هل دم الحمل يصاحبه ألم؟

هل دم الحمل يصاحبه ألم؟ تلاحظ الكثير من النساء نزيفًا خفيفًا، بني أو وردي، في بداية الحمل، قبل أيام من الدورة الشهرية، ويمكن الخلط بينه وبين الدورة الشهرية ومع ذلك، فإن دم الحمل، وهو دم خفيف ينتج عن انغراس أو تعشيش البويضة الملقحة في بطانة الرحم، حيث ينمو الجنين ويتطور، عندما تنغرس البويضة في الرحم، قد تسبب نزيفًا خفيفًا، تعتقد بعض النساء أن النزيف في بداية الحمل هو نزيف حيض، لأنه قد يحدث في نفس وقت الحيض ولا يعتبر نزيفاً خطيراً، إنها مجرد علامة مبكرة على الحمل.

علامات دم الحمل

  • في هذه الأيام يزيد من كمية الأوعية الدموية في الرحم، مما يجعل النزيف أسهل، ومع ذلك، فإن هذا الزرع ليس مؤلمًا، في الواقع.
  • العديد من النساء لا يلاحظون ذلك حتى قد يحدث بعض الألم البسيط في البطن، مثل الدورة الشهرية، في وقت الزرع أو بعد بضعة أيام.
  • لا يجب أن يكون هذا الألم قوياً أو طويلاً.

شاهد أيضًاهل هبوط ضغط الدم من علامات الحمل ؟

الفرق بين دم الحمل ودم الحيض

  • للتمييز بين دم الحمل والحيض، يجب أن تعلمي أن دم الحمل أخف وأخف من دم الحيض.
  • عادة ما يكون بني اللون، بدون جلطات دموية، ويحدث بعد حوالي 10 إلى 14 يومًا من الإباضة.
  • كما أنه لا يستمر أكثر من يوم أو يومين وقد يصاحبه أعراض أخرى في الأسابيع الأولى من الحمل مثل التعب والنعاس والغثيان وزيادة الرغبة في التبول والتورم وما إلى ذلك.
  • للتخلص من الشك ومعرفة ما إذا كان دم الحمل أو النزيف المهبلي ناتج عن أسباب أخرى حيض، إفرازات مهبلية، مشاكل هرمونية.

أسباب دم الحمل

  • يعتبر التبقع من أهم علامات الحمل، فمن الممكن أن تتعرضي لنزيف بسيط وبسيط أي بضع قطرات من الدم بعد مرور 10 أو 15 يومًا بعد إخصاب البويضة، وهذا هو طبيعي ولا يجب الخوف منه لأنه يحدث بسبب التصاق البويضة بجدار الرحم.
  • لون الدم غامق إلى بني ويظهر في المراحل الأولى من الحمل، وتختفي هذه الأعراض مع تقدم الحمل.
  • لا يعتبر هذا الدم خطرًا على الجنين لأنه دم قد تراكم في الرحم لفترة معينة
  • ويبدأ الرحم في التخلص منه، والجدير بالذكر أن هذه الأعراض لا تصيب جميع النساء.

هل دم الحمل مصحوب بألم؟

  • نعم، قد تشعرين ببعض الآلام بسبب دم الحمل، لكنه أخف من آلام الدورة الشهرية، لأن تقلصات الدورة تكون أكثر شدة وكمية الدم أكبر.
  • يصاحب دم الحمل أعراض أخرى مثل الغثيان وتقلب المزاج والإمساك، وهذه الأعراض طبيعية، لا تحتاجين إلى استشارة الطبيب لأنها تحدث غالبًا لجميع النساء، ولكن إذا لاحظت ارتفاع درجة حرارة جسمك أو إصابتك بقشعريرة، فمن المهم جدًا استشارة الطبيب.

متى يكون النزيف أثناء الحمل طبيعيًا؟

  • قد يحدث النزيف في بداية أشهر الحمل نتيجة انغراس البويضة الملقحة في بطانة الرحم، وهذا النزيف عبارة عن قطرة دم صغيرة، ويستمر من بضع ساعات إلى بضعة أيام.
  • قد تخرج بعض قطرات الدم البسيطة نتيجة الفحص الداخلي، وقد يكون ذلك بسبب حساسية عنق الرحم.
  • قد يخرج الدم بعد علاقة حميمة أثناء الحمل.
  • عندما تحدث تغيرات في عنق الرحم، قد يحدث المزيد من تدفق الدم.
  • قد يظهر دم أحمر شاحب في وقت الدورة الشهرية نفسها، والسبب في ذلك أن الجنين صغير، وبالتالي فإن أغماده صغيرة أيضًا، بحيث لا تلتصق بجدار الرحم بالكامل من الداخل.
  • تأثير هرموني، تتساقط بقايا بطانة الرحم في وقت الحيض، اعتمادًا على مستويات تلك الهرمونات، مما يؤدي إلى فقدان الدم.

تأثير النزيف أثناء الحمل على الجنين

  • عادة لا يكون للنزيف الذي يحدث في بداية الحمل أي تأثير على نمو الجنين وسلامته، حيث أن معظم النساء اللواتي عانين من فقدان الدم خلال الأشهر الأولى لأسباب طبيعية لم يواجهن أي مشاكل أثناء الحمل وعند الولادة.
  • الأمر المثير للقلق هو استمرار النزيف خلال الثلث الثاني والأخير من الحمل، وهذا قد يشير إلى خلل في المشيمة، وقد يتطور إلى ولادة مبكرة.

