موضوع تعبير عن الخلافة الاسلامية

الخلافة الإسلامية هي نظام الحكم في الإسلام فهو يقوم على استخلاف قائد أو حاكم على المسلمين في الدولة الإسلامية ويحكم بالشريعة الإسلامية، وسبب تسمية ذلك بالخلافة فهو كل حاكم يخلف الرسول صلى الله عليه وسلم ليتولى قيادة الدولة والمسلمين.

لكن الخلافة عند بعض الناس مثل الشيعة فيختلف مصطلح الخلافة لديهم فيكون أوسع من الحكم فقط، فهم يعتقدون أن الخلافة الإسلامية ليست حكم فقط وإنما امتدادا للنبوة، فأفعال الخليفة وإقراره حجة وكلامه يجب الأخذ به.

فالخلافة عند أهل السنة أنا الحاكم يصير خليفة في حال تعيينه حاكما، أما الشيعة فترى أن الحكم ثمرة من ثمار الخلافة، وذلك مما يرفضه أهل السنة فإن الرسول صلى الله عليه وسلم توفي وقد أكمل الدين وأكد على ذلك الصحابة وأهل العلم والجماعة القدامى والمعاصرين بأن يكون المصدر الأساسي للتشريع هو القرآن الكريم وسنة النبي صلى الله عليه وسلم.

الخلافة الإسلامية في اللغة

هي كلمة مشتقة من الفعل خَلَفَ والتي تعني اتبع في الحكم، وكلمة الاستخلاف هي سبب من الأسباب التي خلق الله البشر من أجلها، حتى يعبدوه ويطبقوا الأحكام الإلهية والشرائع الربانية التي أرسلها الله مع الأنبياء والرسل حتى آخر نبي خاتم الأنبياء والمرسلين سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم وكتابه أو معجزته القرآن الكريم.

ففي اللغة العربية كأن نقول خلف الولد أباه في إدارة البيت، فذلك يعني أن الولد أخذ مكان أبيه في إدارة البيت وأصبح هو المسئول عن ذلك البيت سواء بعد وفاة أبيه أو قد بلغ من الكبر عتيا، فهناك دليل من القرآن الكريم والسنة النبوية على وجود الخلافة على الأرض.

شاهد أيضًا: موضوع عن حكام الدولة العثمانية

الخلافة من القرآن والسنة

من الأدلة على وجود الخلافة هو ذكر الله عز وجل لها في القرآن الكريم فقال تعالى: (وَإِذْ قَالَ رَبُّكَ لِلْمَلَائِكَةِ إِنِّي جَاعِلٌ فِي الْأَرْضِ خَلِيفَةً ۖ قَالُوا أَتَجْعَلُ فِيهَا مَن يُفْسِدُ فِيهَا وَيَسْفِكُ الدِّمَاءَ وَنَحْنُ نُسَبِّحُ بِحَمْدِكَ وَنُقَدِّسُ لَكَ ۖ قَالَ إِنِّي أَعْلَمُ مَا لَا تَعْلَمُونَ) البقرة 30.

وأيضا آيات من سورة ص الآية 26 يقول الله تعالى: (يَا دَاوُودُ إِنَّا جَعَلْنَاكَ خَلِيفَةً فِي الْأَرْضِ فَاحْكُم بَيْنَ النَّاسِ بِالْحَقِّ وَلَا تَتَّبِعِ الْهَوَىٰ فَيُضِلَّكَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ ۚ إِنَّ الَّذِينَ يَضِلُّونَ عَن سَبِيلِ اللَّهِ لَهُمْ عَذَابٌ شَدِيدٌ بِمَا نَسُوا يَوْمَ الْحِسَابِ).

وهذا وعد من الله سبحانه وتعالى للذين آمنوا فيقول الله تعالى: (وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُمْ فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمُ الَّذِي ارْتَضَىٰ لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُم مِّن بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا ۚ يَعْبُدُونَنِي لَا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئًا ۚ وَمَن كَفَرَ بَعْدَ ذَٰلِكَ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الْفَاسِقُونَ) النور 55.

دلت الكثير من الأحاديث على وجود الخلافة الإسلامية كما بشر بها النبي صلى الله عليه وسلم فقال: (الخلافة في أمتي ثلاثون سنة ثم ملك بعد ذلك) رواه الترمذي وأحمد، وقال صلى الله عليه وسلم: (قريش ولاة الناس في الخير والشر إلى يوم القيامة) رواه الترمذي، وكما قال صلى الله عليه وسلم: ( الملك في قريش والقضاء في الأنصار والأذان في الحبشة والأمانة في اليمن) رواه الترمذي.

وقال النبي صلى الله عليه وسلم: (‏تكون النبوة فيكم ما شاء الله أن تكون، ثم يرفعها إذا شاء أن يرفعها ثم تكون خلافة على منهاج النبوة فتكون ما شاء الله أن تكون، ثم يرفعها إذا شاء الله أن يرفعها ثم تكون ملكا عاضا ‏فيكون ما شاء الله أن يكون، ثم يرفعها إذا شاء أن يرفعها ثم تكون ملكا ‏جبرية ‏‏فتكون ما شاء الله أن تكون، ثم يرفعها إذا شاء أن يرفعها ثم تكون خلافة على منهاج النبوة ثم سكت) رواه أحمد.

