من هو ذا الكفل ولماذا سمي بهذا الاسم ؟

من هو ذا الكفل ولماذا سمي بهذا الاسم ؟

ذا الكفل من الأشخاص الصالحين الذين عرفهم التاريخ وأخذ منزل الأنبياء عن الله عز وجل والدليل على ذكره أنه تم ذكره في الآيات القرآنية، فقد تم تكلفته بالعديد من العبادات والطاعات وقام بتأدية تلك الطاعات وأوفى بها جميعها، وخلال هذا المقال سوف نتحدث معكم عن قصته ومكان قبره، وكذلك المقام الخاص به، ولكي تتعرف على تلك المعلومات تابعوا معنا هذا المقال.

من هو ذا الكفل ولماذا سمي بهذا الاسم؟

ذا الكفل هو ابن سيدنا أيوب عليه السلام والذي يعد واحد من أنبياء الله الصالحين، وكان يطلق على ذا الكفل اسم بشر، قام الله عز وجل لبعثه على أهل دمشق بعد وفاة سيدنا أيوب وقد كفله بعدد من الطاعات لذلك تم تسميته باسم ذا الكفل وقد نجح في أن يوفى بتلك الطاعات، وقد ميز الله عز وجل ذا الكفل حينما ذكره بين باقي الأنبياء في الآية الكريمة التي تقول وَاذْكُرْ إِسْمَاعِيلَ وَالْيَسَعَ وَذَا الْكِفْلِ وَكُلٌّ مِنَ الْأَخْيَارِ

شاهد أيضًا: معلومات عن أول من خط وخاط من الأنبياء

سيرة ذا الكفل في اليهودية

هناك بعض الأقاويل والقصص التي توضح أن اليهود كانوا يرون ذا الكفل هو حزقبال المذكور في النبوة اليهودية حيث تم ذكره في النبوة الخاصة بحزقيال، وتوجد بعض القصص التي تقول إن هذا النبي اليهودي جاء هو الآخر إلى العراق، ويرجح بعض العلماء أنه فقط رحل صالح لم يصل إلى مرحلة النبوة، ولكن قال ابن كثير أنه نبي وذلك لأن الله سبحانه وتعالى قد ذكره وسط الكثير من الأنبياء في آياته القرآنية.

قصة ذو الكفل وإبليس

كان ذو الكفل يتعبد الله أفضل عبادة فكان من أفضل الناس في العبادة والحكمة، فقد كان يقضي ليله بأكمله في الصلاة وعبادة المولى عز وجل، وكان في فترة الصباح يحكم بين مختلف الناس بالعدل والمساواة، وكان لا ينام سوى في فترة القيلولة فقط، وبعد ذلك يقوم بالحضور إلى المجالس لكي يحكم بالعدل وبأمر بالمعروف ويبعد المنكر.

وبسبب تعبده الكبير أراد الشيطان ابليس أن يوقعه في بعض الأخطاء فقام بتسليط المثير من الشياطين عليه حتى يوقعون في الأخطاء والزلات، وبالفعل حاولوا مراراً وتكرارا أن يوقعون في أي خطأ ولكن لم يستطيعوا فعل شيء، وبذلك توجهوا إلى إبليس وقالوا له لم نستطع فعل أي شيء، فقال لهم اتركوه لي سوف أوقعه في الخطأ.

ابليس ينتحل شكل رجل مسن

انتحل ابليس شكل رجل كبير في السن وذهب له في الوقت الذي ينام فيه وأخذ يدق على الباب ففتح له ذا الكفل وسمح له بالدخول، وظل يتحدث معه إبليس عن أعداؤه والمشكلات التي تتواجد بين هذا الرجل وبين قومه وظل يتحدث كثيرًا حتى انتهت وقت القيلولة التي ينام فيها وأتى موعد اجتماع المجلس فطلب منه ذا الكفل أن يأتي إلى المجلس وسوف يحل له مشكلاته فخرج الرجل المسن وتوجه ذا الكفل إلى المجلس ومر اليوم كعادته.

في اليوم الثاني دق الرجل المسن الباب على ذا الكفل في ساعة قيلولته فقال من بالباب فرد عليه انا الرجل المسن المظلوم، فسمح له بالدخول وظل يتحدث معه وقال له ذا الكفل لماذا لم تأتي إلى المجلس فقال لهم هم قوم يملكون صفات الخبث سوف يتظاهرون بالتصالح بوجودك وإذا انتهى المجلس سيجحدون، فطلب منه أن يأتي في موعد المجلس اليوم، وانتهت ساعة الراحة الخاصة به وتوجه إلى المجلس ولكن كان بحاجة قوية للنوم والراحة فلم يتم منذ يومين.

