معلومات نادرة عن مخترع القلم الحبر

معلومات نادرة عن مخترع القلم الحبر

لا شك أن الكتابة تعتبر من أهم الأمور التي يقوم بها الإنسان في حياته اليومية، حيث أن لها الكثير من الأهمية في التعلم والتطوير والكثير من الأمور الاخرى في حياتنا اليومية، كما أن الكتابة تحتاج للأقلام وهي الأداة التي يتم استخدامها من أجل الكتابة، والتي يكون لها العديد من الأنواع والتي يتم استخدامها للعديد من الأغراض المختلفة على حسب إرادة الشخص، ومن أهم أنواع الأقلام هي الأقلام الحبر والأقلام الرصاص وأقلام التلوين والعديد من أنواع الأقلام الأخرى المختلفة التي لها أغراض مختلفة من الكتابة، كما أن الأقلام تستخدم في الكتابة بجميع لغات العالم، وهنا تكمن أهميتها، حيث أنها تعتبر من أهم ادوات التعلم واكتساب المعرفة لدى جميع البشر، لذا فمن الجدير بالذكر أن معرفة مخترع القلم الحبر ومنذ متى تم استخدامه تعتبر من أهم الأمور التي يجب الاهتمام بها، وفي هذا المقال نتناول بعض المعلومات عن مخترع القلم الحبر بشيء من التفصيل.

ما هو قلم الحبر

يعتبر القلم الحبر من أهم الأدوات التي من الممكن استخدامها في الكتابة، هذا بالإضافة إلى العديد من الأمور الأخرى التي من الممكن استخدام القلم الحبر فيها، والتي من أهمها الرسم، وخاصة رسم الرسومات الهندسية، كما أن الكتابة باستخدام القلم الحبر قد بدأت في الألف عام قبل الميلاد، حيث أنه قد استخدم القدماء المصريون القصب في البداية من أجل الكتابة، وكان هذا الأمر في الثلاثمائة عام قبل الميلاد، ومن ثم تم استخدام الريشة بعد ذلك في إشبيلية في القرن السابع قبل الميلاد، هذا بالإضافة إلى العديد من الأدوات الأخرى التي استخدمت في الكتابة.

شاهد أيضًا: معلومات عن مخترع الباراشوت

أنواع الأقلام الحبر

لا شك أن هناك العديد من أنواع الأقلام الحبر التي يتم استخدامها في الوقت الحالي، والتي يكون لكل منها استخداماً خاصاً أو مختلفاً عن الآخر، حيث استخدم الإنسان العديد من أنواع أقلام الحبر منذ ظهورها والتي كان لها العديد من الاستخدامات المختلفة منها الكتابة أو الرسم أو التخطيط، أو رسم اللوحات الجميلة، ومن الجدير بالذكر أن الأقلام الحبر قد تم تصنيفها إلى أقلام حبر قديمة، أو أقلام حبر حديثة، كما أنه يجب التعرف على أنواع أقلام الحبر بشيء من التفصيل كما يأتي:

  • القلم المنقار، ويعد من أهم أنواع القلم الحبر والذي يتم صنعه من الخشب، والذي يحتوى على القنوات الشعرية التي يتم من خلالها إخراج الحبر إلى الخارج، وكان هذا القلم من أهم الأقلام المستخدمة، ويتم فيه تعبئة الحبر مرة أخرى بعد أن يفرغ من القلم.
  • فرشاة الحبر، والتي تم استخدامها لفترة كبيرة جداً، حيث أنها الأداة التي يتم بها كتابة الخط العربي المميز، ويكون الهيكل الخاص بهذه الفرش مصنوعاً من الخشب أو الصندل أو الذهب والزجاج، أما بالنسبة إلى الشعر الموجود في الفرشاة والذي يتم الكتابة به، فإنه يكون مصنوعاً من شعر الحيوانات، وانتشرت الريشة في بادئ الأمر في شرق آسياً.
  • قلم القصب، وهو القلم الذي تتم صناعته من أعواد القصب أو الخيزران، ويعد أحد أنواع أقلام الحبر المنتشرة، كما أنه يتم شقه من النهاية من اجل الكتابة.
  • قلم الحبر الجاف، والذي يعد من أهم أنواع أقلام الحبر المنتشرة نظراً أن تكلفته بسيطة بالنسبة إلى أنواع الأقلام الأخرى، حيث أن رأس هذا القلم يحتوي على كرة صغيرة تكون غالباً مصنوعة من النحاس أو التنجستين، كما أن هذه الكرة تدور لخروج الحبر أثناء الكتابة.
  • قلم الحبر السائل، والذي يعتبر مشابهاً بقلم الحبر الجاف في مبدأ العمل الخاص به إلا أنه يختلف عنه في أن الحبر يكون أكثر سيولة، ولا يجف بسرعة على الورقة، ويعتمد قلم الحبر السائل أيضاً على الخاصية الشعرية في إخراج الحبر من القلم.
  • قلم التحديد، يحتوي هذا النوع من الأقلام على صبغة، والتي من خلالها يمكن تحديد الكلمات المهمة التي نريد تحديدها وإظهارها من أجل التركيز عليها.
  • القلم الرقمي، وهو يعتبر من التكنولوجيا الحديثة التي ظهرت مؤخراً، والتي يمكن بواسطتها الكتابة على شاشات أجهزة المحمول بسهولة.

