قلة النوم في الشهر التاسع من الحمل

قلة النوم في الشهر التاسع من الحمل

قلة النوم في الشهر التاسع من الحمل، يعتبر الحمل من أهم المراحل الصعبة والشاقة التي تعاني منها أي امرأة وذلك بسبب الصعوبات والاضطرابات التي تواجهها أثناء الحمل مثل الأرق وقلة النوم.

قلة النوم في الشهر التاسع من الحمل

  • عندما تصل المرأة إلى الثلث الأخير من الحمل يصبح النوم أكثر اضطرابًا حيث تعاني المرأة خاصة في هذه المرحلة من قلة النوم والأرق الشديد بالإضافة إلى التفكير المستمر والزائد بشأن عملية الولادة.
  • ومن الممكن أن يكون السبب وراء قلة نوم المرأة في الشهر الأخير من الحمل هو التغيرات الهرمونية التي تؤثر بشكل سلبي على عضلات جسم المرأة.
  • بالإضافة إلى ذلك فإن ذهاب المرأة بشكل مستمر إلى الحمام قد يكون هو المسؤول بشكل جزئي عن قلة النوم والأرق.
  • كما يمكن أن يكون قلة النوم مرتبط بشكل مباشر بالبروتين اليومي للمرأة الحامل لذلك يجب عليها اتباع روتين صحي ومناسب وذلك لتجنب مشكلات النوم والأرق والتي تؤثر سلبيا على عملية الولادة.
  • بالإضافة إلى ما سبق فإن قلة النوم قد تؤدي إلى إصابة المرأة الحامل بالعديد من المضاعفات الخطيرة والمشاكل الصحية مثل ارتفاع ضغط الدم أو الإصابة بسكر الحمل.
  • وحتى تتخلص المرأة من اضطرابات النوم والشعور بالأرق يجب عليها ممارسة تمارين الاسترخاء والخضوع للعلاج السلوكي الذي من شأنه أن يحسن من كفاءة نوم المرأة الحامل.

شاهد أيضًا: علامات نقص الفيتامينات عند الحامل

أسباب قلة النوم في الشهر التاسع من الحمل

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى قلة نوم المرأة الحامل خاصة في الشهر الأخير من الحمل ومن هذه الأسباب:

  • شعور المرأة المستمر بالحاجة إلى التبول والذهاب إلى الحمام بشكل متكرر وخاصة خلال الليل وقد يكون السبب ذلك هو ارتفاع مستوى هرمونات الحمل لدى المرأة وخاصة في الشهر التاسع.
  • بالإضافة إلى الضغط بشكل مستمر على المثانة وذلك بسبب كبر ونمو حجم الجنين في الثلث الأخير من الحمل.
  • إحساس المرأة الحامل بالانزعاج بشكل عام وذلك بسبب عدم قدرتها على إيجاد وضعية نوم مناسبة ومريحة لها خلال هذه الفترة الحرجة من الحمل.
  • غالبًا ما تشعر المرأة الحامل بالحرقان والحموضة الشديدة في المعدة وخاصة في الشهر الأخير من الحمل وذلك بسبب أن المشيمة تقوم بإفراز هرمون معين يؤدي إلى حدوث ارتخاء في الصمام الذي يفصل بين المعدة والمريء.
  • وبالتالي يؤدي إلى تسرب الحمض من المعدة إلى المريء فتشعر المرأة بالحموضة والحرقان الشديد الذي يمنعها من النوم بشكل هادئ ومستقر.