مراحل الخلافة الإسلامية

الخلافة الراشدة

بعد وفاة النبي صلى الله عليه وسلم كانت أول خلافة إسلامية تعرفها الأمة كلها في ذلك الوقت في العام الحادي عشر من الهجرة، فتم الاجتماع في سقيفة بني ساعدة حتى يتم اختيار خليفة لرسول الله صلى الله عليه وسلم، فبعد التشاور فيما بينهم تم الاتفاق والاستقرار على أول الخلفاء من المسلمين وهو:

الخليفة أبو بكر الصديق

  • تم اختيار أبو بكر في العام الحادي عشر من الهجرة حتى العام الثالث عشر من الهجرة ليكون الخليفة الأول للمسلمين بعد الرسول صلى الله عليه وسلم، فعند وفاة النبي صلى الله عليه وسلم خطب في الناس قائلًا: ( أما بعد، فمن كان يعبد محمد فإن محمدا قد مات، ومن كان يعبد الله فإن الله حي لا يموت).
  • ثم قرأ عليهم قول الله عز وجل: (وَمَا مُحَمَّدٌ إِلَّا رَسُولٌ قَدْ خَلَتْ مِن قَبْلِهِ الرُّسُلُ ۚ أَفَإِن مَّاتَ أَوْ قُتِلَ انقَلَبْتُمْ عَلَىٰ أَعْقَابِكُمْ ۚ وَمَن يَنقَلِبْ عَلَىٰ عَقِبَيْهِ فَلَن يَضُرَّ اللَّهَ شَيْئًا ۗ وَسَيَجْزِي اللَّهُ الشَّاكِرِينَ) آل عمران 144، فكان عمر كأنه يسمع هذه الآية لأول مرة في حياته.
  • بدأ أبوبكر في الانطلاق في طريق النبي صلى الله عليه وسلم وإكمال الدعوة وإكمال ما بدأه النبي من أعمال ومهام، وأول ما واجه أبوبكر هم المرتدون عن دين الإسلام فكانت تسمى بحروب الردة لخروج المنافقين من الإسلام، وجمع أبوبكر القرآن في كتاب واحد وسماه المصحف.

شاهد أيضًا: موضوع عن خلافة عمر بن الخطاب

الخليفة عمر بن الخطاب

تولى عمر الخلافة الإسلامية بعد أبي بكر رضي الله عنهما فكان عمر مما عرضهم أبو بكر للخلافة من بعده، فبايع الناس عمر على الخلافة وكان الخليفة الثاني من عام 13 هجريا حتى عام 23 هجريًا، فتوسعت الفتوحات واستمرت في مختلف بقاع الأرض فمنها فتح الشام والقدس ومصر والقطر التونسي، وانتشر العدل في عهد عمر، وقتله أبو لؤلؤة المجوسي.

الخليفة عثمان بن عفان

تولى الخلافة بعد عمر من عام 23 حتى عام 35 من الهجرة وكان يلقب بذو النورين، وأكمل عثمان ما بدأه عمر بن الخطاب ففتح الكثير من البلاد وعلمهم الإسلام وقام بنسخ المصحف الذي تم جمعه في عهد أبي بكر وأرسله لكل البلاد التي فتحت في عهده.

الخليفة علي بن أبي طالب

بايع المسلمون على بن أبي طالب للخلافة بعد استشهاد عثمان فكانت خلافته من عام 35 حتى عام 40 من الهجرة، فظهر الخوارج في عهده وظهرت معه الفتن والصراع بينه وبين معاوية والتي انتهت بتنازل علي عن الخلافة لمعاوية، وقتل على يد أحد الخوارج.

الخلافة الأموية

بدأت الخلافة بحكم معاوية عام 41 من الهجرة حتى عام 132 من الهجرة، وممن تولوا الخلافة في الدولة الأموية، يزيد بن معاوية، عبدالله بن الزبير، الوليد بن عبدالملك، عمر بن عبدالعزيز، ثم يزيد بن عبدالملك، وأخوه هشام، ثم الوليد، ثم ابنه يزيد، حتى مروان بن محمد.

الخلافة العباسية

بدأت في عام 132 من الهجرة واستمرت حتى عام 1258 ميلاديًا حينما دخل المغول الدولة العباسية بقيادة هولاكو فقام بغزو بغداد عاصمة الدولة فسقطت على يديه.

شاهد أيضًا: موضوع عن دول الخلافة الإسلامية بالترتيب

الخلافة العثمانية

بعد العصر العباسي تولى الخلافة المماليك ولكن لم تدم خلافتهم طويلا حتى ظهرت الدولة العثمانية من الأتراك فبدأ حكمهم في عام 1500 ميلاديا واستمرت حتى عام 1923 ميلاديًا في ذلك العام تم إلغاء الخلافة الإسلامية وتم إعلان الجمهورية التركية على يد مصطفى كمال أتاتورك.

أترك تعليق