كيف أسلم كاكا وزوجته

كيف أسلم كاكا وزوجته

كيف أسلم كاكا وزوجته؟، قام اللاعب البرازيلي ريكاردو كاكا لاعب نادي ريال مدريد الإسباني بإعلان إسلامه بعد ثمانية سنوات قضاها في بحث ودراسة الأمر في عدة دول عربية وأجنبية، وكان قد تم مشاهدة كاكا وزوجته أثناء حضورهما محاضرة عن الإسلام في أحد مساجد الإمارات، ولكنه قد أكد وقتها أنه قد حضر فقط للاستماع إلى المحاضرة دون إعلان إسلامه، وأنه مازال على الديانة المسيحية.

نبذة عن اللاعب ريكاردو كاكا

هو اللاعب البرازيلي ريكاردو إيزيكسون دوسانتوس ليتي، المشهور بلقب (كاكا)، ولد في 22 إبريل 1982م، بدأ مشواره مع كرة القدم في نادي ساو باولو عام 2001م.

في أول موسم له قام بتسجيل 12 هدف في 27 مباراة، وفي الموسم الثاني قام بتسجيل 10 أهداف في 22 مباراة، مما لفت إليه أنظار الأندية الأوروبية، وانتقل بعد ذلك في عام 2003م إلى نادي إيه سي ميلان، وسجل في أول موسم له 10 أهداف في 30 مباراة في الدوري الإيطالي، وفاز بجائزة أفضل لاعب بالدوري الإيطالي، وفي عامي 2004م، 2005م، كان له فضل في فوز فريقه بكأس السوبر الإيطالي.

وقد تم اختيار ريكاردو كاكا ضمن المنتخب البرازيلي للمشاركة في كأس العالم عام 2002م في اليابان وأمريكا الجنوبية، وفي عام 2003م أصبح ريكاردو كاكا كابتن المنتخب البرازيلي للمشاركة في الكأس الذهبية.

ونجح كاكا في قيادة منتخب البرازيل للفوز بالمركز الثاني بعد منتخب المكسيك، واستطاع أن يحقق الفوز مع المنتخب البرازيلي بكأس القارات عام 2005م، واعتبر كاكا أفضل لاعب بمنتخب البرازيل في هذه البطولة.

اقرأ أيضًا: أسرع لاعب في التاريخ حسب تصنيف الفيفا

كاكا أشاد بالإسلام وزوجته ارتدت الحجاب

أشاد اللاعب ريكاردو كاكا البرازيلي بالإسلام خلال زيارة له هو وزوجته إلى مسجد المفتوح المخصص للسائحين في إمارة دبي، وقد قامت زوجته بارتداء الحجاب احتراماً للمكان، وذلك أثناء استضافته من أجل الترويج للسياحة الرياضية من قبل دائرة التسويق التجاري والسياحة في دولة الإمارات.

وحضر ريكاردو كاكا الخطبة، وبدى عليه الاهتمام الشديد بمحتوى الخطبة، وبعد انتهائها صرح ريكاردو كاكا أن العرب والإسلام أكثر سماحة عن ما كان يظن، مؤكداً أنه سوف يقوم بالاطلاع أكثر عن الإسلام، لإعجابه الشديد بمعاملة المسلمين فيما بين بعضهم البعض.

قصة كاكا مع الإسلام

يريد الكثير أن يعرف كيف أسلم كاكا وزوجته، ومنذ متى وهل كان يخفي اعتناقه للإسلام من قبل، كل هذا سنتعرف عليه من خلال عرض قصة إسلام كاكا في السطور القادمة:

تبدأ رحلة كاكا إلى طريق الإسلام منذ ساعة وفاة والده، حيث أراد والد كاكا أن يهدي ابنه إلى طريق الخير، فقد كان يخشى عليه من أن يتحول في كبره إلى إنسان ليس له دين، فقال له يا ولدي إذا وصلت في يوم لدرجة من الشك تأخذك إلى طريق الإلحاد فعليك البحث عن الإسلام.