من هو مخترع القلم الحبر

إن أقلام الحبر لها العديد من الأنواع المتعددة كما ذكرنا من قبل، والتي من أهمها قلم الحبر الجاف، وكذلك قلم الحبر السائل، وكل منهما له مخترع خاص به، لذا فإنه عند الحديث عن مخترع القلم الحبر، فإنه يتم الحديث عن عالمين مختلفين، وفيما يلي نتحدث عن كل واحد منهما بشيء من التفصيل.

شاهد أيضًا: معلومات لا تعرفها عن مخترع المذياع

مخترع قلم الحبر الجاف

إن مخترع القلم الحبر الجاف هو الصحفي لاسيزلو بيرو، والذي ولد في عام 1899م في هنغاريا، كما جاءت فكرة اختراع القل الحبر الجاف للاسيزلو عندما لاحظ أن الحبر الذي كانوا يستخدمونه في الطباعة كان يجف بسرعة، ومن ثم قام بيرو باختراع القلم الحبر الجاف في عام 1938م من حيث قرر أن يكون القلم الحبر على نفس مبدأ قلم الحبر العادي، ولكنه قام بتركيب الكرة الدوارة على رأس القلم، ومن ثم فإنه عند تحريكها على الورقة فإن الحبر يخرج منها وتتم الكتابة ومن ثم يجف الحبر بسرعة.

مخترع القلم الحبر السائل

في عام 1837م قام لويس أديسون ووترمان باختراع القلم الحبر السائل، حيث كان لويس في ذلك الوقت موظفاً للمبيعات في مدينة نيويورك وكان لابد له من أن يوقع عقداً مهماً ولكن قلم الحبر في ذلك الوقت لم يكتب بالقلم بل انسكب الحبر على العقد وأتلفه، وفي هذا الوقت قرر لويس أن يخترع هذا القلم والذي يكون فيه الحبر أكثر سيولة ويعتمد القلم على الخاصية الشعرية في خروج الحبر منه، كما أن المختلف في هذا القلم أيضاً أن ووترمان قد استخدم الهواء من أجل حث الحبر على الخروج من القلم بتدفق ثابت دون أن ينسكب، ومن الجدير بالذكر أيضاً أن ووترمان قد حصل على براءة اختراع لقلم الحبر السائل في عام 1899م، ومن ثم افتتح المصنع الخاص به في عام 1901م، كما أنه قد حقق الكثير من الأرباح من بيع كميات هائلة من القلم الحبر السائل، حيث أنه انتشر بشكل كبير واستعملته فئة كبيرة من الناس، وتوفي ووترمان في عام 1901م.

القلم الجاف وقصة اختراعه

بعد ملاحظة أن الحبر الذي يستعمل بالريشة التي تتم الكتابة بها ينفذ بسرعة كما أن حمل الحبر من مكان إلى آخر كان صعباً بالنسبة للكثيرين والكتابة بالريشة تعد من الأمور الصعبة، فلم تكن هناك أقلام حبر سهلة في الكتابة سوى التي اختراعها العالمان بيرو وووترمان، ومن ثم اختراع القلم الجاف وهو الذي يكون الحبر فيه ثابتاً ولا يحتاج صاحبه إلى حمل الحبر معه أو غمسه في المحبرة لكي يكتب به، وتطورت أشكال القلم الجاف بعد ذلك الأمر وتعددت أشكاله.

شاهد أيضًا: موضوع عن مخترع الدراجة النارية

وفي نهاية المقال نكون قد تعرفنا على القلم الحبر وأنواعه ومخترع القلم الحبر، يمكنك مشاركة هذا المقال على مواقع التواصل الاجتماعي، كما يمكنك الاطلاع على المزيد من المقالات الأخرى التي تشمل العديد من الموضوعات الثقافية الأخرى في موقعنا معلومة ثقافية.

أترك تعليق