أكبر وأعمق مسبح للأطفال والكبار في العالم

اكبر واعمق مسبح للاطفال والكبار في العالم

أكبر وأعمق مسبح للأطفال والكبار في العالم، يقع في منتجع سان ألفونسو ديل مار، ويبلغ طول حوض السباحة في منتجع سان ألفونسو ديل مار في ألغاروبو، في دولة شيلي، أكبر مساحة في العالم، حيث يبلغ طوله 1،013 متر (3،324 قدمًا) وتبلغ مساحته الإجمالية 8 هكتارات (19.77 فدانًا)، وقد تم إعتباره رسمياً كأكبر حمام سباحة حسب تقديرات المساحة في موسوعة جينيس للأرقام القياسية في ديسمبر 2006، سنأخذكم عبر سطور هذا المقال إلى أعماق ذلك المسبح الرائع والخاص بالأطفال

مسبح منتجع سان ديل مار:

يحتوي حوض السباحة في منتجع سان ديل مار على 250 مليون لتر (66 مليون جالون) من الماء وهو ما يعادل حوالي 6000 حوض سباحة بطول 8 أمتار، وتقع سان ألفونسو ديل مار على بعد 90 كيلومترًا (56 ميلًا) من سانتياغو، وهي معلم سياحي رئيسي ويعتبر وجهة شهيرة لكل من السكان والسياح من جميع أنحاء العالم.
ستجد أدناه خلال هذا المقال تفاصيل كثيرة حول ذلك المغطس، بالإضافة إلى معلومات حول التكنولوجيا وراء هذا المسبح الرائع، ستكتشف أيضًا سبب وضع هذا المسبح العملاق بجوار المحيط حيث أن لذلك أهمية كبرى في تصميم حمام سباحة لا يقارن.

وسائل الراحة في مسبح منتجع سان ألفونسو ديل مار:

  • تم إنشاء ذلك المسبح في سان ألفونسو من خلال عالماً خاصاً مع أنشطة وترفيه رائع لجميع أفراد العائلة أطفال وكبار، لقضاء أيام ممتلئة بالمتعة دون مغادرة المنتجع.
  • أما بالنسبة لعشاق الرياضة، سوف يجدون مدارس رياضية تقدم دروسًا تدريبية حول الإبحار وقوارب الكاياك وغوص السكوبا والسباحة والملاحة البحرية والغولف والتنس والطيران المظلي، وسوف يجدون أيضًا تحت تصرفهم ملاعب كرة القدم الخماسية مضاءه صناعياً والكرة الطائرة الرائعة وملاعب التنس، وملعب كرة قدم قانوني حقيقي مذهل، وجهاز محاكاة ثلاثي الأبعاد للجولف يجعلك من المحترفين، وصالة ألعاب رياضية مع نوافذ كبيرة حتى تتمتع بنظرة عامة على البحيرة.
  • سوف تجد ملعب للأطفال وأنشطة ترفيهية ينظمها المراقبون للأطفال، في حين يمتلك البالغون مساحة حصرية مخصصة لهم -حانة Teen-Pub – ، وكذلك ديسكو  SubTerra discotheque، حيث يتم تقديم عروض موسيقية وعروض حية في كثير من الأحيان.
  • هناك نادي الشاطئ مع منتجع صحي، وشاطئ مقسم تحت هرم بلور، وجاكوزي في الهواء الطلق، وساونا، صالون تجميل وصالة ألعاب رياضية؛ وأيضاً ذا بلو سبا، أول منتجع طبي في تشيلي؛ المقهى الثقافي وهناك معرض وفعاليات خاصة بالأنشطة الثقافية؛ المدرج المكشوف في مقهى لايت هاوس Lighthouse مع محل يبيع الأيس كريم و محل لبيع الشاي tea shop.

معلومات عن منتجع سان ألفونسو ديل مار:

  • هناك منارة السوشي والتي تبيع أشهى أطباق السوشي، وأيضاً يوجد سوبرماركت وحانة ساوث باي مع رصيف خاص بها على المسبح، وتراس كبير على طول ساحل البحيرة -حيث تعقد الحفلات والعروض المسلية في كثير من الأحيان – هي أيضاً جزء من مرافق سان ألفونسو.
  • بالإضافة إلى ذلك يجب بعد الاستمتاع بالجلوس في ساوث باي، يجب أن تذهب إلى مقهى سب أكوا SubAqua مع حوض للسمك الداخلي، وهو الأكبر في تشيلي، والذي يضم أكثر من 60 نوعًا من الأسماك الموجودة في تشيلي، يمكن تقديرها حجمها الكامل بطول 25 مترًا من سطح الزجاج.
  • كما يقع ممر مائي ضخم بطول 100 متر في هذه المنطقة، والآن يتم استكمال هذا القطاع من قبل حانة ساوث باي التي ستضم مطعمًا متعدد المستويات وبار جاكوزي مع شاشة عملاقة وجيم.