أوجه الشبه والاختلاف بين بداية الحمل والحيض

تتشابه أعراض نزيف الحمل المبكر مع نزيف الدورة الشهرية، إلى الحد الذي قد لا تفرق فيه المرأة بينهما، ولكن هناك خصائص تميز بينهما، وهي كالتالي:

  •  يبدأ نزيف الحيض بغزارة، ويقل حتى ينتهي، في حين أنه عادة ما يكون بداية النزيف طفيفًا من البداية.
  • يصاحب نزيف الحيض تقلصات قد تكون شديدة قد تحدث قبلها أو تستمر لمدة يومين أو ثلاثة أيام، بينما قد يصاحب بداية نزيف الحمل تقلصات بسيطة إن وجدت.
  • يستمر نزيف الحيض من ثلاثة أيام إلى سبعة أيام، في حين أن مدة نزيف الحمل المبكر لا تتجاوز 24-48 ساعة، وهي الفترة التي تحتاجها البويضة الملقحة إلى الزرع في بطانة الرحم المبكر لا تتجاوز 24-48 ساعة، وهي الفترة التي تحتاجها البويضة الملقحة إلى الزرع في بطانة الرحم.

شاهد أيضًاهل التجمعات الدموية أثناء الحمل تسبب الإجهاض

أسباب أخرى للنزيف أثناء الحمل

بالإضافة إلى نزيف الحيض، هناك أسباب أخرى للنزيف عند النساء الحوامل، بما في ذلك ما يلي:

ممارسة الجنس

  • يحدث النزيف أحيانًا بعد فترة قصيرة من ممارسة الجنس. هذا نتيجة التغيرات الهرمونية، ويتوقف من تلقاء نفسه.

الحمل خارج الرحم

  • تحدث هذه الحالة الخطيرة. نتيجة انغراس الجنين خارج الرحم والذي لا يؤدي فقط إلى النزيف بل يؤدي إلى تقلصات مؤلمة.

الالتهابات

  • قد تسبب العدوى المهبلية نزيفاً مصحوباً بإفرازات مهبلية

تغيرات في عنق الرحم

  • قد يصبح عنق الرحم أكثر عرضة للنزيف.
  • بسبب التغيرات الهرمونية التي تحدث أثناء الحمل، يمكن أن يتكون ورم حميد في أنسجة عنق الرحم أثناء ذلك.

الإجهاض

  • أعراض ما بعد الإجهاض، بما في ذلك تقلصات ما بعد النزيف، تتطلب زيارة الطبيب.
  • الإجهاض هو السبب الرئيسي للقلق في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل. عندما يكون احتمال حدوثه في ذروته.
  • ولكن النزيف في ذلك الوقت لا يعني بالضرورة أن المرأة قد أجهضت أو ستجهض حوالي 90٪ من النساء اللواتي ينبض أجنتهن بالموجات فوق الصوتية (بالإنجليزية: ultrasound)، ينزفن خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل، لا يجهضن.

نرشح لك أيضًامتى ينزل دم تثبيت الحمل بالتفصيل

الأعراض المصاحبة للدم الحمل

  • هل هناك ما يميز دم الحمل عن الدورة الشهرية؟ نعم، حيث أن هناك العديد من الأعراض المصاحبة لزرع الدم والتي يسهل ملاحظتها.

وبما أن كمية الدم ولونه قد يختلف من أنثى لأخرى، فمن الضروري التعرف على الأعراض التي تدل على وجود الحمل، ومن بين ومن أهم هذه الأعراض ما يلي:

  • التبول.
  • التعب والإرهاق.
  • غثيان
  • تورم الثدي مع بعض الألم. نتيجة التغيرات الهرمونية.
  • الإمساك
  • المغص
  • الانتفاخ.
  • تغيرات في المزاج.
  • فقدان الشهية.
  • بعد انقطاع الدورة الشهرية من علامات الحمل المهمة، ولكن هناك بعض النساء يعانين من عدم انتظام الدورة الشهرية مما يجعل الأمر صعبًا نوعًا ما، ولكن في حالة انقطاع الدورة الشهرية، ونزيف الحمل عند المرأة الذين لديهم فترات منتظمة، قد يكون هذا مؤشرًا واضحًا على ارتباط دم الحمل بالعديد من الأعراض مثل التقلبات المزاجية والتغيرات الأخرى بسبب اختلاف مستويات الهرمونات في جسم المرأة الحامل.

متى يخرج الدم يشير إلى الحمل؟

  • يحدث دم انغراس البويضة عند إخصاب البويضة، وهو ما يحدث بعد حوالي 10 أيام
  • من حدوث العلاقة الزوجية، وإذا جاء الدم بعد مرور أكثر من 15 يومًا على آخر علاقة زوجية.
  • فهناك بالطبع أعراض أخرى للحمل تصاحب حدوث الإخصاب بشكل مباشر، والتي قد تظهر في الأسبوع الأول بعد حدوث الإخصاب، لذلك يجب على المرأة ملاحظة التغيرات التي تحدث في حالتها النفسية والجسدية، بالإضافة إلى الدم المرئي، وهذا الدم موجود خصائص تختلف عن دم الحيض وغيرها.

الحمل هو حلم كل فتاة بعد الزواج أن يكون لها عائلة وان تهتم بها، ولكن قبل ذلك هناك فترة الحمل التي يمكن أن يكون بها بعض المشاكل البسيطة أو الصعبة، ولكن في الحالتين يجب أن تكون لنا بعض الخلفيات عنها منها الحمل خارج الرحم وبداية الحمل والدم الذي ينزل أثناء الحمل والألم التي نشعر بها أثناء الحمل أيضًا يجب أن نعرف هذه المعلومات.

مقالات ذات صلة