ما هي فترة حضانة مرض الجذام ؟

ما هي فترة حضانة مرض الجذام ؟

ما هي فترة حضانة مرض الجذام؟، الجذام هو مرض معروف منذ العصور القديمة كما يعد مرض مزمن، ويسبب مرض الجذام تقرحات في الجلد وتلف في الأعصاب وضعف العضلات، وفي المقال التالي سوف نذكر ما هي فترة حضانة هذا المرض وطرق علاجه.

ما هو مرض الجذام؟

يعرف مرض الجذام على أنه أحد الأمراض المزمنة التي تصيب الإنسان نتيجة التعرض للبكتريا العصوية المعروفة بالمتفطرة الجذامية، ويصيب هذا المرض الجلد والأعصاب الطرفية والعيون والغشاء المبطن للجهاز التنفسي.

وكانوا قديماً يعتبرون من يصاب بهذا المرض أنه منبوذاً بين أفراد أسرته ومجتمعه الذي يعيش فيه، والجدير بالذكر أن هذا المرض يصيب الرجال بشكل أكبر من النساء.

وقد يصيب الجذام الأفراد في أي عمر ولكن غالباً ما يصيب الأطفال دون العاشرة من العمر، إذ يشكل هؤلاء الأطفال ما نسبته 20% من نسب الإصابة بمرض الجذام.

شاهد أيضًا: أسباب مرض الجذام وأنواعه

أعراض مرض الجذام

تظهر على مريض الجذام مجموعة من الأعراض والعلامات ونذكر منها ما يلي:

  • ظهور عقد صغيرة أو آفات جلدية تكون منبسطة أو بارزة على سطح الجلد، وتظهر هذه الآفات بلون أقل تصبغاً من الجلد المحيط به بالإضافة إلى احتمالية ظهورها باللون الأحمر أو النحاسي.
  • حدوث اضطرابات في العينين بما في ذلك الشعور بألم في العين أو احمرارها أو عدم القدرة على إغلاق الجفن أو الإصابة بالقرحة القرنية أو الإصابة بالعمى.
  • حدوث مشاكل في الأعصاب الطرفية، مما يؤدي إلى فقدان الإحساس فيها، وقد يؤدي ذلك أيضاً إلى الإصابة بضعف عضلي.
  • حدوث بحة في الصوت، وتغير الصوت بطريقة ملحوظة.
  • تقرحات الخصيتين عند الذكور.
  • انتشار تقرحات في الجلد، وازدياد سمك الجلد والأعصاب الطرفية.
  • تنتشر الآفات الجلدية على شكل مجموعات أو بشكل منفرد في الأماكن الباردة من الجسم، كالوجه والأطراف.

أنواع مرض الجذام

يتم تعريف مرض الجذام من خلال عدد ونوع التقرحات التي يصاب بها المريض، حيث توجد عدة أشكال لمرض الجذام تختلف شدتها وانتشارها من شكل لأخر وهي:

  1. الجذام الورمي

هو الشكل الأكثر حدة من المرض وتبدأ أعراضه بظهور نتوءات جلدية واسعة النطاق مع طفح جلدي وشعور بالتنميل وضعف بالعضلات، وقد يتأثر أيضاً الأنف والكلى والأعضاء التناسلية الذكرية.

  1. الجذام الدرني

وهو الشكل الأخف والأقل حدة لمرض الجذام ويعرف أيضاً بجذام السل، وتظهر أعراضه بعدة بقع مسطحة على الجلد ويكون الجلد شاحب اللون، مترافقاً مع شعور المنطقة المصابة من الجلد بالخدر بسبب تلف الأعصاب أسفلها، وهذا النوع من الجذام هو أقل عدوي من الأشكال الأخرى.

  1. الجذام الشامل

الأشخاص الذين يصابون بهذا النوع من الجذام تجتمع لديهم أعراض النوعين السابقين الجذام الورمي والجذام الدرني.

فترة حضانة مرض الجذام

بعد التعرض لبكتريا الجذام والإصابة بالعدوى ينتقل المصاب لفترة يطلق عليها فترة حضانة مرض الجذام، وهي الفترة التي تفصل بين التعرض للعدوى وظهور أعراض المرض الجذام.

