متى تستدعي الآم الركبة مراجعة الطبيب فورًا

آلام الركبة هي مشكلة لا تعرف الكبار أو الصغار فهي تواجه كم كبير من الناس ويكون السبب ورائها عدة أسباب مختلفة كما إن مشكلات الركبة كثيرة ومتطورة ولها أكثر من سبب فمن الممكن أن تكون بها خشونة أو طقطقة وهي المشكلات الأكثر انتشارًا فما هي أهم الأسباب وراء ذلك وما هي أفضل طرق علاجها ومتى يجب أن نذهب إلى طبيب هذا ما سوف نتعرف عليه في موضوعنا التالي فتابعوا معنا.

أهم المشكلات التي تواجه الركبة

  • داء النقرس وبعض أمراض الروماتيزم.
  • حدوث التهاب جرثومي يحدث في داخل الركبة وتستدعي تدخل الطبيب فورًا للتخلص من تلك المشكلة.
  • حدث تهيج في الأوتار والأغشية المحيطة بالركبة.
  • وجود ورم في العظام المكونة للركبة والأنسجة المحيطة به.
  • خشونة في مفصل الركبة أو صابونة الركبة.

شاهد أيضًا: أسباب عدم القدرة على ثني الركبة

أهم طرق علاج الركبة

  • تناول المسكنات لتخفيف الآلام ومضادات التهيج والالتهابات.
  • الراحة التامة وعدم إجهاد الركبتين.
  • القيام بالتمارين الرياضية بشكل يومي ومستمر.
  • تنظيف الركبة مع تناول المضادات الحيوية في حال حدوث التهابات جرثومية داخل الركبة.
  • تناول الإبر داخل مفاصل الركبة والتي يكون لها نسبة كبيرة من النجاح والتي تعتمد في نوعها على مرحلة المرض ولا تصلح لجميع الأمراض التي تصيب الركبتين.
  • إجراء الكمادات الباردة أو الساخنة وفقًا لحالة المرض أو لسببه.
  • إجراء العمليات الجراحية مثل استخدام المنظار للركبة أو استبدال مفصل.
  • تناول حبوب مقويات للغضاريف والأنسجة.

متى يجب اللجوء إلى الطبيب

  • في حال حدثت تشوهات في شكل الركبة.
  • في حال حدوث انتفاخ شديد في الركبة.
  • في حال وجود إغلاق عند حركة الركبة.
  • في حال وجود احمرار وسخونة عند الركبة.
  • في حال وجود آلام شديدة في الركبة مع عدم القدرة على تحريكها.
  • في حال ارتفاع درجة حرارة المصاب مع فقدانه الوزن بشكل مفاجئ وسريع.
  • في حال وجود انتفاخ تحت الركبة أو خدر وتنميل.
  • في حال الاستمرار في الشعور بالآلام على الرغم من تناول المسكنات.
  • في حال عدم القدرة على الضغط على الطرف السفلي أو عند الوقوف أو المشي.

شاهد أيضًا: أسباب خشونة الركبة عند الشباب

أهم الأسباب وراء آلام الركبة

  • التورم وهو أكثر المشكلات شيوعًا والذي يتسبب في عدم القدرة على تحريك الركبتين من خلال ثني الركبة وفردها ويكون السبب وراء تورم الركبتين هو، تراكم السوائل بشكل زائد في الركبة وخاصةً مع الأشخاص الذين يعانوا من السمنة المفرطة وعدم القدرة على تحرك الركبتين وثنيهم بشكل سليم.
  • متلازمة الثنية هي عبارة عن حالة طبية تصيب الغلاف المحيط بالمفصل الزلالي مما يطلق عليه اسم التهاب الثنية الزلالية مما يتسبب في حدوث خللًا في الميكانيكا الحيوية الموجودة في الركب، وبالتالي يؤدي إلى تشنج في العضلات وعدم القدرة على تحريك الركبة وفردها وثنيها.
  • التمزق في الغضروف الهلالي الغضروف الهلالي هو له مجموعة من الغضاريف والتي يطلق عليها اسم السطوح الهلالية مما يساعد الركبة على الحركة بشكل طبيعي، وف حال حدث تمزق في الركبة مما يحدث ألم شديد في الشخص ويكون السبب وراء ذلك هو تعرض الركبة لالتواءات شديدة.
  • متلازمة الألم الرضفي وهو ما يطلق عليه التلين الغضروفي وهو عباره عن التهاب يصيب الجزء السفلي من الرضفة أي صابونة الركبة والذي ينتج عنه خلل في حركة الركبة، والتي يصاحبها آلام شديدة ونجد الحالة تقل عند الشباب بشكل كبير وخاصًة من يمارسوا رياضات ثقيلة على الجسم.
  • وجود أجسام معيقة للحركة حيث إن جزء صغير من العظام المكسورة في الركبة قد يتسبب في حدوث قفل الركبة وعدم القدرة على تحركها بشكل طبيعي، وتلك الحالة قد تحدث بعد التعرض لإصابة شديدة أو بعد الإصابة بالتهابات في المفاصل وتلك الحالة تتطلب تدخل فوري من قبل الطبيب المختص.
  • خشونة الركبة عند الشباب والذي يكون بسبب عدم تناول السوائل بكميات يومية وكافية بما يحتاجه الجسم. عدم بذل أي مجهود خلال اليوم مما يؤدي إلى حدوث كسل في العضلات والعظام مع عدم ممارسة التمارين الرياضية بشكل مستمر ويومي أو الضغط عند ممارسة الرياضة على العضلات والأعصاب والجلوس لفترات طويلة أو الوقوف لفترات طويلة أو الجلوس في وضع التربيع لمدة طويلة مع الإصابة بالسمنة المفرطة والتي تحمل عبأ كبير على العضلات والأعصاب والغضاريف.

طرق لحماية العظام وتقويتها

  • البعد عن تناول الكحول حيث أثبتت مجموعة من الدراسات أن متناولي الكحول هم الأكثر إصابة بهشاشة العظام وضررها عن غيرهم من الأشخاص الأخرى.
  • ممارسة التمارين الرياضية والتي لها دور كبير في تقوية العظام وزيادة كثافتها ومن أهمها هي الصعود على السلم والهبوط أكثر من مرة في اليوم أو المشي أو الجري أو التسلق.
  • البعد عن التدخين حيث إن التدخين يزيد من فرص الإصابة بهشاشة العظام كما يعمل على تقليل تدفق الدم إلى العظام المختلفة مما يقلل من إنتاج الخلايا، التي تقوم بإنتاج العظام مع تقليل امتصاص الكالسيوم.

شاهد أيضًا: تمارين لتقوية الركبة في المنزل

في النهاية مشكلات الركبة قد تصيب كم كبير من الناس والأساس في الوقاية من مشكلاتها ننصحكم بممارسة التمارين الرياضية من أجل حماية الركبة من أي مشكلات من الممكن أن تصيبها كما إن التخلص من مشكلات السمنة هي واحدة من أهم الطرق التي تعمل على حماية الركبة من حدوث أي مشكلات.

مقالات ذات صلة