نبذة مختصرة عن جيفارا وأسباب شهرته حول العالم

نبذة مختصرة عن جيفارا وأسباب شهرته حول العالم

نبذة مختصرة عن جيفارا وأسباب شهرته حول العالم، اليوم سوف نقدم لكم نبذة مختصرة عن جيفارا وأسباب شهرته حول العالم حيث أن أرنستو تشي جيفارا هو من الشخصيات المؤثرة في العديد من الأشخاص حول العالم، حيث أنه كان يُخاطر لكي يكون له دور مؤثر في المجتمع، كما أنه كان قائد لحرب العصابات، وكان داهية سياسي، وهذا ما جعله محبوبا المظلومين، و سنتعرف أكثر عن تشي جيفارا من خلال هذا المقال.

من هو جيفارا ؟

  • هو من الثوار اليساريين، وقد ولد بالأرجنتين وسط عائلة من الطبقات المتوسطة، وولده من أصول إيرلندية، ووالدته من أصول أسبانية، وقد أصيب بالربو منذ صغره، وقد استمر معه مرض الربو طوال حياته، وقد التحق جيفارا بكلية الطب، وتخرج منها عام 1953م.
  • قد شارك جيفارا في الكثير من الثورات والحروب التي كانت ضد الظلم، وكان يقوم بدوره كطبيب في العديد من البلدان التي كان يقوم بزيارتها، كما أن صورة موجودة على القلائد وفي كل مكان.

شاهد أيضًا : معلومات عن الألياف الضوئية واستخداماتها

إنجازات جيفارا الثورية :-

  • قد خلقت رحلة جيفارا مع صديقه غرانادو شخصيته الثورية والتي كانت بدرجاته النارية وهذه الرحلة كانت بأمريكا اللاتينية.
  • كان يشعر جيفارا أن أمريكا الجنوبية تقع تحت ظلم الرأسمالية الاحتكارية، وكان يري الحل هو إنهاء هذه الصراعات بواسطة الثورة العالمية، وحينها كانت كوبا تحت سيطرة فور جنسيا باتيسيا.
  • كانت المُعارضة تهاجم النظام بشكل كبير، إلى أن قاموا بمهاجمة ثكنات الجيش من قبل فيدال كاسترو وهو زعيم المعارضة آنذاك، ولكن سرعان ما تم سجنه ثم نفيه، لأنه كان يخطط لإسقاط فورجنسيا باتيسيا.
  • في ذلك الوقت قابل فيدال كاسترو جيفارا، حيث أنه كان يقوم بالتخطيط لاجتياح كوبا، وسرعان ما انضم جيفارا إليه، وقد تآمرا معًا، وكانوا متشابهين في التفكير، و بالحماسة الثورية.
  • وقد انخرط جيفارا مع الثوار، إلى أن لُقب باسم تشي وأقد أطلق عليه هذا اللقب الكوبيون.
  • عام 1956م قد أبحر جيفارا مع كاسترو ومقاتلين أخرين، وقد أصيب تشي، وقد عالج نفسه، واستكمل الحرب مع الثوار.
  • بعد ذلك ترقى جيفارا في الجيش إلى مرتبة عسكرية عليا، وقد نال النجمة على قبعته.
  • بعد أن انتصر جيفارا في الحرب، قد عين كاسترو كقائد للشعب بكوبا.
  • أصبح جيفارا قائد لقلعة لا كابانا.

