ما حكم تركيب الرموش المؤقتة في الأفراح والمناسبات

ما حكم تركيب الرموش المؤقتة في الأفراح والمناسبات

ما حكم تركيب الرموش المؤقتة في الأفراح والمناسبات، الكثير من السيدات لا تعرف ما حكم تركيب الرموش المؤقتة في الأفراح والمناسبات وهل ما إذا كان هذا الأمر حلال أم حرام أم مكروه، لذلك سوف نوضح لكم الحكم الشرعي في تركيب الرموش في المناسبات.

الرموش الصناعية :-

  • الرموش في اللغة هي الأهداب، ورموش العين هي أهداب العين، وهو ذلك الشعر الذي ينبت عند الإنسان عند أطراف العين.
  • الرموش الصناعية هي الشعيرات الرفيعة التي تشبه شعيرات الإنسان الحقيقية، ولكن هذه الشعيرات مصنوعة من البلاستيك أو ما شابه ذلك، والهدف منها يكون إلصاقها أعلى الرموش الأساسية عند جفن العين عن طريق مادة لاصقة حتى يصبح شكل الرموش أطول وأجمل.
  • هذه الرموش الصناعية نوع من أنواع الزينة يكثر استخدامها عند الفتيات والسيدات في المناسبات والأفراح بشكل خاص، ويكمن نزع هذه الرموش بسهولة بعد انتهاء المناسبة.

شاهد أيضًا : أجدد ربطات طرح للمناسبات والأفراح بالخطوات

ما حكم تركيب الرموش المؤقتة في الأفراح والمناسبات ؟:-

اهتمت الشريعة الإسلامية بجميع الأحكام التي تتعلق بحياة المسلم بشكل عام، سواء كانت هذه الأشياء صغيرة أو كبيرة.

قال الله تعالى في كتابه الكريم (وَوُضِعَ الْكِتَابُ فَتَرَى الْمُجْرِمِينَ مُشْفِقِينَ مِمَّا فِيهِ وَيَقُولُونَ يَا وَيْلَتَنَا مَالِ هَٰذَا الْكِتَابِ لَا يُغَادِرُ صَغِيرَةً وَلَا كَبِيرَةً إِلَّا أَحْصَاهَا ۚ وَوَجَدُوا مَا عَمِلُوا حَاضِرًا ۗ وَلَا يَظْلِمُ رَبُّكَ أَحَدًا)).

هذه الآية الكريمة توضح أنه ما في أمر من الأمور الدنيوية إلا قد جاء الحكم فيه في النصوص الشرعية من الكتاب والسنة.

أباحت الشريعة الإسلامية للمرأة التزين بشكل مقبول، ولكن مع مراعاة عدم إظهار مفاتنها للرجال الأجانب، ولهذا فقد شرع الإسلام الحجاب وجعله فريضة على كل امرأة مسلمة، كما فرض الإسلام على المرأة الزي المحتشم الإسلامي حتى لا تكون فتنة للرجال.

هناك بعض الجزئيات التي لازالت عالقة بين الحلال والحرام، وقد وقع العلماء في خلاف عليها؛ لأنها لم تكن موجودة منذ عهد الرسول صلى الله عليه وسلم، ومنها الرموش الصناعية التي استحدثت في الوقت الحالي.

حكم تركيب الرموش دار الإفتاء :-

اختلف حكم تركيب الرموش دار الإفتاء والفقهاء في حكم تركيب الرموش الصناعية إلى فريقين:

الفريق الأول :-

أعتبر الفريق الأول من الفقهاء أن تركيب الرموش الصناعية يعتبر تغيير في خلق الله سبحانه وتعالى، ولا حاجة إلى فعل ذلك مطلقا.

استدل هذا الفريق على رأيه من خلال الآية الكريمة (إِن يَدْعُونَ مِن دُونِهِ إِلاَّ إِنَاثًا وَإِن يَدْعُونَ إِلاَّ شَيْطَانًا مَّرِيدًا* لَّعَنَهُ اللَّهُ *وَقَالَ لَأَتَّخِذَنَّ مِنْ عِبَادِكَ نَصِيبًا مَّفْرُوضًا*وَلأُضِلَّنَّهُمْ وَلأُمَنِّيَنَّهُمْ وَلآمُرَنَّهُمْ فَلَيُبَتِّكُنَّ آذَانَ الأَنْعَامِ وَلآمُرَنَّهُمْ فَلَيُغَيِّرُنَّ خَلْقَ اللَّهِ وَمَن يَتَّخِذِ الشَّيْطَانَ وَلِيًّا مِّن دُونِ اللَّهِ فَقَدْ خَسِرَ خُسْرَانًا مُّبِينًا)).

فقد اعتبر هذا الفريق أن تركيب الرموش يدخل في تغيير خلق الله، وكذلك استدلوا على حرمانية ذلك من الحديث النبوي الشريف الذي يقول (لعن اللهُ الواشماتِ والمستوشماتِ، والنامصاتِ والمتنمصاتِ، والمتفلجاتِ للحسنِ المغيِّراتِ خلقَ اللهِ)).

الفريق الثاني :-

ذهب الفريق الثاني إلى القول بأن الرموش الصناعية نوع من أنواع الزينة مثلها مثل أي نوع زينة تتزين به المرأة، وهي لا تعتبر تغيير في خلق الله، وهي لا ينطبق عليها وصل الشعر الذي ورد معنا في الحديث السابق.

استدل أصحاب هذا الرأي على الآية الكريمة التي تقول (قُلْ مَنْ حَرَّمَ زِينَةَ اللَّهِ الَّتِيَ أَخْرَجَ لِعِبَادِهِ وَالطَّيِّبَاتِ مِنَ الرِّزْقِ قُلْ هِي لِلَّذِينَ آمَنُواْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا خَالِصَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ كَذَلِكَ نُفَصِّلُ الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ)).

