هل تساقط الثلج على الصحراء الكبرى ؟

تختلف وتتعدد الظواهر الموجودة في هذه الطبيعة وكذلك تختلف التفسيرات لهذه الظواهر في مختلف العصور، فقد رفض العلماء تفسير الظواهر بصورة سطحي، كما هو حال بعض من الأشخاص الذين قاموا بتفسير الظواهر التي تحدث في الطبيعة نتيجة إلى بعض من المعتقدات الدينية التي قد كان يؤمنوا بها.

مقدمة عن هل تساقط الثلج على الصحراء الكبرى؟

فعندما ننظر إلى ظاهرة مثل ظاهر الرعد وسقوط الأمطار وحدوث البرق، وغيرها من هذه الظواهر التي تحدث في الطبيعة، قد نجد أنهم قاموا بتفسيرها بأنها غضب من الآلهة، وأنهم عليهم أن يتجهوا لتقديم القرابين لكي ترضى عنهم الآلهة، ولكن هذا التفسير سطحي لا ينتمي إلى الحقيقة بصلة، وهذا بالفعل كان دور العلماء الذين بحثوا في كل ظاهرة تحدث في الطبيعة، وقاموا بتفسيرها بشكل موضوعي دقيق.

شاهد أيضًا :أضرار الأمطار الحمضية وأثرها على البيئة

ظاهرة سقوط الأمطار

تعتبر ظاهرة سقوط الأمطار واحدة من بين الظواهر التي تحدث في الطبيعة، والتي لا دخل للإنسان فيها، فبالرغم مما قد توصل إليه الإنسان من تطور علمي هائل على مر العصور، نحن قد نجد أنه لا يمكن لأي شخص أن يقوم بمحي أو منع حدوث ظاهرة من الظواهر.

فقد قام العلماء بتفسير ظاهرة سقوط الأمطار، وقاموا بالتعرف على مواعيد سقوط الأمطار والتنبؤ بمواعيد سقوطها من خلال الأرصاد الجوية، وكذلك التعرف على مواعيد إقلاع الرحلات الجوية من خلال التعرف على حالة الطقس.

فقد يمكنهم من خلال التنبؤ هذا أن يقوموا بإلغاء الرحلة أو تأجيل إقلاع سفينة معينة، لكيلا تحدث كارثة في إقلاع الرحلة التي ستقوم، ومن هنا قد تم منع أو تقليل حدوث العديد من الحوادث المختلفة، وهذا ما قد نجده من خلال التطور العلمي، الذي حدث في المجالات كافة.

وقد نجد أن بعض من الدول تسقط لديها الأمطار على هيئة ثلوج وذلك بسبب حالة الطقس الموجودة لديها التي تكون ذات حرارة منخفضة وهذا ما قد اعتاد عليه بالنسبة إلى الدول الأوربية التي تهطل عليها الأمطار على هيئة ثلوج.

ولكن ذلك لا يمنه حدوث هذه الظاهرة أو سقوط الثلج في الدول العربية حيث أن تلك الظاهرة لا تقتصر على دول معينة، ولكن نحن نتحدث عن أكثر الأماكن التي يحدث من خلالها هذه الظاهرة، ولكن بالفعل قد تحدث بعض الأحيان التي تهطل فيها الأمطار لدى الدول الأخرى الغير أوروبية على هيئة قطع من الثلج.

ولكن عندما تسقط الأمطار على هيئة قطع من الثلج في الدول الأوروبية فهذا الأمر اعتيادي لديهم وليس غريب، ولكن على غير العادي سقوط أمطار على سبيل المثال لدى مصر، فتعتبر تلك الظاهرة غريبة علينا، وقد نعتبرها حدث غير طبيعي نتعجب له.

قد يهمك : لماذا لا يحدث الهطول من جميع انواع الغيوم ولماذا ؟

سقوط الأمطار على الصحراء الكبرى

من المتعارف عليه أن الصحاري بوجه عام، تتمتع بارتفاع في درجات الحرارة، وتلك الحرارة المرتفعة التي توجد عليها الصحاري قد يجعلها من الصعب جداً، أن يسقط عليه الثلوج، ولكن نتيجة إلى حدوث التغيرات المناخية فإن ذلك قد تسبب في تغير أحوال البيئات، والقواعد الشبه ثابتة التي قد اعتاد المجتمع على أحوالها الثابتة.

حيث أن تلك التغيرات البيئية قد تسببت في تغير أحوال الأراضي الزراعية وكذلك تغير أحوال الصحاري، فأصبحت الصحاري تتمتع ببعض من الخصوبة بعد أن كانت جرداء لا يوجد بها أي من مظاهر الخصوبة.

