اضرار الانسولين على الجسم

اضرار الانسولين على الجسم

اضرار الانسولين على الجسم، قد يلعب هرمون الأنسولين دورًا حيويًا في جسم الإنسان فهو يساهم في عملية تنظيم الجلوكوز، في الدم للحفاظ على صحة الإنسان بشكل جيد لذا يجب الاهتمام بالأنسولين للحفاظ على ارتفاع السكر في الدم كي لا يُعرض المريض لهبوط حاد.

ما هو الأنسولين

  • قد يحتاج البعض من مرضى السكري إلى تعاطي الأنسولين، للحفاظ على صحتهم بشكل أفضل، ومن المؤكد أن هرمون الأنسولين يلعب دورًا حيويًا ومهمًا في الجسم، فهو الذي يساهم في عملية تنظيم مستوى الجلوكوز، والذي يُعرف أسمه بسكر الدم.
  • وعلى النحو الآخر يعمل هرمون الجلوكاجون نظيرًا لهرمون الأنسولين، فيتم إطلاقه من البنكرياس عندما يكون مستوى السكر منخفض في الدم الأمر الذي يستدعي إطلاق الكبد للجلوكوز في مجرى الدم وبالإضافة إلى ذلك ينظم الجسم مستوى الأنسولين وهرمون الجلوكاجون.
  • ولذلك يبقى مستوى السكر في الدم طبيعي، وغير منخفض وغير مرتفع، ولذلك يتم التأكد من أن الخلايا تستقبل كميات كافية من الجلوكوز، ليُستخدم في الطاقة للجسم ومع العلم أن بعض الأشخاص يتعاطون الأنسولين في حال حدوث خلل في مستوى السكر في الدم، وهذا الأمر يحدث عند الإصابة بمرض السكر، وعلى الرغم من أهميته إلا أن تلقي العلاج كله يعتمد على الأنسولين.

شاهد أيضًا: حقن الانسولين والصيام

سوف نتحدث عن أضرار الأنسولين

  • عند التحدث عن أضرار الأنسولين، يعتبر انخفاض نسبة الجلوكوز في الدم من أكثرها انتشارًا وضررًا، ويتم الإبلاغ عند حدوث ذلك عند حوالي 16%من مرضى السكر.
  • ومن النوع الثاني10%، ومن المهم تذكر أنه وعلى الرغم من كثرتها، إلا أن بعض استجابات الغدد الصماء المضادة لنقص السكر في الدم قد تصبح غير فعالة، أو تنخفض عند بعض المرضى، وسوف يلاحظ على المريض في هذه الحالات الارتباك، أو التعرق أو عدم انتظام دقات القلب.
  • وهذا الأمر ربما يكون خطرًا وقد يتسبب في وجود غيبوبة، اضطرابات في القلب، وقد يتسبب أيضًا في الوفاة، وذلك ينصح الأطباء بمتابعة السكر في البول أو الدم وخصوصًا عند المرضى الذين تعرضوا لخطر الإصابة بهذا الانخفاض، فإنما الذين لا يميزون علامات وأعراض نقص الجلوكوز في الدم، ونذكر أيضًا:

ماذا عن أهم أضرار الأنسولين؟

  • زيادة الوزن: حيث تبدأ بعض الخلايا في الحصول على الجلوكوز.
  • إنما في المكان الذي يؤخذ فيه الحقنة قد يرى المريض علامات طفح جلدي، أو تورم مكان الحقنة أو نتوءات.
  • القلق.
  • الاكتئاب.
  • قد يصاب بعض الأشخاص لنوبة من السعال عند استنشاق رائحة الأنسولين.
  • ردود فعل تحسسية.
  • قد يترتب على ذلك حدوث انتفاخات، أو حكة، أو احمرار في موضع الحقن.
  • الآثار الجانبية المُرتبطة باستخدام الأنسولين المستنشق، مثل السعال أو ضيق في الرئتين بشكل مفاجئ والذي قد يحدث لمرضى الربو أو الانسداد الرئوي المزمن.
  • انخفاض البوتاسيوم في جسم الإنسان.