نبذة مختصرة عن جيفارا وأسباب شهرته حول العالم :-

  • وُلد جيفارا ببلدة روزاريو بالأرجنتين وهي بلدة تجارية، وهذا عام 1928 م ـ وقد طاف منذ صغره مع عائلته جميع أنحاء البلاد، إلى أن وجد والده عمل، وعمل في بناء السفن، وأيضًا عمل في المزارع.
  • كانت أمه تُسمى سيليا وكانت امرأة قوية تقوم بحماية ابنها من أي شيء يمكن أن يتعرض له، وهي أول من منحته حب المعرفة الذي ظل معه طوال حياته، وكان من أفضل مهارات جيفارا هي القراءة التي جعلته يتفوق في كل شيء.
  • كان طفل حاد الذكاء وكان المميز بين أصدقائه، ولكن عندما أصابه مرض الربو مانعه من اللعب وصيد الأسماك وهي الهواية التي كان يحبها بشكل كبير، وأيضًا السباحة.
  • وعندما منعه مرضه من التواصل على التوجه إلى المدرسة، انتقل إلى الشارع ليصبح من زعيم العصابات، وكان هذا تحقيق طموحه في أن يكون مميزًا وقائدًا.
  • وبالرغم من ذلك استكمل دراسته إلى أن دخل كلية الطب وتخرج منها، وهذه المهنة جعلته يحتك بالطبقة الكادحة، والتي عرف منها الظلم الذي يُعاني منه الفقراء.

شاهد أيضًا : 22 معلومة عن عدد دول الإتحاد السوفيتي وما أسباب انهياره

أقوال جيفارا :-

  • لا يهمني متى وأين سأموت، لكن يهمني أن يبقى الثوار منتصبين، يملأون الارض ضجيجاً، كي لا ينام العالم بكل ثقله فوق أجساد البائسين والفقراء والمظلومين.
  • أنا لست محرّراً، المحرّرون لا وجود لهم، فالشعوب وحدها هي من تحرر نفسها.
  • أؤمن بأنّ النضال هو الحل الوحيد لأولئك الناس الذين يقاتلون لتحرير أنفسهم.
  • أحلامي لا تعرف حدوداً، كل بلاد العالم وطني، وكل قلوب الناس جنسيتي، فلتسقطوا عني جواز السّفر.
  • إنني أحس على وجهي بألم كل صفعة توجّه إلى مظلوم في هذه الدّنيا، فأينما وجد الظلم فذاك هو وطني.
  • إنّ حبّي الحقيقي الذي يرويني هو الشّعلة التي تحترق داخل الملايين من بائسي العالم المحرومين، شعلة البحث عن الحرية والحق والعدالة.
  • إذا فرضت على الإنسان ظروف غير إنسانية ولم يتمرد سيفقد إنسانيته شيئاً فشيئاً.
  • إنّ أبشع استغلال للإنسان هو استغلاله باسم الدّين، لذلك يجب محاربة المشعوذين والدّجالين حتى يعلم الجميع أنّ كرامة الإنسان هي الخط الأحمر الذي دونه الموت.
  • أتدري كيف أتمنى أن أموت؟ كما تمنّى بطل قصة جاك لندن؛ إمّا أن ينتصر أو يموت، وكثيرون سقطوا في طريق النّصر الطويل.
  • عند الحاجة نموت من أجل الثورة، ولكن من الأفضل أن نعيش من أجلها.
  • الدموع لا تسترد المفقودين ولا الضّائعين ولا تجترح المعجزات، كل دموع الأرض لا تستطيع أن تحمل زورقاً صغيراً يتسع لأبوين يبحثان عن طفلهما المفقود.
  • إنّ من يعتقد أنّ نجم الثورة قد أفل فإنّه إمّا أن يكون خائناً أو متساقطاً أو جباناً، فالثورة قوية كالفولاذ، حمراء كالجمر، باقية كالسّنديان، عميقة كحبنا الوحشيّ للوطن.

كيف مات جيفارا ؟

قد توفى تشي جيفارا عام 1967م، وهو كان يخوض أحد الحروب الثورية مع الثوار، وعام 1997م عُثر على هياكل عظام الإنسان، ويُقال أن من بينها هياكل عظام لتشي جيفارا، وقد تمن إعادتها إلى كوبا، وقد أُقيمت له جنازة مهيبة ورسمية بكوبا.

شاهد أيضًا : 11 معلومة عن سرعة الفيل القصوى بالساعة

كانت هذه نبذة مختصرة عن جيفارا وأسباب شهرته حول العالم حيث أن جيفارا من أهم المشاهير الذين أثروا في الناس حول العالم بشكل كبير، إلى الحد الذي تم طبع صور جيفارا على التيشيرتات ليؤكدوا أهمية هذه الرجل في حياة الكثيرين، ونحن ننتظر مشاركاتكم الرائعة، وتعليقاتكم الشقية بصدد هذا المقال.

أترك تعليق