وكذلك الأمر بالنسبة إلى الأراضي الزراعية التي قد أصبحت مصابة بالجفاف بدلًا من انعدام مظاهر الجفاف بها وانتشار الخصوبة، فقد تسبب تغير المناخ إلى حدوث تغيرات هائلة في العالم بأكمله سواء على مستوى البيئة أو الطبيعة معا.

وقد تسبب حدوث تغيرات المناخ هذه وتغير الأحوال الطبيعية إلى أن قامت جريدة الاندبندنت البريطانية في عام 2018، بكتابة خبر حول سقوط الثلج على الصحاري الأفريقية وتلك الظاهرة التي قد نقلت عن وجود شهود عيان قد قاموا برؤية سقوط هذه الثلوج الظاهرة التي خرجت عن الاعتيادي.

والتي قد قالت فيها الصحيفة بأن تلك الظاهرة هي الأولى منذ أربعون عاما لم تحدث مثل هذه الظاهرة، وقال نقل مصور الخبر أن تلك الظاهرة لم تحدث لبعض قليل من الوقت، كما قد يمكن توقع البعض أن تسقط لمدة ساعة كحد أقصى إلا أن المصور قد أخبر بأن سقوط الثلج على الصحراء الأفريقية ظل مستمرا لمدة يوم كامل تقريبا.

وبعد أن استمر هطول المطر هكذا إلى انتهاء اليوم بدا الثلج من بعد ذلك بالذوبان، وقد كانت تلك الظاهرة محط لاندهاش وإعجاب هائل من الجميع الذين يروا المشهد حالة من الخروج عن الغير متوقع حدوثه، وقد نقلت الصور هذه اللقطات لاندهاش الأشخاص في وسط ذلك الحدث النادر الحدوث.

ولكن تلك الظواهر الطبيعية هي ظواهر لا يمكن التحكم بها أو التأكد منها، فهي تخرج عن سيطرة الإنسان مهما قد وصل من قمة العلم والتطور التكنولوجي.

كما قد قال المرشد عن وكالة ناسا أنه قد تم سقوط الثلج على الصحراء الكبرى وهي الظاهرة التي تم التقاطها عبر الفضاء، حيث سقط الثلج على الصحراء الكبرى التي تعتبر أكبر صحراء موجودة في العالم بأكمله.

وقد كانت هذه الظاهرة متأثرة بحدوث التغيرات المناخية في البيئة والطبيعة، فتخرج عن الطبيعي وتخرج عليها وتمطر الثلوج تلك الظاهرة التي لم تحدث منذ أربعون عامًا.

اخترنا لك : فوائد الامطار واضرارها

سقوط الأمطار في مدينة سفيرا الجزائرية

فقد كان سقوط الأمطار أيضا هو الظاهرة التي حدثت وتم التقاطها من خلال مدينة عين سفير الجزائرية التي يطلق عليها اسم بوابة الصحراء وجبال الأطلس.

ونتيجة إلى تمتع هذه المناطق بدرجات حرارة عالية فإن ذلك قد تسبب في حدوث، ذوبان للثلج بصورة سريعة حيث أن عملية الذوبان لهذه الثلوج بعد سقوطه لم تستغرق أكثر من يوم واحد فقط متأثرة فيه بدرجات الحرارة المرتفعة.

فقد يحدث كثيراً من التوقعات التي تتم عبر هيئة الأرصاد الجوية التي قد لا تأتي بنفس التوقيت بشكل دائم التي قد أخبرت من خلاله الأرصاد عنه، مثل أن تتوقع الأرصاد الجوية سقوط أمطار غزيرة في يوم الخميس ولكن تلك الأمطار لم تسقط إلا في اليوم التالي.

فإن حدوث هذه الأمور قد يحدث أحياناً وقد لا يحدث في أحيان أخرى، وهذا ما قد نجده في كثير من الأوقات، ولكن قد تقوم كثيراً بالتنبؤ بشكل صحيح يؤدي إلى منع كثير من الكوارث التي قد كانت من الممكن أن تحدث في حال إن لم يتم التنبؤ بها من قبل.

فقد يتم التنبؤ بوجود موجات ووجود شبورة في الجو، وقد يتم رصدها من قبل الفضاء لكي يتم من خلالها إلغاء الرحلة على حين الانتهاء من تلك الحالة واستقرار أحوال الجو من جديد.

خاتمة عن هل تساقط الثلج على الصحراء الكبرى؟، تعتبر التغيرات المناخية نفسها هي حالة من الظواهر الطبيعية التي تحدث في الطبيعة والتي لا دخل للإنسان فيها أيضاً، ولكن ذلك لا يعني أن كل الظواهر التي تحدث في ذلك الكون تكون من خلال الظواهر الطبيعية فقط بل توجد ظواهر تحدث من فعل الإنسان ويطلق عنها ظواهر صناعية، وهي بالأغلب قد تحدث نتيجة للثورة الصناعية.

مقالات ذات صلة
إضافة تعليق