أضرار الأنسولين على الجنين

  • ربما قد تصاب بعض النساء الحوامل بحالة تسمى” سكر الحمل” والذي يعتمد علاجه على أعراض المريضة وسنها وصحتها بوجه عام، بجانب مدى خطورة الحالة.
  • ويستهدف العلاج الحفاظ على مستوى السكر في الدم ضمن معدله الطبيعي وفي الأغلب ينصح الأطباء بأن تتبع المريضة نظام غذائي يتضمن فيه تناول كمية ضئيلة من الأطعمة والمشروبات التي يوجد بها كربوهيدرات، بجانب ممارسة بعض التمارين الرياضية.
  •  وتساعد مراقبة الجلوكوز في الدم في التحكم بمرض السكري وفي الأغلب ينصح الأطباء بحقن الأنسولين ليعالج به سكر الحمل، وبالإضافة إلى ذلك ربما تظهر بعض المضاعفات على الأطفال التي أمهاتهم مُصابون بسكر الحمل.
  • مما قد بل يجعل البعض يتساءل عن ماهي أهمية حقن الأنسولين وخطورته، ولكن ظهرت بعض الدراسات أن معدل التشوهات الخلقية قد أرتبط بشكل واضح بمدى تفاقم مرض السكري لدى الأمهات.

نصائح عند استخدام الأنسولين

قد يتوجب على الأشخاص الذين يعانون من مرض السكر الأخذ في الاعتبار من مجموعة النقاط والنصائح عند استخدام الأنسولين وفيما يلي بيان بهذا:

  • تتمثل في موانع استعمال الأنسولين في انخفاض سكر الدم والمُعاناة من زيادة الحساسية تجاه الأنسولين أو أحد مكوناته.
  • يجب على الشخص المريض إبلاغ الطبيب بكل الأدوية، الذي يقوم باستخدامها، ربما قد تتفاعل مع الأنسولين أو قد يتسبب استخدام أدوية معينة بجانب الأنسولين يكون لها آثار جانبية، على سبيل المثال،

ربما يؤدي استخدام   الأنسولين الأدوية المُخفضة للبوتاسيوم، في زيادة خطر المُعاناة من نقص البوتاسيوم في الدم.

  • بسبب التعرض للضغوط النفسية، أو الإصابة ببعض الأمراض؛ مثل اضطرابات الكلى أو اضطرابات الكبد بالتأثير على متطلبات الأنسولين التي يحتاجها المريض، ويجب عليه تعديل الجرعة بما يناسب حالة الجسم.

شاهد أيضًا: تسخير البكتيريا في صناعة الأنسولين

أنواع الأنسولين

يتوفر في العديد من الصيدليات، أنواع الأنسولين؛ بحيث يصِف النوع الأمثل منها بما يناسب حالة المريض، ثم بعد ذلك يأتي تفصيل أبرزها.

الأنسولين سريع المفعول

(بالإنجليزية Rapid acting insulin) والذي يبدأ مفعوله بالظهور مدة تتراوح ما بين ربع ساعة ويستمر لمدة من أربع- لخمس ساعات.

الأنسولين قصير المفعول

(بالإنجليزية: Short،والذي يبدأ ظهور مفعوله في خلال نصف ساعة لساعة كاملة، ويستمر لمدة من خمس – ثماني ساعات.

الأنسولين متوسط المفعول

(بالإنجليزية: Intermediate)، والذي يبدأ مفعوله بالظهور في خلال ساعة إلى ٣ساعات، ويستمر المفعول لمدة ١٢-١٦ساعة.

  • الأنسولين طويل المفعول: Long acting والذي يبدأ مفعوله بالظهور في خلال ساعة ويستمر لمدة من ٢٠ ساعة-٢٦ساعة.
  • الأنسولين مُسبق المزاج: (Pre-Mixed)

والذي يمثل مزيج من الأنسولين قصير أو سريع المفعول أو طويل المفعول.

