معلومات عن كلية رياض اطفال واقسامها

معلومات عن كلية رياض اطفال واقسامها

تعد كلية رياض الأطفال من الكليات التي تهتم في المقام الأول بتربية وتنشئة الطفل من خلال أسس علمية سليمة، حيث يعد هذا التخصص من أقسام الكليات التربوية، التي تستهدف التربية والتعليم في المقام الأول، ويمكن الالتحاق بتخصص رياض الأطفال، بعد اجتياز امتحانات الثانوية العامة بالشعبتين العلمية أو الأدبية.

وبناءً على التقديرات التي تؤهل للالتحاق بالكلية، من خلال مكتب التنسيق، كما يمكن لخريج كلية رياض الأطفال أن يلتحق بالدراسات العليا، ومن ثم الدكتوراه تخصص رياض أطفال، وذلك بعد الحصول على شهادة البكالوريوس.

شروط الالتحاق بالكلية

  • يتم القبول لكلية رياض الأطفال من خلال الطلاب الحاصلين على الثانوية العامة والشهادات التي تعادلها، بشرط حصول المتقدمين على الحد الأدنى للقبول بالكلية والمحدد من قبل مكتب التنسيق.
  • يتم القبول أيضًا لتنسيق كلية رياض الأطفال، من أصحاب المؤهلات العليا بشرط أن الحصول على شهادة الثانوية العامة، بأي شعبة من شعبها سواء العلمية بنوعيها رياضة علوم أو الشعبة الأدبية.
  • يتم قبول كلية رياض الأطفال للطلاب الحاصلين على دبلوم المعهد الفني الصحي، على أن يكون الطالب حاصل على تقدير جيد على الأقل.
  • تتوفر كلية رياض الأطفال في 10 جامعات حكومية وهم، التربية للطفولة المبكرة بجامعة القاهرة، جامعة المنيا طالبات، جامعة الإسكندرية طالبات، جامعة الفيوم طالبات، جامعة الإسكندرية فرع مطروح، جامعة بني وسيف، جامعة المنصورة، جامعة بورسعيد، جامعة أسيوط، جامعة دمنهور.
  • ويحصل الطالب في كلية رياض الأطفال على البكالوريوس بعد 4 سنوات.
  • هناك بعض الكليات التي تعمل بنظام الساعات المعتمدة، كما يتم تدريب الطلاب تدريبًا عمليًا طوال الأربع سنوات مدة الدراسة في كلية رياض الأطفال.

شاهد أيضًا: شروط كلية الغد الدولية للعلوم الصحية

أهداف كلية رياض الأطفال

تسعى كلية رياض الأطفال إلى إنشاء جيل جديد من الدارسين يعمل على مساندة الأطفال في الظروف التربوية المختلفة ومن أهم ما تسعى إليه كلية رياض الأطفال ما يلي:

  • مواكبة كل جديد في استراتيجية التعلم والتعليم.
  • يستطيع الملتحق لتخصص رياض الأطفال، أن يتعامل مع الأطفال بكافة الظروف الخاصة بهم على اختلاف الفئة العمرية لهم.
  • تساند في معرفة حل مشكلات الطفولة وأساليب تعديل السلوك.
  • رعاية الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة.
  • يتعلم الدارس فن الابتكار، وكيفية تقديم الأنشطة للأطفال في جو مليء بالمرح.
  • تعدد فرص العمل للملتحق بتخصص رياض أطفال.
  • تساعد الدارسين في معرفة ما هي الاحتياجات الرئيسية لتعليم الطفل في مرحلة رياض الأطفال، وكيف يمكن إعداد وجبات صحية متكاملة ومفيدة للطفل.
  • يعمل على التوازن الانفعالي والصبر.
  • تساعد الطالب من إمكانية التعامل مع الحاسوب بشكل جيد، حيث أن التعليم أصبح يقام على استخدام التكنولوجيا الحديثة.
  • تخصص رياض أطفال يتيح للدارس امكانية الاطلاع على التطورات التكنولوجيا، لتتماشى مع سوق العمل.
  • يعمل تخصص رياض الأطفال على تزويد الدارس بأهم المهارات الوظيفية في مرحلة تعلم الطفل وكيفية بنائه.
  • يساعد في القدرة على استكشاف أهم الآراء التربوية، للفئة العمرية من 3-6 سنوات.
  • يساعد الدارس لرياض الأطفال في تكوين شخصية الطفل، فالمعلم مشترك مع الأسرة في العملية التعليمية للطفل.
  • تعمل على إكساب الفرد مهارات التدريس وطرقها الصحيحة.
  • تنمي ذكاء الدارس في توجيه النشاط العقلي للطفل.
  • تساعد في النمو العقلي واللغوي للطفل.
  • يعمل على تعليم القراءة والكتابة للأطفال.
  • تساعد في تعلم الأسس النفسية والتربوية لرياض الأطفال.
  • تمنح المعرفة العلمية لتغذية وصحة وسلامة الطفل.
  • تعلم التقنيات التربوية الحديثة لرياض الأطفال.