هذه الكلمات دوت في مسامع كاكا، فقد كان يرى والده رغم كونه كان مسيحياً لكنه يمتلك نسخة للقرآن الكريم، ويقوم بالقراءة فيه أحياناً.

بدأ كاكا بالبحث عن هذه النسخة من القرآن التي كانت بحوزة والده، ولكنه لم يجدها لأن شقيقه كان قد أهداها لأحد من قبل، وحاول الحصول على أحد النسخ المترجمة لمعاني القرآن باللغة البرتغالية ولكنه فشل في ذلك.

وفي النهاية وجد موقع على الانترنت يبيع معاني القرآن مترجمة، فقام بشراء نسخة وبدأ رحلة دراسة القرآن الكريم.

شاهد أيضًا: أسماء أشهر لاعبي كرة القدم

بداية كاكا مع القرآن الكريم

قام كاكا بقراءة القرآن أكثر من مرة، وبدأت تتغير قناعته شيئاً فشيئاً، ولكن هناك بعض الشكوك التي ما زالت تحاصره وتراوده، وبدأ بالدخول إلى محادثات شبكات الإنترنت، وبدأ يوضح بعض التناقضات الموجودة في الأديان الأخرى مدافعاً عن الإسلام، وأصبح دافعاً لغيره من الشباب البرازيليين لاعتناق دين الإسلام.

ثم حضر إلى جامع غواروليوس في شهر رمضان، وقام الشيخ خالد تقى الدين بتقديمه أمام الموجودين في المسجد ليقوم بإلقاء كلمة عقب صلاة التراويح.

كلمة كاكا في المسجد للمسلمين قبل إسلامه

فقال ريكاردو كاكا:

إنه حتى الأن أنا مسيحيًا، ولكن يريد أن أقول للمسلمين أن لديهم أعظم جوهرة على وجه الأرض، وعليهم دائماً أن يفتخروا بها، وهى القرآن الكريم.

ثم أضاف:

أنه قام بقراءة القرآن أكثر من مرة ويشهد أنه ليس من صنع بشر، وقال إنه أثناء الاحتفال بيوم ميلاد عيسى عليه السلام في البرازيل، كان هو متواجد بمسجد غواروليوس لمتابعة دورة للجدد من المسلمين، باحثاً عن بعض الإجابات للشكوك المراودة له، وقد شهد رفيق له وهو يعلن إسلامه في ذلك اليوم على الملأ، وقال لنفسه يومها أن الوقت لم يحن بعد.

قال الشيخ تقي الدين أنه حينما وصل إلى المسجد ذات يوم في الصباح، وجد كاكا ينتظره بوجه بشوش، ملئ بالنشاط والحيوية، وقال له أنه حضر اليوم ليعلن إسلامه، فدق قلبه فرحاً لسماع هذا الخبر، وبعد الانتهاء من صلاة الجمعة تقدم كاكا الصفوف ليعلن الشهادتين على الملأ.

وبذلك وضع حد لرحلة الشكوك الطويلة على مدار الثمانية أعوام التي كانت كافية لقناعته الكاملة بقول الله سبحانه وتعالى “إن الدين عند الله الإسلام”، وكان إسلام ريكاردو كاكا فتحاً لقلب إحدى الفتيات البرازيليات، فتقدمت لتعلن شهادتها هي الأخرى.

قد يهمك أيضًا: من هو أفضل لاعب كرة قدم في العالم حاليًا؟

وبذلك نكون وصلنا إلى نهاية المقال، بعد أن تم توضيح كيف أسلم كاكا وزوجته، ومعرفة نبذة عن حياته الكروية، وكيف أشاد بالعرب والإسلام، حتى هداه الله إلى طريق الحق وقام بإعلان إسلامه، ونرجو أن ينال المقال على إعجابكم.

أترك تعليق