أهم أسباب التشنجات للسيدات

  • ومن أهم الأسباب أيضًا إصابة المرأة بالتشنجات والاضطرابات العضلية الشديدة خلال فترة الحمل وخاصة في منطقة الساقين ويحدث ذلك بسبب الضغط المستمر على الأوعية الدموية التي توجد في الساقين.
  • كما أن زيادة وزن المرأة خلال فترة الحمل وانخفاض نسبة الكالسيوم والماغنسيوم في جسم المرأة الحامل سببا في حدوث هذه التشنجات ولكن في حالة زيادة هذه التشنجات يجب عليها التوجه فورًا إلى الطبيب.
  • من الممكن أن يكون عدم قدرة المرأة على التقلب في النوم خاصة في الشهر الأخير من الحمل من أهم الأسباب التي تؤدي إلى قلة النوم في هذه الفترة.
  • وذلك بسبب كبر حجم الجنين وشعور المرأة بالقلق في منطقة البطن كل ذلك يعيق من تحرك المرأة وتقلبها أثناء النوم.
  • إصابة المرأة الحامل بالاحتقان الشديد في الأنف وذلك بسبب زيادة إفراز هرمون البروجسترون والاستروجين في الجسم فيؤدي ذلك إلى زيادة تدفق الدم في جميع أنحاء الجسم بما في ذلك منطقة الأنف.
  • فيتسبب ذلك في انتفاخ حجم الأنف وبالتالي ينتج كمية كبيرة من المخاط تفوق المعدل الطبيعي لها مما يؤدي إلى انسداد الأنف فتشعر المرأة بعدم القدرة على النوم.
  • يعتبر توقف عملية التنفس أثناء النوم أو الشخير من أهم الأسباب التي تؤثر على نوم المرأة الحامل حيث يرتبط ذلك بإصابة المرأة بالسمنة المفرطة أو ارتفاع ضغط الدم أو الإصابة بسكر الحمل.
  • الشعور بالقلق الشديد والتفكير بشكل مستمر في عملية الولادة وآلامها بالإضافة إلى الخوف الشديد من المسؤولية التي تلقى على عاتقها بسبب أنها سوف تصبح أما كل ذلك يؤدي إلى عدم حصولها على النوم بشكل كافي.
  • في الفترة الأخيرة من الحمل وخاصة في الشهر التاسع يتمدد حجم الرحم حتى يتناسب مع حجم الجنين وقد تسبب هذه التمديدات إلى شعور المرأة بالألم.
  • ومن الممكن أن تؤدي هذه التمديدات إلى حدوث تقلصات تتراوح بين الخفيفة والمزمنة مما يتسبب في قلة نوم المرأة لعدة ليالي بسبب الآلام التي تشعر بها المرأة.

شاهد أيضًا: ما سبب الصداع عند الحامل

أفضل الوضعيات التي تساعد المرأة الحامل على النوم

هناك العديد من وضعيات النوم المختلفة التي تساعد المرأة على النوم بشكل مريح وخاصة في الفترة الأخيرة من الحمل ومن أفضل هذه الوضعيات:

  • يجب على المرأة الحامل أن تستعين بوسادة الحمل في الثلث الأخير من الحمل وأن تضعها بين الركبتين أو وراء الظهر.
  • لأن هذه الوسادة تؤدي إلى إحساس المرأة بالارتياح كما أنها تساعد في الحد من التقلصات والآلام التي تشعر بها المرأة أثناء النوم وبالتالي تستطيع المرأة بعد استعمال الوسادة النوم بشكل أفضل.
  • ومن أفضل الوضعيات أيضًا النوم على إحدى الجانبين سواء كان الجانب الأيمن أم الجانب الأيسر مع ضرورة ثني الركبتين حيث تعتبر من أفضل الوضعيات التي تساعد على النوم بشكل عميق.
  • الابتعاد عن النوم على الظهر لأن هذه الوضعية تؤدي إلى تقليل كمية الدم الأكسجين التي يحتاجها الجنين وباقي أجهزة الجسم فيتسبب ذلك في شعور المرأة بالثقل والألم الشديد في منطقة الظهر مما يؤدي إلى حدوث اضطراب في النوم.
  • وحتى تستطيع المرأة الحد من الشعور بالإرهاق والأرق في الشهر الأخير من الحمل يجب عليها أن تحصل فترة من النوم خلال النهار وذلك لتعويض ساعات النوم التي افتقدتها خلال فترة الليل.

