تفسير سورة النور مكتوبة بالكامل

تفسير سورة النور مكتوبة بالكامل

تفسير سورة النور مكتوبة بالكامل، نقدم لكم اليوم من خلال موقعنا تفسير سورة النور مكتوبة كاملة، وهي سورة مدنية لها الكثير من المقاصد التي نزلت من اجلها وخلال تفسير سورة النور مكتوبة كاملة نوضح لكم المقاصد التي نزلت من خلالها سورة النور بالتفصيل.

تفسير سورة النور مكتوبة كاملة

قال الله تعالي في سورة النور بسم الله الرحمن الرحيم (سُورَةٌ أَنْزَلْناها وَفَرَضْناها وَأَنْزَلْنا فِيها آياتٍ بَيِّناتٍ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ (1)

يقول الله تعالى سورة كريمة أنزلناها، وأوجبنا العمل بجميع أحكامها، وكذلك أنزلنا فيها الكثير من الآيات البينات، ورجاء أن تتذكروا بشكل دائم ما فيها من تلك الأحكام فيجب أن تعملوا به.

الزَّانِيَةُ وَالزَّانِي فَاجْلِدُوا كُلَّ واحِدٍ مِنْهُما مِائَةَ جَلْدَةٍ وَلا تَأْخُذْكُمْ بِهِما رَأْفَةٌ فِي دِينِ اللَّهِ إِنْ كُنْتُمْ تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَلْيَشْهَدْ عَذابَهُما طائِفَةٌ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ(2).

ذكر الله في تلك الآية عقوبة الزنا الدنيوية، أي الزاني والزانية إما أن يكونوا محصنين أي متزوجين، أو يكونوا غير محصنين أي غير متزوجين، وأشار أن عقوبة المحصنين إن كان الزانيان الاثنان محصنين وقد استوفينا الشروط الآتية، وهي أن يكونوا الاثنين بالغين مسلمين عاقلين حرين متزوجين بعقد نكاح صحيح، فيجب رجمهما، أي رميهما بالحجارة حتى يموتوا، ويكون ذلك في مشهد ومجتمع عام للمسلمين ليعتبر بهما غيرهما.

شاهد أيضًا: تفسير سورة العلق في القرآن الكريم

معلومات عن سورة النور

  • وأما عقوبة الغير محصنين هي مائة جلدة بمحضر يجمع عدد من المسلمين كما بينته الآية لمي يفتضح أمرهما كما تقدم ذلك.

طريق إثبات الزنا، وقد يثبت الزنا بأحد هذه الأمور ثلاثة:

  • الإقرار بالزنا وهذا هو الطريق الذي ثبت به هذا في الإسلام
  • وبه أوقع الرسول وصحابته العقوبة على من قام بالزنا.
  • حدث حبل للمرأة بدون زوج معروف لها، بشهادة أربعة من الشهود يشاهدون الزاني والزانية وهما ملتبسان بالجريمة.

تفسير سورة النور

  • (الزَّانِي لا يَنْكِحُ إِلاَّ زانِيَةً أَوْ مُشْرِكَةً وَالزَّانِيَةُ لا يَنْكِحُها إِلاَّ زانٍ أَوْ مُشْرِكٌ وَحُرِّمَ ذلِكَ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ)
  • قال مجاهد وعطاء، عندما قدم المهاجرون للمدينة وكان فيهم فقراء ليس لديهم أموال ولا عشائر، وفي المدينة نساء بغايا بكرين أنفسهن وهن حينذاك أخصب أهل المدينة عيشا، ولكل منهن يوجد علامة على بابها لكي تعرف نفسها والإعلان عن أمرها، وكان لا يدخل عليهن إلا مشرك أو زان، ليرغب في كسبهن ناس من فقراء المسلمين وقالوا نتزوج بهن إلى أن يغنينا الله عنهن، فاستأذنوا سيدنا محمد ﷺ وفي ذاك الحين نزلت تلك الآية.

