موضوع عن ميراث الأم

موضوع عن ميراث الام

مقدمة عن موضوع عن ميراث الأم، الميراث يعني هو الأمر القديم الذي يورث من الآخر عن الأول، وهناك بعض من الأسس والقواعد للميراث، وقد اهتم الدين الإسلامي بذلك، واليوم في هذا المقال يسعدنا أن نقدم لكم شرحًا مبسطًا يعرفنا على موضوع عن ميراث الأم فتابعونا لتتعرفوا على التفاصيل.

ما هو نصيب الأم من الميراث

لميراث الأم ثلاث حالات وهم:

 الميراث بطريقة الفرض السدس

يعتبر نصيبها هو السدس، وهذا في حالة إذا وجد للمتوفي فرع آخر من التعصب أو مجموعة الأخوات، وذلك لقول الله سبحانه وتعالى( ولأبويه لكل واحد منهما السدس مما ترك إن كان له ولد) وكلمة الولد هنا تطبق على كلاً من الذكر والأنثى، كما يمكن أن يكون الحكم لولد الابن، ولأن هناك إجماعاً على أن ولد الابن يقوم مقام ابن الصلب في توريث الأم، والمراد بالأخوات سواء كانوا من جهة الأب أو الأم وذلك لقوله تعالى( فإن كان له إخوة فلامه السدس)، وكان رأي ابن عباس الذي جعل الثلاثة من الإخوة والأخوات حاجبة لها دون الاثنين، فإنها تأخذ الثلث عنده.

شاهد أيضًا: معلومات عن كيفية تقسيم الميراث حسب الشريعة الإسلامية

الميراث بطريقة الفرض الثلث

يكون النصيب في هذه الحالة الثلث وذلك لقوله سبحانه وتعالى (ولأبويه لكل واحد منهما السدس مما ترك إن كان له ولد فإن لم يكن له ولد وورثه أبواه فلامه الثلث).

الميراث بطريقة الفرض الثلث

يكون نصيبها في هذه الحالة الثلث مما تبقى في الميراث، وذلك بعد نصيب من الزوجين.

أركان الميراث الشرعية

هناك بعض من أركان للميراث ومنها:

  • الوفاة أو الحكم بموته وقال الله تعالى (يستفتونك قل الله يفتيكم في الكلالة إن امرؤ هلك ليس له ولد وله أخت فلها نصف ما ترك وهو يرثها إن لم يكن لها ولد فإن كانتا اثنتين فلهما الثلثان مما ترك وإن كانوا إخوة رجالا ونساء فللذكر مثل حظ الأنثيين يبين الله لكم أن تضلوا والله بكل شيء عليم).
  • حياة الوارث أو أن يحكم بحياة الوارث فإن مات قبل المورث فإنه لا يرث منه، قال الله سبحانه وتعالى (للرجال نصيب مما ترك الوالدان والأقربون وللنساء نصيب مما ترك الوالدان والأقربون مما قل منه أو كثر نصيبًا مفروضًا).
  • التركة أما في حالة عدم ترك شيئًا فإنه لا ميراث، قال الله سبحانه وتعالى (للرجال نصيب مما ترك الوالدان والأقربون وللنساء نصيب مما ترك الوالدان والأقربون مما قل منه أو كثر نصيبًا مفروضًا).

أسباب مانعة للميراث

هناك بعض من الأسباب التي تمنع الوارث ومنها:

  • القتل فعن عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (ليس للقاتل شيء وارث فوارثه أقرب الناس إليه ولا يرث القاتل شيئًا) وذلك لأن من قتل عمداً أو خطأً فإنه لا يرث شيئاً من زوجه في حال قتله، أو قريبه في حال
  • لا يوجد ميراث للكافر سواء أكان ذلك بسبب الزوجية، أو النسب، أو الولاء، فإن وجوده مثل عدمه، وأما الكافر الحي فإنه لا يرث من مال المسلم، سواء أكان ذلك بالنسب، أو الولاء، لأن وجوده مثل عدمه حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (لا يرث المسلم الكافر ولا الكافر المسلم).

شاهد أيضًا: موضوع عن حقوق المرأة في الاسلام

أشخاص الميراث

المورث

هو الشخص المتوفى والميت أو المحكوم عليه حكم من المحكمة بالموت نهائيًا.

الوارث

وهو من له الحق بأخذ بعض من الأشياء وذلك بناء على صلة القرابة.

الموروث

وهو ما يتركه الميت من مال وغيره وأشياء ثمينة تورث للأشخاص.

شروط توزيع التركة

هناك بعض من الشروط التي يجب على الورثة معرفتها قبل تقسيم التركة ومنها:

  • معرفة النصيب التي يستحقها كل شخص.
  • لابد من معرفة مقدار التركة.
  • معرفة كم يكون مقدار السهم الواحد في التركة.
  • معرفة نصيب كل واحد من الأشخاص.

شاهد أيضًا: جدول تقسيم الميراث في الإسلام

خاتمة عن موضوع ميراث الأم

وفي النهاية نرجو أن نكون قدمنا لكم موضوعًا شاملًا ومفيدًا عن موضوع عن ميراث الأم، أركان الميراث، شروط الميراث، وأشخاص الميراث، ولا تنسوا مشاركته مع أصدقائكم ومعارفكم على مواقع التواصل الاجتماعي أو ترك تعليق أسفل المقال بعد قراءته، كل ما تريد أن تعرفه عن موضوع عن ميراث الام تجده في هذا المقال.

أترك تعليق