أكبر جامعة في أفريقيا من حيث المساحة

أكبر جامعة في أفريقيا من حيث المساحة

أكبر جامعة في أفريقيا من حيث المساحة، يتم تصنيف الجامعات وفقًا للتقدم أو العدد أو النظم التعليمية ولكن هناك أيضًا جامعات تقع تصنيفها من أفضل الجامعات وأكبرها من حيث المساحة، حيث تعتبر دولة الجزائر من أكبر الدول الأفريقية من حيث مساحتها، ولكن نريد السؤال على ماهي أكبر جامعة في أفريقيا فتصبح الإجابة هي جامعة منتوري بالجزائر.

التعريف بالجامعة الجزائرية

حيث تعد من أكبر الجامعات من حيث المساحة، فهي تعتبر مدينة جامعية وليست جامعة تقليدية فقط، فهي تعتبر من أكبر المكاسب للجزائر في القطاع التعليمي والبحث العلمي من وقت الاستقلال.

شاهد أيضًا: أقسام هندسة طيران جامعة القاهرة

مما تتكون هذه الجامعة

فالجامعة التي تكون تابعة لها فهي تضم عدد كبير من الكليات، حيث تضم عدد عشرة كليات، حيث تتضمن هذه الكليات سعة 44 مقعدًا، لتصبح وفقًا لذلك أكبر جامعة على المستوى الأفريقي ككل.

فقد تفقد الوزير كلية الهندسة لتعبر عن مثال للكليات الست التي تم تسليمها عام 2015 م، على أن تسلم باقي الجامعات في العام المقبل للبدء من العام الدراسي عام 2016 م، فهي تحتوي أيضًا على 19 حي جامعي خاص بالسكن للطلاب داخل هذه المدينة الجامعية.

حيث يحتوي هذا الحي على إجمالي 38.000 سرير وقتها، كما يتمتع كل حي على حدا بجميع الخدمات والمرافق باستقلالية تامة مثل المطاعم والمكتبات والصالات الرياضية.

قد قام الوزير أيضًا بمعاينة مشروع إنجاز القطب الرياضي، حيث يضم عدد من الملاعب والقاعات متعددة الرياضات، كما أنها تتسع لعدد 800 مقعدًا، كما أكد الوزير أيضًا على ضرورة استخدام هذه المنشآت التي تم انتهاء الإنشاء بها.

دور المؤسسة الصينية في الجامعة

قد أسندت جميع الأعمال الأنجازية في تلك الجامعة الجزائرية إلى مؤسسة صينية، حيث تقوم أيضًا هذه المؤسسة بعملية البحث العلمي التي تنشأ في تلك الجامعة الجزائرية.

تاريخ الجامعة الجزائرية

قد تم تصميم هذه الجامعة من قبل مهندس برازيلي معروف، حيث بدأ العمل على هذا المشروع العملاق بحيث تبدأ الأعمال البيداغوجية في عام 1970 من شهر 9، حيث أصبحت حاليًا من أكبر الجامعات في الجزائر بل وفي أفريقيا.

تم إنشاء هذه الجامعة عام 1969 م حيث كان الاستقلال الجزائري، لذلك فإن هذا التاريخ يعد من التواريخ الهامة لدى شعب الجزائر حيث كان هناك إنجازين حصل عليها شعب الجزائر وهي الاستقلال والجامعة.

فقد كانت الجزائر مركز جامعي تابع فقط، حيث كانت تتضمن عدد محدود من الدراسات والكليات مثل الطب والأدب وكلية الحقوق، فبعد هذه الأحداث التاريخية قامت الجزائر بافتتاح مجموعة من الكليات العلمية كما عملت على القيام بالانتشار والتوسيع عبر الوقت.

حيث تتكون الجامعة حاليًا من العديد من المجمعات التي يشمل عددهم 9، حيث أنه تم توزيع هذه المجمعات حول قسنطينة لتشمل جميع المناطق فيها لكي تضمن لجميع الطلاب وسائل الوصول للجامعة المقيد من خلالها، حيث كانت فيما سبق عبارة عن مقر مركزي واحد فقط.

موقع جامعة منتوري

حيث تتواجد هذه الجامعة في مدينة قسطنطينية، التي تقع بين مطار بوضياف وبين وسط المدينة حيث يوجد طريق يقوم بربطهم مع بعض.

مساحة جامعة منتوري

تعد هذه الجامعة من أكبر جامعات دول أفريقيا من حيث المساحة فهي حوالي 544660 م2، قد تم توزيعهم على عدد 13 حرم جامعي وانقسمت أيضًا إلى 8 كليات بالإضافة إلى 38 قسم، حيث يضم هذا العدد من الأقسام 98 تخصص.

شاهد أيضًا: التسجيل في جامعة الخرطوم بالخطوات

الإحصائيات

أوضحت بعض الإحصائيات أن هذه الجامعة تضم 38683 عددًا من الطلاب المقيدين حاليًا داخل الجامعة تحت مسى التدرج، وأيضًا تضم عدد من الطلاب الذي يبلغ 2420 طالب تحت مسمى ما بعد التدرج.

