تعلم كيف تكتشف موهبتك

الموهبة هي ما يمتلكه الشخص من مهارات مميزة تمنحه شعورا بالتميز والفخر والتفرد، فكلمة موهبة هي من الفعل وَهَبَ بمعنى أعطى بدون مقابل، فالموهبة هي العطية أو المنح بدون مقابل، والموهوب هو الإنسان الذي يعطي ويمنح بدون مقابل، ويطلق لفظ موهوب على الأشخاص الذين وهبهم الله الذكاء والتميز في قدرات معينة.

تعريف الموهبة

  • التعريف الاصطلاحي للموهبة هو ما ذكره “لانج وايكوم” عام 1932م حيث قال: (الموهبة هي قدرات خاصة ذات أصل تكويني ولا ترتبط بذكاء الشخص، بل إن بعضها -أي الموهبة-قد توجد بين المتخلفين عقليا).
  • أما “كارتر جول” 1937م فعرف الموهبة بأنها القدرة في حقل معين، أو المقدرة الطبيعية ذات الفاعلية الكبرى نتيجة التدريب، مثل الموسيقى والرسم، ولا تشمل بالضرورة درجة كبيرة من الذكاء.
  • “لايكوك” يعرف الشخص الموهوب بأنه الشخص الذي يكون أداؤه عاليًا بدرجة ملحوظة وبصفة دائمة في مجال معين مثل الموسيقى أو القيادة الاجتماعية، أو الرسم، أو الفنون، أو أي شكل من أشكال التعبير.
  • “فلدمان” يعرف الموهبة بأنها الاستعداد والتفاعل البناء مع وجود مظاهر مختلفة من عالم التجربة.
  • “ميرلاند” 1972م عرف الشخص الموهوب بأنه من يملك قدرات وإمكانيات غير عادية تبدو في أداءه العالي المتميز، ويتم تحديده من خلال خبراء متخصصين مؤهلين ومتمرسين.

شاهد أيضًا: طرق تنمية مواهب الاطفال

مجالات الموهبة

حدد مكتب وزارة التربية والتعليم الأمريكية مجالات الموهبة أو مجالات الأداء العالي المتميز من خلال امتلاك الشخص مهارة واحدة أو أكثر في المجالات التالية:

  1. القدرات الأكاديمية المتخصصة: وهي قدرات عالية في الاختبارات المتعلقة بالتحصيل الدراسي في اللغة أو الرياضيات.
  2. القدرات القيادية: وهي القدرة على حل المشكلات مع ارتفاع في مستوى الثقة بالنفس والقدرة على تحمل المسئوليات والتعاون، والميل للسيطرة على زمام الأمور والمواقف، والقدرة على التفاوض في مختلف الموافق، والقدرة على توجيه الآخرين.
  3. القدرات العقلية العامة: والتي تشمل المعلومات العامة، والقدرات اللغوية، والقدرة على الاستدلال.
  4. القدرات الابتكارية والإبداعية: وتشمل القدرة على إنتاج الأفكار الجديدة والمميزة، والقدرة على تجميع العناصر المختلفة والتي تبدو متنافرة.
  5. القدرات النفس حركية: وهي تشمل الاستخدام المميز والماهر للقدرات النفس حركية، أو المهارات الجسمانية والمكانية.
  6. المهارات الأدائية أو الفنية: وتشمل مختلف الفنون مثل الرسم والموسيقى والأدب والشعر والخطابة والتمثيل، وغيرها.

كيف تكتشف موهبتك

يمكن لكل شخص أن يكتشف موهبته من خلال بعض الخطوات البسيطة على النحو التالي:

  1. أن تقوم بتحديد ما تحب القيام به، من خلال كتابة قائمة بكل الأنشطة التي تفضل القيام بها والاستمتاع بتنفيذها، والأشياء التي لا تشعر بمرور الوقت خلال القيام بها.
  2. معرفة الاهتمامات التي تفضلها والتي تشمل القراءة أو تعلم أشياء مختلفة، أو مشاهدة أشياء جديدة، فمن خلال معرفة ذلك سوف يمكنك أن تكتشف موهبتك من خلال الأمور التي تشعر بالشغف حيالها.
  3. تحديد الأمور التي حققت فيها نجاحات سابقة وتدوينها في قائمة، فذلك يساعد على تحديد الأمور التي استخدمتها في تحقيق الانجازات السابقة، وبالتالي يمكن إعادة اكتشافها مرة أخرى وتنميتها وتطويرها.
  4. تنفيذ بعض الاختبارات التي تساعد الشخص في فهم طبيعة نفسه ومعرفة ميوله، وبالتالي تساعد في أن تكتشف موهبتك وكيفية تطويرها.
  5. يمكنك طلب المساعدة من أحد أصدقاءك أو أفراد العائلة، فمن خلالهم يمكنك التعرف على الصفات الجيدة أو المهارات التي تظهر للآخرين وقد لا تلاحظها بنفسك، فكثيرًا ما يكون المنظور الخارجي أكثر وضوحًا ودقة من المنظور الداخلي.
  6. يجب عليك تحديد نقاط ضعفك، فمعرفة نقاط الضعف يساعد في إظهار نقاط القوة ودعمها.
  7. مراجعة كل القوائم السابقة وملاحظة الصفات التي تتكرر بينها، ونقاط القوة ومراكز النجاح المشتركة في كل منها، ومن خلال ذلك يمكن اختيار واحدة والتركيز عليها وتنميتها.
  8. يجب على كل شخص أن يدرك أهمية الممارسة لتعزيز وتنمية الموهبة، حتى وإن كان الشخص مشغولًا فيكفي تخصيص نصف ساعة خلال اليوم للتدريب عليها.
  9. في بعض الأحيان يفيد الاستعانة بمدرب متخصص ويملك من الخبرة ما يساعد الشخص على تنمية موهبته وتطويرها، وذلك من خلال الحصول على بعض النصائح وخلاصة التجارب السابقة وتوفير الدعم اللازم للاستمرار في ممارسة الموهبة.

