اسماء كتب جلال الدين الرومي

اسماء كتب جلال الدين الرومي

اسماء كتب جلال الدين الرومي، جلال الدين الرومي هو من العلماء الصوفيين الكبار، أسمه محمد ابن محمد ابن حسين بهاء الدين البلخى البكري، وعرف أيضًا باسم مولانا جلال الدين الرومي وهو شاعر عالم بفقه الحنفية والخلاف وأنواع العلوم المختلفة، وتم ولادته في أفغانستان وذهب مع أبيه إلى بغداد وكان عمره حين وقتها أربعة سنوات، وتعلم في المدرسة المستنصرية ثم قام أبوه برحلة واسعة وكان في أحد البلدان لمدة طويلة، ثم كان مستقرًا في بلد قونية سنة ستمائة ثلاثة وعشرين هجريًا، وفي هذا المقال سوف نتعرف بشكل أوسع على جلال الدين الرومي من هو؟ وما هي أشهر مؤلفاته؟

حياة جلال الدين الرومي

  • جلال الدين الرومي ولد في بلخ في بلد تسمى خراسان والتي تعرف الآن بأفغانستان في ستة ربيع الأول سنة ستمائة وأربعة هجريًا وكان هذا موافقًا يوم ثلاثين سبتمبر سنة ألف مائتين وسبعة ميلاديًا، وعائلته الكريمة كانت بينها وبين البيت الحاكم نسب، ووالدته مؤمنة خاتون ابنة خوارزم شاه علاء الدين محمد.
  •  ووالده كان يسمى بهاء الدين وكان يلقب بسلطان العارفين، لأن لديه معرفة كبيرة في العلم والدين والقانون والتصوف، وعندما قدم المغول قامت عائلته بالهجرة هربًا إلى بلد نيسابور، حيث تم لقاء الروم بالشاعر الصوفي فريد الدين العطار والذي قام بإهدائه ديوان أسرار نامه.
  •  وهذا الديوان أثر بشكل كبير على الشباب وكان له دافع كبير في غوصه في عالم الشعر والروحانيات والصوفية.
  •  وتم ذهابه مع عائلته إلى الشام ومن الشام إلى مكة المكرمة لكي يحجوا، وبعد ذلك ذهبوا إلى الأناضول وذهبوا مستقرين في كارامان مدة سبع حينها في هذا الوقت توفت والدته.
  •  وقام الرومي من جوهر خاتون ورزق منها ابنه السلطان علاء الدين شلبي، وعندما توفت زوجته قام بالزواج مرة ثانية من ابنة الأمير العلم شلبي وأبنته ملكة خاتون.
  •  ثم في سنة ألف مائتين وثمان وعشرين ميلاديًا، قام والده بالاتجاه إلى بلد قونية عاصمة السلاجقة بدعوة موجهة إليه من علاء الدين كيقباد حاكم الأناضول حين ذاك، حيث عمل الوالد في إدارة مدرستها ثم تلقى جلال الدين العلم على يد والداه.

شاهد أيضًا: كتب علم النفس وتحليل الشخصية pdf

حياة جلال الدين الرومي

  •  وأيضًا تلقى العلم على يدي الشيخ سيد برهان الدين وقام تعلم الدين والتصوف منه لمدة تسع سنوات تقريبًا، ثم بعد ذلك توفي برهان الدين الرومي في سنة ألف مائتين وأربعين ميلاديًا.
  •  ثم ذهب إلى العمل في الموعظة والتدريس في المدرسة ثم قام متوجها إلى بلاد دمشق، وتم هناك بلقاء الشيخ الكبير محي الدين ابن عربي صاحب كتاب الفتوحات المكية والتي أهداه بعض أعماله العربية والتي قضى فيها مدة أربع سنوات حينها قام بالتدريس مع نخبة من أفضل العقول المبهرة وقد تطور في هذا الوقت في الجانب الخاص بالمعرفة وجانب العرفان.
  •  وفي عام ألف مائتين وأربعة وأربعين ميلاديًا، وصل جلال الدين الرومي إلى مدينة قونية، وكان جلال الدين الرومي مسلمًا مؤمن بتعاليم الدين الإسلامية وقام بجذب أشخاص أخرى من ديانات أخرى، وكان يقوم بمعاملة كل الديانات معاملة واحدة فلا فرق عنده وعند أتباعه سواء الدين الإسلامي، أو الدين المسيحي، أو الدين اليهودي.
  •  وكان جلال الدين يستخدم الشعر والموسيقى وكان يوجد لديه طقوس خاصة به، وكان جلال الرومي يشجع على سماع الموسيقى لأن الموسيقى كان يعطى له الروحانيات التي تأخذ الإنسان إلى الوصول إلى السلام والهدوء النفسي ثم الوصول إلى الكمال.
  •  ثم بعد وفاة جلال الدين الرومي قام ابنه السلطان تعاليم أبيه كسلوك للمريد، والذي عرف في هذا الوقت بالطريقة المولية والتي انتشرت هذه الطريقة حين وقتها في مختلف أنحاء أصقاع العالم الإسلامي والتي لقيت صدى كبير في العالم الغربي في العصر الحديث.