ولهذا فهم يعتبرون أنه لا يثبت حرمانية وضع الرموش الصناعية إلا لو كان جاء نص صريح بذلك، ولهذا فهم حللوا وضع الرموش الصناعية واعتبروها زينة عادية للمرأة.

شاهد أيضًا : أشكال الجسم والملابس المناسبة له

حكم الرموش البلاستيك :-

استدل فريق من العلماء أن حكم الرموش البلاستيك حلال ولكن بعدة شروط وهي:

  • أن توضع هذه الرموش الصناعية في موضع لا يمنع وصول الماء عند الوضوء إلى البشرة، حتى لا يؤدي ذلك إلى بطلان الطهارة.
  • كذلك من الشروط التي يجب أن تكون موجود في الرموش أن لا تكون هذه الرموش مصدرها شعر آدمي، أو شعر حيوان نجس مثل الخنزير.
  • يجب أن لا تكون هذه الرموش موصولة بشكل مباشر مع شعر الرأس، بل هي توضع فوق العيون حتى لا تدخل في الأحكام الخاصة بباب الوصل المحرم في الشرع.
  • لو ثبت أن وضع هذه الرموش على العين تؤدي إلى الضرر وتؤذي العين، يجب إزالتها على الفور، لأن الشرع يحرم ما يؤذي النفس.
  • وبالفعل أثبت العديد من الأطباء أن الرموش الصناعية لو وضعت على العيون لفترة طويلة من الوقت تؤدي إلى التهابات الجفون، وبعض أمراض العيون، وذلك لأن هذه المواد الصناعية تحتوي على أملاح النيكل أو تحتوي على كمية من المطاط الصناعي، مما يؤدي إلى تساقط الرموش الطبيعة.

الرموش الدائمة حكمها :-

يمكن خلال موضوعنا عن ما حكم تركيب الرموش المؤقتة في الأفراح والمناسبات الإشارة إلى حكم تركيب الرموش الدائمة يعتبر من المحرمات وذلك لعدة أسباب:

  • أن هذه الرموش تعتبر تغيير في خلق الله سبحانه وتعالى.
  • الكثير من الأطباء ثبت أن هذه الرموش تؤدي إلى الكثير من المشاكل في العيون، ولهذا حرم ذلك استناد للحديث النبوي الشريف ((لا ضرر ولا ضرار)).
  • كذلك تعتبر هذه الرموش مضيعة للمال والوقت، وهي تدخل ضمن الأمور التافهة والضارة في نفص الوقت لهذا لا يشجع على وضع هذه الرموش.
  • المرأة عندما تضع هذه الرموش تكون محركة للشهوات والغرائز الرجل، وهذا الأمر نهى عنه الشرع.
  • لهذا يجب على المرأة المسلمة الابتعاد عن كل ما يثير مفاتنها، ويلفت الانتباه إليها، وكذلك عليها أن لا تصرف أموالها فيما يغضب الله ولا يفيد.

حكم تركيب الرموش مفتي المملكة :-

  • لقد أفتى مفتي المملكة العربية السعودية الشيخ عبد العزيز آل الشيخ وذلك بالاستناد إلى رأى الكثير من الفقهاء، فيما يخص ما حكم تركيب الرموش المؤقتة في الأفراح والمناسبات أن تركيب الرموش الصناعية يدخل في حكم الوصل الذي نهى عنه الرسول صلى الله عليه وسلم.
  • لكن لو أرادت المرأة التزيين بهذه الرموش فيكون ذلك للزوج فقط، فليس في ذلك تدليس ولا تزوير، أما الضرر الذي يحدث في العين فيجب أن يؤخذ في الاعتبار ولا تركيب هذه الرموش بشكل دائم.
  • وقال: «فمن نظر إلى حديث ابن عمر رضي الله عنهما في الصحيحين أن النبي صلى الله عليه وسلم: لعن الواصلة والمستوصلة، والواشمة والمستوشمة». واستطرد عبد العزيز آل الشيخ على أن الرموش تدخل في وصل الشعر والمقصود من الحديث عموم الشعر، سواء أكان في شعر الرأس أم شعر الأجفان.
  • وقال عبد العزيز آل الشيخ أن الخلاف وضع وقع بسبب ما فسره الفقهاء من الحديث النبوي الشريف وهي ((أن تصل المرأة بشعرها شيء)) فكلمة شعر هي مفرد مضاف يدل على العموم، ويدخل في هذا العموم الجفون.
  • وفريق آخر من الفقهاء يرى أن شعر الجفون مختلف عن شعر الرأس الذي نهى عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأن حكم الوصل متعلق فقط بشعر الرأس، لأن الصحابة في هذا الوقت لم يكن في بالهم إلا شعر الرأس.
  • وفي النهاية المفتي العام للمملكة عبدالعزيز بن عبدالله آل الشيخ أكد أن تركيب الرموش الاصطناعية لا يجوز، في حين أن عضو هيئة كبار العلماء الشيخ صالح الفوزان اعتبر أن تركيب الرموش تجملاً للزوج من الغش ومن التدليس ولا يجوز فعل ذلك.

شاهد أيضًا : طريقة تزيين الكاسات بالخرز والتل والورد للمناسبات

وبهذا نكون قد وضحنا لكم ما حكم تركيب الرموش المؤقتة في الأفراح والمناسبات وخاصة أن هذا الأمر اختلف فيه آراء الفقهاء، ولهذا تناولنا لكم كل الآراء في هذا الأمر مستدلين على الآيات القرآنية والأحاديث النبوية الشريفة التي استدلوا بها على الرأي.

أترك تعليق