شاهد أيضًا: عبارات وكلمات عن الموهبة والابداع

10 خطوات لكي تكتشف موهبتك

  1. التفكير في جميع الاتجاهات وعدم الاكتفاء بالتفكير في المواهب التقليدية فحسب، فالموهبة تمتد إلى جميع جوانب ومجالات الحياة وقد تأتي في أشكال مختلفة.
  2. البحث في الماضي والنظر إلى الأشياء والأمور التي قمت بعملها في السابق وحققت فيها نجاحًا وبراعة، وما هي الأمور التي كانت مصدر فخر لك حين قمت بفعلها.
  3. التفكير في الأمور التي تستمتع حين القيام بها، فالأشياء التي تعتبر مصدر للسعادة لك هي المفتاح لكي تكتشف موهبتك.
  4. تدوين اليوميات والمواقف الشخصية خلال اليوم، فذلك يساعد كثيرًا على اكتشاف ليس المواهب فقط، ولكن أيضًا كل الصفات المدفونة والمواهب التي قد لا يلاحظها الشخص، ومن خلال ذلك يمكن التركيز على الموهبة وتنميتها.
  5. سؤال الآخرين وخاصة الأشخاص المقربين الذين يعرفونك جيدًا، فمن خلالهم يمكنك تحديد نقاط القوة في شخصيتك والعمل على دعمها وإظهارها بقوة أكبر.
  6. الابتعاد عن الروتين والقيام بأشياء جديدة وأمور مختلفة عن المعتاد، فالروتين اليومي والقيام بنفس الأمور المعتادة يقلل من فرص اكتشاف المواهب ونقاط الإبداع والتي قد تكون موجودة في الأنشطة التي لم تقم بها بعد، لذلك التوسع في مجالات الحياة المختلفة واكتساب خبرات جديدة هو وسيلة الإبداع والتميز.
  7. تخصيص بعض الوقت خلال اليوم للانفراد بالنفس والتأمل والتفكير الذاتي بشكل هادئ وبعيدًا عن العوامل الخارجية.
  8. الحصول على كورسات لدعم المجالات محل الاهتمام، فمعرفة المزيد من التفاصيل والمعلومات حول أمر ما يساعد في تطويرها وتنميتها.
  9. السفر والتعامل مع ثقافات مختلفة يساعد على توسيع الأفق واكتساب خبرات ومهارات جديدة ومختلفة، واكتشاف جوانب جديدة في الشخصية ومهارات قد لا يملك الشخص فكرة أنه يمتلك هذه المهارات، وكذلك المشاركة في الأعمال التطوعية.
  10. عند وصولك إلى الهدف المنشود وحين تكتشف موهبتك فلابد من عدم التفريط فيها والعمل على تنميتها وتطويرها من خلال متابعة البرامج التدريبية والتعليمية والمشاركة في الدورات والمجموعات الخاصة بمجال موهبتك، فالجماعة دائمًا ما تشجع الفرد على تطوير وذاته وتقديم أفضل أداء، كما أن تكوين علاقات مع أشخاص لديهم نفس الاهتمامات يزيد من فرص إتقان وتعلم ما تتعلمه.

ماذا بعد أن تكتشف موهبتك

  1. عليك التحلي بالشجاعة حيال موهبتك أو شغفك، فقد يشعر الفرد بصعوبة الصعود على المسرح لإلقاء قصيدة من تأليفه، أو المشاركة في عمل تمثيلي، ولكن هذه الأمور تتطلب الكثير من الشجاعة والثقة بالنفس والتدريب.
  2. ضع نصب عينيك هدفًا ولا تتخلى عنه مهما تغيرت الظروف من حولك، حاول بكل جهدك حتى تصل إلى هدفك، فالصبر والمثابرة هما مفتاح تحقيق الأهداف.
  3. قم بتجربة المزيد من الأشياء الجديدة ولا تكتفي بمجال واحد، فكثرة التجارب والإلمام بعدة مجالات يساعد في تعزيز الموهبة وتنميتها، وقد تكون أحد هذه الأمور الجديد باب جديد لاكتشاف جانب آخر في شخصيتك أو شغف جديد يتبع موهبتك.
  4. قم بتوثيق كل ما تقوم بإنجازه، واحتفظ به في مكان خاص بك، سواء كان ذلك مرسومًا أو مكتوبًا أو مقروئًا، وقم بمكافأة نفسك من حين لآخر على إنجازاتك، حتى وإن لم يراها غيرك.

شاهد أيضًا: اذاعة عن اسبوع الموهبة بالفقرات

وختامًا، فالموهبة هي منحة من الله سبحانه وتعالى للإنسان، فعليك أن تكتشف موهبتك التي منحها الله إياك، وأن تعمل على تطويرها وتوظيفها بما يعود عليك بالنفع وعلى المجتمع، وبالشكل الذي يرضي الله سبحانه وتعالى.

مقالات ذات صلة