ما هي متلازمة مقاومة الأنسولين

  • متلازمة مقاومة الأنسولين هي حالة فيزيائية يتغير بها الهرمون يُفرز الأنسولين إلى هرمون يكون أقل فاعلية في تخفيض مستوى السكر في الدم، ويُرمز لها بالرمز” ER” ويمكن أن ينتج عنه العديد من الأضرار الصحية إذا لم يعتني المريض بصحته جيدًا ويحافظ عليها.

أسباب متلازمة مقاومة الأنسولين

  • أسباب وراثية: قد تنتشر هذه الحالات في العوائل الواحدة وقد ينتشر تواجده في حالات زواج الأقارب، وفي الغالب يورث لدى المصابين بمرض السكر من النوع الأول.
  • النظام الغذائي: إذا قُمت بتناول أغذية معينة، قد تزيد من احتمالية الإصابة بمتلازمة مقاومة الأنسولين

كتناول كميات كبيرة من الفركتوز، واستعمال بعض المحليات الصناعية بشكل كبير وأن يُكثر من شرب المياه الغازية التي يوجد بها سعرات قليلة.

  • الارتباط المرضي: ترتبط الإصابة بمرض السكر، من النوع الأول بالإضافة إلى ارتباطه بحالات إصابة بالالتهاب الكبدي C، إذا تزداد معدلات الإصابة بمقاومة الأنسولين بين المرضى بنسبة تزيد عن أربعة أضعاف، من الأشخاص الأصحاء، كما يرتبط مقاومة الأنسولين بشكل قوي بين السيدات المصابات بمرض تكيس المبايض.
  • الزيادة الكبيرة بالوزن: إن الزيادة الكبيرة بالوزن تسبب حدوث خلل في إفراز الأنسولين الطبيعي بالجسم وهذا الأمر يسبب تعب شديد في الكبد أثناء محاولته لتنظيم الجلوكوز في الدم.

أعراض متلازمة مقاومة الأنسولين

  • الإحساس بالإجهاد والإعياء الشديد.
  • حدوث ارتفاع في نسبة السكر بالدم، وذلك لمن لا يعانون من مرض السكر.
  • الشعور بتشوش في الرأس، وأيضًا ضعف في التركيز.
  • حدوث الغازات والانتفاخات والشعور بالخمول بعد الأكل.
  • الشعور الدائم بالنوم، وخاصة بعد تناول الكربوهيدرات، والسكريات.
  • حدوث في زيادة الوزن
  • بشكل ملحوظ، لتراكم الدهون في أماكن معينة من الجسم، مثل البطن والذراعين والأرداف.
  • حدوث ارتفاع في مستوى الدهون الثلاثية في الدم وزيادة نسبة الكولسترول به.

النظام الغذائي الصحي

  • إن الالتزام بالنظام الغذائي الصحية، كحمية مناسبة لإيقاف التوتر الشرياني وحمية البحر المتوسط
  • ويمكن التأكد أثناء الالتزام بحمية غذائية على تناول بعض الخضروات، والفواكه والحبوب الكاملة التي تكون بها ألياف، عالية وتخفيف المشروبات التي يوجد بها نسبة السكر عالية والكحوليات بجميع أنواعها والملح والدهون وخصوصًا المشبعة.
  • التدخين: يجب إيقاف التدخين بشكل كبير لأن ذلك يُحسن من صحة المريض العامة، ويمكننا التحدث مع الطبيب لنقوم بالحصول على مساعدة مناسبة في كيفية ابتعاد المريض عن التدخين نظرًا لخطورته على صحته.
  • السيطرة على التوتر: من أجل تكامل الوقاية من أسباب متلازمة مقاومة الأنسولين، ويجب السيطرة على الضغوط النفسية، والتوتر العصبي، وذلك عن طريق القيام ببعض النشاطات الجسدية مثل اليوغا والبرامج التي تساعد في السيطرة على الضغوط النفسية، وتحسين الصحة.

شاهد أيضًا: أماكن حقن الأنسولين تحت الجلد

لقد ناقشنا في هذا الموضوع كل ما يخص أضرار الأنسولين واستخداماته وكل ما يخص مرضى السكري ونتمنى أن نكون افدناكم.

أترك تعليق