تفسير الآية الرابعة في سورة النور

  • ونستكمل لكم تفسير سورة النور مكتوبة بالكامل حيث تقول الآية الرابعة والخامسة (وَالَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَناتِ ثُمَّ لَمْ يَأْتُوا بِأَرْبَعَةِ شُهَداءَ فَاجْلِدُوهُمْ ثَمانِينَ جَلْدَةً وَلا تَقْبَلُوا لَهُمْ شَهادَةً أَبَدًا وَأُولئِكَ هُمُ الْفاسِقُونَ (4) إِلاَّ الَّذِينَ تابُوا مِنْ بَعْدِ ذلِكَ وَأَصْلَحُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ (5).
  • والمعنى هنا بعد أن نفر الله سبحانه وتعالى من نكاح الزانيات وإنكاح الزانين ووضح أن ذلك عمل لا يليق بالمؤمنين الذين ارتوت قلوبهم بحب الإيمان والتصديق برسله، فنهى هنا عن رمي المحصنات به، وشدد بعقوبته الدنيوية وكذلك الأخروية، وجعل عقوبته في الدنيا بالجلد وألا تقبل له شهادة مطلقًا.
  • ويكون ساقط الاعتبار ولا يحترمه الناس، ولا يقبل منه قول، ولا يسمع له كلمة، وعقوبته بالآخرة العذاب الموجع المؤلم، إلا إذا تاب لله وأناب وأصلح أعماله، فإنه حينذاك يزول عنه اسم الفسوق وكذاك تقبل شهادته.

شاهد أيضًا: فضل قراءة سورة الكهف يوميًا

تفسير آيات سورة النور

ونستكمل لكم تفسير سورة النور مكتوبة بالكامل حيث نقدم لكم الآية السادسة إلى الآية العاشرة مع الشرح وتقول الآيات:

  • (وَالَّذِينَ يَرْمُونَ أَزْواجَهُمْ وَلَمْ يَكُنْ لَهُمْ شُهَداءُ إِلاَّ أَنْفُسُهُمْ فَشَهادَةُ أَحَدِهِمْ أَرْبَعُ شَهاداتٍ بِاللَّهِ إِنَّهُ لَمِنَ الصَّادِقِينَ (6) وَالْخامِسَةُ أَنَّ لَعْنَتَ اللَّهِ عَلَيْهِ إِنْ كانَ مِنَ الْكاذِبِينَ (7) وَيَدْرَؤُا عَنْهَا الْعَذابَ أَنْ تَشْهَدَ أَرْبَعَ شَهاداتٍ بِاللَّهِ إِنَّهُ لَمِنَ الْكاذِبِينَ (8) وَالْخامِسَةَ أَنَّ غَضَبَ اللَّهِ عَلَيْها إِنْ كانَ مِنَ الصَّادِقِينَ (9) وَلَوْ لا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ وَأَنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ حَكِيمٌ (10)
  • المعنى الإجمالي فبعد أن بين الله سبحانه حكم من يقذف الأجنبيات بالزنا وذكر أنه لا يعفي عن العقوبة إلا إذا جاء بأربعة شهداء، ذكر الله هنا ما هو في حكم الاستثناء من ذلك، وهو عند قذف الزوجات، فإن الزوج الذي يقذف يعفى من الحد إذا شهد الشهادات الموضحة في الآية، لأن في تكليف الزوج بإحضار الشهود وإعنات له وإحراج، ولما يلحقه من الغيرة على أهله، وكظم الغيظ إذ لا يجد مخلص من ضيقه.

سورة النور

ونستكمل إليكم تفسير سورة النور مكتوبة بالكامل من الآية الحادية عشر وحتى الآية الثانية والعشرين حيث تقول الآيات:

