قصة نجاح كنتاكي الحقيقية باختصار

قصة نجاح كنتاكي الحقيقية باختصار

قصة نجاح كنتاكي الحقيقية باختصار، من جديد نبدأ معكم من خلال منصة موقعنا إحدى قصص النجاح العالمية ونكشف لكم اليوم عن قصة نجاح كنتاكي الحقيقية باختصار حيث يوجد العديد من قصص النجاح كان أصحابها لا يملكون شيئًا في البداية، وهناك من حاول مرات عديدة للوصول إلى النجاح وكانت تقابلهم صعوبات شديدة، ولكن لم ييأس أحدًا منهم، بل تخطو كافة الصعوبات بكل إصرار وعزيمة، لأنه لديهم أهداف لا يتغاضون عنها مهما حدث.

وهذه القصص لابد أن يعرفها كافة الأشخاص، لتكون لهم نماذج يطلعون عليها عندما يتغلغل اليأس في نفوسهم، حيث أن هذه القصص قادرة على بث الأمل والتفاؤل في نفوس كافة البشر، لأن الإنسان أحيانًا يحتاج إلى نموذج ينظر إليه ليتعلم منه طرق الوصول إلى النجاح، ويجعله حافزًا له على تخطي أي صعوبات تواجهه، ومن ضمن هذه القصص الناجحة هي قصة هارلاند ساندرز.

قصة نجاح كنتاكي الحقيقية باختصار :-

ولد هارلاند ساندرز عام 1890م، وعندما توفي والده كان ساندرز في السادسة من عمره، فاضطرت والدته إلي أن تخرج إلى العمل، من أجل أن يعيش أبنائها عيشة كريمة، وتحمل ساندرز المسئولية منذ صغره، حيث كان هو من يتولى رعاية أخيه وأخته، وهذه الظروف هي التي كانت خطوة من خطواته التي جعلته صاحب كنتاكي، حيث كان يقوم بطهي الطعام لأخواته، وعندما صار عمره سبعة أعوام أصبح طباخًا ممتاز، وعندما بلغ العاشرة من عمره، قام بالعمل في مزرعة وكان يحصل على مبلغ دولارين في الشهر في الوقت الذي صار عمره الثانية عشرة فيه.

اقرأ أيضًا :-  قصة نجاح أوبرا وينفري لتحفيز الشباب

تزوجت أمه للمرة الثانية حينها ترك المنزل لكي يعمل في مزرعة في غرينوود المتواجدة بولاية إنديانا، ثم اشتغل في أعمال عديدة إلى أن قام بالخدمة في الجندية بكوبا وكانت فترة خدمته 6 أشهر، وهناك عمل في فرقة خاصة بالإطفاء للسكك الحديدية، ومن خلالها درس القانون عن طريق المراسلة، ثم بعد ذلك تنقل بين العديد من الأعمال وهي العمل كسائق مركب بنهر أوهايو، وعمل في بيع الاطارات، وعمل أيضًا في التأمين، وعمل كمسئول عن محطة لخدمات السيارات وغيرها من الأعمال.

شاهد أيضًا : قصة نجاح فريق عمل متعاون

الإصرار والعزيمة في نجاح مؤسس مطاعم كنتاكي :-

بالرغم أن ساندرز عاش فترات كبيرة صعبة للغاية، وكان في ذلك الوقت يحصل على أموال ضئيلة حيث كان يقوم بتفريغ سيارات الفحم، ولكن لم يشك في لحظة ما في قدراته ولم ييأس قط أنه سيصبح يومًا ما من أنجح الراجل بالعالم، واستكمل عمله باجتهاد عظيم، ومع مرور الوقت أخذ يُحفز نفسه، ولكن لم يشجعه أحد، وبالرغم من ذلك لم يقلل ساندرز من قدراته نهائيًا.

وذلك يرجع إلى أنه كان واثقًا في نفسه أنه سوف يصل إلى ما يريد، ثم قام بتطوير نفسه بشكل مستمر، مما جعله يحصل على الدكتوراه في القانون بالمراسلة وكانت هذه الدكتوراه من جامعة ساذرن، وبهذه الشهادة قدر على ممارسة مهنة المحاماة في محاكم ليتل روك المتواجدة في اركنساس، ومع ذلك كان لم يحصل على أموال كثيرة.