أخطار قلة النوم في الشهر التاسع من الحمل على الأم

  • لا تشكل قلة النوم خطر كبير على صحة الجنين ولكنها يمكن لها في كثير من الأحيان أن تؤثر على صحة الأم بشكل سلبي.
  • فقد يؤدي قلة النوم والأرق إلى إطالة فترة الولادة عن المعدل الطبيعي لها بالإضافة إلى ذلك فإنه يؤدي إلى زيادة فرصة تعرض المرأة للولادة القيصرية.
  • وخاصة إذا كانت المرأة الحامل تعاني من القلق والاضطراب الشديد في النوم وذلك في الأسابيع الأخيرة من الحمل والتي تسبق عملية الولادة.
  • الابتعاد عن ممارسة الأنشطة التي تسبب التعب والإرهاق الشديد للمرأة أثناء فترة النهار مثل حمل ورفع الأشياء الثقيلة.

نصائح للتخلص من قلة النوم أثناء فترة الحمل

  • يجب على المرأة أن تتجنب شرب السوائل في الليل وخاصة قبل الذهاب إلى النوم بساعتين أو أن تقوم المرأة بالذهاب إلى الحمام أكثر من مرة قبل الخلود في النوم.
  • الحرص على أخذ حمام دافئ قبل النوم مباشرة لأن ذلك يساعد المرأة على الاسترخاء وتهدئة الأعصاب وبالتالي تستطيع النوم بشكل أفضل.
  • ممارسة التمارين الرياضية المفضلة لمدة نصف ساعة في اليوم حيث تساعد الأنشطة الرياضية على الحد من التوتر والقلق.
  • الابتعاد عن تناول الأطعمة قبل الذهاب الى النوم بساعتين وذلك منعا لإصابة المرأة بحموضة المعدة التي تؤدي إلى الشعور بعدم الراحة وبالتالي تؤثر على نوم المرأة.
  • يجب على المرأة أن تتوقف عن التفكير المستمر والزائد في عملية الولادة وتجهيزاتها ولكن يفضل لها الاستماع إلى الموسيقى الهادئة التي تساعدها على الاسترخاء والهدوء والدخول في النوم بشكل عميق.

كيفية التغلب على قلة النوم في الشهر التاسع

هناك العديد من الطرق الطبيعية والمنزلية التي تساعد المرأة الحامل على التخلص من الأرق واضطرابات النوم منها:

  • الحرص على تناول مغلي اليانسون حيث تتميز هذه العشبة بقدرتها الفعالة على الاسترخاء وتهدئة الأعصاب والمساعدة على النوم العميق ويمكن للمرأة الحامل إضافة الحليب السائل لها.
  • يجب على المرأة أن تكثر من تناول نبات الكرفس خاصة قبل الخلود إلى النوم وذلك لأن الكرفس لها يحتوي على مواد تساعد على النوم والاسترخاء حيث يشبه مفعول الكرفس مفعول الأدوية المنومة.
  • حيث يمكن تناوله كوجبة خفيفة في العشاء ويمكن أيضا إضافة حزمة من الكرفس إلى طبق السلطة.
  • ومن أهم الطرق أيضًا الحرص على تناول منقوع البابونج الذي يلعب دورًا فعالًا في الحد من الاكتئاب والأرق وبالتالي يساعد على النوم العميق.
  • تناول شاي اللافندر حيث أثبتت التجارب بأن شاي اللافندر يساعد على استرخاء الجهاز العصبي للمرأة الحامل وبالتالي يؤدي إلى الحد من إفراز هرمونات التوتر التي تؤدي إلى الإصابة باضطرابات النوم.
  • تناول شاي الناردين الذي يتميز بقدرته الفائقة على زيادة الشعور بالنوم وذلك بسبب احتوائه على مادة الأدينوسين.

شاهد أيضًا: اهم تطعيمات الحامل كاملة

في نهاية هذا المقال قلة النوم في الشهر التاسع من الحمل، يجب على المرأة الحامل أن تتبع النصائح والإرشادات التي تم ذكرها في المقال حتى تستطيع النوم بشكل أفضل.

أترك تعليق