وانتهى المجلس ولم يأتي الرجل المسن كذلك فطلب من الرجال أن يحرسون المنزل حتى يأخذ راحته في النوم في ساعة قيلولته وعندما أتت ساعة قيلولته جاء الرجل المسن وكاد أن يدق الباب على ذا الكفل وحتى منعه الرجال على أن يدق الباب، فقال لهم الرجل المسن أنه يريده بشدة في تلك الساعة ولكنهم منعوه وقالو له أنه أمرهم بمنع اي شخص يأتيه في هذا الوقت.

ظل يبحث الرجل المسن عن أي فتحة يستطيع من خلالها الدخول إلى المنزل حتى وجد ثقب صغير في جدار المنزل ودخل منه إلى داخل المنزل، ودق على الباب من الداخل فنظر له ذا الكفل على أي فتحة يدخل منها الرجل المسن فلم يجد وعندها فهم ذا الكفل أنه إبليس.

قال له أنت لست رجل مسن انت ابليس، فقال له نعم فرد عليه ذا الكفل ولماذا فعلت هذا فقال له كنت لا أريدك أن تنام حتى تقع في الخطأ والزلات، وبذلك لم يستطع إبليس أن يوقع ذا الكفل في أي خطأ كذلك، فكان ذا الكفل يقوم بتأدية ما يقرب من مائة صلاة بشكل يومي.

شاهد أيضًا: ترتيب الأنبياء والرسل حسب نزولهم

قبر ذا الكفل

توفى ذا الكفل ابن سيدنا أيوب عن عمر يناهز الخامسة والسبعين عامًا، وهناك بعض الأقاويل حوله أنه قد تم دفنه في قرية تدعى باسم كفل حارس، حيث تتواجد تلك القرية في مدينة نابلس الفلسطينية.

مقام ذا الكفل

يتواجد هذا المقام في كفل حارس، ويتكون هذا المقام من غرفتين متلاصقتان، تتكون الغرفة الأولى من ضريح يوجد أعلاه قبة خضراء جميلة تعبر عن الحضارة وكانت الغرفة الثانية يتم استعمالها من قبل الزوار من أجل راحتهم وكانت تستخدم كذلك من أجل عمليات الحراسة وأشياء أخرى.

تم توجيه الكثير من الاهتمام للمقام خاصة في الأوقات التي تم فيها الفتوحات من قبل الجيش الإسلامي لفلسطين، حيث أصبح هذا المقام مكان مخصص لعبادة الله عز وجل، ويتم فيه كذلك وفاء النذر، كما أن القلب المتواجدة في المزار تعبر عن الحضارة الإسلامية بشكل كبير.

ويوجد داخل المقام كذلك قبة تم بنائها على الطريقة الإسلامية والتي تعبر على أنها تم بنائها في عصر قيام الدولة الإسلامية، أو أن هذا المقام تم إعادة ترميمه حتى يصبح بهذا الشكل المميز، ويمكن أن يكون هذا الأمر قد حدث تم بالفعل بعد أن تم تخليص فلسطين من الاحتلال الفرنجي، وذلك حتى يتم إعادة العمل بالطقوس الإسلامية مرة أخرى بعد أن كانت قد ألغيت بأمر من الفرنجة.

ذا الكفل الرجل الصالح والكفل الفاسد

الطفل هو من قام الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام بذكره في حديث شريف له فكان رجل فاسد يقوم بعمل كل شيء سيء فلم يترك ذنب إلا وقام بفعله، وفي ذات يوم لجأت إليه امرأة فقام بممارسة الفاحشة معها وعندما انتهى من ذلك وحد المرأة تبكي بشدة فقال لها لماذا تبكي فقالت له انها لم تكن تفعل ذلك أبدا ولكن لجأت لذلك بسبب الحاجة فأعطاها المال وتركها تذهب.

فهناك فرق كبير بين كلا من ذا الكفل الصالح الطيب وبين هذا الرجل الذي توفى بعد أن قام بهذا الزنى.

شاهد أيضًا: معلومات عن العلماء ورثة الأنبياء

وبذلك نكون انتهينا من توضيح وسرد الكثير من المعلومات حول سيدنا ذا الكفل وسبب تسميته بهذا الاسم، ووضحنا محاولات إبليس له حتى يوقعه في الخطأ والمذلات ولكنه لم يستطع، نتمنى أن نكون أفدناكم بتلك المعلومات وقمنا بعرضها بأسلوب شيق ومنظم، مع تمنياتنا لكم بالتوفيق للجميع.

أترك تعليق