اقرأ أيضًا :-  قصص نجاح أغنى 7 رجال اعمال في العالم

خطوات تحقيق نجاح مؤسس مطاعم كنتاكي :-

  • خلال العمل الدؤوب الذي كان يقوم به ساندرز، أخذ يطور نفسه في فن الطبخ، وهو الفن الذي كان بعشقه منذ صغره، وخلال السنوات التي مضت من عمره لم يفكر نهائيًا لأن يجعل هوايته هذه مهنة له يربح منها أموال وفيرة، ولكن عندما فكرة في هذا وكان عمره 39 عام،
  • حينما كان يفتتح محطة خاصة بخدمات السيارات في مدينة كوربين المتواجدة بولاية كنتاكي، وجاءته فكرة تأسيس مطعم عندما قال له أحد الباعة، أنه لا يوجد مطعم يقوم بعمل طعام جيد ليأكل الناس فيه في هذه المدينة، ثم هز ساندرز رأسه بالموافقة، أقتنص ساندرز هذه الفرصة فكانت بمثابة الفرصة الذهبية له، ولم يعلم ساندرز أن كلمة هذا البائع هي الشرارة الحقيقية التي جنت الفكرة في رأس ساندرز لتتحول هذه الفكرة إلى صرح كبير من مطاعم كنتاكي.
  • وكان يقول ساندرز أنني فكرت كثيرًا في هذا الأمر قبل الإقدام على فعله، لكني وجدت فرصة مناسبة لعمل هذا المشروع، وأنا واثق أنني لو قمت بطهي طعام وقمت ببيعه لم يكن أسوأ من الأطعمة التي يصنعها أصحاب كافة المطاعم الأخرى المتواجدة بالمدينة، وبالفعل بدأ ساندرز بتحويل فكرته على أرض الواقع،
  • حيث كان يوجد غرفة خلف محطة خدمة السيارات التابعة له، قام بتحويلها إلى مطعم صغير ببيع فيه وجبات إلى المارة، وكان يبيع فيه الدجاج المقلي الذي كان يقوم بطهيها لأخواته منذ الصغر، بالإضافة إلى الخضار الطازج، مع بعض البسكويت، وحصل هذا المطعم شهرة كبيرة، وكان يزداد الطلب عليه يوم بعد يوم، إلى أن قام ساندرز بإغلاق محطة خدمات السيارات وقام بتحويلها إلى مطعم اسماه ” كافي ساندرز”.
  • ولأن ساندرز رجلًا يحب أن يعمل بالعلم حتي في فن الطبخ، قام بدراسة فن إدارة المطاعم والفنادق في جامعة كورنيل ولأن ساندرز كان يحب التطوير في كل شئ حتي في فن الطبخ، قال أن الدجاج بالطريقة التقليدية لم يمنح له الطعم الذي يرغب فيه، وفي ذلك الوقت اكتشف طريقة جديدة في طهي الدجاج المقلي،
  • وهي الطهي بالبخار، ووجد الخلطة السرية الذي كان يتبل بها الدجاج المقلي، ومع مرور الوقت تعرض لمشاكل جعلته يعرض مطعمه في المزاد، لكنه لم ييأس قط واستمر في العمل والجهد المتواصل، وعمل خلطة سرية بالدجاج المقلي خاص به، وهذه الخلطة جعلت للدجاج شهرة كبيرة، إلى أن أصبحت هناك سلسلة مطاعم كثيرة في كافة دول العالم.
اقرأ أيضًا :-  قصص نجاح مشاريع صغيرة في مصر

اقرأ أيضًا : قصص نجاح واقعية ملهمة لأشخاص بدأوا من الصفر

كانت هذه نبذة مختصرة عن قصة نجاح كنتاكي، الذي كان يعمل صاحبها الاجتهاد والصبر، وعرضنا بداية قصة نجاح هارلند ساندرز، وعن كيفية تخطي الصعوبات التي واجهته، وعن الإصرار والعزيمة التي كان يتبعها هارلاند في حياته لكي يصل إلى النجاح، كما عرضنا خطوات تحقيق نجاح مؤسس مطاعم كنتاكي التي سوف تفيد الجميع.

أترك تعليق