هل غضروف الركبة ينمو ؟

هل غضروف الركبة ينمو ؟

هل غضروف الركبة ينمو ؟ يوجد العديد من الأشخاص الذين يتعرضون إلى تمزق في الأربطة في الركبة يحتاجون إلى عمليات حتى يتم معالجة المشكلة، وهذه تحدث بسبب التمارين الرياضية أو التعرض لضربة قوية يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بغضروف الركبة، ولكن الكثير منا لا يعرف ما هو مرض ضعف الركبة وهل غضروف الركبة ينمو؟  كل هذا سوف نجيب عنه في هذا المقال.

هل غضروف الركبة ينمو؟

  • في الفترات الأخيرة وجد العديد من الأبحاث التي أكدت أن غضروف الركبة لا ينمو،  وهذا لأن الإنسان يتوقف نمو عظامه عند وقت معين وهي مرحلة النمو، ولكن يوجد عند بعض الأفراد أمل حتى يتم العلاج لكي ينمو الغضروف مرة آخرى. 
  • لكن هذه الأفكار ليست صحيحة لأن نموه يحتاج إلى مرحلة معينة ثم بعد ذلك يتوقف النمو،  ولكن يوجد الكثير من العلاجات التي يمكن استخدامها التمارين الرياضية لكي نتخلص من تلك المشكلة ويمكن اللجوء إلى العمليات الجراحية اذا استدعى الأمر هذا والذي يصفه الطبيب المختص بذلك.

ما هو غضروف الركبة

  • هو عبارة عن نسيج غضروفي له قوام شديد ويتكون من جزئين الجزء الأمامي والجزء الخلفي، فهو يتواجد في عظمة الفخذ ويتميز بأن السطح العلوي له مقعر حتى يتلاءم مع نهاية عظمة الفخذ.
  • وغضروف الركبة له العديد من المهام والتي منها أنه يقوم بامتصاص الضربات التي تقع على الفخذ ويساعد في تثبيت المفصل.
  • يوجد الكثير من الأمور التي يتعرض لها الإنسان ثم يصاب والتي منها السمنة المفرطة، وأيضًا العوامل الوراثية، فتناول الإنسان كميات كبيرة من اللحوم والبقوليات وكل هذا يمكن أن ينتج عنه تآكل في الغضروف، ويوجد العديد من الطرق التي تساعد في علاج غضروف الركبة بشكل آمن في المنزل.

تمزق غضروف الركبة

يوجد أسباب عديدة التي تؤدي إلى حدوث تمزق غضروف الركبة والذي ينتج عنه الكثير من الألم فيوجد أسباب كثيرة لمثل هذا التمزق و هي كالتالي:

  • العادات الخاطئة التي تسبب الضغط على الركبة مما يؤدي إلى حدوث تمزق في غضروف الركبة ومن ضمن تلك العادات الجلوس لفترات طويلة من الوقت أو حمل أوزان ثقيلة بشكل خاطئ.
  • عند حمل الوزن الزائد قد يؤدي إلى التحميل على الركبتين مما يؤدي إلى تمزق الغضروف الموجود في الركبة.
  • عندما يتقدم الشخص في العمر ويقوم ببذل مجهود كبير يمكن أن يتعرضون إلى تمزق في غضروف الركبة.

أنواع قطع غضروف الركبة

  • يمكن أن يوجد لقطع الغضروف صور متعددة والصورة الأولى هي أن يكون القطع بسيط لا يحتاج فيها المريض إلى الراحة لفترة طويلة، وهذه الفترة يمكن أن يتم تحديدها من قبل الطبيب المختص في ذلك مع أخذ بعض الأدوية التي تساعد في تقوية العظام والتئام الغضروف الذي تعرض إلى قطع ومن ضمن تلك الأدوية فيتامين سي وفيتامين د. 
  • ويمكن الحصول على كل هذا حتى يقلل من الأعراض التي يشعر بها المريض ويمكن أن يخضع المريض إلى العلاج الطبيعي وإعادة التأهيل وبعض التمارين الرياضية التي تقوي غضروف الركبة فيما بعد.
  • وغضروف الركبة درجة أخرى وهي المتوسطة، ولكن هنا يتناول المريض بعض الأدوية المناسبة، وعندما لا تأتي الأدوية بأي نتيجة يتوجه المريض إلى الطبيب الذي يكون مختص في ذلك حتى يتم تتدخل بشكل جراحي لإصلاح الغضروف الذي تم قطعه في الركبة.
  • يوجد درجة ثالثة والتي يتعرض فيها الغضروف إلى قطع كبير هنا يحتاج على الفور تدخل جراحي حتى يتم إصلاح هذا الغضروف وبعد ذلك يأخذ بعض التمارين العلاجية والتأهيل والقيام ببعض التمارين التي تقوي الركبة.