أسماء كتب جلال الدين الرومي

توجد للشاعر الكبير جلال الدين الرومي أسماء كتب قد تم تأليفها، وقد نالت هذه الكتب والمؤلفات صدى كبير في العالم الغربي ومن هذه الكتب ما يلي:

كتاب الديوان العربي

  • هذا الكتاب من يقوم على الجمع بأقوى أبيات الشعر التي قام بسردها، حيث قام بترجمة ونشر كتاب الديوان العربي للكاتب التونسي البشير قهوجي.
  • كما قام بتصدير هذا الكتاب من المجمع التونسي للعلوم والفنون.

كتاب قواعد العشق الأربعون

  • كما يتحدث هذا الكتاب عن الحياة في القرن الثالث عشر كما تعد شخصية شمس التبريزي وجلال الدين الرومي من الشخصيات الأساسية والهامة في الرواية.
  • كما تدور هذه الأحداث عن الصراعات الدينية وعدم الأمان في هذا الوقت، وأيضًا يتحدث هذا الكتاب عن الشعور باحتياج الناس للحب لكي يتخلوا عن الحقد والحسد والكراهية والتعصب حتى يكونوا قادرين إلى الوصول إلى الحب والعشق الكامل لله.

شاهد أيضًا: بحث عن كتب الأحاديث الستة في التاريخ

كتاب ديوان شمس تبريزي

  • وهذا الكتاب من مؤلفات الشاعر جلال الدين الرومي، كما أن هذا الكتاب يكون به ستين ألف بيت من الشعر الصوفي في موضوع العشق، وشعر الغزل، وقصيدة ورباعي.

كتاب المجالس السبعة

  • هذا الكتاب يتحدث عن المجالس السبعة من الوعظ والفكرة الصوفية الرمزية، ويناقش أيضًا التربية الروحية وكيف يتم مزج العقل مع القلب، وكيف يحصل الإنسان على خلاصة الإسلام بالطريقة الصوفية.

كتاب بين الصوفية وعلماء الكلام

  • وهذا الكتاب للعالم جلال الدين الرومي وهذا الكتاب يتكلم عن الدراسة الصوفية لجلال الدين الرومي.
  • كما يتكلم عن كيف نشأت الطريقة الصوفية وكيفية مراحل تطويرها منذ بداية وقتها إلى أن وصل إلى عصر جلال الدين الرومي في هذا الوقت.
  • وقام أيضًا في هذا الكتاب بتخصيص فصل في هذا الكتاب عن علاقته بالصوفية وآرائه الصوفية وفي آخر الكتاب يتكلم عن آراء جلال الدين الرومي الفلسفية.

كتاب فيه ما فيه

  • وفي هذا الكتاب العبقري يتم فيه مناقشة المسائل الأخلاقية والعرفانية، وأيضًا تفسير بعض الآيات القرآنية والأحاديث الشريفة.
  • كما يساعد هذا الكتاب على فهم الفكر الصوفي عند العالم جلال الدين الرومي.
  • كما يساعد القارئ على فهم معظم المؤلفات الأخرى للعالم جلال الدين الرومي، وأيضًا يقوم هذا الكتاب على مناقشة القضايا والقيام باستخراج العبر من الحياة وأيضًا مناقشة التربية الروحية للإنسان.

كتاب رباعيات جلال الدين الرومي

  • هذا الكتاب من مؤلفات جلال الدين الرومي وهذا الكتاب يحتوي على ألف ستمائة وخمسة وتسعين رباعية من الرباعيات، وتوجد أبيات في هذا الكتاب يتكون من ثلاثة آلاف وثلاثمائة وواحد وثمانين بيت.
  • وتم ترجمة هذه الأبيات إلى الكثير من اللغات منها اللغة العربية.
  • كما تتحدث هذه الرباعيات على رحلة الإنسان والطريق إلى الحق والتي تشتمل هذه الرباعيات على التجربة الروحية والتسليم إلى الله في كل شيء.

كتاب من بلخ إلى قونية

  • وهذا الكتاب أيضًا من مؤلفات الشاعر الكبير جلال الدين الرومي والذي يتحدث عن حياة جلال الدين الرومي عن مولده وطفولته وهجرته إلى قونية.
  • وأيضًا يتحدث هذا الكتاب عن شبابه ودراسته الأدبية والعلمية، وأيضًا العلماء الذين يوجد لهم دور مهم في حياته.
  • كما يعطى فكرة عن الملوك والأمراء الذين عاصروا جلال الدين الرومي في هذا الوقت كما يتحدث الكتاب عن أبرز وأهم مؤلفاته وأدق تفاصيل حياته أيضًا.

كتاب رسائل جلال الدين الرومي

  • وهذا الكتاب من الكتب الهامة التي يحتوي على مائة وخمسين رسالة قد كتبها جلال الدين الرومي باللغة الفارسية، وهذه الرسائل يقوم على مخاطبة الملوك الروم ورجال الدولة والوزراء والقضاة والعلماء.
  • كما يتحدث الكتاب عن الجانب الأخلاقي لجلال الدين الرومي.

شاهد أيضًا: روايات الكاتب احمد مراد pdf

أترك تعليق