بني الإسلام على خمس للأطفال

بني الإسلام على خمس للأطفال

أركان الإسلام يجب أن يكون كل مسلم على دراية كاملة بجميع أركان الإسلام حتى يلتزم بها وينفذها، ويجب على الأسر تعريف جميع أركان الإسلام للأطفال منذ صغرهم حتى يكونوا على دراية كاملة بأركان الإسلام منذ النشأة من البداية، ويوجد بعض الكتب والفيديوهات والاغاني الدينية التي تبسط حفظ وفهم أركان الإسلام للأطفال في صورة أناشيد ومحتويات ثابتة ومتحركة ومصطلحات سهلة لكي يتمكن الأطفال من التعرف بشكل كامل على أركان الإسلام، لذلك سوف نتطرق من خلال هذا المقال للحديث عن بني الإسلام على خمس للأطفال.

أركان الإسلام الخمس

أركان الإسلام الخمسة التي لابد أن يكون كل مسلم سواء كان صغير أو كبير فإنه فرض علية أن يتعرف على أركان الإسلام الخمسة، لكي يلتزم بها ويطبقها كما يأمرنا المولى عز وجل، وتم التعرف على أركان الإسلام الخمسة من خلال الحديث النبوي الشريف، حيث أنه أخبرها الرسول محمد صلى الله علية وسلم بأركان الإسلام الخمس من خلال حديث عبدالله بن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول ” بني الإسلام على خمس: شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله، وإقام الصلاة، وإيتاء الزكاة، وصوم رمضان، وحج البيت لمن استطاع إليه سبيلاً ” .

من خلال هذا الحديث الشريف تم التعرف على أركان الإسلام الخمسة لذلك على كل مسلم أن يلتزم التزام تام بجميع أركان الإسلام الخمسة سواء كان كبير أو صغير، ولكن يتم تبسيط الأمور للأطفال من خلال الأناشيد الدينية وغيرها لكي يكون الطفل منذ نشأته متعرف بشكل كامل على أركان الإسلام الخمسة.

شاهد أيضًا: أركان الزواج في المذاهب الأربعة

الشهادتين

تعتبر الشهادتين هي علامة التوحيد وعلامة دخول الإنسان إلى دين الإسلام فبمجرد إخلاص النية والتصديق على وحدانية المولى ونطق الشهادتين فإنك تكون مسلم وملتزم بجميع تعليمات دين الإسلام، فالشهادتين تنقسم إلى قسمين القسم الأول منها ” لا إله إلا الله ” وتعنى أن يكون الشخص صافي النية ويكون متأكد من داخلة في قلبه ووجدانه ألا يوجد إله في هذا الكون إلا الله سبحانه وتعالى، ويشترط نطق الشهادة باللسان.

والقسم الأخر ” أشهد أن محمد رسول الله ” يوجد الكثير من الرسل الذين أرسلوا من الله إلى الناس حتى لا يضل الناس ولكن خاتم النبيين وخير المرسلين هو الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام، لذلك يجب الالتزام بإتباع سنة وتعاليم الرسول بكل وضوح وعدم إتباع أي سنة رسول أخر لأن الرسول محمد هو آخر من أنزل برسالات سماوية من المولى عز وجل لذلك يجب إتباع كل هذه الرسالات دون تحريف أو تجويد أو إتباع أي سنة سابقة لرسول الله.

وألزمنا الله عز وجل باتباع سنة الرسول محمد من خلال الآية في كتابه الكريم ” وما آتاكم الرسول فخذوه وما نهاكم عنه فانتهوا ” فهذه الآية إلزام وجبر وأمر مباشر للمؤمنين بإتباع سنة رسول الله.

الصلاة

الصلاة هي شرط أساسي من شروط الإسلام، والصلاة هي عمود الدين والصلاة تعتبر أول شيء يحاسب عليه الفرد في آخرته فيحاسب الفرد على كل صلاة لم يصليها، فهي أول بوابة وأول مراحل الحساب يوم القيامة فإذا فاز الفرد في الحساب عن الصلاة قد فازت معها بقية أعماله وإن لم يفز الفرد في حسابه يوم القيامة عن الصلاة لم يفز في أي حساب أخر يوم القيامة.

