواد سكرية مثل العصائر فان هذا يساعد في تحفيز الجسم للاستجابة هرمون اللبتين وتقليل مستوى السكر في الدم الذي يرفع من مستوى هرمون اللبتين.

وجود يوم مفتوح في الأنظمة الغذائية المتبعة

  • يلجأ الكثير من الأشخاص إتباع أنظمة غذائية للمساعدة في تقليل الوزن التخلص من مشكلة السمنة عند إتباعهم هذه الأنظمة، فإن نسبة هرمون اللبتين الذي يوجد في الجسم تصبح منخفضة للغاية، فبهذا يكون معدل الوزن الذي يفقده الجسم ضئيل جدًا على الرغم من قلة كمية الطعام التي يتناولها الشخص.
  • ويكون السبب في هذا هو بطيء معدل الأيض في الجسم ومن هنا تصبح ضرورة وجود يوم مفتوح في الأسبوع خلال النظام الغذائي فكرة جيدة، حيث أنها يمكن للشخص فيها ليوم واحد فقط تناول الكميات التي يريدها من الأكل لأداء خدعه للجسم، مما يساعد في رفع معدل هرمون اللبتين مرة أخرى فبهذا يكون نسبة عملية الحرق المعتادة مما يساعد في نزول الوزن بمعدل ثابت.

تناول أكلات تحتوي على البروبيوتيك

  • نظرًا لان نفس معدل البروتين يؤثر على وجود البكتيريا النافعة في الأمعاء، فان أكلات البروبيوتيك تساعد في تعزيز وجود هذه البكتيريا النافعة في منطقة الأمعاء وتعمل على تقليل وجود وحدوث الالتهابات في هذه المنطقة، مما يساعد في تعزيز الجهاز الهضمي والحفاظ عليه من الأمراض أو المشاكل.
  • ويمكن وجود مادة البروبيوتيك في منتجات الألبان وقد توجد في الثوم والبصل، وبهذا تعمل هذه المادة على تعزيز تحفيز الجسم لإفراز هرمون اللبتين والذي يساعد في عملية إنقاص الوزن.

الانتظام في أداء التمارين الرياضية

  • من أهم النصائح التي ينصح بها خبراء التغذية الأشخاص الذين يريدون إنقاص وزنهم أو تقوية مناعتهم أو الحفاظ على الجسم قويًا هو ممارسة التمارين الرياضية بصورة منتظمة، فكما يقال إن العقل السليم في الجسم السليم فلكي يكون الجسم سليمًا يجب أن يمارس الشخص التمارين الرياضية بصورة منتظمة حتى يضمن لنفسه صحة جيدة.
  • فالكثير من الأشخاص يتبعون الأنظمة الغذائية بصوره جيده، ولكن يلاحظون أن وزنهم لا يتغير وإن نقص يكون معدل النقص بطيء وقليل جدًا، وينصح الأطباء بإتباع تمرينات رياضية بصوره منتظمة لتحسين معدل إنقاص الوزن.
  • وتعتبر ممارسة التمارين الرياضية واحدة من الطرق المثالية التي تزيد من معدل إفراز الجسم لهرمون اللبتين، فممارسة التمارين الرياضية تعمل على تقليل معدل الالتهابات التي تحدث في الجسم مما يحفز إفراز المخ لهرمون اللبتين، وبهذا تقل نسبة الطعام التي يأكلها الشخص نظرًا لسرعة إحساسه بالشبع التي تنتج عن تحفز الجسم لهرمون اللبتين، وسرعه استجابة الجسم لهذا الهرمون.

ومن أمثلة التمارين الرياضية التي يمكن ممارستها لتحفيز هرمون اللبتين هي: –

  • رياضة الجري، الزومبا، المشي لمده نصف ساعة، رياضه السباحة، تمارين اليوغا، بحيث أن يتم ممارسة هذه الرياضة لمده 1 ساعة في اليوم.

شاهد أيضًا: فوائد العلاج الهرموني لسرطان الثدي

ما هي الوجبات التي يمكن تناولها لتحفيز إنتاج معدل هرمون اللبتين

  • تقوم الخلايا الدهنية التي توجد في الجسم بإفراز هرمون اللبتين وإيصاله الدم، وهذا الهرمون يكون مسئول عن تقليل نسبة الشهية، ويمكن التحكم في هذا الهرمون عن طريق تناول بعض الوجبات والتي يجب أن تكون محتوية على عدة مكونات أساسية ومنها البروتين الذي يعمل على تعزيز شعور الشخص بالشبع لمدة طويلة.
  • مثل تناول اللحوم والبيض والألبان وأيضًا تناول المأكولات البحرية يساعد في تعزيز وتحفيز هذا الهرمون نظرًا لاحتواء الأسماك على مكون الأوميجا 3 وهذه العناصر الأساسية التي تفيد جسد الأشخاص بصورة كبيرة، وتعزز من إفراز هرمون اللبتين وأيضًا يمكن تناول المكسرات نظرًا لاحتوائها على عنصر الزنك، والذي يساعد في مدة طويلة من الشعور بالشبع خلال فترات إتباع الأنظمة الغذائية.

أترك تعليق