وقد تستمر هذه الفترة ما بين 3-5 سنوات، وفي بعض الحالات قد تستمر فترة الحضانة إلى عشرين عام، وكلما كانت هذه الفترة أطول كلما كان تحديد مكان ووقت الإصابة أصعب من قبل الطبيب.

شاهد أيضًا: الفرق بين البرص والبهاق بالصور

عوامل خطر الإصابة بمرض الجذام

هناك مجموعة من العوامل التي تزيد من احتمالية الإصابة بمرض الجذام ومنها ما يلي:

  • الاحتكاك والاتصال المباشر مع شخص مصاب ببكتريا المتفطرة الجذامية، وهو من أهم العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بمرض الجذام، وهذا الاتصال لا يعني المصافحة باليدين أو حتى الاحتضان، وإنما الاتصال المباشر والطويل الذي قد يستمر لأشهر مع المصاب بمرض الجذام.
  • الاستعداد الجيني للإصابة بمرض الجذام، فبعض الأشخاص لديهم قابلية للتعرض للمرض عن غيرهم.
  • الأشخاص الذين يعانون من سوء التغذية.
  • الإصابة بمشاكل تعمل على تثبيط الجهاز المناعي.

علاج مرض الجذام

يمكن الشفاء من مرض الجذام ويعتمد العلاج على نوع وشكل الجذام، ولكن غالباً ما يتكون العلاج من مجموعات دوائية ومنها ما يلي:

  1. المضادات الحيوية

المضادات الحيوية علاج للعدوى البكتيرية التي تسبب ظهور الجذام، ولكن لا يمكن للمضادات الحيوية معالجة تلف الأعصاب الحادث بسبب الجذام.

وعادة ما يصف الطبيب المختص نوعين أو أكثر من المضادات الحيوية لمدة تتراوح بين ستة أشهر إلى سنة، وفي الحالات الشديدة يحتاج العلاج مدة أطول ومن أنواع المضادات الحيوية المستخدمة في علاج الجذام ما يأتي:

  • أوفلوكساسين.
  • كلوفازيمين.
  • ريفاميين.
  • دابسون.
  • مينوسيكيلن.
  1. مثبطات المناعة

يصف الطبيب مثبطات المناعة لمريض الجذام ليسيطر على الأعراض الجلدية عن طريق تثبيط جهاز المناعة، ولكن يجب الحذر إلى عدم استخدام هذه الأدوية للنساء الحوامل لذلك لما يسببه هذا الدواء من مشاكل خطيرة على الجنين، ومن أمثلة هذه الأدوية ثاليدوميد.

  1. مضادات الالتهابات

يصف الطبيب مضادات للالتهابات بغرض السيطرة على تلف وألم الأعصاب الناتج عن مرض الجذام، ومن هذه المضادات بريدنيزون أو الستروبيدات.

مضاعفات مرض الجذام

التأخر في تشخيص مرض الجذام أو علاجه يسبب مضاعفات خطيرة ومنها:

  • احتقان الأنف المزمن ونزيف بالأنف وتحطم الحاجز الأنفي.
  • سقوط الشعر وخاصة شعر الحواجب ورموش العين.
  • عدم القدرة على استعمال اليدين والقدمين.
  • تقرحات دائمة وغير قابلة للشفاء في باطن القدم.
  • التهابات في قزحية العين وظهور المياه الزرقاء في العين التي تسبب تلف العصب البصري.
  • قصر في طول أصابع اليدين والقدمين.

شاهد أيضًا: ما هي اسباب تغير لون الجلد ؟

وفي نهاية رحلتنا مع ما هي فترة حضانة مرض الجذام، على الرغم من الأثر الواسع لمرض الجذام إلا أنه يعتبر من الأمراض التي يسهل علاجها، والجدير بالذكر أن منظمة الصحة العالمية قد تعهدت بتقديم العلاج بالمجان لمرض الجذام على مستوى العالم.

أترك تعليق