كما توصلت الإحصائيات إلى عدد هيئة التدريس داخل الجامعة ليبلغ حوالي 1773 معلم جميعهم مختلفون في الرتب التي يحملونها، أيضًا يبلغ عدد الموظفين المقيدين داخل الإدارة الجامعية حوالي 1469.

حيث يتضمن هذا العدد من الموظفين في الإدارة التعليمية لتلك الجامعة نوعين، وهو النوع الإداري ويبلغ عدد الموظفين فيه حوالي 1306، كما يبلغ عدد الموظفين المصنفين من النوع التقني حوالي 163 فرد.

مكونات الجامعة الداخلية

  • تواجد 4 مدرجات كبيرة جدًا لألقاء المحاضرات بداخلها وهي تتجمع في عمارة الأقسام.
  • تواجد 120 قاعة تم توجيهها لإتمام العملية التطبيقية.
  • إنشاء العديد من المخابر لإجراء الأبحاث والتجارب العلمية من خلالها وتبلغ عددها 10 ويتم استخدامها في العديد من المواد الدراسية التي تحتاج للمعمل.
  • تواجد أجمالي 13 قاعة حيث يتم فيها إجراء جميع المحاضرات الخاصة بكافة المواد والتخصصات.

حيث يتم توزيع هذه القاعات والمخابر على مستوى الجامعة ككل حيث تحتوي على 3 عناصر ففي كل عنصر تحتوي الجامعة على جزء معين خاص بكل ما يتعلق بها حيث:

  • يحتوي البرج الإداري على العديد من الطوابق الذي يبلغ عدده 23، حيث تختص بجميع الأمور الخاصة بإدارة الجامعة.
  • وجود المكتبة المركزية الخاصة بالجامعة، حيث تحتوي على قاعة كبيرة الحجم الخاصة بعملية المطالعة والتي تتواجد في الأسفل عند الطابق الأرضي، أما بالنسبة للطابق المتواجد تحت الطابق الأرضي فهو مخصص لإدارة المكتبة والمخازن المتعلقة بالمكتبة أيضًا.

تطوير الجامعة

بدأت جامعة منتوري في الانتشار والتوسع على نطاق كبير جدًا، حيث تم تطويرها في كافة المجالات، وجود تزايد ملحوظ في أعداد الطلبة والمعلمين، حيث عملت على التطوير العلمي لهؤلاء المعلمين من خلال فتح أبواب الجامعة لهم للتقديم في الدراسات العليا في كافة التخصصات والمجالات.

والقيام بتنظيم البعثات للخارج للدول الأجنبية المتقدمة لحصولهم على أعلى درجات ماجيستير ودكتوراه من أفضل مكان في العالم، فهذا ما يجعل هذه الجامعة على انفراد تام بالتقدم نحو الأمام.

كما قامت الجامعة بتخصيص جزء كبير من المبالغ من أجل المعلمين بالخارج للبحث العلمي، وهذا يعد هامًا لإنشاء العديد من المخابر العلمية داخل الجامعة، وتقدم هؤلاء المعلمين في أبحاثهم التي تحدث في الخارج لكي يتمكنوا من إنماء عملية البحث العلمي داخل الجامعة حين عودتهم من الخارج.

أيضًا يتم فتح الأبواب أمام المعلمين الباحثين لتكوين الكثير من الأبحاث العلمية، حيث يتكون البحث العلمي الواحد من مجموعة من المعلمين الذي يبلغ عددهم 5 ولا يجب زيادة عدد الباحثين في البحث العلمي الواحد عن هذا العدد المحدد من قبل الجامعة، حيث يقومون بالاشتراك في هذا البحث بموضوعية تامة والتنسيق فيما بينهم.

حيث يتم تخصيص مخبر واحد لإتمام الأبحاث الخاصة بتخصص بحثي واحد، وذلك لأنه تم تخصيص مخبر واحد لا أقل من ذلك بحيث يكون لكل تخصص في الجامعة ويمكن زيادة عدد المخابر البحثية على حسب ما يتطلبه البحث من إمكانيات وعناصر لتحقيق بحث علمي يأخذ به جميع دول العالم من الدول المتقدمة.

شاهد أيضًا: جامعة البلقاء التطبيقية للتعليم الإلكتروني

وأخيرًا وليس بأخرًا فقد استطاع هذا المقال الإجابة على معظم الأسئلة التي يتساءلها الجميع حول جميع المعلومات المتعلقة بجامعة منتوري وفضولهم حول أهم سؤال يتداوله الجميع وهو ما هي أكبر جامعة من حيث مساحتها في قارة أفريقيا، وتطرقنا أيضًا جميع مميزات الجامعة وأهدافها أيضًا، كما أننا أوضحنا تاريخ إنشائها وافتتاحها ومكونات الجامعة الداخلية لجميع الأقسام.

أترك تعليق