كيف يتم تشخيص تمزق غضروف الركبة

يوجد نوعان من أنواع التشخيص لهذا الأمر وهم كالاتي:

أولًا: الفحص البدني

  • هنا يتم توجيه الطبيب للمريض لكي يقوم بعمل بعض الإشاعات حتى يتم التعرف على أسباب الألم الذي يعاني منه المريض هل هو غضروف الركبة أم أنها مشاكل في المفاصل وهذا الفحص يظهر هذا الأمر.

ثانيًا: الأشعة 

  • هي إشاعة يقوم المريض بعملها فهي يعتمد عليها الطبيب ليتمكن من مشاهدة غضروف الركبة بشكل واضح والتعرف على المرض الذي يعاني منه المريض بشكل دقيق، ويتعرف على هل المريض يعاني من هشاشة عظام أم هو غضروف الركبة.
  • فيقوم بعمل أشعة سينية والرنين المغناطيسي ومن خلالهم يتم التشخيص السريع ويقوم الطبيب بوصف العلاج المناسب لكل حالة على حدة.

أعراض غضروف الركبة

عندما يصاب الإنسان بغضروف الركبة يمكن أن يظهر عليه بعض الأعراض والعلامات التي تعطي إشارات أولية عن إصابة الإنسان بغضروف الركبة ومن ضمن تلك الأعراض الآتي:

  • يشعر المريض بألم شديد عند القيام ببذل مجهود أو اي مجهود بدني.
  • يمكن أن يؤدي إلى تعرض الركبة إلى التصلب مما يعيق المريض في الحركة أو أن يقوم بالحركة بشكل سليم وطبيعي.
  • ظهور تورمات في الركبة، ولكن لابد من الحذر من هذه المرحلة لأن هذا دليل على أن غضروف الركبة قد قطع بالفعل أو تمزق.
  • شعور المريض بقطع أو طقطقة  في الركبة يمكن أن يؤدي هذا الأمر إلى حدوث هشاشة عظام.

كيف يتم علاج غضروف الركبة في المنزل

يوجد بعض العلاجات الأولية التي يمكن أن يلجأ إليها المريض بعد استشارة الطبيب أولًا وهي:

  • لابد أن يتجنب الإنسان ممارسة الأنشطة التي تؤدي إلى الشعور بالألم، فلابد من الراحة ولا يقوم بثني الركبة باستخدام العكازات أثناء المشي أو الحركة.
  •  الثلج من الأشياء التي تستخدم لتخفيف الألم والتورم ويمكن استخدام أكياس الخضروات المجمدة أو منشفة مملوءة بمكعبات الثلج، ويتم وضعها على جنب الركبة لمدة ربع ساعة، ولكن يتم عمل هذا الأمر أربع مرات في اليوم.
  •  يمكن استخدام مسكنات الألم علاج يصفه الطبيب وتساعد في تخفيف آلام الركبة.
  • يمكن اللجوء إلى العلاج الفيزيائي فهو يساعد على تقوية العضلات التي تحيط بالركبة واستقرار مفصل الركبة.
  •  يمكن وضع كمية من القطن في منطقة الركبة التي تكون مصابة ولفها برباط وتثبيته جيدًا ويترك يومين إلى ثلاثة أيام ثم إزالته وغسل القدم بالماء الدافئ ويتم عمل هذه الطريقة مرتين في الأسبوع.
  • ولكن إذا استمر الألم ولم يزول لابد من اللجوء للطبيب، فهنا يمكن أن يقوم الطبيب بعمل بعض الفحوصات للمريض أن يلجأ إلى الجراحة ولكن بعد القيام بعمل الإشاعات والمناظير اللازمة، وهنا تستخدم الجراحة في إصلاح  الغضروف. 
  • وفي حالة عدم القدرة على إصلاحها يمكن تهذيب الغضروف الهلالي بشكل جراحي أو إجراء الجراحة من خلال شقوق صغيرة عن طريق منظار المفاصل ولكن بعد ذلك سوف يحتاج المريض إلى ممارسة التمارين الرياضية لكي تحسن من قوة الركبة.
  • وبعد ذلك لابد أن يتبع الإنسان في نمط الحياة أن يبتعد عن ممارسة الأنشطة التي يمكن أن تؤدي إلى زيادة التحميل على الركبة والتي منها التمارين التي يوجد بها دوران للركبة أو ثنيها ولكن هذا حتى يختفي الألم، بجانب أن يستخدم المريض كمادات الثلج ومسكنات الألم التي يتم وصفها من قبل الطبيب حتى تكون مناسبة لكل حالة على حدة.

في نهاية هذا المقال نكون قد تعرفنا على هل غضروف الركبة ينمو؟، فهنا اتضح أن غضروف الركبة لا ينمو من تلقاء نفسه، ولكن يمكن علاجه بشكل جيد عند الاستعانة من الطبيب.

أترك تعليق