الصلوات التي فرضت على المسلمين هي خمس صلوات فقط على مدار اليوم، وهم فرض وجبر على كل مسلم للقيام بها إلا في حالات مستثناة مثل المعاقين ذهنيًا أو الذين يعانون من مرض لا يستطيعون الحركة بسببه أو السيدات في فترة الحيض أو غيرها من الاستثناءات المتعارف عليها، ويوجد بعض الصلوات الأخرى المكملات ولكنها تطوع من الفرد للتقرب من الله، وأمرنا الرسول أيضًا بضرورة الصلاة بالطريقة السليمة دون وجود أي خلل أو خطأ في حديثة الشريف ” صلوا كما رأيتموني أصلي ” .

شاهد أيضًا: أنواع العلم في الإسلام

الزكاة

الزكاة هي من الفروض التي فرضها المولى عز وجل على الأفراد لتطهير النفس وللتخلص من البخل ولمساعدة المسلمين الآخرين الذين يحتاجون إلى هذه الزكاة، وتفرض الزكاة على كل فرد يمتلك قيمة 85 جرامًا من الذهب، فالزكاة طهارة للنفوس كما ذكر الله عز وجل في كتابه الكريم ” خذوا من أموالهم صدقة تطهرهم وتزكيهم بها “.

هذه الزكاة تفرض على كل من امتلك القدرة المالية التي تم ذكرها سابقًا، وتقدر الزكاة على المسلمين المكلفين للنصاب بقيمة 2.5 % من إجمالي المال مع الأفراد خلال فترة عام قمري كامل، وتم تحديد ثمان مصارف للزكاة وهي كما ذكر الله عز وجل في كتابة العزيز ” إنما الصدقات للفقراء والمساكين والعاملين عليها والمؤلفة قلوبهم وفي الرقاب والغارمين وفي سبيل الله وابن السبيل فريضة من الله والله عليكم حكيم ” سورة التوبة الآية رقم 60 .

الصوم

صوم شهر رمضان الكريم، شهر رمضان هو شهر الرحمة من الله وفيه تعتق الرقاب من النار وفيه يرحم الله عباده الصالحين، فرض الصيام على جميع المسلمين إلا من كان يوجد لديه عذر قوي لعدم الصوم مثل المريض والمسافر فقط مثلما قال الله في كتابه الكريم ” من كان منكم مريضًا أو على سفر فعدة من أيام أخر ” ومن يفطر أي يوم في رمضان لغير هذين السببين يكون علية كفارة صيام، وعلى المريض أو المسافر أو المرأة وقت الحيض أن تصوم هذه الأيام في أوقات لاحقة من الشهور الأخرى.

حج البيت

الحج ركن من أركان الإسلام الذي لا غنى عنه ولكن للمقتدر فقط كما قال المولى عز وجل في كتابه الكريم ” ولله على الناس حج البيت لمن استطاع إليه سبيلاً ” لذلك فالحج للمقتدرين فقط، الحج تعني زيارة بيت الله الحرام (الكعبة الشريفة) وهو أول بيت وضع للمسلمين، لذلك حث الله المقتدرين بدنيًا وماليًا من ضرورة وفرض زيارة بيته الحرام في وقت الحج.

ومناسك الحج عديدة ولا بد من اتباع جميع مناسك الحج ومنها الطهارة والوقوف على جبل عرفات يوم عرفة والدعاء لله لكي يعتق الله رقاب المسلمين من النار في هذا اليوم المبارك، ورمي الجمرات والمبيت في المني ثم الذهاب إلى الكعبة المشرفة والطواف حولها ومن ثم الصلاة في حجر سيدنا إبراهيم ثم السعي ثم صلاة الوداع، يحصل المسلمين على الكثير من الحسنات وقت الحج وتفر ذنوبهم ويغفر جميع خطاياهم ويرجع المسلم من الحج كما ولدته أمه ناقي من جميع الذنوب والخطايا.

شاهد أيضًا: موضوع تعبير عن آداب المسجد وأركان الإسلام

في النهاية نتمنى أن ينال المقال على إعجابكم وتقديركم، فقد عرضنا عليكم أركان الإسلام الخمسة مع توضيح كل ركن على حدة وكيفية فرض الله هذه الأركان على جميع المسلمين التي لابد من إتباعها بالشكل السليم، فبرجاء إعادة نشر المقال على صفحات التواصل الاجتماعي المختلفة لكي يستفيد منه الكثير من الناس.

أترك تعليق