  • (إِنَّ الَّذِينَ جاؤاُ بِالْإِفْكِ عُصْبَةٌ مِنْكُمْ لا تَحْسَبُوهُ شَرًّا لَكُمْ بَلْ هُوَ خَيْرٌ لَكُمْ لِكُلِّ امْرِئٍ مِنْهُمْ مَا اكْتَسَبَ مِنَ الْإِثْمِ وَالَّذِي تَوَلَّى كِبْرَهُ مِنْهُمْ لَهُ عَذابٌ عَظِيمٌ (11) لَوْ لا إِذْ سَمِعْتُمُوهُ ظَنَّ الْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِناتُ بِأَنْفُسِهِمْ خَيْرًا وَقالُوا هذا إِفْكٌ مُبِينٌ (12) لَوْ لا جاؤُا عَلَيْهِ بِأَرْبَعَةِ شُهَداءَ فَإِذْ لَمْ يَأْتُوا بِالشُّهَداءِ فَأُولئِكَ عِنْدَ اللَّهِ هُمُ الْكاذِبُونَ (13) وَلَوْ لا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ فِي الدُّنْيا وَالْآخِرَةِ لَمَسَّكُمْ فِيما أَفَضْتُمْ فِيهِ عَذابٌ عَظِيمٌ (14) إِذْ تَلَقَّوْنَهُ بِأَلْسِنَتِكُمْ وَتَقُولُونَ بِأَفْواهِكُمْ ما لَيْسَ لَكُمْ بِهِ عِلْمٌ وَتَحْسَبُونَهُ هَيِّنًا وَهُوَ عِنْدَ اللَّهِ عَظِيمٌ (15) ولَوْ لا إِذْ سَمِعْتُمُوهُ قُلْتُمْ ما يَكُونُ لَنا أَنْ نَتَكَلَّمَ بِهذا سُبْحانَكَ هذا بُهْتانٌ عَظِيمٌ (16) يَعِظُكُمُ اللَّهُ أَنْ تَعُودُوا لِمِثْلِهِ أَبَدًا إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ (17) وَيُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمُ الْآياتِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ (18) إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَنْ تَشِيعَ الْفاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيا وَالْآخِرَةِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لا تَعْلَمُونَ (19) وَلَوْ لا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ وَأَنَّ اللَّهَ رَؤُفٌ رَحِيمٌ (20) يا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّبِعُوا خُطُواتِ الشَّيْطانِ وَمَنْ يَتَّبِعْ خُطُواتِ الشَّيْطانِ فَإِنَّهُ يَأْمُرُ بِالْفَحْشاءِ وَالْمُنْكَرِ وَلَوْ لا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ ما زَكى مِنْكُمْ مِنْ أَحَدٍ أَبَدًا وَلكِنَّ اللَّهَ يُزَكِّي مَنْ يَشاءُ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ (21) وَلا يَأْتَلِ أُولُوا الْفَضْلِ مِنْكُمْ وَالسَّعَةِ أَنْ يُؤْتُوا أُولِي الْقُرْبى وَالْمَساكِينَ وَالْمُهاجِرِينَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَلْيَعْفُوا وَلْيَصْفَحُوا أَلا تُحِبُّونَ أَنْ يَغْفِرَ اللَّهُ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ (22)

شرح الآيات

  • وبعد أن ذكر الله سبحانه وتعالى حكم من قام بقذف الأجنبيات، وحكم من قام بقذف الزوجات، ذكر في تلك الآيات العشر براءة السيدة عائشة أم المؤمنين مما رماها به أهل البهتان والإفك من المنافقين، صيانة لعرض سيدنا محمد.

تفسير آيات سورة النور

  • ونستكمل لكم تفسير سورة النور مكتوبة بالكامل من الآية الثانية والعشرين وحتى الآية الخامسة والعشرين وتقول الآيات
  • إِنَّ الَّذِينَ يَرْمُونَ الْمُحْصَناتِ الْغافِلاتِ الْمُؤْمِناتِ لُعِنُوا فِي الدُّنْيا وَالْآخِرَةِ وَلَهُمْ عَذابٌ عَظِيمٌ (23) يَوْمَ تَشْهَدُ عَلَيْهِمْ أَلْسِنَتُهُمْ وَأَيْدِيهِمْ وَأَرْجُلُهُمْ بِما كانُوا يَعْمَلُونَ (24) يَوْمَئِذٍ يُوَفِّيهِمُ اللَّهُ دِينَهُمُ الْحَقَّ وَيَعْلَمُونَ أَنَّ اللَّهَ هُوَ الْحَقُّ الْمُبِينُ (25.

المعنى الإجمالي

  • بعد أن ذكر الله قصص أم المؤمنين السيدة عائشة ووضح عقاب من قام باتهامها بالإفك ووعد بأن له عذاب شديد يوم القيامة وأسهب في هذا، قام بأعقاب ذلك ببيان أخر إي بحكم عام وهو أن كل من قام باتهام محصنة مؤمنة غافلة بالفجور والخنا، فهو مطرود من رحمة الله سبحانه وتعالي، وبعيد عن دار النعم، وسيعذب في جهنم إلا إذا قدم التوبة وأحسنها وعمل صالحا وندم وتقرب إلى الله ليعرفوا عنه.

شاهد أيضًا: فوائد قراءة سورة البقرة 7 ايام يوميًا

وفي نهاية مقالنا الذي كان بعنوان تفسير سورة النور مكتوبة كاملة نوضح لكم أن الآيات تتحدث عن الأمور العظام بما يؤذن بعظمها، وتشير الآيات أن الشخص الزاني يفقد الاحترام والتقدير والرحمة في المجتمع الإسلامي.

أترك تعليق