شاهد أيضاً: أشهر أماكن السهر والحفلات في شرم الشيخ بالأسماء

نظام مسبح سان ألفونسو ديل مار:

  • أما إذا تحدثنا عن نظام ذلك الحمام وأيضاً كيف تتم عملية إمداده بالمياه التي تكفي لملئه وخاصة مع ذلك الحجم الضخم لأنه بكل تأكيد يحتاج لكمية هائلة من المياه حتى يمتلئ حيث أنه يحتاج حتى يتم تعبئته إلى ما يقرب حوالى ٢٥٠ مليون من اللترات مياه وذلك تقريباً يساوي ٦٦ مليون من الغالونات.
  • سوف تجد في ذلك الحمام مجموعة من أنابيب الشفط باستخدام الكمبيوتر، وبعد ذلك يتم ترشيح الماء من خلال نظام قوي للترشيح حتى يجعلون الماء نقي للغاية، ثم العملية التي تلي ذلك هو ضخ تلك المياه إلى الحمام مباشرة.
  • وسوف تجد أن المياه أصبحت شفافه جداً ورائعة على الرغم من أن من مياه البحر لكن درجة تنقيتها على أفضل مستوى ممكن، حتى يتم ضمان أنها مناسبة ويستمتع الناس بها.
  • وعند قياس عمق حمام السباحة في منتجع سان ألفونسو ديل مار فإنه استطاع أن يحطم الرقم القياسي ودخل موسوعة جينيس للأرقام القياسية بعمق ١١٥ قدم محطما كل الأرقام السابقة.
  • وطريقة العمل التي يستخدمها حمام السباحة متطور للغاية عبر أجهزة الحاسوب والتي تشفط وتنقي وتضخ المياه من المحيط إلى الحوض والعكس بالعكس بعد إزالة جميع الشوائب منها، أيضاً يوجد في المسبح أنظمة تدفئة متقدمة حتى درجة ٢٦ درجة مئوية٢٥٠٠٠٠٠ متر حتى يمتلئ ذلك العملاق الكبير.

لماذا تم بناء  البركة بجانب المحيط؟

  • في عام 1997 قرر فيرناندو فيشمان Fernando Fischmann، وهو رئيس مجلس الإدارة والمؤسس، تطوير مشروع للسياحة العقارية، وهو منتجع سان ألفونسو ديل مار San Alfonso del Mar، في ألغابورو Algarrobo، وهي بلدة صغيرة تقع على الساحل المركزي لشيلي.
  • وتعتبر مياه الساحل التشيلي باردة وغير مضيافة وخطرة (يحظر السباحة في المنطقة)، لذلك كان من الصعب تخيل كيف يمكن أن يكون المشروع ناجحًا وفريدًا في تلك المنطقة الصعبة.
    ولحل تلك المعضلة كان السيد فيشمان يحلم بصنع بحيرة كبيرة ذات مياه صافية توفر للزوار فرصة السباحة والاستمتاع بالرياضات المائية في بيئة آمنة ونظيفة ومياه دافئة، سافر العالم بحثًا عن التكنولوجيا المناسبة لتحويل حلمه إلى حقيقة.
  • ومع ذلك فإن التكنولوجيا لم تكن موجودة، كان الخيار الوحيد المتاح هو بناء حوض سباحة تقليدي كبير جداً، لكن هذا لم يكن مجدياً فنياً ولا اقتصادياً نظراً لارتفاع تكاليفه.
  • لكنه حاول وتوصل مع بعض المهندسين المميزين من أكتشاف تكنولوجيا لصناعة ذلك المسبح وبالفعل نجحوا وحققوا معادلة صعبة، والآن يأتي الناس من كل مكان حول العالم ليستمتعوا مع أكبر وأعمق مسبح للأطفال والكبار في العالم.

شاهد أيضاً: اجمل 10 شواطئ سياحية في اوروبا

“كنا معكم في رحلة قصيرة إلى أكبر وأعمق مسبح للأطفال والكبار في العالم وتعرفنا على كم أنه عمل ضخم تم إنجازه ليستمتع به كل السياح الزائرين لتلك البقعة المميزة من العالم، ماذا تنتظر؟ فلنطير إلى هناك لتجربة متعة رائعة لا تنتهي”.

أترك تعليق