وصف تخصص رياض الأطفال

  • تخصص رياض الأطفال هو نوع من التخصصات العلمية داخل كلية التربية، ويعد من التخصصات الهامة حيث يهتم بالتأهيل للمعلمين، حتى يكونوا قادرين على تأهيل وتنشئة الأطفال، بهدف قدرتهم على استقبال دورهم في الحياة بصورة سليمة، كما تهدف إلى رعاية النمو لهم في ظروف تشبه لظروفهم الأسرية.
  • ويعمل التخصص على تهيئة الأطفال للإقبال المدرسي، عن طريق المعلومات المناسبة لعمرهم ونموهم العقلي والتي تعطى لهم.
  • بالإضافة إلى تشجيع الابتكارات الخاصة بهم وتساعد في تنمية أحاسيسهم، وتعمل على تدريب المهارات الحركية والعادات الصحية عندهم، فضلًا عن اكسابهم المهارات والمعارف، وتعزز الثقة بأنفسهم، وتوجيههم للتعبير عن أنفسهم بشكل لفظي مهذب.
  • يهدف تخصص رياض الاطفال إلى إعداد معلمين رياض أطفال، بشكل يتماشى مع تلبية احتياجات المجتمع المحلي، وبالتالي فالتخصص يساعد في تحسين كفاءة أداء رياض الأطفال بشكل سليم.
  • كلية رياض الأطفال هي مؤسسات تربوية تعليمية لما قبل التعليم الأساسي، فهي الحلقة الأولى في التسلسل التعليمي.
  • كما أنها جزء من النظام التربوي المعد لتعليم الأطفال، حيث تهتم كلية رياض الأطفال برعاية الأطفال في المرحلة العمرية ما بين 3 حتى 6سنوات، حيث يتم تقديم الرعاية الهادفة لهم وبصورة منظمة ومحددة المعالم، وتهتم بالنمو اللغوي لهم، وأيضًا البدني، والإدراكي، والانفعالي، والاجتماعي، والنفسي.
  • كما تحرص على توفير الظروف المناسبة للنمو السليم والمتوازن، عبر برامج شاملة للتعليم واللعب والتسلية.

شاهد أيضًا: ما هي افضل اقسام كلية التجارة

قسم العلوم النفسية لرياض الأطفال

وهذا القسم يسعى إلى إعداد معلمات لمرحلة رياض أطفال، على أن تكون متميزة أكاديميًا، وأن تكون قادرة نفسيًا على إشباع الحاجات الخاصة بالأطفال، وتتمكن من التعامل بصورة جيدة من خلال طرق تربوية ونفسية سليمة.

أهداف القسم:

  • تقديم التعليم بالكفاءة العالية والذي يتفق مع المعايير الجامعية والقومية للتعليم.
  • ينمي مهارات المعلمات بهدف التعامل مع ذوي الاحتياجات الخاصة، ومهارات تعديل جوانب السلوك، فضلًا عن تنمية المهارات المختلفة لدى أطفال الروضة.
  • يهدف إلى تدريب المعلمات لاكتشاف الإعاقات المختلفة والاضطرابات النفسية والاجتماعية، والقدرة على تصميم البرامج العلاجية.
  • التعاون مع إدارة الكلية وإدارة الجامعة، لتنظيم وأداء جميع الأنشطة المطلوبة من القسم، والمشاركة بها في مجال العلوم النفسية والتربوية والطفولة.

قسم العلوم الأساسية

وقد تم أنشاء قسم العلوم النفسية مع بداية إنشاء كلية رياض الأطفال، بمقتضى القرار الجمهوري ليكون من ضمن أقسامها العلمية، ويهدف القسم إلى الآتي:

  • يهدف القسم إلى إنشاء معلمة رياض أطفال، تتميز أكاديميًا وقادرة على اشباع حاجات الأطفال، وكيفية التعامل بصورة جيدة من خلال طرق تربوية ونفسية سليمة.
  • تقديم صور التعليم بكفاءة عالية، لتتوافق مع المعايير الجامعية والقومية للتعليم.
  • يساعد القسم في تدريب المعلمات على الاكتشاف المبكر للاضطرابات النفسية والاجتماعية، والإعاقات المختلفة وتصميم البرامج العلاجية.
  • تنمية المهارات لسهولة للتعامل مع أصحاب الاحتياجات الخاصة، مع التعديل لجوانب السلوك وتنمية المهارات المختلفة لدى أطفال الحضانة.
  • المشاركة في الأنشطة المطلوبة من القسم في مجال العلوم النفسية والتربوية والطفولة.

قسم العلوم التربوية

  • يساعد القسم على تزويد الدارسة بالفلسفات الخاصة بالتربية والعمل على تطويرها، ومدي تأثرها بالظروف الثقافية، والعلمية، والظروف المجتمعية التي تعمل من خلالها.
  • العمل على احاطة المعلمة لاكتساب النظرة العامة للمنظومات التربوية والتعليمية، وتوظيفها في عملها كمعلمة.
  • يساعد القسم في إضافة المعلومات المتعلقة بالمؤسسات التعليمية للدارسين، وطرق تطوره وتحديد المهام، والأدوات التي تقوم بها.
  • يساعد القسم في اكساب المعلمة كافة القيم والأخلاقيات المرتبطة بمهنة التعليم.
  • يساعد على غرس القيم المجتمعية كالولاء والانتماء، والقيم الاخرى مثل التسامح وتقبل الآخر والمشاركة المجتمعية.

شاهد أيضًا: نظام الدراسة في الكلية الحربية

ومن هنا يتبين لنا مدى أهمية كلية رياض الأطفال، والتي تساهم بشكل كبير في بناء جيل جديد، ليستطيع أن يتماشى مع كافة الظروف التي قد تواجهه أثناء الالتحاق بمراحل التعليم.

أترك تعليق